Ads by Google X
رواية جميلة حد الفتنة الفصل السادس -->

رواية جميلة حد الفتنة الفصل السادس

رواية جميلة حد الفتنة الفصل السادس


     (الفصل السادس)

    ذهب حمزه لمجلس الرجال وجلس يتجاذب معهم الحديث بروح منتعشه وكأنه أصبح شخص آخر كان الابتسامه تزين وجهه كلما تذكر عيناها فهذا الشئ الوحيد الذي يتذكره منها تنهد بخفوت وشعر بشخص يجلس بجواره نظر وجده الحاج سعيد
    حمزه وهو ينظر له ببسمه وامتنان / شكرا يا جدي
    الحاج سعيد بضحكه / دلوقتي شكرا قبل كده كنت حاسس انك هتيجي تقتلني وانا نايم هههههه
    ضحك حمزه وقبل يد جدة / ما عاش يا جدي ربنا يديمك لينا يا غالي
    ربت الجد علي رأسه بحنان / انا لا يمكن ياولدي افكر في يوم اني أئذيك ابدا وانا عارف ملك قلبها اسود زي امها مفيش غير مليكه هي اللي شبهك حتي لما كانت صغيره مكنتش بتسيبها من ايدك وتقعد تقول مليكه بتاعت حمزه
    نظر لها حمزه بتعجب كبير / يااه يا جدي انت لسه فاكر كنت صغير وقتها
    الجد بضحكه /هههههه كنت انت ست سنين كانت هي تلات سنين وقتها عمك كان جاي مصر عشان الفتره اللي فاطمه عملت فيها عمليه وهنا شوفتها انت اول ماشيلتها رضتش تخلي حد يلمسها غيرك وتقول دي بتاعتي وانا وقتها عشان اخليك تسيبها ترجع مع أهلها قلتلك هجوزها ليك وقتها بصتلي بدموع كانك عايزني أكد ليك وقتها انا وعدتك بكدة وجه الوقت وربنا مد في عمري عشان اوفي بوعدي يا بني
    نظر له حمزه بحب شديد وقبل رأسه / ربنا يديمك لينا يا جدي
    الجد وهو يربت علي قدمه / خلي بالك من بنت عمك يا بني واوعي في يوم تظلمها ابدا واوعي تسبها مهما حصل
    نظر له بتعجب علي كلامة ولكنه تجاهله / اوعدك يا جدي
    جاء عامر ورامي
    وجلسوا بجانب حمزه غمز رامي لعامر / واخد بالك يا عامر من الضحكه اللي من الودن للودن دي
    عامر بضحكه / ربنا يسعده يا سيدي يارب
    حمزه وهو ينظر له بضحكه / اهو هنبتدي تحفيل وحقد بقي يا سناجل يا بائسين
    رامي / اه قاسي قاسي قاسي وجرح احساسي
    عامر بضحك ثم تحدث بغموض/ قريب اوي ياباشا
    راضي من بعيد /عامر تعالي انت ورامي وزعوا الحلو مع أسر واحمد
    رامي / اشطا هروح اكل قصدي اوزع
    حمزه / معلش خلي شويه حلويات للضيوف ممكن
    رامي وهو ينهض مع عامر ويضحك / هحاول موعدكش
    جاء أسر وهو يوزع الحلو /اتفضل يا عريس
    راشد وهو يقترب منهم / لا يا أسر حمزه مش بياكل حلو خالص
    أسر / اه معرفش خلاص ه....
    حمزه مقاطعا / احم لا استني انا عايز حلويات
    نظر له راشد واحمد الذي كان يوزع بجانبهم بصدمه فمعروف ان حمزه لا يأكل اي نوع من الحلويات ابدا
    أسر وهو يبتسم / تمام تحب تاخد ايه
    حمزه وهو ينظر حوله ثم تحدث بخفوت / احم احم هي مليكه بتحب ايه
    أسر ببسمه كبيره / مليكه بتاكل اي حلويات بس بتحب اكثر الجلاش
    حمزه وهو يفرك عنقه بحرج / طب هات جلاش
    ضحك أسر علي زوج اخته ثم ملئ له طبق من الجلاش واعطاه له
    ذهب أسر ليكمل توزيع الحلوي اقترب رامي من حمزه وهو يحمل طبق توزيع كبير من الحلوي ويأكل منها وهو ينظر لحمزة وفمه ملئ بالحلوي / ايه ضااااا انت بتاكل حلويات يا ضنايا
    حمزه وهو يبتعد عنه / ابلع الأول يا خويا الله يقرفك بعدين وايه يعني اكل حلويات حرام ولا ايه
    رامي وهو ينظر له بتعجب / لا بس انت مش بتحب ال......
