Ads by Google X
رواية العاهره الفصل التاسع -->

رواية العاهره الفصل التاسع

رواية العاهره الفصل التاسع

     


    رواية العاهره 

    الجزء التاسع 


    الكاتبه / مي علي 



    روحت وقابلت البنت صاحبة شمس 

    واللي كنت مفكرها أختها 


    وحكتلي قصة شمس وازاي رجلها جت ف الخيه

    وقالت ...


    زيزي مكنتش حطاها ف دماغها نهائي هيا بالنسبه لنا كانت مجرد خدامه وبس 

    لحد ما 



    - لحد ما اي 


    - ف مره جالنا زبون مهم وراجل تقيل اوي ومتريش 

    وبيجي ينقي بمزاج واحده يقضي معاها يومين 

    وبيدفع جامد اوي 

    وكمان كان موفرلها حمايه جامده 

    وعشان كده زيزي مكنتش بترفضلو طلب


    المهم جه وطبعا شمس قدمتلو حاجه يشربها 

    فعجبته ودخلت دماغه 

    وانت زي ما شوفت شمس 

    جميله ومفروده 

    وبجد حلوه يعني مش اي كلام 


    فقال لزيزي ...


    مش حرام القمر ده يمسح ويكنس 

    دي تتشال جوه القلب دي قمرايه 


    زيزي ردت ....

    الغالي يرخصلك يا رشاد بيه 


    - طب انا بقي بصراحه مليش مزاج ل ولا واحده من دول 

    وعاوز القمر دي 


    - بس دي خدامه مش اكتر ومتعرفش حاجه عننا 

    دي تفضحنا 

    وبعدين بت خايبه وهبله


    - الخايبه دي بكره تتودك وتبقي فل وتأكلك الشهد 

    بس انا عاوز وش الاشطه زي ما بيقولو 

    جسي نبضها ونشوف 

    والفلوس تعمي عين اي حد 



    - علي رأيك يا رشاد بيه 

    ودي حالتها يعني سكه واكيد هتوافق 


    - يبقي اتفقنا 

    انا هنتظر منك تليفون 


    وده كان كلامهم مع زيزي 

    ف الاول شمس انا مكنتش صاحبتها ولا اعرف عنها حاجه 

    ومكنتش تفرق معايا لا أنا ولا بقيت زوملاتي 

    كل همنا كان الفلوس 


    - وبعدين اي اللي حصل 


    - اللي حصل أن زيزي فاتحتها وبكل جرأه ف الموضوع وفهمتها الحكايه 

    وشمس رد فعلها 

    دخلت لمت حاجتها ف ثواني 

    وهيا غضبانه وفضلت تقول 

    انا مليش ف القذاره دي 

    انا لو كنت اعرف كده كنت مشيت من بدري 


    ف زيزي طبعا مفيش واحده تقدر تقولها لا 

    كلو بيجي برضاه 


    ورفض شمس كان تحدي ليها 

    فقررت هتجيب رجلها غصب عنها 

    وتخليها تبوس رجلها بعد كده 

    وفضلت تسايسها وتقولها انا كنت بهزر معاكي وكنت وكنت 


    واخدت شنطتها ودخلتها 

    وفضلت تثبت فيها 


    بس من الناحيه التانيه كانت اتصلت برشاد بيه ده 

    ووزعتنا 


    وحطتلها منوم ف كوباية لمون 

    وغيبتها 

    وجه رشاد بيه و 



    وفتحت ف العياط 

    - اهدي بس اهدي 


    - معلش يا استاذ ابو الحسن انا فعلا كل أما اتخيل المنظر بتعب 

    لو كنت اعرف كنت لحقتها والله العظيم انا مش مسامحه نفسي 


    - اهدي بس وكملي اي اللي حصل 


    - ورشاد بيه دخل 

    واعتدي عليها وهيا متخدره 

    واخد منها أعز حاجه ليها 

    والمقابل كان مبلغ كبير اوي 

    رماه ع الترابيزه قبل ما يدخل 



    - وبعدين 


    - رجعنا البيت بعدها 

    ودخلنا عليها واتفاجئنا بالمصيبه 

    وشمس كانت فاقت ولقت نفسها كده وحواليها كلو دم 


    جريت وصرخت وفضلت تكسر ف الحاجه وتقول هفضحك وهفضحو وهبهدلكو كلكو 


    وطبعا احنا مكناش فاهمين حاجه 


    بس زيزي 

    وضحت اللي حصل واحنا بقينا متفاجئين 

    ازاي تعمل كده 


    وطبعا شمس كانت ف حالة هيستيريا 


    بس اللي حصل أن زيزي قالتلها ....


