Ads by Google X
رواية رحلة الغريب الحلقة الثالثه -->

رواية رحلة الغريب الحلقة الثالثه

رواية رحلة الغريب الحلقة الثالثه



     #رحلة_الغريب


    وقبل مانبدأ الحلقه وحدوا الله وصلو علي خير الخلق سيدنا محمد

                             ( رحلة الغريب )

                               ‏الحلقة الثالثة 

                               ‏

    فبص له رفعت مسرعا لقي شاب في الثلاثينات من عمره نحيف جدا ووشة  به ندبات شكلها مقزز وعلامات غريبة ووشم علي شكل جمجمة واخد نص رقبتة تقريبا وبيبص له هذا الشاب ويبتسم ويبص في ساعة يدة اللي كانت بقيت 10 الا 10 ويهز دماغة بحسرة ويقوم يقف ويخرج من المطعم ورفعت بيبص له وبيبص في ساعة ايدة وبدات الدقائق تمر كثواني والتوتو يزيد ورفعت بيبص للمطعم بكل حذر وبدأ الخوف يدق ابواب قلبة وهنا قرر رفعت ان يقوم ويمسك بايد كاميليا اللي كانت بتشرب عصيرها المفضل وهو يقول


    يالا بينا


    كاميليا باستغراب

    لية بس


    رفعت وهو بيخرج فلوس ليحاسب علي ما طلبة قال


    بعدين هافهمك 


    وسحبها من ايدها بخوف شديد وقال بحدة


    يالا ما فيش وقت


    فقامت كاميليا وهي مستغربة رفعت وخرجوا الاثنين مسرعين من المطعم وبمجرد ما ركب رفعت عربيتة. قالت له كاميليا


    ممكن افهم في اية


    ولكن رفعت لا يرد وبص في ساعتة اللي بقيت 10 بالظبط

    وبص ناحية المطعم وهنا يحدث انفجار رهيب في المطعم بسبب انفجار انبوبة غاز في المطبخ العمومي فيتصدم رفعت وتصرخ كاميليا من الفزع. وتقول


    كان ليك حق انك تخلينا  نقوم. احنا انكتب ليا عمر جديد


    ولكن رفعت لا ينتبه لكلامها وبيبص للشاب صاحب الصوت المبحوح  اللي واقف تحت عمود نور وبيبتسم وينزل رفعت من العربية مسرعا ويجري ناحية هذا الشاب  وبمجرد ما يقترب منه يجري الشاب بمنتهي السرعة. ويختفي وسط الظلام ويصبح وكانه لم يكن موجود فوقف

    رفعت يلتقط انفاسه بصعوبة شديدة ويرجع الي عربيتة ويركب العربية وكاميليا بتبص له وتقول بقلق 


    في اية 


    رفعت وهو بيبص للمطعم اللي بيحترق


    مافيش


    كاميليا

    هو انت قومتنا من المطعم علشان كنت عارف ان الحريقة دي هاتحصل. ولا الامر كله صدفه 


    رفعت وهو ببدير محرك العربية


    خليني بس. اشوف اي بقال عنده تيلفون علشان اتصل بالمطافي علشان تلحق المصيبة دي


    وبمجرد ما يتحرك دكتور رفعت ب العربية يلاقي عربيات المطافي والاسعاف في الطريق الي المطعم فيستغرب اكتر واكتر فتقول كاميليا 


    معقولة في حد لحق واتصل بالمطافي وتيجي بسرعه كدة


    رفعت 

    مستحيل اللي اتصل بالمطافي دة اتصل بعد الانفجار ما حصل  أكيد اللي اتصل. اتصل  قبل الانفجار ما يحصل 


    كاميليا وهي بتبص لرجال المطافي اللي بدوأ في عملهم بسرعة رهيبة هم ورجال الاسعاف الكل يتحرك بسرعة في اللي بيطفي الحريقة وفي اللي بينقذ ما يستطيع انقاذة وفي اللي بيخرج الجثث المتفحمة. وتقول


    قصدك اية. ان في حد كان عارف باللي هايحصل قبل ما يحصل


    رفعت

    كان في. وهو اللي حذرني وخلاني اقوم من المطعم قبل ما تحصل الحريقة


    فتبص له كاميليا باستغراب شديد ،،،،،،،


    وفي نفس الليلة وبعد منتصف الليل ومن داخل شقة دكتور رفعت يجلس رفعت في البالكونة وهي القعدة المفضلة له ويفكر في ما حصل من ذلك الشاب الغريب فتجلس كاميليا امامه وتقول