    جاء راشد وهو يمسك رامي من ثيابه من الخلف بشكل مضحك / هسيب انا الضيوف وامشي اراقبك وانت بتوزع عشان متاكلش ولا ايه
    رامي وهو يبتلع ما في فمه وياكل غيره ويتحدث وفمه ملئ / جرا ايه يا رشرش انت هتبصلي في اللقمة ولا ايه
    راشد بقرف / رشرش يا معفن ولقمه لقمه يا مفتري ده انت شويه هتخلص علي الحلويات كلها قوم يلا ياض وزع زي الناس
    نهض رامي وهو يتذمر ويتمتم بحنق / يعني في البيت سعدية وانت هنا الواحد مش بيرتاح ابدا الله صحيح فين سعديه فين مشوفتهاش يا ختي تكون اتجوزت عرفي ولا حاجه

    عند النساء كانت كل النساء تتجمع وتضحك والبعض يلتف حول العروس ويتحدثون لها والبعض فقط يتأمل عينها التي كشفت عنها النقاب
    احدي النساء / جرا يا حبيبتي مترفعي النقاب كده كلنا هنا نسوان في بعض ولا انتي مكسوفه
    نظرت مليكه لها باحراج / لا ابدا عادي لكن
    احد النساء /ملكنش ياختي فكي كده دي البنات بشعرها وانتي العروسه ومتكفنه كدة
    مليكه برقه / اولا حضرتك أنا مش متكفنه ده نقاب وبعدين مش مكسوفه ولا حاجه عادي حاضر هقلعه
    ثم رفعت النقاب وخلعته وظهر وجه اقل وصف له انها احدي الحوريات فتاه بها جمال فاتن اذا رأها اي رجل لفتن بها شهقت النساء في صدمه مما رأوا نظرت هي لهم باحراج والنساء تتحدث وارتفعت الهمهات علي الكنه الجديدة لبيت الحاج سعيد والتي كأنها حوريه حمدت النساء انها منتقبه ركضت ياسمين لها وهي تصلي علي الرسول وتسمي الله وأخذت النقاب وضعته لها بسرعه وهي تنظر للنساء وتتحدث / متصلي علي النبي انتي ياختي وهي نازلين كلام في البنت هتموت وهي قاعده
    احدي النساء / عليه الصلاه والسلام
    ثم نظرت لنورا /يا نورا بس بجد يابختك بمرات ابن زي دي ده احفادك هيكونوا ايه لا وحمزه كمان بسم الله ماشاء الله
    نورا / الله اكبر مشاء الله يا ختي
    كانت ندي واميره مازالوا ينظرون أمامهم بصدمه مما رأوا هل هذه زوجه اخيهم السؤال الأهم هنا هل هذه انسانه مثلهم
    رأت اميره اسم حمزه يضئ علي هاتفها أجابت وهي مازالت مصدومة ثم خرجت علي الباب وفتحته وجدت حمزه يقف ويضع وجهه في الأرض خوفا ان يكون هنا سيده او اي فتاه
    حمزه / احم معلش يا اميره ممكن تنادي مليكه عشان عايزها
    اميره وهي تغمز له / عايزها ليه يا كبير لحقت وحشتك
    حمزه وهو يضربها علي رأسها / اخلصي يلا وروحي ناديها
    اميره / اه كده طب والله الملاك دي خساره فيك الا يا حمزة دي مزه ايه اخر تلات حجات
    حمزه بتعجب / وانتي عرفتي منين
    اميره ببلاهه / اصل احنا جوا.....