    متقدريش تعملي حاجه 

    عشان الراجل اللي عمل فيكي كده راجل كبير اوي وله شنه ورنه 

    ومش هيسمح لحتة بت مفعوصه زيك تدمر اسمه وسمعته 

    ده يدوس عليكي انتي واهلك بكعب جزمته 



    فضلت شمس تصرخ وتهدد انها هتروح وتخبط علي كل باب ف البلد دي لحد ما يقفو جنبها وحد يسمعها 


    بس زيزي كان عندها تخطيط تاني 

    وعملت حسابها 



    - ازاي ؟! 


    - كانت حاطه كاميرات ف الاوضه 

    وده مش عشان الراجل 

    ده عشان شمس نفسها عشان يبقي معاها حاجه تكسر بيها عينها 

    وورتلها الفيديوهات وقالتلها أنها هتفضحها وتشوف مين هيصدق واحده شمال زيها 

    وعلي متوصل لحد يساعدها 

    هتكون فضيحتها بجلاجل ف بلدها 

    وهددتها انها هتروح لأمها وأهلها وتعرفهم حقيقة شغلها 



    طبعا شمس مكنتش عارفه تعمل اي 

    ومحدش فينا يقدر يساعد 

    لان اي واحده هتفتح بوقها 

    ديتها رصاصه وتختفي ورا الشمس 

    ومين هيقف مع بنات زينا 



    - وبعدين 


    - تاني يوم الصبح 

    حاولت تنتحر 

    وشربت حبوب 

    بس زيزي لحقتها علي اخر لحظه 

    وفاقت شمس منها بسلام 

    بس زيزي ضربت ع الحديد وهو سخن 

    وزودت الطاق طاقين 

    وخليتها تمضي علي وصولات أمانه بمبلغ وقدره 

    وإلا هتفضحها وتبهدلها 

    وتوديها ورا الشمس 


    ووعدتها انها هتشتغل ف الحكايه دي لحد ما تسدد الوصولات وبعدها هتسيبها تمشي 



    بس تمشي مين بقي 

    شمس وافقت مجبره وحظها الأسود انها كانت جميله وشغلها كتير وكلهم يتمنوها وناس كبار اوي 



    - وبعدين 


    - امها تعبت 

    وزيزي استغلت ده 

    وودت امها لأحسن مستشفي وعالجاتها 

    عشان تضمن سكات شمس وتبقي تحت طوعها 

    وشمس اشتغلت عشان تسدد الديون وتصرف علي أهلها 

    بس مع الوقت اتنست حكاية الديون 

    وشمس بقت بتعمل ده عشان خاطر امها واخواتها اللي عاشو عيشه كويسه بسبب كسرتها وذلها 


    والله شمس كل ليله سكاكين بتقطع فيها وتبكي بالدموع علي اللي حصلها 

    وحاولت كتير تخرج بس مفيش امل 

    ومن هنا بقينا صحاب 

    وانا بتصعب عليا وببقي نفسي أخرجها من اللي هيا في 

    لدرجة فكرنا نهرب 

    بس هنروح فين ولمين 

    اللي زينا ملوش متوه ولا شغلانه تانيه غير دي 

    بعد ما كل حاجه راحت 



    وفضلت تعيط 

    انا طبطبت عليها 


    - بس طيب اهدي 


    - انا والله العظيم مابكدب ف ولا كلمه قلتها 

    ومش بدافع عن نفسي 

    بس انا عاوزه اقولك شمس مش زينا 

    احنا بعنا نفسنا انا وزومالتي وحبينا الشغلانه دي 

    عشان فلوسها ونعيش حلو ونلبس حلو 

    ونقضي الليله ف احلي اماكن ومع ناس أكابر لأننا كده كده ضيعنا نفسنا وروحنا السكه دي برضانا 

