Ads by Google X
قصة الجنى العاشق الموجود داخل دميتى الجزء الثالث والاخير -->

قصة الجنى العاشق الموجود داخل دميتى الجزء الثالث والاخير

قصة الجنى العاشق الموجود داخل دميتى الجزء الثالث والاخير


     "رواية دميتي" الجزء الثالث : 


    - انا اسف يا محمد بس التحاليل أثبتت انك عندك ورم في المخ ولازم تعمل عملية في اسرع وقت...

    = طيب أنا لسه معايا قد اي يا دكتور؟؟

    - مش كتير للاسف ؛ يعني انا ممكن اسمحلك بالخروج يوم واحد بس علشان تجهز نفسك للعملية وكدا....

    = طيب ممكن اسال حضرتك سؤال وتجاوبني عليه بكل صراحه؟؟

    - طبعا اتفضل يا محمد اسال براحتك....

    = هو انا ممكن اموت في العمليه دي يا دكتور؟؟


    مرضش عليه واكتفي بأنه نزل دماغه وبص للأرض وظهرت عليه علامات الحزن الشديدة ؛ وقتها أدرك محمد أنه خلاص مبقاش قدامه كتير وأنه أصبح داخل علي عملية نسبة نجاحها أقل من نسبة فشلها ؛ خلص كلامه مع الدكتور وخرج ركب عربيته ووصل للبيت اللي عايش فيه لوحده واول ما دخل فضل يبص علي كل ركن فيه وكأنه بيفتكر كل ذكره عاشها فيه ونزلت دمعه من عينه وكأن دي لحظة الوداع ؛ واتمشي بهدوء لاوضة كانت في اخر الطرقة الطويلة واول ما وصل ليها عينه جات علي الدولاب اللي موجود في نصها ؛ واتحرك وصولا ليه ؛ وفتحه وخرج منه دمية مصنوعه علي شكله واخدها واتحرك لاوضه تانيه كانت خاليه تقريبا ؛ وحط الدمية دي في منتصف دايرة كانت موجودة في نص الاوضه ؛ وجوا الدايره دي كان مرسوم نجمه ؛ وعلي أطرافها شموع بيضه كبيره....


    اتقدم محمد وقعد قدام الدميه بعد ما ضلم الاوضه وقاد الشموع ومسك في أيديه ورقه مكتوب فيها كلام غريب علي اي حد مش مختص أو مش قارئ في مجال الرعب لأن الكلام دا كان طلسم ؛ المهم أنه بدأ يتحرك يمين وشمال ؛ ويتحرك لقدام ولورا ويقرا طلسم كان بيوضح هو بيعمل اي ؛ والطلسم كان :


    بسم العهد القديم ؛ بسم عهد الدم ؛ بسم عهد النار ؛ بسم الحروف المنوره ؛ بسم خدام الجحيم وعالم النار ؛ أقسمت عليكم بالنون والكاف ؛ أقسمت عليكم بالعهد المذهب ؛ اربطوا تلك الروح بذلك الجسد ؛ اربطوا تلك الروح بذلك الجسد ؛ ولتبدا مراسم انتقال الروح....


    بسم العهد القديم ؛ بسم عهد الدم ؛ بسم عهد النار ؛ بسم الحروف المنوره ؛ بسم خدام الجحيم وعالم النار ؛ أقسمت عليكم بالنون والكاف ؛ أقسمت عليكم بالعهد المذهب ؛ اربطوا تلك الروح بذلك الجسد ؛ اربطوا تلك الروح بذلك الجسد ؛ ولتبدا مراسم انتقال الروح....


    بسم العهد القديم ؛ بسم عهد الدم ؛ بسم عهد النار ؛ بسم الحروف المنوره ؛ بسم خدام الجحيم وعالم النار ؛ أقسمت عليكم بالنون والكاف ؛ أقسمت عليكم بالعهد المذهب ؛ اربطوا تلك الروح بذلك الجسد ؛ اربطوا تلك الروح بذلك الجسد ؛ ولتبدا مراسم انتقال الروح....


