Ads by Google X
رواية لست عاهرة الجزء الثامن -->

رواية لست عاهرة الجزء الثامن

رواية لست عاهرة الجزء الثامن


     

    لست عاهرة



    في منزل دنيا :

    عبير مسكت الفون وبتفتح اللينك اللي كريم خطيبها ادهولها وبتبتدي تتفرج علي الفيديو ؟؟


    عبير : علامات الصدمة ظهرت علي وجهها عند رؤيتها لأول لقطة في الفيديو ..؟

     ولكنها تابعت المشاهدة ..؟؟

    ولم تتمالك نفسها ودمعت عينيها عندما رأت جسم اختها الشبة عاري ومعها احدهم في شقة غريبة وعندها لم تستطع ان تكمل المقطع لاخره..؟؟ فقط اول دقيقة كانت كافيه ان تجعلها تصاب بهيستريا من البكاء وعلامات استفهام وأسئلة كثيرة كالتي أصابت اشهد عند رؤيته لدنيا داخل الشقة .؟؟؟؟


    هل هذه دنيا شقيقتي فعلا ..؟؟ ام هذا مجرد شبة لعين؟؟ اتمني ان يكون شبه لا اكثر ؟؟ ومن داخلي اعلم كل العلم وبيقين تام انها اختي ولا احد غيرها فأنا ادري الناس بأختي ...!!!

    ولكن لماذا يا اختاه ؟؟ ليست هذه أخلاقك ليست تربيتنا ..!! فأنا اعرفها جيدا انها اختي وهيا ..؟؟


    "ليست عاهرة"


    اذن لماذا فعلتي هذه الكارثة التي ستدمر ما تبقا من حياتنا  ؟؟ستقضي علي كل أحلامنا !!!

    ستهدم كل جدران عزة النفس والشرف والكرامة التي كنا نحتمي ورائها من بطش كل خالي من الشرف والضمير ، من كل عين ، من كل لسان ،

    من كل شيطان رجيم تجسد بهيئة إنسان ......!!


    أمها : مالك يا بت يا عبير بتعيطي ليه انتي كمان

            في ايه تاني حصل ...؟؟


    عبير : اتخضت وقامت بسرعة وخبيت الفون ورا

            ضهرها وبصت لامها ودموعها نزلت بغزاره

            وواقفه مرتبكة ومردتش علي أمها ....!!


    أمها : بتعجب : في ايه ردي عليا ووريني الفون

           ده ليه خبتيه ورا ضهرك اول مشوفتيني 

           وريني كنتي بتتفرجي علي ايه ؟؟ وشدت

           منها الفون وابتدت تتفرج ....؟؟؟؟؟


    عبير رجعت بضرها لأقرب حيطه ليها وحط أيديها علي بؤها وبتعيط وأمها بتتفرج ؟؟؟


    أمها : ودققت النظر بشده للفون ..؟؟

           يا لهوي يا لهوي يا لهوي وصرخت وابتدت

           دموعها تنزل ..!!! مين دي يا عبير ..؟

           دي دنيا ..؟؟ وبصوت عالي وبتشدها : ردي

           عليا يا عبير وقوليلي انها مش دنيا ؟؟ ليه يا 

           بنتي كده ليا يا دنيا ليه ..؟؟ 


    دنيا سمعت صراخهم من جوه أوضتها  وخرجت بسرعه تشوف في ايه ...؟؟

    عبير واقفة بتعيط وأمها منهارة وبتصرخ والفون مرمي علي ترابيزه .!!

    دنيا ومخضوضة بتقول في ايه حصل مالكم ..؟؟

    عبير ومن غير متتكلم شاورتلها علي الفون ..!!


    دنيا مسكت الفون وشغلت الفيديو واتفرجت

    الجزء التاسع من هنا ......

    إرسال تعليق