Ads by Google X
رواية حب وانتقام الفصل الخامس عشر -->

رواية حب وانتقام الفصل الخامس عشر

رواية حب وانتقام الفصل الخامس عشر

     


    حب وإنتقام 💘💘💘

    الفصل الخامس عشر

    رواد قولي آين كنتي رفيف تتردد
    وتزداد توترا وخوف لكن لا مفر من الإجابة كنت عند الطبيب مروان

    رواد من ماذا عند مروان هل آنتي تستغفلينني رفيف لا قلت لك الحقيقة
    رواد يزداد غضبه هااي آنتي اليوم الجمعة

    رفيف نعم آعرف رواد يضع يده على رآسه من غضيه الشديد منها
    وإذا رفيف إذا ماذا رواد اليوم عطلة عععلطة فهمتي رفيف نعم

    آعرف لكن العيادة مفتوحة ولكن الدكتور مروان ليس فيها فقد آخذ
    إجازة وجدت فقط بعض العمال والممرضات قالو لديهم عمل

    رواد آوووف مزلتي تتهربين من الإجابة

    رفيف لا والله ويمكنك الآن الذهاب للعيادة حتا تتائكد بنفسك عن آذنكم آنا متعبة جدا
    وتركتهم ودخلت الغرفة ورمت نفسها

    على السرير وهى تتمنا الموت حتا ترتاح من عذابها

    فقد شعرت بذل والعار لكنها لا تفهم لماذا مروان فعل هاذا بها

    ستغرقها التفكير وغاصت في ذكريات الماضي البعيد الذي كانت فيه زهرة فواحة بلعطر رسامة لها
    إحساس

    كانت ملئة بلفرح والمرح كانت تتملك طاقة إيجابية كبيرة اليوم
    مجرد صورة رسمت بيد رسام مبتدئ

    شوه لها ملامحها وحولها لشبح ليس له وجود في الواقع

    رواد هكذا إذا تتركتي آتحدث وحدي وتدخل سوفا آعملها الآدب وتوجه نحو الغرفة لكن والدته عترضت طريقه

    إلى إين رواد آلم تريها تركتني آتحدث وغادرة بدون إذن ريحاب الآذن لقد ستائذنت وآما عما فعلته
    وخروجا من البيت هاذا ليس بلآمر

    الكبير فهى حره وليست سجينة نحن
    من عائلة متفتحة آم نسيت نحن طول عمرنا نخرج وندخل بدون راقيب ملذي تغير آم آنا العيش في
    حي شعبي قد آثر فيك وغير لك مبدايئ وتفكيرك

    رواد ليس هاذا لكنها غير معتادة على الخروج مبكرة ثما تقول كنت الطبيب واليوم الجمعة
    ريحاب قالت عيادة مروان مفتوحة

    إذهب ونظر بنفسك مع آنني آراه تصرف لا يليق لا بك ولا بها آن تتلصص وتشكك في زوجتك هذا عيب

    صفوان رفيف لا نكذب ونظر لصفحة مروان على الفيس هوى ناشر آن العيادة مفتوحة اليوم لكن ليس للعمل والفحص بل لسبب آخر

    البدا آنها قرائت المنشور ولم تكلمه
    للآخر وذهبت

    ميار نعم آكيد إذا هي مريضة سوف آتفقدها لكي آتطمائن عليها
    دخلت ميار ووجدتها منهارة من البكاء

    ميار ياساتر يارب مابكي رفيف بعيون كلها حزن وآلم ترد آود الموت الموت وحسب ليس لي مكان في هاذه الحياة البائسة ليس

    لي مكان ميار لا هووس لا تقولي هاذا آنتي متزالين صغيرة والحياة كلها آمامك رفيف لا الحياة خلفي

    لقد رمتني الدنيا في مستنقع عميق ليس لي خروج منه إلا لقبري يضمني

    ميار لااا والله هاذا كثير مالذي حدث لك لما كل هاذا التشائم آنتي آميرة رسامة فنانة كيف تتحولي
    من زارعة لسعادة والبسمة لبئرة من التشائم هي صديقتي قولي مابك

    رفيف تبكي وبحرقة وتقول ملذي فعلته حتا آستحق كل هاذا الذي آنا فيه ميار وملذي آنتي فيه

    سبب رواد لقد تعودتي عليه آخي والله يحبك وآنا واثقة من ذالك بسبب غيرته عليك هوي لم بعد قادر على إخفائهة وإخفاء حبه لكي

    رفيف تزداد حزن وآلما بعد سماعها
    هاذا الكلام نعم هى كذالك بدائت تشعر بحبه لها لكن بعد ماذا هي الآن لا تصلح له فقد توشهت نفسيته وجسدية كيف

    تكون له زوجة بعد الذي فعله بها مروان
    عادة للبكاء. ولنحيب ميار تضمها لصدرها وتمسح على شعرها بحنان
    وهي لا تدري ملذي حل بها بعد وقت ليس بلكبير نامت على صدر
    ميار فوضعت رئسها برفق على الوسادة

    وتركتها وغادرة لغرفة وجدت رواد
    ميزال جالس مع والدته وصفوان
    رواد مالذي حدث

    ميار لا شيء نامت رواد ملذي حدث لها مريضة هي ميار هاه وتسائل بعد كل الذي مرت به إذا لم تفقد عقلها تكون قوية بل جبارة

    رواد ملذي حدث لها هي تعيش
    مثل الآميرة عندنا صفوان يتدخل من رفيف تب لك هي كانت ملكة في بيت آهلها لكنك حولتها الجارية

    في بيتك آهنتها تزوجت عليها بعد آسبوع واحد من زواهكما دمرتها يا رجل تقول آميرة إتقي الله فيها وفي نفسك

    وقام وغادر الجلسة ريحاب بني إنسا الذي حدث في الماضي والدك مات قضاء وقدر والثروة تتعوض
    وهاآنت عدة لشركة وبدائت تعيدها لمجدها السابق إنسا الذي حدث

    وعيش بسلام بدون نتقام وحقد
    رواد ليس قبل آن آجعل عزيز السرواي يركع تحت قدميه ويطلب العفو منكي ومن كل العائلة ومن الذينا كان سبب في دمارهم الذي

    فعله لم يقتل آبي ويجلعنا مفلسين فقط بل دمر آلاف العائلات التي كانت تعيش من العمل في الشركة والمصنع كل آولاك الناس ذنبهم في

    قربته لن آسامحه وقام غادر المكان
    مر اليوم بطوله ورفيف لم تخرج من الغرفة

    حاولت ميار وريحاب إخراجها آوحتا جعلها تائكل قليلا لكنها رفضت وفضلت النوم طوال اليوم

    في المساء بينما كانت تحاول آن تتماسك وصلتها رسالة على الخاص
    من صديق. على الصفحة لكنها لا تعرفه ولم تتواصل معه من قبل فقط آرسل طلب وقبلته

    ولم يتواصل معها قط ستغربت من ذالك فبعد كل هذا الوقت قرر التواصل معها فتحت الرسالة سبب الفضول لا غير

    وما وجدته كان صادمة ???


                   الفصل السادس عشر من هنا

    إرسال تعليق