Ads by Google X
رواية احببت غجريه الفصل الرابع -->

رواية احببت غجريه الفصل الرابع

رواية احببت غجريه الفصل الرابع


     

    اول ماحطيت برجلي علي الباب فجأة النور انطفي والسواد عم المكان..
    مد ايده وحبسني جوه حضنه وقالي
    اهدي ياسوزان متخافيش..
    دا انا اللي خليت زهري يقطع النور عشان نعرف نهرب
    هاتي ايدك ويالا بسرعه..
    زي المغيبه مديت ايدي..

    ايده كانت دافيه..ايد حنينه اوي..بتفكرني بإيد كانت دايما تحملني بيها علي كتافها.
    إيد إلياس..اخويا..
    نزلت دموعي..وافتكرت مأساتي وازاي بعدنا...؟
    بس مكانش في وقت سامر حاوطني بايده وطبطب عليا وقالي بصوته الخشن اللي اول مره سمعته في بيت صبا لبشني وخوفني..
    سامر ملامحه جميله بس صوته مش شكل ملامحه، صوته كان بيثير في قلبي رعشه معرفتش افسرها
    بس اللي طمني ان قريب صبا..
    همسلي وقالي بحنيه وانا بترعش، متخافيش انا معاكي اهو امسكي فيا..
    مسكت فيه وهنا الرعشه اللي في قلبي اتحولت لامان..
    وسلمت زمام الامور ليه..اصلا مش فارقه..
    هو بعد اللي بيحصل دا واللي حصل من اقرب الناس ليا،في امان..اشك

    بس الامان اللي اتسرب ليا وانا معاه خلاني اعيد حساباتي..
    ساعات ربنا بيعوضنا ويجبرنا بس ياتري..
    هيفضل في ظهري للاخر.. ولا هيبعدني ويرجع هو ويقولي مع السلامه انتي اللي عملتي في نفسك كدا
    فوقت من افكاري..
    علي...
    ــــــــــــــــــــــــ
    اول ما قرب مني قلبي دق وحسيت اني سامعه دقاته..
    وفتحت عيوني عالاخر..
    وقولتله..
    ـ ابعد يابن النوارس..
    رد عليا ببسمه وقالي بصوت مغري كدا..
    في بحه غريبه اول مابسمعها بتلبش واحس برعشه لذيذه جوايا..
    قالي..
    اسمي إلياس..وهمسلي وهو بيقرب من وشي..

    قولي إلياس..
    حسيت اني في دنيا تانيه..يانهاري..
    الواد دا خطر عليا..
    حتي ثباتي وقوتي اتهزت قدامي ومش اي هزه..دا هزه عنيفه بتقولي انتي وقعتي ياصبا ومحدش سمي عليكي..
    اخدت نفس ومديت ايدي ابعده عني..
    ابتسم وهمسلي..
    ايدك بترتعش ياصبا..انتي حاسه زي ماانا حاسس مش كدا..
    انصدمت وقولتله..
    انت مجنون..ابعد عني..
    لمحت في عينه سنه جنون..معقول..
    وفجأه..
    مد ايده وخطفني من وسطي وقبل مايعيدها تاني ويخطفني لعالم تاني..
    كان النور انطفي..
    حسيته اتلبش وجسمه اتصنم بس ضمني ليه بحنيه..
    راسي كانت علي صدره..غمضت عيوني وحسيت باحساس مقدرتش اميزه..

    بس سمعته بيقولي..متخافيش..اانا جارك..
    ضحكت وصوت ضحكتي خلي جسمه اتصنم اكتر
    وسألني..
    عليش بتضحكي ياصبا...؟
    ضحكت وهمستله في ودنه..
    متخفش عليا يابن النوارس..خاف مني..
    دفعته بايدي بسرعه..
    وجريت فتحت الباب وخرجت وانا بضحك..
    وبغني..
    أنا شايفه طريقي كويس..
    بس هو اللي مش شايف..
    جريت ولقيته بيجري ورايا..
    وبيصرخ..
    صبا استني ياصبا..

