Ads by Google X
رواية قلوب فقدت عذريتها الجزء السادس -->

رواية قلوب فقدت عذريتها الجزء السادس

رواية قلوب فقدت عذريتها الجزء السادس


     

    قلوب فقدت عذريتها 


       فتحت الباب ، دخلت باندفاع ،جالت في الغرفة بسرعة تشير الي كل مكان وتذكر محاسنه  واتجهت نحوي أمسكت يدي ثم قالت :"اكيد ستعشق هذا المكان"

     لقد كنت منبهرا بذلك الكم الهائل من الحياة التي كانت مفعمة به 

       ولقد بقي من الغريب علي أن اصدق انها بهذا العمر وهذه الروح هي  صاحبة نزل ، اخذتنا كلماتها من اندهاشي قائلة :" لا تخف انا لا امارس عليك اي من سيكولوجية الحب فأنت اصغر مني ولا يروقني الارتباط بطفل " 

    لم اعلم اي شعور اشعره نحو كلامها ،لقد بقيت محتارا بين أن ارتاح بعد كلامها واصدقها ام أقرأ الحذر  واتوجس حركاتها 

       لا أنكر انها كانت ساحرة ،لكن لم اكن اشعر بمتسع للاجذاب و امتثال لسحرها في فترة اكتئابي تلك،قاطعتها  في حيويتها قائلا :" هلا غادرتي غرفتي ،مزلت بحاجة لأرتاح من آثار شيء لا تدرين عنه " 

    قالت :" ماذا سيكون غير الحب !؟" 

    قلت لها اني لم اقع في الحب يوما 

    احتارت و بدأ هذا على ملامحها ،لكنها جرت حيرتها وخرجت بهدوء  لكنها سرعان ما وظبت  ملامحها لتنظر الي وهي تجتاز الباب وتقول :" احساسي يخبرني انك لن تمر على خير " 

    فقلت لها :" كل الاشياء الهادئة لا تمر على خير "

    ضحكت وغادرت...

    الجزء السابع


    إرسال تعليق