    قاطعها صوت ندي وهي تنادي عليها
    اميره / جايه يا ختي اصبري
    ثم نظرة لحمزة / هروح وابعتها ليك ياباشا
    هز حمزه رأسه بايجاب وانتظر مرت دقيقه ورأي ملاك يقترب منه وهي تنظر أرضا وتضع نقابها ولكن عينها ظاهره منه
    اقتربت منه / السلام عليكم
    حمزه ببسمه أظهرت غمازته وجماله / وعليكم السلام اخبارك
    ضحكت بخفوت / الحمدلله منا كنت لسه معاك
    حمزه باحراج وهو يضع يده علي شعره / اه احم اتفضلي
    نظرت مليكه ليده وجدته يمسك طبق في يده مليكه بتعجب / ايه ده
    حمزة وهو يعطيه لها / أسر قالي انك بتحبيه
    امسكته من يده وفتحته وفجأه تحولت لطفله صغيره وهو تنظر بفرحه كبيره / جلااااش الله
    نظر لها بفرحة لفرحتها هذه / بتحبيه اوي كدة
    مليكه بعينها التي تنافس صفاء المياه / يااااه يا حمزه ده العشق
    نظر لها وقلبه ينبض بشده كبيرة اه علي صوتها الملائكي عندما ينطق اسمه فاق الي صوتها وهي تقول برقه / شكرا جدا جدا
    ثم استوعبت الأمر / بس انت كده مش هتاكل
    حمزة ببسمه / لا منا مش باكل الحلويات ابدا
    مليكه / ايه ده في حد مش بيحب الحلويات
    حمزه / انا مش بحب أكلها خالص
    مليكة وقد ظهرت الطفله بداخلها وهي تقول / بس انت لسه ماجربتش الحلويات بتاعتي هتغير رأيك خالص
    نظر لها ببسمه واقترب منها بطريقه كبيره واصبحت المسافه صغيره بينهم / اكيد هتكون حلوه مش منك
    نظرة له وهي تكاد تختفي من الخجل / احم انا.....
    نسيت ما كانت علي وشك قوله بسبب عيناه التي تاهت بها نظرت له بانحذاب شديد وعيناه الخضراء مثل العشب تاهت في حقول عيناه وهو غرق في بحور عينها لم ينتبهوا لاي شئ حولهم كان حمزه يدقق النظر فيها
    نظرت له بخجل لما يفعله ولكنه لم يمهلها الفرصه ونظر خلفها ولم يجد احد فسحبها للخارج وأغلق الباب واسند ظهرها عليه ونظر لعيونها بعشق كبير وتحدث بحنان / عيونك
    نظرت له بتخدر وعدم شعور بأطرافها / مالها
    دفن حمزه وجهه في عنقها وهو يزفر كي يهدأ قلبه من شده خفقانه / بتقتلني بتسحبني للعمق مش بقدر اقاوم وللحق انا اللي بسيب نفسي لامواجه دي
    لمعت عينها ونظرت للاسفل بخجل شديد ثم تحدثت / حمزه انا....
    حمزه وهو يضمها اليه بشده / اسمي منك
    ضحكت بخفوت / ماله
    حمزه وهو يقبل خدها / مانجه
    ثم قبل الخد الاخر / عسل
    ثم قبل ذقنها / سكر
    ثم قبل جبينها وزفر بتعب من كثره المشاعر /وفراوله
    ابتسمت بخجل / إيه ده الشيخ حمزه بيقول كده مش مصدقه
    حمزه ببسمه / شيخ مين هو بقي في شيخ حرام عليكي جبتي اجلي ذنب هيبتي في رقبتك دي اه علي فكره متستغربيش انا ليا هيبه هنا كبيره اوي والكل بيخاف مني بس انتي من مجرد ساعتين بوظتي الهيبه امال لو طولتي هتعملي ايه
    ضحكت اكثر فنظر حوله للتأكد من عدم وجود احد ثم أعاد نظره لها وتحدث بتخدر / ملكة.........
