Ads by Google X
رواية جميلة حد الفتنة الفصل العاشر -->

رواية جميلة حد الفتنة الفصل العاشر

رواية جميلة حد الفتنة الفصل العاشر


     (الفصل العاشر)


    صدمه حمزه في ذلك الوقت كانت تبلغ عنان السماء كيف يغتصبها وهو من انقذها هل هذا جزاءه لمساعدتها كيف كيف تكون لديها الجرئه لقول ذلك استغفر ربه ونظر للشرطي/ بس انا معملتش حاجه انا اللي وديتها المستشفي وفي الاخر تتهمني اتهام زي ده تشهد زور في حقي
    ثم نظر بحزن لعامر / عامر شوف محامي وتعالي ورايا
    ثم نظر نظره اخيره لمليكه لعله يتبين رأيها او رده فعلها ولكن لا شئ فقط جمود غريب هز رأسه بيأس هل صدقت هذا عليه هو لا يلومها فهي لن تعرفه سوي من اسبوعين فقط زفر بضيق ورحل مع الشرطي بهدوء وجميع من بالحاره يتسائلون ماذا يحدث هنا فمنزل الحاج سعيد معروف بين الجميع بمثاليته
    تسائل احد الماره /هو فيه إيه في بيت الحاج سعيد
    احد الرجال وهو يضرب كف علي كف / الاستاذ حمزه في بوليس جه خده
    الرجل بصدمه / حمزه إزاي ده شاب معلوش شوائب اكيد في غلط في الموضوع
    هز الرجل الاخر رأسه بوجع / ربنا يتولاهم ناس دايما ماشيه في طريق مستقيم وخصوصا الاستاذ حمزه
    الرجل الاخر بسخريه / هو كده اللي يمشي عدل بيلبس في الاخر يلا ربنا يفرجها عليهم ويفك كربه

    انهارت نورا فور خروج الشرطه من المنزل وهي تصرخ / ابني معملش حاجه ابني برئ يا راشد ده حمزه حد يشوف اكيد البت دي بتتبلي عليه وكدابه انا لازم اشوف البت واتكلم معاها يمكن عايزه فلوس
    حاول راشد تهدئة نورا بينما
    مسح عامر علي وجهه بضيق واختناق من صوت بكاء اميره العالي فصرخ بها بلا وعي / بسسسس اسكتيييي
    نظرت له اميره بفزع وخوف بينما هو تحدث بتحذير / مش عايز اسمع صوت عياط فاهمه
    هبطت دموعها بخوف فكاد يفسر لها ولكنها تركتهم وركضت وخلفها ندي
    بينما راشد نظر لنورا / اهدي كده مين دي اللي تروحي ليها ابنك برئ ومش محتاجه تترجي حد عشان يخرج يا نورا ادخلوا انتوا بس عشان نعرف نفكر
    اخذت اعتدال(والده عامر) نورا ودخلت بينما ياسمين نظرت لرامي الذي لا يستطيع الوقوف وانحني وجهه لاسفل بحزن علي رفيق العمر اقتربت منه ثم جلست علي ركبتيها امام مقعده وامسكت يده وقبلتها / طول عمرك تقولي لو يوم حسيتي انك هتقعي اسندي علي حمزه هو اقوي مني وتثقي فيه اكتر مني يبقي ليه بقي زعلان دلوقتي وانت عارف مين حمزه
    رفع رامي عينه لها وهي مغشيه بالدموع / أنا بس صعبان عليا الاتهام اللي أتوجه ليه صعبان عليا ظلمه حمزه معملش في حياته حاجه غلط أبدا
    ابتسمت ياسمين وهي تضم وجهه / جرا ايه يا دكتوري انت هتيأس ولا إيه بعدين مش انت دكتور وعارف كويس اوي الإجراءات اللي بتتاخد في الحاله دي ها ده لسه فيه طب شرعي وليله ياباشا يلا تعالي بس قوم معايا نستني جوا
    نظر رامي للشباب / لا خدوني معاكم عايز اروح لحمزه
    أسر وهو ينحني بجانب ياسمين فنظرت له بتعجب بينما هو ابتسم واعطي ظهره لرامي نظر رامي بدهشه له فتحدث أسر بمزاح / يا عم اطلع يلا قبل ما سعديه تاخد بالها
    تلقائيا نظرت ياسمين لسعديه وجدتها تراضي فاطمه بسبب فاجعه حفيدها العزيز ابتسمت ياسمين بشكر لأسر بينما رامي ضربه علي ظهره / هو أنا مشلول يا عم انت بس سندني
    ضحك أسر وهو يجذبه علي ظهره / عشان نخلص يا عم مش هتمشي خطوه خطوه
    صعد رامي علي ظهره وهو يضحك ثم تحدث له بشكر / شكرا يا اسر
    ابتسم أسر له بحنان ثم ذهب خلف احمد وعامر وما كادوا يخرجون من باب المنزل حتي سمعوا صراخ سعديه / يا لهووووووووووي
    رامي بفزع/ اجري يا اسر اجري
    ركض أسر بسرعه للخارج تحت ضحكات ياسمين وبسمه احمد وعامر
    صعد الجميع للسياره وقد حدث عامر المحامي الخاص بهم ليلحق علي القسم