    فتح كشاف تليفونه وبيجري ورايا..
    وفجأه..
    ـــــــــــــــــــــــــــ
    اول مره حد ياخد ويدي معايا كدا في الكلام غير سامر وصبا..
    ايوا انا مهره..اللي كل ستات الجنوب بتكرهني..
    وانا اولهم بكره نفسي..عشان ضعيفه،غبيه
    بستسلم وبسمع الكلام من غير حنيه..
    أنا مهره الغازيه زي مابيقولو..خطافه رجال..
    انا اللي الضعف والخوف ماليني،بضحك في وش الكل بس الالم ماليني..
    محدش يعرف حياتي عامله ازاي..؟
    محدش يعرف كام دمعه بمسحها وانا بعري جسمي للي يسوي واللي ميسواش
    محدش عارف بحس بأيه والكل بيبص عليا وعايز ينهش لحمي..
    محدش عارف كام مره اتعرض عليا مال مقابل ليله.. وكان ايه احساسي وقتها وقد ايه بكيت
    احنا اه غجر بس الا الشرف..العزازي خسيس واطي ساعات بشك انه استحاله يكون ابونا..
    مهو مفيش اب يفرط بلحمه كدا..
    بس دايما كان الزناتي ليه بالمرصاد..
    اه نرقص ونهز وسطنا بس اللي بيجي علي شرفنا بينسفه..
    الزناتي علي قد هيبته.طيب.طيب اوي..
    اااه..انا هي مهره اللي علي دقه خلخالي بينهزلي شناب..بس ماملاش عيني ولا قلبي اي راجل
    اتنهدت ونسيت انه جاري..
    لقيته بيقولي..بتفكري في ايه؟
    ابتسمت وقولتله..انت طيب اوي يادكتور..
    ضحك ضحكه خلعت قلبي..
    دي مش ضحكه طبيب..دي ضحكه امير بشال اهل الجنوب اللي لبسه علي راسه دا..
    ااه ضحكته طيرت عقلي..

    ابتسمت وقولتله بتضحك.ليه؟
    هدي وقالي..مش اتفقنا نكون اصدقاء فليه بقي يادكتور والكلام دا..
    انا اسمي عارف..
    ابتسمت وقولتله بس العين متعلاش عن الحاجب..
    بصلي بصه عتاب وقالي..
    بلاش كلامك دا يامهره..لا في عين ولا حاجب..ولا الكلام دا..
    وببسمه بشوشه..
    همس وقالي..
    قولي عارف وانا اقول يامهره...
    ابتسمت ولسه هرد..النور طفي..
    اه هي خطه بس نسيو وانا نسيت اني بيني وبين الظلام طار لا ينحكي ولا ينوصف
    جسمي ارتعش وشهقت وبكيت..
    رجعت الطفله الصغيره تاني..
    رجعت لزمان..زمان اوي..حسيت ان روحي بتروح مني..
    ودخلت في فوبيا وافتكرت..
    افتكرت ابويا لما كان بيحبسني بالايام ويعذبني انا وصبا..
    بس صبا كانت دايما قويه.. كانت بتعرف تحتويني..وتحتوي رعشه جسمي..
    انما دلوقت..
    ــــــ
    فتحت كشاف موبايلي لما سمعت شهقتها وبسرعه وجهته ليها..
    وانصدمت..

