Ads by Google X
قصة احبته فاكتشفة انه يلعب بها فانتقمة منه بالسحر الاسود -->

قصة احبته فاكتشفة انه يلعب بها فانتقمة منه بالسحر الاسود

قصة احبته فاكتشفة انه يلعب بها فانتقمة منه بالسحر الاسود


     رعب انتقام   


    معنديش اي فكرة عن وجود الجن ولا حتي كنت ف يوم من الايام بفكر فيهم ولا من نوع اني احب افلام رعب او قصص رعب لان انا انسان مقضي  حياته وناسي ربه ودينه كمان اجري علي شغلي واجي من شغلي ومغضب امي دايما وابويا لو كان موجود دايما معانا كنت برضه هبقا عاق ليه لاكن ابويا مهندس بتروح بيجي كل شهر مرتين انا واحد حياته كلها اني اشقط بنات من عالفيس وعادي لحد م اجيبها واخد  منها اللي انا عاوزه واسيبها  زي اللي قبليها  انا معتز من القاهرة زي م حكتلكم عني فوق كدا وبدات اتغير من بعد اللي حصلي وهوا ان دايما كنت بقعد عالفيس ادخل غرف محادثه واشقط البنات منها وكانت كل بنت اعمل قصادها ان غلبان وابن ناس وكلمتين  من هنا علي كلمتين من هنا لحد م اجيب رجليها وكنت باخد منها اللي انا عاوزه بس كان عندي ضمير كنت بحافظ عليها وتبقي بنت بنوت لسه وطبعا بعد م بعمل كدا بعدها اطلع تلاكيك  وغيره واسباب عشان اسيبها  ايوه مانا ضميري ميت ومكنتش بفكر غير ف  نفسي انا وبس وكان ليا زميلي رامي كان القريب مني اوي لحد م جيت ف يوم م الايام دخلت غرفة من ضمن غرف الفيس ولاقيت ان فيه خناقه بين البنات اللي ف الغرفة دي ف كنت قاعد عامل الملاك اللي بهدي  فيهم وادخل اهدي ف ديه شوية ودي شوية ومن ضمنهم سلمي دخلت اتكلمت معاها اكني بهديها وكدا وكلام من كلامي الحلو جيبت رجليها لان لاقيت  انها بنوته شكلها حلو ومفاتن جسمها حلوه قولت انا لازم اجيبها وطلبت منها رقم الواتس وبكل سهولة كانت بعتهولي  واخدت رقمي كمان متكلمناش ف اليوم تاني وقفلت ونمت عشان اروح شغلي اللي عبارة عن شركة تسويق واعلانات وف اخر اليوم لاقيت رقم بيرن غريب رضيت الو استاذ معتز قولتلها اه معاكي بس مش استاذ اسمي معتز مين 