    بينما مليكه كانت في شقتهم فقد صعدت دون أن يشعر احد سمعت رنين هاتفها أخذته ونظرت له بشرود / الو ادهم لقيته؟؟؟
    ادهم من الجانب الاخر تحدث بهدوء / اكيد يا مليكه هو حاليا موجود عندي بس لازم اعرف هو عمل ايه
    مليكه بغموض / بينبش في الماضي يا أدهم
    ادهم وقد فهم ما حدث واغمض عينه بغضب شديد وهمس / ملك تآني
    مليكه وهو تهز رأسها بوجع / معرفش فيه إيه أنا سمعت وانا معديه علي اوضتها وهي بتقول اسمه
    ادهم بقرار مفاجأ / أنا راجع مصر يا مليكه
    مليكه بتعجب / ليه كده فجأه
    ‏ادهم / لا مش فجأه كده بس وحشتيني يا ستي
    ‏مليكه بتحذير / ادهم
    ‏ضحك ادهم عليها / خلاص يا ختي الله يرحم يوم ما كنتي بتعمليها عليا و....
    ‏مليكه بصراخ / ادهمممممممم
    ‏ضحك ادهم بشده/ يابنتي يخربيتك اهدي بهزر
    ‏ثم صمت قليلا / فيه إيه يا مليكه
    مليكه وهي تغمض عينها بتفكير / حمزه
    ‏ادهم بتعجب وهو يشير للسكرتير بالرحيل / جوزك؟؟ ماله
    ‏اخذت مليكه تقص عليه ما حدث
    ‏في تلك الاثناء كانت ملك تستمع لاسم ادهم في حديث مليكة فجزت علي أسنانها / يعني هي مليكه مش كفايه عشان يجيلي الزفت التاني ادهم
    ‏نعم فالوحيد الذي يمكنه ان يسبق عقل مليكه في التفكير هو ادهم والوحيد الذي يتوقع حركات مليكه هو ادهم فكيف لا وهو معلمها الأول منذ كانت صغيره تعلمت منه كل شئ حتي وصلت لما عليه الآن فمن المسلم به أن من يقف امام ادهم قد كتب نهايته ومليكه اكتسبت منه هذه الصفه فتتحول لجزار عندما يتعلق الأمر بأحد يخصها
    ‏ ادهم بدهاء / وانتي هتعملي ايه
    ‏مليكه وهي تتدعي الجهل / هعمل ايه يعني
    ‏ ادهم وهو يلعب بالقلم امامه / عايزه تفهميني ان انت مصدقه انه يعمل كده وانك هتسكتي عن اللي حصل
    ‏مليكه بغموض وهي تبتسم / وانت ايه رأيك
    ‏ادهم بدهاء اكثر منها / هتعملي فيها ايه
    ‏مليكه وهي تبتسم بشر / اممممم هتعرف اما انفذ بس متخافش مش هتوصل للقتل
    ‏ضحك ادهم بشده عليها / تمام مستني منك خبرها
    ‏مليكه بغموض / بس قبل ما أعمل حاجه محتاجه اتأكد من حاجه كده في بالي