    كان جسمها كله بيتنفض..والدموع بتسيل من عنيها..وعنيها عماله تروح وتيجي كان في حاجه قدامها بتحاربها..
    وابتدت تهمس بكلام..خلي قلبي ينخلع عليها
    واحساس كدا فطري جوايا عاوز يحميها..
    وقربت منها وقولتلها
    اهدي يامهره متخافيش..
    بصي اهدي..خدي نفس..
    ندهت بعلو صوتي علي اي حد يجي ينجدها..
    بس نسيت ان اننا في عنبر الفقرا يعني لو نديت من هنا لبكره محدش هيرد..
    مقدرتش استحمل قربت منها ولان السرير كان واخدها هي بالعافيه..
    حملتها بين ايديا زي الطفله الصغيره..
    وهي مد ايدها اللي بتترعش مسكت فيا
    وملقتش مكان غير الارض يستحملني انا وهيا..
    أنا دكتور وفاهم حالتها دي حاله رهاب..
    عاوزه حد يحتويها..
    ناديت تاني علي حد ينجدنا بس مفيش واقسمت اول ماخرج من هنا لاربيهم كلهم..
    دموعها غرقت قميصي اللي لابسه..
    وهي مرميه زي الطفله علي صدري بتنادي علي صبا..
    الحقيني ياصبا خلي بابا يخرجني من هنا..
    جزيت علي سناني وانا بربط الخيوط ببعضها..
    ااه لو اطول العزازي دا كنت خنقته بايديا..
    ولان مفيش مفر حوطها بدراعي..
    ورحت معاها في دنيا تانيه..

    غمضت عيوني وايد محوطاها وايد بتملس علي شعرها..
    ولساني بدأ يتحرك ويحكي لحالي.. حكيتلها حكايه الشاطر عارف اللي هيجي يخطف الغجريه
    معرفش ليه خطر علي بالي كدا..
    بس انا سرحت معاها بخيالي..
    وهي هديت وبدأت تتجاوب مع كلامي..
    وتسألني..علي حاجات افوتها في كلامي..
    وفجأه...
    ـــــــــــــــــــــــــ
    اول ما وصلنا للعربيه بتاعتي لقيت صوت ضرب نار..
    وحد بيصرخ يقول الشيخه سوزان هربت..
    جسمي اتلبش وفي ثانيه كنت مدور العربيه وطاير..
    سمعتها بتقول..يامري بوي لو لحجنا هيجتلك ياسامر..
    بصيتلها..وسألتها متخافيش قبل مايصلحو النور هنكون بره البلد امسكي بس انتي جامد..
    لمحت خوفها في عنيها قلبي ابتسم ماهي دي اللي بيعشقها قلبي...
    انا سامر..جلاب المشاكل زي مابيقولي الزناتي زعيمنا..
    اه انا جلاب المشاكل بس في الحق مهو مينفعش اشوف حد بيستجير بيا وملحقوش ولا ضعيف ولا اجبروش
    ولا ست بتستنجد بيا ولا لبيش الندا..
    لو مش بنات خالتي وخالتي اللي هي امي تعبانه كنت رحلت وسبت قبيله الغجر من زمان..
    امي ماتت وهي بتولدني وربتني خالتي ورضعتني انا وصبا..
    وابويا كان راجل بتاع حريم فاتني ودار علي الستات من مكان للتاني..
    معرفش ايه شكله،مهو فايتني من زمان اوي..

    انا ميهمنيش مين انا او مين اكون..؟
    اللي يهمني اللي جاري دي شيفاني بانهي عيون؟
    ابتسمت وانا شايفها بتميل براسها..وبتقول..
    تعبانه ياسامر خدني بعيد عن العيون..
    تستمر القصة أدناه
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    سمعنا الصوت من هنا والكل اتجمع علي صوت مهران النوارس
    جسمي اترعش خوف علي سامر..
    بس الهاتف في وداني قالي اثبتي..
    سامر بامان وخرج من ارض النوارس..
    اتنهدت وارتحت..
    وبصيت للهرج والمرج بعين شماته وصوت مهران النوارس بيلجلج وطلق النار مش راضي يسكت..
    لمحت زهري وقولتله يالا هنمشي
    بصلي بخبث ووانتصار، ونزل وانا قولتله هجيب مهره وهحصلك..
    معرفش مهران ليه عاود بس اللي اتوقعته انه كان عارف انه ولده في شغل الدم خايب..
    وقال يجي يخلص بنفسه..
    لسه بطلع السلم لقيت مهره متسنده علي ايد عارف..
    النور كان جه، وقالي..
    اصرت انها تنزل تدور عليكي لما اتاخرتو..
    لمحت الخوف في عنيها..
    فابتسمتلها وبعدت ايده وسندتها انا وهمست في ودنها متخافيش ربك لينا حارس