    بعمل لك فنجان قهوة يظبط لك دماغك


    رفعت مبتسما

    انا فعلا محتاج قهوة لان دماغي هاتنفجر من التفكير


    كاميليا

    بصراحة حكاية الغريب وحامد اللي انت حاكتهم ليا حكاية تحير جدا. معقولة في حد يعرف يتنبي باللي هايحصل 


    رفعت

    كاميليا. استغفري ربنا. ما حدش بيعلم الغيب الا الله


    كاميليا بندم وقد شعرت قد اية هي اخطات


    استغفر الله العظيم. انا مقصدش بس اللي حصل دة حاجة تحير. عرف ازاي الشاب دة ان المطعم هاتحصل في حريقة


    رفعت

    شكله هو اللي ولع في المطعم


    كاميليا باستغراب

    ولية يعمل كدة


    رفعت

    علشان يثبت لي انه هو بيعرف اللي هايحصل قبل ما يحصل. يعني عراف


    وفي هذة اللحظة يرن التيلفون الارضي فيتعجب رفعت ويقول


    ومين هايتصل بينا في وقت متاخر زي دة


    كاميليا

    اقوم ارد


    رفعت وهو بيقوم من علي الكرسي


    لا انا اللي هارد وانتي روحي شوفي القهوة


    وتذهب كاميليا ناحية المطبخ ورفعت ناحية التيلفون ويرد قائلا


    الو


    صاحب الصوت المبحوح وهو يدعي الغريب


    انت ازاي تفتكر اني اولع في مطعم واموت ناس علشان اثبت لك اني عراف


    رفعت باستغراب شديد ويبص في كل انحاء الشقة وكانه بيقول عرف ازاي دة اني كنت بقول كدة فسمع الغريب يقول


    دكتور رفعت ما دورش علية في شقتك انا بعيد عنك بس سامع وشايف كل حاجة بتقولها و بتعملها. احب اعرفك ان دلوقتي مدام كاميليا هاتصرخ علشان القهوة وقعت علي ايدها 


    وبالفعل تصرخ كاميليا فيرمي رفعت السماعة ويدخل للمطبخ جري ويبص لكاميليا اللي كانت القهوة السخنة علي ايدها وهي تمسك ايدها وتتوجع فيذهب رفعت مسرعا ناحيتها.  ويمسك أيدها وهو قلقان عليها ويضع أيدها تحت حنفية المية وينزل عليها مية فاترة ويذهب ناحية احدي الادراج الموجودة في المطبخ ويخرج كيس دقيق. ويفتح الكيس بسرعة ويضع الدقيق علي يد كاميليا وهو يقول


    هاتبقي احسن


    فتبص له كاميليا وهي مش قادرة تتكلم من الوجع ويخرج بها من المطبخ ويدخل بها اوضتهم ثم يتذكر ان الشاب علي التيلفون فيخرج من الاوضة مسرعا ويروح ناحية سماعة التيلفون ويمسكها ويحطها علي ودانه ويقول


    الو.


    الغريب

    اطمئنت عليها.  وصدقت اني عرافك الامين 


    رفعت بعصبية

    أسمع جو الشعوذة والدجل والتنبؤ باللي هايحصل دة انا ما بصدقهوش


    الغريب بصوت واثق

    هاتصدق. وهاتخليني العراف بتاعك. وانا ماحرقتش مطاعم.   المطعم اتحرق بسبب اهمال واحد من الشغالين جوة منه ولولا انا اتصلت بالمطافي والاسعاف لكانك المصيبة بقيت اكبر من كده


    رفعت

    ولما انت كنت عارف زي ما بتقول ان المطعم هايتحرق ما ممنعتش لية الحريقة تحصل


    الغريب

    مش من حقي امنع مصيبة  لكني ممكن احذر بس وانا حذرتك كان ممكن تحذر الباقي وتاخدهم في ايدك قبل ما تحصل المصيبة


    فتقف كاميليا وراء رفعت وتقول


    رفعت بتكلم مين


    ولكن رفعت لا يرد ويكمل قائلا


    انت عايز تشيلني الذنب وخلاص


    الغريب

    لما تصدق عرافك الامين هاتمنع مصايب كتير


    رفعت

    انا ماليش عرافين  وعمري ما هاصدقك. لن الغيب لا يعلمه الا الله.