    دخل عامر وخلفه المحامي ورامي يستند علي أحمد وأسر
    نظر لهم حمزه ببسمه واثقه فتحدث المحامي / أشرف سالم المحامي حاضر مع المهندس حمزه
    أشار له الظابط بالجلوس
    وكاد يتحدث ولكن
    وقبل حدوث اي شئ وجدوا الباب يفتح ويدخل منه ذلك الشرطي الذي استوجب حمزه قبلا وهو يبتسم له ثم غمز له بينما حمزه ابتسم بثقه
    ذهب الشرطي لصديقه وحياه
    الشرطي / خالد باشا خير مشرفنا
    خالد ببسمه وهو يجلس علي الاريكة في الخلف / لا مفيش بس حابب احضر الاستجواب لو مفيش مشاكل عند حضرتك
    هز الشرطي الاخر رأسه وكاد يتحدث لولا أن الباب فتح مجددا
    الشرطي بتذمر / ده مبقاش مكتب تحقيق يا جماعه ده بقي حمام عمومي والله فيه إيه يابني
    تحدث العسكري باحترام / سياده الرائد أندرو ياباشا
    أشار له الشرطي بادخاله فدخل أندرو سريعا وهو يمسك حقيبه بلاستيكية / يا صغير علي الحبس ياحبيبي
    شوفت مش كنت سيبني احبسك ساعه ما سعديه بلغت آه يا سعديه ظلمتك يا غاليه وقولت الوليه اتجنت طلعت انت اللي خلبوص يا حمزه
    تحدث الشرطي بتعجب / أندرو باشا انت تعرف المتهم
    أندرو وهو يتنحنح ليستعيد هيبته الوهميه التي لا وجود لها من الأساس فهو شخص تافهه اكثر من حمزه واحمد ورامي والجميع/ آيوه يا باشا ده صديق ليا كده معلش هحضر التحقيق لو مش هيزعجك
    أشار الشرطي بيده للاريكه التي يجلس عليها خالد / اتفضل مهو بقي مسرح
    نظر أندرو خلفه بتعجب فوجد خالد ففتح يده / ابو صلاح دي الدنيا ضيقه يا جدع
    ضحك خالد عليه ثم اشار له بجانبه فجلس رامي وتحدث بهمس / بتعمل ايه هنا
    أشار خالد برأسه علي حمزه / ده الشاب اللي كنت بحقق معاه وقولتلك عليه
    نظر أندرو لحمزه ثم هز رأسه
    بينما حمزه نظر لهم / آه يا جذم جايين تتفرجوا عليا يا كلاب مهو فرح ابوك منك ليه
    نظر المحقق للشباب / معلش تتفضلو بره لان ممنوع تواجدكم أثناء التحقيق
    نظر عامر للمحامي فهز المحامي رأسه بايجاب
    وبعد خروج الجميع بدأ الشرطي في استجواب حمزه والذي قص عليه كل شئ كما فعل لخالد دون زياده او نقصان شئ
    هز الشرطي رأسه /بس مش ده الكلام اللي قالته المجني عليها
    نظر له حمزه بانتباه / آيوه وحضرتها قالت ايه
    بدأ الشرطي يقص عليه ما حدث / قالت إنها كانت آخر واحده تمشي بحكم انها سكرتيره حضرتك وكانت في ممر المخازن بتحط ملف وفجأه حست ان حد بيشدها للمخزن وكان حاطط نفس البرفيوم بتاعك بالضبط وهي حاولت تقاوم مقدرتش تقاومك علي حسب كلامها وبعد ما حصل اللي حصل سمعت حد بينادي عليك ويقولك مهندس حمزه فيه حد جاي وقتها هي اغمي عليها وانت هربت
    حمزه ببسمه ساخره / لا والله وهي مش عارفه شكلي ولا إيه
    الشرطي / هي بتقول كانت الاوضه ضلمه
    حمزه وهو يفرك جانب فمه / بس الاوضه كانت منوره وقت ما روحت انا اكيد لو هغتصبها مش هنور ليها الاوضه قبل ما اهرب وكمان حضرتك تقدر تتأكد من دخولي وخروجي من الشركه من خلال الكاميرات
    هز الشرطي رأسه / احنا فعلا طلبنا تفريغ للكاميرات ومستنين التقرير وكمان الانسه هتتحول للطب الشرعي
    حمزه وهو ينظر له بغموض / الحارس شافني وانا داخل ممكن تسأله وكمان شافني وانا خارج في نهايه اليوم بعد الشغل
    الشرطي / احنا فعلا طلبنا نستدعيه بس للاسف اختفي زي ما الساعي اختفي كمان
    هز حمزه رأسه بغموض فتحدث الشرطي / هل لديك أقوال اخري
    هز حمزه رأسه برفض / اللي عندي قولته
    تحدث المحامي / أنا بطلب إخلاء سبيل موكلي بضمان محل إقامته وكمان حضرتك زي ما موكلي قال مفيش حاجه ثابته عليه وكمان كلام الانسه بيوضح انها مشافتش مين اللي اعتدي عليها بسبب الضلمه وكمان ممكن اي حد يحط من البرفيوم الخاص بموكلي مهو مش حصري ليه بس، وممكن اي حد بيكن الضغينه لموكلي انه مثلا بعد ما يعمل عملته يخلي اي حد بقرشين ينادي عليه باسم موكلي مش صعبه
    تحدث الشرطي / أولا بعتذر متقدرش اننا نخلي سبيله أبدا لان المجني عليها نفسها هي اللي شهدت عليه فاما تظهر برائته او هي تتنازل عن المحضر غير كده بعتذر المهندس حمزه مش هيعتب بره القسم ثانيا كل دي افتراضات من حضرتك وهتثبت صحتها من عدم بتقرير للطب الشرعي وفيديوهات المراقبه شهاده الحارس او الساعي
    نظر المحامي للاعلي فالأمر معقد جدا وهذا ما اوضحه لعامر عندما علم ان من شهد عليه هي المجني عليها