    بس شمس لأ 


    اتغصبت وعايشه ف ذل ووالله مهياش زينا أرجوك تصدقني 



    - مصدقك 


    - هيا متعرفش اني جتلك

    بس انا عاوزاك علي الاقل تسامحها 

    هي حبتك اوي 

    وانت بالنسبالها كنت طوق النجاة 

    واول معرفتك حكتلي عنك وعينها بتلمع زي ما يكون رجعلها الامل 

    بس كانت بتحزن لما تفتكر هيا اي 

    ولما تعرف هتعمل فيها اي 

    ووقفت قدام زيزي كتير وقالتلها أنها خلصت الفلوس اللي عليها وكفايه كده بقي 

    بس زيزي قالتلها انا اللي اقول امتي تمشي وامتي لأ 

    وحصلت مشاكل كتير 


    شمس بالنسبالها الفرخه اللي بتبيض بيضه دهب 

    وبتأكلها الشهد 

    وألف مين يتمناها 


    انا كده خلصت زمتي وانت حر ف قرارك 

    بس وحياة النبي تسامحها 



    - حاضر هسامح 

    بس لازم نودي الوليه دي ف داهيه 



    - كان غيرك أشطر 

    دي حيه وليها الف خن والف ضهر 

    مش حبا فيها لأ 

    ده عشان سمعتهم ف كلمه منها 



    - لا اكيد في طريقه 

    بس انا لازم أخرج شمس من اللي هيا فيه 

    وانتي كمان لازم تفوقي بقي 

    انتي متعرفيش عقوبة اللي بتعمليه ده اي عند ربنا 


    - عارفه ونفسي اتوب 

    وأكفر عن ذنوبي 

    بس لسه مأنش الاوان 

    المهم بس شمس 

    إلحق شمس 



    - طب قومي معايا يلا 


    وقومنا وأخدتها وروحنا علي الفيلا بتاعتهم 


    ودخلت وانا متعصب وأيد نار وفضلت ازعق 


    - فين شمس 

    يا شمس يا شااااامس 



    خرجت القواده الحقيره 


    - اي الحمار اللي بيزعق ده 

    عاوز اي 

    اي ده هو انت ؟! 


    - اه انا يا كلبه يا حقيره 


    - احترم نفسك يا جدع انت 

    طلعو الحيوان ده بره 


    - بره مين يا وليه يا عقربه 

    ده انا هفضحك وهوريكي النجوم ف عز الضهر 



    - انت لو ممشتش حالا هطلبلك البوليس 


    - هاتي البوليس ايوه انا عايزه يجي 

    وهبلغ عنك وهياخدوكي يرموكي ف اوسخ زنزانه يا رمه 



    جريت شمس عليا وهيا بتحاول تسكتني


    - ابو الحسن ارجوك امشي من هنا امشي يا ابو الحسن 



    - مش همشي غير وانتي معايا 

    انا خلاص عرفت الحقيقه كلها واللي عملتو معاكي الحقيره دي 



    زيزي قالت ....


    انت هتطلع بالذوق ولا ارميك انا بره بمعرفتي 



    - مش همشي الا وشمس معايا 

    ووريني هتعملي اي 


    - لا يا حبيبي هعمل كتير 

    شمس دي تحت جزمتي افعصها 

    وعليها ليا فلوس وشيكات يودوها ف داهيه 

    لما تبقي تسدد اللي عليها ابقي تعالي خدها ف ستين الف داهيه 



    سكت شويه وقولت.....


    - انا هسددلك المبلغ 



    شمس قالت ...

    ابو الحسن لا ارجوك 


    - بس يا شمس اسكتي انتي 


    زيزي قالت ...


    ده انت حلو اهو 

    وهتسدد منين بقي انت حيلتك حاجه 



    - وانتي مال أهلك انتي مش يهمك تاخدي الشيكات اللي انتي اخدتيها بالكدب 

    انا هدفعلك 

    بس بشرط 


    تديلي الڤيديوهات اللي معاكي مع الوصولات



    - اممممم هشوف 

    وهتسدد امتي بقي 



    -  يومين بالكتير والفلوس تكون عندك 



    - تمام 

    بس يومين وساعه 

    لو هوبت هنا هتبقي اخرتك علي ايدي 



    - تمام 

    يلا يا شمس 



    - لا شمس اي يا حلو 

    انت هتروح تجيب الفلوس تاخد الشيكات 

    مش هتجيب الفلوس 

    يبقي مفيش شمس 



    بصيت لشمس اللي كانت واقفه وحاسس بالفرحه وسط دموعها 


    ونزلت علي طول 


    بس كنت عامل حسابي أن ممكن يحصل حاجه 


    ف خليت بوسي تفضل تحت لأني مضمنش اي يحصل لو طلعت 

    أو اي اللي هيحصل لو جبت الفلوس ومرضيتش 

    تديني شمس 



    واخدت بوسي 

    بعد ما حكيتلها علي اللي حصل فوق 


    وسألتها 


    الشيكات دي تطلع بكام ؟! 


    - ب ١٠٠ ألف جنيه 


    - تمام 

    مفيش مشكله 


    - انا هساعدك فيهم انا معايا بتاع عشر تلاف جنيه وهديهملك 



    - انشالله انا هتصرف 

    انشالله استلف 

    بس اخلصها لوجه الله 



    - طب بس احنا هنروح فين دلوقتي 

    وانا هروح فين ؟! 