    فيضحك الغريب ويقول


    طيب خلي بالك علشان مراتك هادوخ وتقع وانت هاتصدق الفرحة اللي جاية لكن الفرحة كذابة


    وينهي الغريب المكالمة ورفعت يقول


    الو الو


    ثم يسمع صوت كاميليا وهي تقول


    رفعت الحقني


    وبالفعل تسقط كاميليا مغمي عليها، ،،،،،،،،


    وبعدها بكام ساعة يقف في اوضة رفعت دكتور امراض نساء وهو صديق رفعت ويدعي سالم وبعد ان انتهي من الكشف علي كاميليا يقول له رفعت


    خير يا سالم


    سالم مبتسما

    مبروك يا سيدي كاميليا حامل


    رفعت فرحا وهو بيبص لكاميليا


    انا كنت شاكك والله انها وقعت بسبب اعراض الحمل بس قولت اجيبك تاكد لي تشخيصي


    سالم

    ربنا عوض صبركم خير 


    فبص رفعت لكاميليا اللي كانت طايرة من الفرحة وهو ما يقلش عنها 


    ****صحيح نسيت اقول لكم ان رفعت اتجوز كاميليا وهي كبيرة في السن يعني تقريبا كان عندها 37 سنه ومع حاله المبايض بتاعتها اللي كانت سيئة ما حصلش حمل وفي الوقت دة العلاج ما كنش بنفس تطور العلاج اليومين دول  وهما متجوزين بقالهم 4 سنين. يعني كاميليا دلوقتي عندها 41 سنه لكن بصراحة رفعت عمره ما حسسها ان العيب منها وانها حرمته من طفل بيحلم بي وخصوصا ان رفعت كمان سنه كبير فالفرحة كانت كبيرة جدا لغاية ما جه يوم ورفعت قاعد بيقراء الجرونال وقفت قدامه كاميليا و قالت بحزن شديد


    رفعت انا ماطلعتش حامل


    اتصدم رفعت وقال

    بتقولي اية


    كاميليا

    انا كنت عند الدكتور سالم امبارح زي ما انت عارف وقال لي اني الحمل طلع كذاب


    رفعت بعصبية

    ازاي بس. دة ماكد لي انك حامل بسبب انقطاع العادة،،،،،


    كاميليا مقاطعة له وهي بتعيط 


    انا دخلت في سن الياس ماكنش حمل


    وانهارت كاميليا من البكاء فقام رفعت وخدها في حضنه وهو بيقول


    مش مهم.  المهم اننا مع بعض


    وفضلت كاميليا في حضن رفعت وهي بتعيط وهنا تردد في ودان رفعت صوت الغريب وتذكر ما قاله بأن الفرحة كذابة وفهم وقتها أن الكلام كان علي هذة الفرحة، ،،،،،،،


    وبعدها بيومين ومن علي القهوة المحببة لدكتور رفعت يقعد دكتور رفعت علي التربيزة الخاصه به والمحببه لقلبة لانها في مدخل القهوة وبعيد عن الدوشة اللي بداخل القهوة وكان يشرب فنجان قهوة ويجلس معه دكتور صادق زميلة ويقول له


    انا عايز اشوف الغريب دة اللي مصدعني بي من ساعة ما قعدنا وكأن الدنيا كلها مافيهاش غيرة


    رفعت

    بعد كل اللي حكايتة ليك ومش عايز الغريب دة يخليني  افكر في ليل ونهار.  دة كل حاجة بيقولها بتطلع صح. وانا مؤمن بان التنبوة بالغيب صفة الاهية ماحدش من البشر نالها


    صادق

    اكيد صدفة مجرد صدفة


    رفعت

    كل مرة كلامه يطلع صح وتقولي صدفة


    في هذة اللحظة يقف امامهم راجل في الاربعينات من عمره وهو مجرد زبون في القهوة ولكنه بيحب يقعد مع دكتور رفعت ودكتور صادق وهذا الرجل يدعي فايز وهو محامي ولكنه محامي من المحامين الشمال ويقول لهم فايز


    ازيكم والله ليكم وحشة ما حدش بيشوفكم بقالكم كتير


    صادق

    اهو مشاغل. انت عامل اية


    فايز

    عامل محامي


    ويضحك ضحكة ماسخة لا يحبها رفعت لان رفعت كان لا يرتاح لفايز وهنا يرن تيلفون القهوة ويرد القهوجي علي المتصل ثم ينادي قائلا


    دكتور رفعت تيلفون علشانك


    فيذهب رفعت ناحية التيلفون ويمسك بالسماعه ويقول


    الو


    الغريب

    مافيش مانع لما فايز يقول نكتة بايخة تضحك عليها لان الوشوش مش هتتقابل تاني


    رفعت مصدوما

    انت تقصد اية


    الغريب

    الليلة دي بعد نص الليل فايز هايموت في شقتة اديني عرفتك  وريني بقي ممكن تعمل اية 


    فيبص رفعت لفايز وهو مصدوم، ،،،،،،،،،،


                      الحلقة الرابعه من هنا

    إرسال تعليق