    نظر المحامي لحمزه وتحدث /متقلقش يا حمزه يابني وخلي عندك ثقه في الله انت برئ وكل غرضك كان تساعد
    ابتسم حمزه لهم هو لا يهمه كل مايحدث قدر ما يهمه رأي مليكه فيما حدث هل صدقت عليه هذا الاتهام
    نظر الشرطي لهم وهو يتحدث / وأغلق المحضر في ساعته وتاريخه
    نهض المحامي وهو يصافح الشرطي ثم ذهب لحمزه الذي عانقه وهمس له / خلي عامر يدور علي ساعي لسه جديد متعين بالضبط من يومين مفيش غيره جه جديد هتلاقي ليه ملف تعينه في الشركة
    هز المحامي رأسه بإيجاب
    ذهب أندرو واستأذن الشرطي ان يتركه قليلا مع حمزه
    هز الشرطي وخرج ليتركهم بينما اتجه خالد لحمزه وابتسم له بخبث / مين هيشرفني في الحجز انهارده
    حمزه وهو يزفر / لا مؤاخذه بس هو أنا عملت لحضرتك حاجه عشان تعمل كده يا أخي ولا كأني باكل منابك
    ضحك خالد وهو يضربه علي كتفه / بحبك ياموزي ايه يا اخي محبكش يعني
    نظر له حمزه قليلا وهو يتذكر هذه الكلمه وصاحبها ثواني وكان يصرخ بشده / يخربيت سنينك خالد فنكوش
    نظر له خالد بتذمر / يا أخي ارحم ابويا بأم كلمتك دي
    جذبه حمزه لاحضانه / إيه ياواد يا خالد اتغيرت كده إزاي وايه الغيبه دي
    عانقه خالد ببسمه / شوفت انك معرفتنيش وانا عرفتك اول ما شوفتك
    حمزه / ياراجل
    خالد بضحكه / لا الصراحه عرفتك من اسمك لما سألتك في المستشفى
    ضحك حمزه بشده فتحدث اندرو بتعجب / لا لحظه اي لم الشامي علي المغربي
    حمزه وهو يضع يده علي كتف خالد / ده خالد يا سيدي كان صاحبي من الحضانه لحد الثانوي وكان جارنا بس جه في ثانوي وسافر لابوه السعوديه وكان عيل قله كده ورفيع وبنضاره واكله نص وشه ودلوقتي زي ما انت شايف ماشاء الله يقطع ميه ونور طول بعرض
    ثم نظر لخالد / ده أندرو اللي انضم للشله بعد ما انت مشيت بعناك في ثواني يابني والله
    ضربه خالد بشده علي كتفه فضحك حمزه وتحدث بجديه / مطمرش فيك الفنكوش يا معفن كنت بديك ابو تلاته جنيه بجنيه واحد
    خالد وهو يضحك / هتفضل تذلني لحد امتي
    حمزه / لحد ما يجي عيالك واذلهم برضو
    ضحك خالد ثم تحدث بجديه / أنا دورت كويس عن الساعي اللي قولت عليه بس هو اختفي تقريبا هرب بعد عملته
    حمزه وهو ينظر له / انت مصدق اني برئ يا خالد صح
    خالد وهو يبتسم له / إيه يا حمزه الكلام ده انا اشك في نفسي يا حمزه بس مشكش فيك أبدا انت ناسي انك اللي كنت بتعلمني إزاي اصلي ومكدبش وعلمتني كل حاجه وكنت ابويا في غياب الاب
    ابتسم حمزه / طلع طمر فيك يا معفن
    ضحك الجميع بينما أندرو مد يده بالحقيبة التي دخل بها / اتفضل يا حمزه
    حمزه وهو يمسكها من وينظر بها / يا حبيبي يا اندرر طمر فيك يابني الشاورما والله إيه ده
    خالد وهو يهز راسه بيأس / ده ماسك ذله علي البلد نفر نفر
    مينا ببسمه / عيش وحلاوه بس إيه الرشيد الميزان دي مكلفاني عشه جنيه يلا مش خساره يبقي اخد حسابها لما تطلع
    ضربه حمزه بالحقيبه / عشه جنيه يا معفن وكمان تاخديها لما اطلع اقولك اطلع انت بره يا حيوان انت اطلع بره
    ضحك أندرو وهو يخرج / هبعتلك الشباب عشان منطولش
    شكره حمزه ونظر لخالد / والله يابني خلتني قربت اكرهك من بصاتك ليا في الاستجواب
    ضحك خالد وقال بجديه / أنا هستأذن من ادم باشا انه يسبلك مكتبه تبات فيه انهارده بلاش تنزل الحجز
    ابتسم حمزه / آه عشان انا مش وش بهدله يا خويا ثم تحدث بجديه /مش هنسالك وقفتك دي يا خالد
    خالد وهو يضربه في كتفه / بس ياض يا اهبل انت اكتر من آخ انت ابويا يا موزي هتطلع منها يا حمزه بإذن الله
    حمزه / بالك ياض يا خالد ده لو حصل هديك فنكوش يكفيك العمر كله
    ضربه خالد / يا أخي اسكت بقي اسكت
    ضحك حمزه ثم وجد الجميع يدخل بينما رامي يستند علي احمد وأسر وهو يولول / عيني عليك يابني ما كنش يومك يا غالي يابن الغالي اخذت عين ماصلتش علي النبي يابني
    ضحك الجميع بينما عامر عانق حمزه بشده / هتعدي يا حمزه صدقني
    هز حمزه رأسه وأراد سؤاله عن مليكه ولكن قاطعه ضحكه خالد / هو الواد ده لسه اهبل زي الاول
    حمزه بضحك علي رامي / اهو علي حطه يدك هو واحمد
    نظر الجميع بتعجب فتحدث حمزه معرفا / خالد العرابي فاكرينه ايام الاعداديه خالد فنكوش
    نظر له الجميع بتعجب ثم صرخوا / خالد