    يالا هنروح..
    عارف سابنا وجري ناحيه الصوت..بعد مابص لمهره وكانه بيقولها هتوحشيني
    اتنهدت وافتكرت
    سماهر اللي علمتني قرايه الفنجان وهي بتقرالي فنجاني..
    من سنين...قالتلي علي يوم هيتغير في حياتي..
    وحياه احبابي..
    معقول..هو دا اليوم..
    ــــــــــــــــــــــــــ
    عدي يوومين..
    ومقدرناش نوصل لسامر..
    والدنيا مقلوبه بره..والناس معدش ليها سيره غير الشيخه بنت النوارس اللي هربت من اهلها..
    الحال معدش زي الحال والنوارسي مخلاش بيت في الغجر الا لما فتشه..
    بس اللي مطمني ان الخيالات اللي بتجيني مشوفتهاش من يومين.
    يبقي الحمدلله هما في امان.
    انا مش عارفه النوارسي محروق علي بنته اوي ليه مهو اساسا كان كدا كدا هيموتها..
    اتنهدت وبصيت علي امي اللي نايمه لاحول ليها ولا قوه..
    امي مريضه كبد وفي مراحله الاخيره..
    ااااه لو بايدي ياامي كنت اديتك كبدي تعيشي بيه..
    بس اعمل ايه العين بصيره والايد قصيره..
    وفراق سامر حازز في نفسي صحيح بيغيب كتير بس حسه معانا بيطمنا..
    سمعت مهره بتنادي وهي قاعده جار الشباك..
    الحقي ياصبا ابوكي وصل...
    اتنهدت وجزيت علي سناني وقلتلها اخيرا شرف
    مهو ابويا دايما كده يعمل عملته ويجري يستخبي لحد مايتاكد ان لسه مموتناش..

    انفلجنا علي صوت ضرب الباب وجعيره فينا..
    انتي يابت انتي وهي هاتو اما اكل..
    يانواعم يانواعم..
    قربت منه وبصتله بحده وقلتلته..
    وطي صوتك ده امي نايمه تعبانه ياعزازي..
    قرب مني وقال بحده..
    اهلا اهلا بست الحسن والجمال امال الغندوره التانيه فين..؟
    انتفضت مهره وقالت بخوف..بان علي صوتها.. انا اهو..
    بصتلها بغل..من خوفها وجبنها منه..
    حتي امي اتنفضت من مكانها علي صوته..
    اه من وجعهم وخوفهم اللي بيقتل فيا
    وفجأه..
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    باعدي يدك عني انت إيه مبتزهجيش
    جولتلك عايفك.كارهك..
    انتي ايه ياشيخه مهتجدريش الموجف اللي احنا فيه..
    هزت راسها وابتسمت بشماته وقالت..
    الله واني مالي باللي حوصل ياولد العم..
    الدور والباجي علي خيتك جليله الحيا والربايه..
    وبغل كملت وقالت..
    وياعالم انتحرت ليه.؟
    مدرتش بنفسي غير وصوابعي بتعلم عليها..