    وانت مش سجلت رقمي امبارح 

    اه سلمي معلش انا يادوب قفلت معاكي ونمت عشان كان ورايا شغل الصبح قالتلي وانا هصدقك ي بكاش انت قولتلها بكاش انتي اخدتي عليا اوي طب بالمناسبه دي بقا مش هشوفك قالتلي ماشي قولتلها انتي بره ولا اي ف صوت عربيات جمبك قالتلي اه انا بره انت فين قولتلها انا ف وسط البلد قدام باب الشغل بتاعي قالتلي انا جمبك مفيش ١٠ دقايق واكون عندك قولتلها تمام وانا مستنيكي اهه مفيش اقل من ١٠ دقايق وكانت قدامي نازله من العربية طبعا لما شوفتها اي كلمتين عشان اشدها من الاول كدا اول م شوفتها اي القمر اللي بيطلع بالنهار ده معقول كدا اقف معا القمر بنفسه ضحكت ضحك بكسوف كدا اتمشيت معاها عشان اتعرف عليها اكتر مفيش بس كان كلامها بحسه فبه كدب لاكن مكنش بيفرق مانا نص كلامي معاها كدب انا كمان مفيش ربع ساعه وقالتلي ياه انا اتاخرت لازم اروح قولتلها ماشي وسلمت عليها ومشيت كنت دايما متعود اقعد علي كافيه بعد الشغل بشوية كدا قبل ماروح قاعد تليفوني رن الو ازيك ي هايدي ازيك ي معتز نفسي المرادي تسمعني وانا ولله م هسمعك صوتي تاني قولتلها اتفضلي قالتلي انا تعبانه اوي قولتلها خيير طب م تروحي لدكتور ي هايدي قالتلي تعبي مش محتاج دكتور ي معتز تعبي بسببك انت انا مش قادره اعيش من غيرك ولما عملت معاك كدا كنت متغمية  ومكنتش بحط ف دماغي لانك وعدتني بالجواز  رديت قولتلها وانا معملتيش فيكي حاجه ي هايدي انتي لسه بنت بنوت زي مانتي وبعدين اتعودي مانا اهه عايش ونسيتك  واي حد بيحب تاني الدنيا مبتقفش وضحكت عيطت وقالتلي حسبي الله ونعم الوكيل مش مسامحاك  قفلت ف وشها لان كانت سلمي بترن الو اي ي سلمي اي شكلك كدا لعبي  من اولها قولتلها لا ولله ده انا كنت بكلم رامي زميلي ولله قالتلي طب انت فين قولتلها انا عالكافية وهروح دلوقت اهه قالتلي اه وطبعا بتبصعاللي راحه وعاللي جاية وف بنات معاك ف الكافية و القعدة هطول قولتلها لا ولله وبعدين شكلنا بنغير  ولا اي قالتلي انا مبغيرش لان واثقه ف نفسي اوي انا اخلي بنات حوا يغيرو  مني لاكن مغيرش  قولتلها ايوه ي جامد انت طب يلا قوم روح بقا قومت وقفلت معاها وروحت واتصلت علي رامي زميلي اي ي معلم بقولك اي صاحبك وقع واحده انما اي صاااارووخ يابو الصحاب قالي ايوه ي عم طب مفيش حاجه كدا زميلت الصاروخ لشقيقك  كدا قولتله ي عم بقولك لسه متعرف وانت عارف صاحبك بقا هجيبلك حاضر لاكن استني عليا بس بقولك اي انهرضه سهره صباحي وهنسهر  قاللي ي عم وانا معاك قولتله تمام هرن عليك اول م اطلع دخلت البيت امي وانا داخل اعملك تاكل ي حبيبي متعمليلي  وانتي لسه هتسالي وليه مجهزتهوليش انجزي ي ام نص كوم انتي ودخلت اوضتي وفجاة لاقيت تليفوني بيرن من رقم سلمي ازيك ي سلمي اي ف حاجة ولا اي وبعدين اي صوت العربيات اللي جمبك ده انتي لسه مروحتيش قالتلي انا تحت البيت قولتلها تحت البيت فين تحت البيت عندك مش بالامارة ف محل هداية ف الاول وقولتلها انتي عرفتي ازاي انتي كنتي بتراقبيني قالتلي مانا عاوزه اتاكد  انك ابن ناس  مش زي بقيت الشباب وبعدين انا هقف كتير كدا تحت البيت مش هتقولي اتفضلي قولتلها طب وهقول لامي اي قولها زميلتي  ف الشغل ي ماما اي حاجه قولتلها طب اقفلي واول م ارن عليكي اطلعي خرجت لامي بقولك اي انا زميلتي ف الشغل جيالي علشان عاوزه تجيب هدية لزميلتها  ف بناخد رايي  قبل م تديهالها اتنيلي اعدلي وشك كدا بدل الخلقة دي عيشة تقرف دخلت اوضتي ورنيت عليها انها تطلع لحد م عدي ربع ساعه اي ده كله بنطلع  قعدت ارن لحد م تليفونها اتقفل قعدت اكلم رامي شوية وبعدين قفلت لاقيتها بترن عليا اي ي هايدي مطلعتيش ليه وقفلتي تليفونك ليه قالتلي