    كانت عبير تجلس في غرفتها وهي تزفر بضيق من هذه الأجواء الخنيقه بالنسبه لها دخلت عليها سندس وهي تتحدث / عبير تعالي تحت الكل هينزل متقعديش لوحدك
    عبير بحنق / ملكيش فيه
    اقتربت منها سندس / مالك يا عبير ليه مضايقه كده
    ثم صمتت قليلا / عبير انت لسه بتحبي ح.....
    قاطعها عبير / لا انسي الفكره دي خالص حمزه مبقاش يهمني يعني بقي عادي ابن خالي وخلاص غير كده لا
    سندس بدقه وتركيز / ليه لقيتي البديل
    نظرت لها عبير بفزع / انتي بتقولي ايه انتي هبله ولا بتخرفي
    سندس وهي تنهض / اتمني اكون بخرف فعلا يا عبير وميكونش اللي في بالي صح عشان وقتها محدش هيقف ليكي غيري
    عبير بسخريه وهي تتعمد جرحها / انت فاكره نفسك اختي بجد ولا إيه آنتي حيالله بنت جوز امي يعني واحده يتيمه امها ماتت يا حرام وابوها اتجوز امي فامي عطفت عليها وربتها
    نظرت لها سندس بوجع فنعم هي لا تقرب لهم باي شكل من الأشكال هي فقط ابنه زوج والدتها والذي هو من الأساس ابن عم راشد اي ان ساميه تزوجت بعد طلاقها وكان معها طفله (عبير) من ابن عمها
    نظرت لها سندس بالم ثم خرجت من الغرفه سريعا بينما زفرت عبير وهي تنظر للهاتف / نقصاكي هي وانت كمان ايه مش بترد ليه.
    ثم ألقت الهاتف بعصبيه / ماشي يا حازم