    قاطعه صوت صراخ سعديه من خلفه / ينيلك يا واد انت مش عاتق حد
    اغمض حمزه عينه واستند علي كتفها وضرب في الحائط وتحدث من أسفل أسنانه / هقتلك يا هادمه اللذات ومفرقة الجماعات يا سعديه
    ثم ابتعد ونظر لسعديه / نعم يا سعديه هو كل ما اروح لمكان الاقيكي في وشي مصيبه لتطلعيلي يوم الدخله من تحت السرير
    شعر بضربه علي كتفه ولكن تجاهلها
    نظرت له سعديه ثم تحدثت /ياخويا بلا نيله عيني عينك كده واخد البنيه في ركن انكسف علي دمك هو إنت كل شويه مع واحده
    نظرت مليكه لحمزه بصدمه / واحده
    حمزه وهو يلطم / احيييه والله ما اعرف حد الله يعمر بيتك يا سعديه هتطلقيني ولسه حتي مفرحتش يا بعيده
    سعديه / الله مش الحقيقه امال اسيب البنيه مخدوعه كدت ولا إيه
    حمزه / لا طلقينا احسن
    نظر حمزه لمليكه / اقسم لك اني عمري ما عرفت ست غيرك انتي وأم فاروق
    نظرت له بحاجب مرفوع لم يظهر من النقاب / مين ام فاروق لا مؤاخذه.
    نظر لها بتعجب / لا مؤاخذه؟؟؟
    مليكه / لا متوهش الكلام يابا عشان بس دي اعراض ناس
    حمزه وهو ينظر لها بضحك / شكل البضاعه طلعت مغشوشه ولا ده سوء تخزين ولا إيه
    ابتسمت مليكه ثم تحدثت برقه / كنت بهزر معاك علي فكره
    حمزه بضحك وهو يهمس لها / انت تهزر يا جميل براحتك بعدين انت أساسا مكنش لايق عليكي جو الشبحنه ده الرقه بس هي الي لايقه عليكي
    سعديه / بقولها ايه ياواد انت
    حمزه / الله يا سعديه سيبيني اخد فرصتي يا شيخه بقي
    ثم زفر وغمز لها / بكره هاخدك لام فاروق واعرفك عليها واجمع فص قلبي اليمين مع فص قلبي الشمال واجمع حبايبي مع بعض
    سعديه بتدخل / طب وانا
    حمزه وهو يضحك / وانتي بقي ابقي شوفي أيوب يا سعديه
    سعديه وقد تذكرت / صحيح نسيت ده انا كنت رايحه اجيب مايه ليه ونسيت
    حمزه بضحك / زمانه مات من الجفاف
    ضحكت مليكه بشده
    ثم سرحت في ملامحه وتأملته بلا قيود
    افاقت مليكة علي صوت اميره وهي تنادي عليها
    مليكه باحراج وهي تبعتد / احم اميره بتنادي
    حمزه ابتسم لها / تمام روحي شوفيها عشان لو اتأخرتي لحظه كمان هتلاقيها طبت علينا
    ضحكت ملك بخفوت ثم نظرت له نظره اذابت قلبه / سلام
    حمزة وهو ينظر في اثرها / سلام
    ذهبت وحمزة مازال ينظر في اثرها سمع تنهد شخص خلفه نظر وجدة احمد / اااااه يا حنين دة انا وميار اللي بقالنا سنه كاتبين كتابنا مش بنتكلم كدة يا قادر في ثانية بقيت كده يخربيتك
    حمزه وهو يدفعه / صلي علي النبي كده يا خويا ههههههه
    احمد وهو يذهب خلفه / عليه الصلاة والسلام

    كانت نورا تتحدث مع اميره وهي تملي عليها هي والفتيات ماذا سوف يفعلون فهم يخططون لترتيب السطوح ليجلس بها حمزه وعروسه معا ولكن لم تنتبه من تلك العيون التي اشتعلت بالنيران بسبب كلامها ذلك
    كانت الليله تسير علي مايرام وسار كل شئ كما خطط له إلا أن هناك شخص لن يهدأ له بال حتي يدمر هذه السعادة في أعين الجميع
    ذهب هذا الشخص الي منصه الطعام والعصائر وامسك كوب عصير ووضع به بعض الحبوب ثم أعطاها لاحد النساء واشارت علي مليكه