    - انا لازم اخلصك انتي كمان من القرف اللي انتي فيه 


    وانا هاخدك دلوقتي ونطلع علي شقتي 


    تباتي هناك وانا 

    هنزل بكره البلد اتصرف ف الفلوس 

    انا معايا هنا مبلغ وهحاول 

    اظبط مبلغ كمان 



    - بس انا ممكن كده اعملك مشكله 


    - متقلقيش انشالله مش هيحصل مشاكل 


    وفعلا أخدتها علي شقتي 

    وعرفت مؤمن اللي حصل 


    وظبطلها اوضه تبات فيها 


    والصبح بدري 

    نزلت البلد 


    وروحت لأختي رشوانه 


    انا كان معايا بتاع حوالي تلاتين ألف جنيه 


    وعشره من بوسي 

    يبقو كده أربعين 


    انا هجمع الفلوس دي انشالله ابيع كل اللي حيلتي 

    واستلف 

    بس اخلصها لوجه الله 


    روحت لأبويا وطلبت منو مبلغ 


    مرضيش يديلي شلن 

    من غير ماقوله انا عاوزهم ف اي 


    بس انا مش هقولو والله الغني عن فلوسه 


    يحيي بالصدفه كان هناك وانا عارف انو مش هيهدي الا لما يعرف 

    اي الحكايه 


    بس متفرقش معايا انا كل همي بس اخلصها من اللي هيا فيه 


    فروحت لأختي رشوانه 

    وحكيتلها الحكايه 


    من الاول 

    وعلي كان حاضر الموضوع 


    وقبل ما اطلب فلوس 

    كان في خمسين ألف جنيه محطوطين قدامي ع الترابيزه


    علي حطهم وهو بيقول ...


    شيل يا ابو الحسن وروح استر عليها

    ربنا يقدرنا ويقدرك علي فعل الخير



    - كتر الف خيرك يا علي 

    انا والله ما عارف اقولك اي 


    - متقولش يا ابو الحسن 

    انت صاحب فضل عليا زمان 

    وانت اللي جوزتني رشوانه وش السعد اللي اتفتح علي قدامها كل الخير 

    خدهم انا مش عاوزهم 

    كفايه اني هشيل معاك جزء من الثواب ده 



    - لا انشالله هردهملك 

    وحضنتو وانا مش عارف اقول اي 



    رشوانه قالت .....


    روح يلا وخلصها من اللي هيا في 

    استر عليها زي ما سترت عليا يا ابو الحسن 


    - يا حبيبتي يا رشوانه 


    - اجري يلا مستني اي 


    وفعلا اخدت الفلوس 

    وكده بقي معايا تسعين الف جنيه 


    فاضل عشر تلاف

    أكيد هتتحل بإذن الله 


    وافتكرت 

    الارض اللي اشترتها 

    يدوبك كانو كام فدان 

    قولت ارهنها أو ابعها 


    وفعلا روحت وقضيت المصلحه 

    وكانت قرفتها سهله 

    وروحت رهنتها وهما كانو عشر تلاف جنيه فعلا بالظبط 

    بس الراجل مكنش معاه المبلغ ف الحال 

    ف اتفقت يشيعهملي تاني يوم ف حواله 

    عشان انا كان لازم امشي 


    وبكده كملو المئة الف 


    واتفقت معاهم اني هفك الرهنيه

    بعد ما اسدد فلوس شمس واستقر 


    ومهمنيش بقي ابويا يعرف ولا ميعرفش 

    وينخرب ويدور ورايا ولا ميدورش 



    وأخدت بعضي ورجعت ع القاهره 


    وكان معايا كده تسعين الف جنيه 

    وبكره انشالله يكملو العشره الباقيين 


    وبوسي فرحت اوي ومؤمن كمان 


    وانا الفرحه مكنتش سيعاني 


    وتاني يوم نزل مؤمن الصبح عشان يروح الشركه 


    وانا روحت معاه عشان اقدم علي طلب اجازه 


    وروحت علي طول 

    وفضلت قاعد مستني تليفون من الحاج اللي هيبعتلي الفلوس 



    وطبعا كنت انا وبوسي ف الشقه لوحدنا 


    بس انا كنت ف اوضتي 

    وهيا قاعده بره 

    ومؤمن ف الشغل 


    وفجأه جرس الباب رن 


    وسامع بوسي 

    بتقول ....

    ايوه جايه 



    فخرجت اشوف مين علي الباب 


    واتفاجئت يادي الليله الغبره  وطبلت فوق دماغي  ......


    إرسال تعليق