    انزوي هذا الشخص في احد أركان المنزل
    المجهول 1/ آيوه لا البيت هنا مقلوب بسبب اللي حصل..... لا لا محدش مصدق ان حمزه يعمل كده..... ايوه فعلا اللي حصل في مصلحتنا يكفي سمعته اللي هتبقي علي كل لسان.... هههههههههههههه تمام أنا هبلغك كل اللي بيحصل هنا

    هبطت مليكه بناءا علي حديث جدتها وهي تلتزم الصمت المقلق وبشده للجميع ولكن وقع نظرها علي نورا وهي تخرج من باب المنزل فانزلت مليكه النقاب الخاص بها ولحقت بنورا وهي تنادي عليها فاوقفتها عند الباب الخارج / رايحه فين يا ماما كده
    نورا وهي تنظر لها بتصميم / هروح للبنت اللي اتهمت ابني هشوفها عايزه ايه واعمله انا مش هستني ان ابني يقضي عمره في السجن ظلم
    نظرت لها مليكه بدقه / طب يلا انا جايه معاكي
    نظرت لها نورا بتعجب فهي توقعت ان تحاول منعها
    بينما مليكه تحدثت ببسمه / إيه يا ماما حمزه جوزي انا كمان
    هزت نورا رأسها وذهبت وخلفها ملكيه التي اخذت تفكر ما تفعل