    كانت مليكه تجلس وتضحك علي كلام ندي واميره ويومياتهم
    مليكه بضحك / شكلي هتسلي اوي انا حبيت يوم الجمعه من دلوقتي
    اميره / ولسه ده انتي هتشوفي العجب في العيله دي
    نظرت مليكه لسندس التي تقدمت ناحيتها ببسمه ومدت يدها بكوب عصير / اتفضلي يا مليكه اشربي ده انتي تعبتي انهارده
    نظرت لها مليكه ببسمه لطيفه ثم اخذت العصير من يدها وبدأت ترتشف فيه
    كان هذا الشخص (المجهول) يقف بعيدا وينظر ببسمه خبيثه / الحرب بدأت يا مليكه والنهايه هتتكتب علي ايدي انا والحرب القديمه رجعت تاني ولسه الجاي هيعجبك اوي ههههههههههههههه

    نظرت مليكه أمامها بتشوش ثم نادت لاميره / معلش يا اميره ممكن تساعديني اطلع استريح انا من ساعه ما وصلت مصر منمتش كويس وتعبانه اوي
    اميره / الف سلامه يا حبيبتي اكيد يلا تعالي بس استني هقول لماما عشان متقلقش
    ذهبت اميره لتخبر والدتها غابت ثواني وعادت إليها وقامت باسنادها وصعدت لشقة عمها محمد نظرت بحيرة لمليكه / انتي معاكي المفتاح هزت مليكه رأسها برفض وهي تشعر انها ستقع أرضا من التعب
    اميره وهي تسندها لتجلس علي الدرج المؤدي للاعلي / طب اقعدي هنا هروح أسأل مامتك او حتي ملك ماشي
    هزت مليكه رأسها واسندتها علي الحائط بجانبها بخمول استخدمت اميره الدرج ونزلت بسرعه وذهبت وبحثت لم تجد اي من ملك او والدتها / هما فين دول هروح اشوف عمي
    اتجهت اميره حيث مجلس الرجال وأخذت تنظر لتبحث عن عمها لمحها عامر من بعيد وهو يتحدث مع احد الرجال نظر لها بغضب شديد ثم توجه لها/ بتعملي ايه هنا يا اميره انتي مش عارفه ان ده مجلس الرجال
    اميره بتوتر /اصل اصل
    عامر بنفاذ صبر / اصل ايه انطقي
    اميره /اصل مليكه تعبت اوي وطلبت مني اطلعها بس نسينا اننا مش معانا المفتاح دورت علي مرات عمي وملك ملقتهمش جيت اشوف عمي كدة
    عامر / مفيش حاجه اسمها فون تتصلي بيه
    اميره / والله نسيته جوا مع ندي في الصالون
    عامر وهو ينظر لها وتنهد / طب روحي انتي وانا هشوفه وابعته
    اميره / طب متتأخرش
    هز راسه وبحث عن عمة وجده يجلس مع حمزه وراشد توجه لهم ثم تحدث لعمه / عمي ممكن حضرتك تبعت مفتاح شقتك لمليكه فوق عشان شكلها تعبت واميره معاها بس مش معاهم مفتاح
    وقف حمزة بسرعه لذكره مرض مليكه وتحدث بقلق / مالها مليكه
    عامر / اهدي تقريبا إرهاق شويه هي طلعت ترتاح
    نظر حمزه لمحمد / معلش يا عمي هات المفتاح وخليك انت مع الضيوف وانا هطلع اطمن عليها
    أعطاه محمد المفتاح / اتفضل يابني ولو فيه حاجه رن عليا
    هز حمزه رأسه وذهب لزوجته دخل المنزل من الخلف بعيدا عن الصالون حيث النساء توجه للاعلي حتي وصل لشقة عمه وجد مليكه تسند رأسها علي السلم واميره بجانبها تنظر لها بقلق عندما رأته نهضت بسرعه / حمزة افتح بسرعه عشان هي تعبانه اوي
    فتح حمزة الباب وتوجه لها وحملها فتحت هي عينها ونظرت بضعف وتعب وجدته حمزه نظرت لة بتشوش وتحدثت بخفوت / انت هنا.
