Ads by Google X
نوفيلا معشوقتى المجنونه الفصل الخامس والأخير -->

نوفيلا معشوقتى المجنونه الفصل الخامس والأخير

نوفيلا معشوقتى المجنونه الفصل الخامس والأخير

    الفصل الخامس الاخير 

    ميعاد الكشف بتاعك

    زهره بفرحه:ماشي يا ماما

    عاد مصطفى ومعه الادويه

    مصطفى:زهره انتي كويسه

    زهره:الحمد لله تعبت حضرتك

    مصطفى:انتي مراتي وانا لازم اخد بالي بيكي كويس

    عايده:انا هاخد زهره معايا البيت

    مصطفى:لا يا ماما انا هاخدها ونسافر

    عايده:مش هتروح مكان لا انت و هي غير بعد ميعاد الكشف علشان اطمئن على بنتي

    مصطفى:طيب امته ميعاد الكشف

    عايده:بعد ٣ ايام

    مصطفى:طيب يا ماما اطمئن على مراتي وابني واها ونسافر

    في منزل عايده

    محمد:اما برافو عليكي يا زهره

    زهره:ولسه يا ما هيشوف

    احمد:بس براحه يا بنتي دا مهما كان جوزك وابن خالتك

    زهره بدموع :وهان يطلقني بكل سهوله دا عادي وان يتكلم عن ست تانيه قدامي دا عادي

    عايده:عندك حق يا بنتي في كل كلمه قولتيها علشان كدا انا معاكي

    امضت زهره الايام الثلاثه مع والدها وخالتها حيث تحسنت نفسيته بشكل كبير واحست بالراحه الشديده وتحسنت صحتها ايضا اما مصطفى فكان في وضع لا يحسد عليه فكان دائما يحرق الطعام ويطلب ديليفري وايضا لم يعرف كيف يتعامل مع المنزل كان متمرمط بالبلدي

    في ميعاد زياره الطبيبه

    مصطفى:السلام عليكم يا امي انتم جاهزين

    عايده:ايوه انا جاهزه زهره بتجهز

    زهره:انا جاهزه يلا بينا

    مصطفى:على فين لا مؤاخذه

    زهره:على الدكتوره

    عايده مش قادره تكتم ضحكتها فانسحبت

    زهره:يلا يا مصطفى هنتاخر

    مصطفى:يا بنت ازاي هتنزلي كدا حجابك في نص شعرك وايه البنطلون دا و كمان يا بت انتي منتقبه ازاي تنزلي كدا

    زهره:انا منتقبه محدش قالي

    مصطفى:امال نازله من بيتي ليه بالنقاب

    زهره ببراءه:ماما عايده قالت ليا البسه

    مصطفى:زهره تدخلي دلوقتي تلبسي الادناء و النقاب و تجيلي والا اليوم دا مش هيعدي على خير

    زهره:لا انا هنزل كدا

    مصطفى امسكها من قفاها :على فين يا بت انتي يلا انجزي البسي ثم انتي صليتي الظهر

    زهره:ياعم سيب انا صليت الظهر و العصر كمان

    انهت زهره الكشف ثم عادت للمنزل برفقة زوجها وذهبت لكي تجهز حقيبتها كي تسافر مع زوجها ٥ ايام من اجل عمله سافرت زهره مع زوجها و وصلو الى اليونان ونزلت زهره في الفندق كي تستريح في الفندق حيث نزل مصطفى للعمل وقد قابل هايدي وجلس يتحدث معها العمل حتى نسي حتى زهره

    عند زهره استيقظت لكي تصلي فروضها وصلت العصر ايضا ثم طلبت طعام لانه موعد دوائها قد مر ثم تناولت طعامها وكانت تجلس في الشرفه ثم لمحت مصطفى قادم فقامت بلبس جينز ضيق و بلوزه ضيقه وحجاب قصير واسرعت للنزول فقابلها مصطفى على الباب

    مصطفى:على فين ان شاء الله

    زهره:نازله اتمشى حضرتك نسيت اني جيت معاك

    مصطفى:انا فعلا كونت مشغول بس مش معنى كدا اني اريل انزل مراتي كدا انتي منتقبه مينفعش تنزلي كدا

    زهره:يوووووووه كله ممنوع ممنوع

    وفجأه صرخت زهره و وضعت يدها على بطنها اسرع مصطفى اليها

    مصطفى:زهره مالك

    زهره:الحقني يا مصطفى هات الدواء العلبه البيضه وميه بسرعه

    مصطفى بقلق :حاضر حاضر

    (زهره مريضه و الحمل و الضغط بتاع مصطفى بينعكس عليها بشكل سلبي ولسه العمليه متأثره عليها فمينفعش تتعصب او تزعل جامد) استمرت الخمس ايام في مشاكسات زهره و مصطفى واخدها مصطفى لرؤيه البلد واسعدها بشكل كبير حتى اليوم الخامس قبل السفر بيوم