    بينما في المشفي كانت تسنيم تجلس علي الفراش وهي تنظر امامها بشرود وما حدث يعاد امام نظرها انتفضت بفزع وهي تشعر بيد والدتها / يابنتي فوقي بقي مش كل شويه تسرحي حسبي الله ونعم الوكيل في اللي كان السبب ربنا ينتقم منه البعيد
    نظرت لها تسنيم بألم ثم انفجرت باكيه وهي تتذكر كم الذل والألم الذي تعرضت له خلال اليوم الماضي بكت علي ماضاع منها بسبب شخص حقير انتهك شرفها
    بينما والدتها كانت تبكي علي بكاء طفلتها التي حرمت الاب منذ الصغر حيث تركهم والدها بينما هي تولت تربيتها ورعايتها وهي تأمل ان تصبح ابنتها فتاه تفتخر بها وها قد تحقق مرادها ولكن جاء احد وافسد الزرعه التي تعبت في زرعها ورعايتها سمعت شاديه ( والده تسنيم) صوت الباب فاذنت للطارق ظنا انها الممرضه ولكن وجدت امرأه تبدو في منتصف الخمسينات وشابه ترتدي النقاب
    تحدثت شاديه بتعجب وهي تمسح دموعها / آيوه مين حضرتكم
    تحدثت نورا وهي تنظر لتسنيم التي تيبس جسدها وهي تسمع الاسم / أنا والده حمزه اااا....
    قاطعتها شاديه يحرقه علي طفلتها / حسبي الله ونعم الوكيل فيه عايزين مننا ايه تاني مش كفايه اللي عمله في بنتي
    تحدثت نورا بقلب ام جروح / والله ابني مظوم ابني ميعملش كده
    شاديه بعنف / يعني هنتبلي عليه ونفضح بنتنا يعني ولاايه
    نورا / بس انا مربيه ابني كويس ده مش بيرفع عينه في وآحده تيجي تقولي يغتصب واحده
    ضحكت شاديه بألم / ياما ناس بدقن بس من جواهم شياطين
    كادت نورا تجيب لولا دخول الممرضه / لو سمحت الدكتور طالب يتكلم مع والده الانسه
    نظرت لها شاديه / آيوه انا يابنتي استني جايه
    ثم نظرت لنورا / اتفضلوا وجودكم غير مرحب بيه
    نورا / طب يرضيكي ايه وانا اعمله والله ابني مظلوم لو عايزه فل.....
    اوقفتها مليكه / تعالي يا ماما خلينا نمشي
    نورا وهي تشير لهم / بس يابنتي هما.....
    مليكه وهي تبتسم لها وتنظر لتسنيم / متقلقيش حمزه هيطلع يا ماما متخافيش
    ثم خرجت معها وخلفهم شاديه التي لحقت بهم لتري الطبيب بينما تسنيم كانت ماتزال تنظر بشرود امامها وهي ترتعش لذكري ما حدث امامها شعرت بالباب يفتح
    نظرت للباب وجدت تلك الفتاه التي كانت هنا منذ قليل
    اقتربت منها مليكه بجمود / اخبار القمر بتاعنا ايه
    نظرت لها تسنيم بتعجب / انتي عايزه ايه مني انتي مين أساسا
    مليكه وهي تجذب مقعظ وتجلس عليه بهدوء / اممم انا مرات حمزه
    نظرت لها تسنيم بفزع / عايزه ايه مش كفايه اللي...... اااااه
    صرخت تسنيم بسبب صفعه مليكه التي تحدثت بصوت جعل تسنيم تكاد تموت رعبا / اشششش اسكتي فاهمه اسكتي خالص ولا حابه الست والدتك تعرف بنتها ربه الصوت والعفاف باعت نفسها إزاي
    نظرت لها تسنيم برعب / انتي كدابه انا مش......
    ضحكت مليكه بشده / مين اللي كدابه فينا بالضبط ها
    ثم اقتربت منها وهمست لها / ابقي سلميلي علي إللي بعتك وقوليله حمزه لا عشان لو وقع قدامي هنسفه
    ارتعشت تسنيم بشده من حديثها / أنا مش عارفه انتي ب........
    مليكه وهي تبتعد عنها وتقاطعها / قوليله العد التنازلي بدأ تيك توك تيك توك
    ثم ضحكت بصخب ضحكه مرعبه وهي تخرج بينما تسنيم كانت ترتعش من الصدمه والخوف وصرخت بشده فدخلت والدتها بفزع وخلفها الطبيب.
    بينما مليكه قابلت الممرضه التي نادت شاديه ودفعت لها بعض المال
    ثم كانت في طريقها للخروج فوجدت طفل صغير يلعب بكره فوقعت أسفل قدمها نظرت للطفل ببسمه ثم امسكت الكره وها قد عادت ملكيه الملاك للصغير البرئ وكأن من كانت بالداخل كانت طيف مرعب منها
    أعطت الكره للطفل ووجدت الممرضه التي اعطتها المال منذ قليل تأتي لتأخذه فابتسمت له ثم أعطته بعض الأموال وربتت علي رأسه بحنان وخرجت
    وهي تتحدث في هاتفها / تمام سيبه في المخزن لحد ما اشوفه
    ثم ارسلت رساله لاحد ( الحارس والساعي معايا تعالوا علي....... لو يهمكم)

    نظر عامر لهاتفه الذي أصدر صوت رساله فتحها فصدم من محتواها
    تحدث حمزه / في إيه يا عامر
    عامر بصدمه / حد باعت يقول الحارس والساعي معاه وباعت عنوان لمكانهم
    نظر له خالد واخذ منه الهاتف ثم تحدث / دي فرصتنا
    أسر / بس احتمال تكون فخ من إللي وقع حمزه
    خالد / هناخد احتياطتنا ولو هو هنتصرف بس لو الرساله دي بجد هنخسر كتير لو مرحناش
    تحدث حمزه بغموض /.........

    خرجت مليكه لنورا التي تحدثت / عدلتي النقاب
    ابتسمت ملكيه لها وقبلت يدها بحنان / آه يا قلبي يلا تعالي معايا يلا
    نورا بتعجب / إيه مش هنروح
    ملكيه ببسمه هادئه وملائكيه تجعلك تشك انها مصابه بانفصام شخصيه / هنروح لحمزه يلا
    ابتمست نورا وسارت معها بينما مليكه كانت تفكر انها أخطأت برشوه الممرضه ولكن ماذا تفعل فمن تلعب معهم طرقهم ملتويه لذا اذا أرادت مجابتهتم فلتسلك طريقهم ولكن اكيد لن تبيع نفسها للشيطان فيكفي ما حدث قديما

    إرسال تعليق