Ads by Google X
رواية زوجي الخائن الفصل الثاني -->

رواية زوجي الخائن الفصل الثاني

رواية زوجي الخائن الفصل الثاني


    الجزء التاني 

    ٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪٪


    بعد كلام نهله وراضي ل مصطفى قرر انه يروح بيت اهل حور ويتكلم معاها

    بعد وقت وصل مصطفى عند بيت اهل حور

    #################

    في بيت اهل حور

    كنت حور في غرفتها  جالسه على احد الكراسي 

    وتستعيد ذكرتها مع مصطفى وازاي استحملت علشانه


    فلاش بااااك

    في احد الكافيهات

    كنت تجلس حور ومصطفى

    مصطفى : وحشتني اوي ياحور

    حور : وانت كمان وحشتني

    مصطفى : امتى بقاا نتجوز وتبقى في بيتي

    حور : ان شاء الله يا حبيبي بس انتا اتجدعن شويا

    مصطفى : انتي عارفه ياحور اللي فيها وانا بشتغل بأيدي واسناني وعارفه اني بصرف على اهلي مانا ابنهم الوحيد 

    حور : وبعدين يامصطفى احنا بقالنا 3 سنين مخطوبين

    مصطفى : طيب ايه رأيك نتجوز في بيت اهلي

    حور : ازاي يامصطفى لا طبعآ مينفعش

    مصطفى : دا هيبقا وضع مؤقت بس لحد ما اسافر بره واجبلك اللي انتي عايزه 

    حور : لاء مش هينفع اعيش معاهم في بيت واحد انا عايزه تكون ليا حياه مستقره ومش عايزه مشاكل 

    مصطفى : خلاص ياحور اللي يريحك 

    حور : انا مش عايزاك تزعل انا نفسي ابقاا معاك زي مانتا نفسك تبقا معايا بس انا حبه اكون ليا بيت لوحدي 

    مصطفى : ماشي ياحور ياله علشان اروحك 

    ذهبت حور مع مصطفى الي بيتها 

    ##################

    بعد وقت لسه بقليل وصلو الي البيت 

    رنت حور الجرس فتح على 

    مصطفى : ازيك ياعمي 

    على : الحمدلله يابني 

    دخلت حور الي غرفتها 

    مصطفى  :استأذن انا بقا 

    على : استنى يامصطفى انا عايز اتكلم معاك 

    مصطفى : خير ياعمي في حاجه 

    على : تعالي يابني ادخل هنتكلم على الباب 

    دخل مصطفى الي الصالون 

    مصطفى : خير ياعمي في حاجه ولا ايه 

    على : بص يابني انت عارف اني محلتيش غير حور هي اللي طلعت بيها من الدنيا 

    مصطفى : وايه لازمة الكلام دا ياعمي 

    على : انا يابني مش هعشلها طول العمر وعايز اطمن عليها قبل مااموت 

    مصطفى : بعد الشر عنك ربنا يديك الصحة وطولت العمر 

    على : يابني كلنا هنموت بس انا عايزك تشد حيلك 

    مصطفى : خلاص ياعمي انا هشوف شقه صغيره نتجوز فيها واول ما اسافر ابقاا اشتري 

    على : خلاص يابني اللي تشوفه 

    تركه مصطفي وغادر الي منزله 


    #######################


    في بيت اهل مصطفى 

    دخل مصطفى 

    نهله : ايه يامصطفى مالك 

    مصطفى : مفيش ياأمي بس عمي اتكلم معايا 

    نهله : اتكلم معاك في ايه ان شاء الله 

    مصطفى : حكا اللي حصل بينو وبين على 

    نهله : وانت مقلتلوش ليه تتجوزو معانه هنا 

    مصطفى : انا قولت ل حور وهي مش موفقه عايزه بيت لوحدها 

    نهله : من اولها الست هانم بتتشرط كمان ياما قولتلك ابعد عنه دي شكلها مدلعه ومش هتعرف تشيل مسؤليه 

    مصطفى : انتي عارفه اني بحبها 

    نهله : بلا حب بلا نيله مالها بنت خالتك بتحبك وهتعيش معاك لو في عشه

    مصطفى : انا مش عارف انتي ليه مبتحبهاش مع انها معملتلكيش حاجه 

    نهله  :ليه ماهي عايزه تخدك مني وتبعدك عني 

    مصطفى : هي من حقها يكون ليها بيت لوحدها علشان تبقاا براحتها 

    نهله : واحنا هنقل راحتها في ايه ياخويا 

    مصطفى  :خلاص انا هشوف شقه صغير نتجوز فيها وبعيدين يحلها الحلال 

    مصطفى : انا داخل انام تصبحي على خير 

    نهله : وانت من اهل الخير 

    تركها مصطفى ودخل غرفته 

    نهله : انا وانتي وزمن طويل ياحور عايزه تبعديه عني اما وراتك


    #################

    بااااااك 

    وصل مصطفى الي بيت اهل حور ورن الجرس 

    فتح على 

    مصطفى : مساء الخير يا عمي 

    على : مساء النور يابني اتفضل 

    دخل مصطفي الي الصالون 

    مصطفى : انا جاي اتكلم مع حور ياعمي 

    على : هي دي الامانه اللي ادتهالك يامصطفى هي دي اللي قولتلك حافظ عليها 

    مصطفي : ياعمي انا كنت ف غربه وعايش لوحدي 

    على : انا اللي بنتي عايزه هعمله لها حتى لو عايزه تطلق 

    مصطفى : ان شاء الله ميبقاش في طلاق علشان خاطر الاولاد 

    على : انا هروح اقول حماتك تندهلها 

    دخلت نعمه الي حور 

    نعمه : نظرت الي ابنتها وكانت حور شرده حزينه ياعيني يابنتي مفرحتيش معاه بس مش هخليكي تخربي بيتك بأيدك انا ام محبش اشوف بيت بنتي مخروب 

    حسة حور بامها 

    حور  :خير ياماما في حاجه 

    نعمه : مصطفى بره وعايز يتكلم معاكي 

    حور : مجرد ماسمعت اسمه قلبها وجعها ودا عايز ايه تاني 

    نعمه : يابنتي اقعدي معاه واسمعيلو ومتخربيش بيتك بأيدك علشان خاطر عيالك قومي ياحبيبتي قومي 

    تركتها نعمه وخرجت 

    بعد دقايق دخلت حور الي الصالون كانت ترتدي بجامه ورديه اللون وتركه شعرها للعنان 

    دخلت وقعدت حور على احد الكراسي. 

    تركهم على وخرج 

    حور : جيت ليه يامصطفى 

    مصطفى : ارجي ياحور ومتخربيش البيت علشان خاطر العيال 

    حور : مش انا اللي خرب البيت وبعدين من امتى وانت ليك دعوه بالعيال انا اللي ربيت وانا اللي سهرت وانا اللي كنت بجري لو حد فيهم جراله حاجه انا الاب والام ليهم يعني هما بيك من غيرك هيتربو 

    مصطفي : وهتصرفي عليهم منين 

    حور : اه نسيت انك فاكر كل حاجه الفلوس لاء متقلقش عليهم 

    مصطفى : ياحور ماتركبيش دماغك واستهدي باله وارجعي 

    حور : خلاص يامصطفى حور اللي كانت بتسامح وبتعيش قلبها  قوه وانت السبب

    مصطفى  :انا هسيبك يومين وهرجعلك تاني تكوني هديتي 

    تركها مصطفى وخرج 

    باتت حور حزينه تفكر في أطفالها فاهي فنت حياتها من أجلهم 


                 الفصل الثالث من هنا

     

    إرسال تعليق