    زهره:الو ايوه يا خالتو

    عايده:ايوه يا زهره ازيك يا قلبي

    زهره:انا كويسه يا ماما الحمد لله

    عايده:و الولد مصطفى و النونو

    زهره:مصطفى نزل الشغل و النونو كويس يا ماما

    عايده:طيب ايه عملتي مع مصطفى

    زهره:انا بقول كدا كفايه عليه هو اتربى اوي لازم يعرف اني مش فاقده الذاكره

    عايده:يعني انتي حاسه ان هو اتغير

    زهره:جدا يا ماما

    عايده:طيب يا بنتي ربنا يسعدكم يا روحي

    زهره:في رعاية الله وحفظه يا امي

    مصطفى بعصبيه:هو اللي سمعته دا صح انتي مش فاقده الذاكره

    زهره بعند:ايوه مش فاقدها هتعمل ايه هطلقني تاني

    مصطفى :ليه عملتي كدا

    زهره بسخريه:برد لك جمايلك يا زوجي العزيز

    مصطفى:زهره اتكلمي كويس

    زهره:انت مش هتعلمني ازاي اتكلم

    مصطفى:زهره ليه عملتي انك مش فاكر اني

    زهره:عايز تعرف طيب لانك اهملتني وكمان بكل سهوله طلقتني وكمان خليت اول ذكرى زواج لينا اتعس يوم في حياتي وكمان بتقارن بيني وبين ست تانيه عايزه قد ايه تجرح فيا وفي كرامتي ولما عرفت اني حامل رديتني على طول ليه ليه كل دا انت حبيتك اوي وتمنيتك من ربنا وانت دائما كنت تسافر وتنسى حتى الجاريه اللي في البيت تموت تعيش تولع مش مهم

    مصطفى:يا زهره انا بحبك اوي انا كنت بعمل كدا علشانك علشان اعيشك في مستوى زي اللي عمي كان معيشك فيه انا بعشقك يا زهره

    زهره بتعب شديد:مصطفى عايزه ارجع بلدي عايزه امي من فضلك

    مصطفى:انتي مش هتسيبيني يا زهره فاهمه

    سقطت زهره مغمي عليها بين يدي مصطفى وطلب من ادارة الفندق سيارة اسعاف

    في المستشفى

    دكتوره يارين :سيد مصطفى ان زوجتك تعاني آلام شديده بسبب عمليه المراره ولا يجب ان تضغط عليها او و حزنها كثيرا ويجب ان تستمر في علاجها

    مصطفى:حسنا شكرا ايتها الطبيبه

    (الحوار بالانجليزي علشان كدا خليته بالعربيه)

    مصطفى:عذرا هل يمكنني رؤيتها و الاطمئنان عليها

    الدكتوره يارين :بالطبع

    مصطفى:شكرا لك

    مصطفى:زهره انا اسف سامحيني و وعد انا هتغير علشان ابني و علشان نفسي

    زهره:مصطفى عايزه ارجع مصر

    مصطفى:ميعاد الطياره بالليل

    زهره:ممكن نخرج

    مصطفى:سامحيني ارجوكي

    زهره:سامحتك من زمان يا مصطفى

    مصطفى:بحبك يا زهره

    بعد ٩ سنوات

    زهره:انتي يا بنت يا بطه فينك

    فاطمه:انا هنا يا ماما

    زهره:حفظتي القران بتاعك

    فاطمه:ايوه يا امي

    زهره:طيب يا روحي هيجي بابا وهنسمع كلنا

    فاطمه:وهناخد بونبوني اكتر منك

    زهره:ماشي يا عفريته فين مالك

    فاطمه:مالك في اوضته

    زهره:مالك مالك ممكن ادخل

    مالك:ادخلي يا امي

    زهره:بتعمل ايه يا حبيبي

    مالك:شغال في البرنامج اللي بابا طلب مني اتعلم عليه

    زهره:ربنا يبارك فيك يا حبيبي

    مصطفى:زهره يا ام الزهراء انتي فين

    زهره:انا هنا يا اب مالك

    مصطفى:ربنا ما يحرمنا من وجودك يا اغلى امانه

    فاطمه:كل الدلع ليها هي

    مصطفى بضحك :تعالي يا شبر و نص انتي انتي كمان امانه خودي الشكولاته دي ليكي ودي لمالك

    وعاش مع بعض في سعاده لاخر العمر

    الحياه مصاعب ما تهملش زوجتك علشان شغلك هي اولى باهتمامك دللها وقولها انك بتحبها ومتبخلش عليها بالكلمه الطيبه

    اوعى تاخد قرارات وقت الغضب او العصبيه لان دا بيكون ثمنا غاليا اوي 😂

    .......

    امنية ايمن /

                  تمت بحمد الله تعالى

     

    إرسال تعليق