معلشاصل ماما كانت عاوزاني ضروري ومشيت معلش بقا ي حبيبي متزعلش حبيبك قالتلي اه حبيبي وصاحبي كمان قولتلها ماشي ي ستي قفلت وكلمت رامي انا هنام يسطا بكره بقا قاللي ماشي خلاص نيمت وكان صابح تاني يوم اجازة من الشغل عالعصر  لاقيتها رنت عليا  ازيك ي قلبي اي قلب قلبك عامله اي قالتلي تمام مش هتيجي تشوف ماما بقا قولتلها ازاي وهتقوليلها اي قالتلي لا عادي ملكش دعوه بس ومن هنا بدا حكايتي قولتلها تمام وقفلت وانا مقلق اتصلت برامي  قولتله بقولك اي انت هتيجي معايا انهرضه عشان رايحلها البيت قالي اي لحقت ده انت خاربها قولتله ي عم انا مقلق هتيجي ولا اي قاللي تمام عالعشا هرن عليك قاللي ماشي وقفلت رنيت عليها قولتلها بقولك اي انا هجيب زميلي معايا عشان ببقا محروج في المواقف دي قالتلي لازم يعني قولتلها معلش بقا قالتلي مفيش مشكله هاته معاك عالعشا كنت مستني رامي قعدت ارن علي سلمي قعدت ارن ارن محدش بيرد رنيت علي رامي اي ي عم اتاخرت ليه معلش بقا ي زيزو ابويا قصدني معاه ف مشوار ولطعني  معاه مش هعرف اجي بقا قولتلها طيب بعد م قفلت سلمي رنت عليا اي مكنتيش بتردي ليه قالتلي معلش اصل ماما تعبت المهم وصفتلي  المكان وروحت بصيت عالبيت كدا شكله قديم معقولة واحده زي دي عايشه هنا دخلت ببص لفوق لاقيتها بتقةلي اطلع هوا البيت كله كان دور دخلت واول م دخلت قلبي انقبض  كدا وخوفت وشميت ريحة وحشة جدا طلعت ودخلت البيت عندهم ازيك ي سلمي عامله اي قالتلي تمام اتفضل قعدت واتكلمنا امال فين مامتك قالتلي جوا شميت ريحت بخور كتير ماليه المكان مخدتش ف بالي قالتلي هقوم اعملك شاي طول مانا قاعد حاسس اني مش مظبوط  ف حاجه غلط فجاة سمعت صوت حاجة دبت ع الارض جريت عالمطبخ لاقيت سلمي مغمي عليها قومي ي سلمي في وفين لما فاقت قالتلي معلش ي معتز دوخت اسفه قولتلها اساعدك واقومك قالتلي لا انا هقوم اهه رجعت مطرحي مفيش دقيقه وجت بالشاي بدات اشرب امال فين امك قالتلي امي متوفيه هي وابويا من زمان انني بتكدبي عليا ي سلمي قالتلي اعتبرها كدبه بيضه ي سيدي بس وهي بتكلمني كنت حاسس اني دايخ وف حاجه مش مظبوطة وبدا جسمي كله يسيب واخر حاجه شوفتها كانت ضحكتها المليانه  شر  وفوقت ببص للمكان لاقيت كله اتغير نفس المكان اه لاكن الخيطان محروقة والبيت قديم مكنتش قادر اتحرك قومت وبدات ازحف ع الارض لحد م وصلت لباب الشقه بس لاقية كذا باب وفجاء لاقيت واحده محروقه قدامي وبطلع لسانها علي وشي وعنيها واقعه علي خدها وشكلها بشع وفجاء اتغيرت بقيت كائن كبير ومرعب  جدا وضخم وبيخرج  شرار من عنيه من كتر الشر اللي ماليها  وكان حواليه كائنات صغيرة بداو يشرحو فيا  رزعني ي الحوافر بتاعته  دخلني اوضه مليانه ازاز مكسر وشباك صغير حاولت اقوم استنجد ب اي حد لاكن ماعرفتش وفجاة  لاقيت واحد متكفن ورايا وفيه صوت مرعب وباين جزء من وشه وشكله صعب جدا ومخيف  وفجاة فقدت الوعي وفوقت علي النهار قومت وانا مش قادر من اللي حصلي ونزلت وانا خرج من بوابة البيت استحالة اكون ده االبيت اللي دخلته امبارح روحت البيت وامي كانت قلقانه دخلت ومعبرتهاش واتشطفت وداخل الاوضه امي بتقولي فيك اي يابني قفلت الباب ف شها  قعدت لاقيت رقم سلمي بيرن خوفت ارد لاكن ف الاخر رديت لان رنت كتير الو ردت بضحكها كلها خوبث  مش هسيبك هخربلك دنيتك وقفلت وخوفت نمت وحلمت بالمخلوق اللي كان معايا ده وقعد يعذب فيا هوا و المخلوقات اللي كانت معاه فوقت بصرخ امي قالتلي مالك ولاول مره ارد علي امي كويس مفيش ي امي كان كابوس طب يابني اعملك حاجه تاكلها انت كدا هيجرالك  حاجه بقالك كام يوم نايم قولتلها انا ازاي قالتلي انت كل يوم تناموتصحي تخش الحمام تقعد