    كنت داخل ارتاح واغمض عيني من تعب اليومين اللي فاتو..داخل اغمض عيني واسرح في المرتين اللي اتقابلنا واتكلمنا فيهم
    داخل وانا حاطط ايدي علي صدري مكان مانا محتفظ بخلاخيلها اللي خدتها منيها..
    مانا بقالي يومين مغيرتش خلجاتي..
    ارتميت عالسرير وانا بدعي متكونش نكبه حياتي في الاوضه..
    عشان اعرف ارتاح واسرح بخيالي..
    صعب انك تربط حياتك بحد لا بيفكر زي مابتفكر ولا توبه من توبك ولا حاسس بيك..
    احساس زي احساس القهوه المره بنشربها بس بيفضل مرارتها في الحلق
    اهو دا احساسي بالظبط..
    غمضت عيوني ورحلت..لعالم مفيهوش غيري انا وصبا جميله الجميلات..
    واااه من سحرها اللي عامل زي اللوغريتمات
    فجأه لقيت نفس كريهه بيهمس جاري وايد زي الشوك بتقرب مني
    اتنفضت ونطرت ايدها بعيد عني
    مانا حتي اللمسه منها بتزود مرار حياتي
    ردت وقالت ببجاحه..
    بس دا حقي..وانت حرمني من حجوجي يابن عمي
    قربت منها ومسكتها من شعرها وبقرف الدنيا
    جولتلك عايفك كارهك..مابطيجك
    اني مضحكتش عليكي..بس البعيده جادره وغبيه
    نطرت ايدي بقوه دي مش ست طبيعيه..
    دي بني ادمه جاحده والحجد في قلبها يعبي الدنيا وقالت
    كل دي عشان الغجريه..الليى بتتغني بيها وانت كل ليله سرحان في دنيا تانيه.

    غجريه غازيه واهلها حراميه..
    اتجننت اول ماسمعت سيره صبا..
    الست دي بتفنن في النكد والغم مش ذنبي ان عشقي ليها تخطي الحدود ولا ذنب عقلي اللي بيفكر فيها وهو نايم وهو صاحي المرتين اللي قربت لبنت عمي فيها كنت بتخيلها هي وبنادي باسمها بشوق لولا صورتها اللي ارتسمت قدامي مكنتش قربتلها
    خدت نفس مهو مش كل مره هفقد سيطرتي عليها واضربها انا مش كدا مش إلياس
    بس البني ادمه دي كتله شر
    مديت ايدي وحسيت بوجع في قلبي مش عارفله مصدر
    وكان حد غالي عليا اوي بيتوجع جواه..
    وخدت حاجتي وخرجت لمكاني انا ايه اللي خلاني اتهور وادخل هنا مابينوبني الا استفزازي
    الست دي نقمه وقادره تكرهني في حياتي
    ـــــــــــــــــــــــ
    سيبها قولتلك سيبها انت اتجننت؟
    عاوزها تطلع الصوان وهي متجبسه ياعزازي.
    انا هطلع بدالها بس سيبها ارحمها ابوس ايدك..
    تستمر القصة أدناه
    كنت برا بتعسس من زهري علي اي حاجه تخص سامر..ورجعت زي ماروحت وانا داخله سمعت صوت امي بتتوسل ليه يسيب مهره وانها هتطلع الصوان..بدالها..
    زقها بقوه وقعت عالارض وقالها بقرف..
    تطلعي بدالها ازاي بمنظرك اللي يعر دا مانتش شايفه نفسك ياوليه بقي عامل ازاي؟
    دنتي هيكل ست
    هيكل ايه..دانتي جثه ماشيه عالارض

    لحد هنا ومقدرتش ولقيت امي ماسكه رجله وتتوسله تقوله ابوس ايدك ياعزازي سيب مهره معدش فيها نفس..
    بس انهارده..
    قربت من امي وبقوه شلتها من عالارض
    وبصتله بغل وكرهه وقولتله..
    مفيش صوان انهارده واعلي مافي خيلك اركبه..
    لقيته جري تاني علي مهره ماهو عارف انهم نقطه ضعفي وهاتك ياضرب..
    حاولت افلتها منه ونجحت فعلا بس كان مكار
    وامي ساعدتها كانت ارتمت عالارض..وخلاص هتروح فيها..
    وهو ماسك في ايده علبه الدوا اللي بنطفح الدم عشان خاطر نجمع تمنها..
    وقالي..
    هرميها لو مرقصتيش الليله ياصبا بدال مهره هرميها..
    ردت امي بتعب تتوسله يديها العلاج..
    ولسه هيرميها قولتله بقوه هرقص..
    بصلي بانتصار وفتح العلبه ورمي لامي حبه عالارض..
    وخبي العلبه تاني في جيبه..
    دارت الدنيا بيا وقمت وانا سامعه صوت السهرجيه برا بيصيحو علي اسمي وبيقولو ان الليله جميله الجميلات هترقص
    فتحت ستار الخيمه اللي بلبس فيها وبصيت لقيت الصوان عالاخر...
    غمضت عيوني بحزن وانا لاول مره في حياتي
    هتنازل..بس مش لاي حد..لاهلي واغلي ناسي
    قربت مني مهره وهي بتبكي ومش قادره تتحرك
    سامحيني ياصبا ياريتني سليمه وانا عمري ماكنت هخليكي تطلعي بدالي..