    واللي حصل بعدها أن عيونه ابيضت ورفع رأسه لفوق بعنف لدرجة أن صوت تقطقطها كان واضح ؛ وبداء يهمس بكلام غريب ومش مفهوم ؛ والغربيه أن جسمه اترفع عن الأرض ؛ والموضوع دام لمدة دقيقتين وبعدها اترمي علي الارض مغمي عليه وبعد كام دقيقة فاق ؛ وحط ايديه علي وشه لانه اكيد كان حاسس بالدم اللي نازل من منخيره ؛ فقام من علي الارض بصعوبة جدا وسند علي الجدران لحد ما وصل للحمام ؛ فا غسل وشه وغير هدومه واخد الدميه ونزل ؛ وركب عربيته وراح لمكان مشهور مختص لبيع الهدايا واداهم الدميه وبلغ العامل أنه يوصله للعنوان اللي كتبه ليه ؛ وعرفه أن الهديه هتوصل لواحده اسمها أسماء وبعدها خرج من المحل علي المستشفى علطول والدكتور جهزه للعملية ؛ ودخل وبعد ساعه من العمليه الدكاتره لقوا أنهم بيخسروه وفعلا هو كان بيروح منهم ؛ وكل اللي طلع علي الدكاتره أنهم بيحاولوا يحافظوا علي حياته لاكن كان خلاص عمره انتهي.....


    لاكن حصل حاجه غريبه ؛ خرج منه طيف اسود وطار في الجو وفضل يتحرك لحد ما وصل للدمية اللي كانت وصلت للبنت أو بمعني اصح اللي كانت وصلت ليا.....


    -----------------------------


    المشاهد دي انا شفتها اول ما وقفت في المياه اللي الشيخ أو الراجل دا قالي عليها وكنت بحكيله اول باول علي اللي انا شيفاه ؛ ولما دخل الطيف دا في الدميه رجعت للواقع بتاعنا تاني وخدت نفس عميق جدا وكاني كنت مخنوقه او مش عارفه اخد نفسي ؛ وبعدها اترميت علي الارض وانا حاسه بارهاق شديد جدا وماما جريت عليا وكانت بتحاول بتطمن عليا وانا طمنتها بعد ما استجمعت قوتي ؛ واللي حصل أن ماما بصت لبابا وقالتله : 


    - انت جايبلنا شيخ ولا دجال ولا الراجل دا اي؟؟

     

    انا مش شيخ يا مدام ؛ انا معالج روحاني مش دجال ولا ليا في السحر انا بعالج بس لاكن زي ما قولت انا معالج روحاني وليا جن بيساعدني...


    اما بقي عن اللي بنتكوا شافته فدي اخر لحظات في حيات محمد اللي فكر أنه باللي عمله دا هيقدر يربط روحه بالدميه اللي بعتها لبنتكوا بعد ما يموت ؛ وأنه هيقدر يعيش معاها ويتواصل معاها من خلال الدميه دي ؛ لاكن اللي مكنش يعرفه أن مفيش حاجه اسمها ربط الروح بالدمي ؛ وان الروح بتصعد عن اللي خالقها بعد الموت علطول ؛ وان كل اللي هو عمله أنه ربط قرينه بالدميه ؛ ودا خلي قرينه لما يموت ييجي يتلبس الدمية ويتحول لجن عاشق لبنتكوا ودا السبب في اني لما قريت قرأن محصلهاش حاجه ؛ لأن القرين عمره ما بيلبس الإنسان أو يتسببله في المس ؛ هو مجرد بس أنه ملازمه في كل مكان.....


    أدخلت وقتها في كلامه وقلتله : 


    - يعني انا اعمل اي دلوقتي علشان اخلص من الموضوع دا؟؟

    = ولا حاجه ؛ كل اللي عليكي انك هتدخلي تجيبي الدميه دي وانا هقرا قرآن في البيت علشان احصنه وان شاءالله كل شي هيخلص بأمر الله...


    دخلت جبتله الدمية لاكن الغريب ان الدمية اول ما جاتلي مكنش علي وشها اي تعابير ؛ لاكن وانا بخرجها للمعالج كانت عليها ملامح غضب شديدة ؛ اديتهاله وبداء بالفعل يقرأ القرآن في البيت وشوية اذكار واخد الدمية ومشي ؛ وحسيت وقتها بأن الدنيا وسعت حوليا جدا ؛ كان احساس محستوش من وقت طويل جدا ؛ وبدأت اقرب من ربنا اللي كنت بعدت عنه طول الفترة اللي فاتت ؛ والحمد لله كل شي انتهي......      

                 الجزء الثالث والاخير

    إرسال تعليق