فيه بالساعات وترجع تنام تاني دخلت وانا مش مصدق ولا مستوعب اللي بيحصل ده ولاقيت فعلا عدي ٤ ايام والشركة رنت عليا عشان يعرفو ليه مش بروح كان الوقت ده الظهر فجأه بدل م كانت الدنيا شمس الدنيا غيمت و اوضتي غرقت ف الظلام وفجاة لاقيت حاجه بردة بتنزل علي خدي لاقيت هي سلمي بس بابشع منظر هشوفها ف حياتي وبتنزل دم علي وشي من بؤها وبتضحك وبتقولي هخرب حياتك وبدات تعور  فيا وتعذب فيا ولما امي فتحت عليا لاقيت كل حاجه اختفت بس جسمي من جوا كان متشرح امي اتخضت عليا واخدتني لدكتور نفساني بدا يعالجني وعلاجة  شوية جاب نتيجة وبدات اقوم واقعد معا امي وابويا اللي كان ليه راجع من شغله اول يوم سلمت عليهم وقعدت وكلمت رامي وحكيتله  عاالي بيحصلي قالي كله هيبقا تمام متقلقش وتاني يوم صحيت وحاولت ارجع تاني لشغلي واشوف هيقبلوني ولا لا المهم  روحت وقعدت عادي وجيه عالعصر كدا ودخلت الحمام ف وفجأة سمعت صوت حد بيزحف  برجلة وماشي ف الحمام لحد م الخيال بتاع رجلة واقف قدام مني وببص لفوق لاقيت نفس الكائن الضخم واقف فوقيا اغمي عليا واللي لاقاني عامل النضافة  نايم ف ارضية الحمام وعندي تشنجات طبعا اخدت اجازة ليا لان كانو شايفين حالتلي المرضية وقعدت ف البيت بس لما الموضوع بدا يرجع واذيد الدكتور اللي متابع حالتي قال لولدتي ده علاجة مش هنا ي حاجة ده علاجة ف ايد شيخ معا اني اللي انا بقولك عليه بيخالف شغلنا لاكن انا بتقي ربنا ابويا لما رجعنا البيت قاللي ف زميلي شيخ هنجيبه لاكن لما سمعت شيخ اترعبت  وقولتلهم ي جدعان انا كويس مفييش حاجه وفعلا الشيخ جيه لاكن انا عاوز اطرده  او اقوم اضربه لاكن ف حاجه بتقولي ددي الحاجه الوحيده اللي هتعلق بيها قعد يقرا عليا القران لحد م فقدت الوعي وف الحلم حلمت ان نايم ف المقابر وببان المقابر كلها بتتفتح  وبيخرج منها ايد ناس كتير وقومت قعدت اجري لحد موصلت لمكان واسع وببص لاقيت الكائن اللي بيطاردني وحاولية كائنات غريبة كتير وفجاة بدا يقعو  واحد ورا التاني لحد م ظهر من وراهم شخصين والشخصين دول انا عارفهم ايوه سلمي وهايدي وبعد كدا فوقت تاني الشيخ قاللي اشرب الماية دي واحمد ربنا كنت خايف من الماية لاكن شربتها وقولت الحمد لله قاللي الحمد لله علي كل شي استاذنت امي وابويا يخرجو بره وبدات احكيلة علي اللي حصل واللي بعمله واللي حصل بيني وبين هايدي قولتله بس انا حافظت عليها ولسه زي م هيه قاللي استغفر الله دي كبيرة من الكبائر ازاي تعمل كدا وبقا قاعد يستغفر  ربنا وقاللي ان البنت دي عملالي عمل ولازم تعرف هوا فين وتحيبه عشان نفكه مشي وانا اتصلت ب هايدي ازيك ي  هايدي انا اسف ي هايدي علي كل اللي عملته معاكي ولله ومستعد اعمل كل اللي انتي عاوزاه وكل اللي هتقولي عليه هوافق بيه لاكن انا تعبان وبموت ي هايدي  قالتلي معدتش ينفع ي معتز قولتلها طب فين العمل ي هايدي قالتلي انت اللي جرالك فقدك الذاكرة ولا اي عمل اي انا ماعرفش حاجه قولتلها انا عرفت كل حاجه ي هايدي بلاش تخبي عليا كدا انا بموت سكتت شوية وقعدت تعيط وقالتلي انا مش عارفه انا عملت كدا ازاي لاكن كنت بعمل كدا عشان ارد كرامتي منك اللي انت كسرتها  وقالتلي انا اللي خليت سلمي تكلمك وعملتلك سحر من انواع السحر الاسود والبيت اللي كنت فيه كان بيت الدجال اللي عملنا عنده السحر وقالتلي علي مكان السحر فين والشيخ جابه  وقطعه وانا حاولت معاها كذا مره اننا نتجوز لاكن رفضت الامر تماما وانا من ساعاتها ماعرفتش عنها اي حاجه تاني ودلوقتى  انا اتجوزت وروحت عملت عمره وعملت لهيدي عمره لعله ربنا يغفرلها  وخلفت ٣ بنات وولد دلوقت والحمد لله ربنا  هداني   والى هنا انتهة القصه

    إرسال تعليق