    ابتسمتلها بحزن وقولتلها متقلقيش بكره يجي اليوم ونخلص من العزازي..
    واندرت لمرايتي اللي دايما شاهده علي اسوأ حالاتي...
    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    خرجت وروحت مركز تدريب الفرسان والجمال.. من يوم مااتقبلنا هناك وحصل اللي حصل مرحتش
    بس كان في حاجه غريبه وهمس عجيب بين الرجال..
    بصيت لعارف الشارد جاري وسألته..
    عارف ليش الكل عم يتهامس ياعارف..ومافي حدا اليوم
    رد السايس من جاري..
    اصل يابيه اليوم في صوان الغجر بيجولو صبا جميله الجميلات هترقص
    والكل رايح..
    اول ماسمعت اسمها قلبي وقع في رجلي واللي في ايدي وقع عالارض من الصدمه..
    صبا عشقي انا..معقول..الدم غلي في عروقي وانا بتخيلها بترقص للي يسوي واللي ميسواش
    بصيت لعارف المصدوم وعيونه مفتوحه علي وسعهم
    وبلعت ريقي وفي ثواني استعدت نفسي وقلتله انت كنت عارف؟
    هز راسه وقال لا والله
    جزيت علي اسناني وسالته.
    تعرف وينه صوان الغجر..
    بلع ريقه وهز راسه فسحبته من ايده..
    وحلفت لتكون نهايتها واليوم علي ايدي..
    ـــــــــــــــــــــــــــ
    بيقولو ان جالك الغصب اعمله بجميله..

    وانا بقول ان جالك الغصب حط كل طاقتك فيه وانهيه نهايه جميله..
    خلي الكل يشاور ويقول
    من وسط الجرح طلعنا احسن ما فينا..
    أول ماحطيت برجلي علي مسرح الصوان وسمعت رتم الطبله اللي بعشقه
    ارتعش خلخالي..
    سمعت الصفافير وكلامهم الكتير..
    الدنيا دي عامله زي رنه الخلخال بالظبط..
    مع كل خطوه بيزيد شخلله..
    مديت رجلي ومشيت خطوتين لقدام النور انطفي واصبح المكان سواد زي سواد جلبابي اللي لبساه
    ابتدي الرتم يعلي ورحت انا في دنيا تانيه
    دنيا مفيهاش غير صبا العزازي وإلياس ابن النوارس
    ماهو انا مقولتلكوش ان من يوم ماافترقنا مفرقش خيالي..
    أول ماضربت برجلي عالارض انفتح النور والكل بقي زي المهبول..
    أنا رحت مع الطبله في دنيا تانيه..
    الموضوع مش صعب،بس دا رضا وقبول..
    وفجأه انطفي النور..
    بس المره دي كانت فعلا عينك ماتشوف الا النور..
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ياغجريه..ياوهج نار حاميه

    ياعشقا في قلبي حاميا.
    الا ترأفي بحالي وتكوني الباديه..
    اقتربي..اقتلعي جذوري الناميه
    كوني بقربي واسمعي دقات قلبي العاليه
    أتختبرين عشقي بتلك الامور الشائنه
    اذن ساجعلك تندمين وتصرخين ياعاشقي
    اسفه فانا الباديه
    ثوري واعترضي..اقتلعي جذوري وابتعدي
    مهما حاولتي البعد، ستعودين لي عاشقه..

    إرسال تعليق