    اخذها حمزة وتوجه لأول غرفه قابلته دخل ووضعها علي الفراش ونظر لها بخوف /هي مالها يا اميره
    اميرة /معرفش هي قالت مرهقه ومنامتش من ساعة ما وصلت مصر
    هز حمزه رأسه / طب انزلي انتي عشان محدش يقلق ولو حد سأل قوليلهم انها مرهقه شويه وطلعت ترتاح
    اميره / تمام هتحتاج مني حاجة قبل ما انزل
    حمزة وهو ينظر لها بحنان / لا ياقلبي انزلي انتي
    رحلت اميره ونظر حمزه لزوجته ثم اقترب منها ووضع يده علي رأسها وجد حرارتها مرتفعه جدا فزع حمزة كيف هكذا لقد كانت بخير منذ قليل اخرج هاتفه وهاتف رامي
    حمزة بقلق / رامي معلش تطلعلي في شقه عمي محمد
    رامي بتعجب / اطلعلك ليه في ايه
    حمزه / تعالي بس وانا هقولك سلام
    نظر رامي للهاتف بتعجب فجأه سمع صوت خلفه / ما تطلع انت مكسوف ولا ايه اسفوخس
    فزع رامي ونظر خلفه وجدها سعديه تنظر له بقرف
    رامي / هو انتي مش بتيجي غير في المواقف دي
    سعديه / شوف ربنا يا اخي عشان اعرفك علي حقيقتك القذره
    رامي / يارب يا سعديه انا مش فاضي للكلام اقولك ايه تعالي معايا شوفي بعينك ان.....
    سعديه وهي تضربه بالقلم / أخرس يا كلب اشوف ايه يا حيوان
    رامي وهو ينظر لها بغيظ / اقول ايه يا رب رحمتك ثم تركها ورحل وهو يتمتم
    سعدية / أبلغ عليهم البوليس ولا ايه
    ثم صمتت قليلا / لا دة حفيدي برضو بس وسخ
    ثم رحلت / اروح اشوف الحلويات اللي خلصوها دي
    سمعت صوت أيوب / سوسو انتي فين بدور عليكي
    سعديه / ايوه جيالك يا ايوبي

    كانت ياسمين تتحدث لي الهاتف / يابنتي ولا يهمك لا عادي والله أي وقت تعالي وخديها براحتك طب تمام و.... طب بصي يا سميحه هكلمك بعدين سلام
    ذهبت ياسمين واقتربت من ذلك الشخص الذي ازعجته منذ قليل وسمعته يتحدث في الهاتف / لا يا أدهم كله بخير متقلقش مليكه تعرف تتصرف كويس اوي وانت عارف ان محدش يقدر يجبرها علي حاجه هي مش عايزاها..... طب تمام توصل بالسلامه.... مستنيك.... سلام
    ألتفت أسر وجد تلك المزعجه في وجهه نظر لها بدقه اكيد جائت لتعتذر فقال بكبرياء /نعم اتفضلي
    نظرت له ياسمين بخجل / كنت جايه لحضرتك عشان....
    أسر / آيوه عشان......
    ياسمين ببراءه / عشان اشوف حضرتك لقيتك باباك ولا ننادي في الجامع
    نظر لها أسر لثوني وهو يحاول ان يستوعب مايحدث وفاق علي صوت ضحكتها الشديده زفر بغضب وكاد يصرخ بها لولا أن أحد اخر سبقه في ذلك
    سعديه بضيق / هو يابت انتي همشي وراكي انتي وجوزك في الحفله والمكم ايه مفيش ورايا حاجه غيركم
    أسر بصدمه / انتي متجوزه
    ياسمين وهي تمسح وجهها وكادت تجيب ولكن سعديه قاطعتها / آه ياخويا متجوزه المنيله علي عينها
    ياسمين بملل / بقولك ايه ياسعديه ما تروحي كده تشوفي فين عمي أيوب وتاخدي وتضربولكوا ورقتين عرفي في السكرته كده وانا هشهد علي وياخدك وتطلعوا مصيف
    سعديه بحزن / مصيف الله يرحمه الحاجه اخر مره روحنا مصيف كان من سنتين
    ياسمين بسخريه / والله حنين آوي الحاج ميت من خمستاشر سنه بس بيخرج عشان يصيف معاه الرجاله لما تحب فعلا
    نظر لهم أسر ببلاهه وجاء أيوب / سوسو تعالي عشان نرقص سلو
    سعديه بخجل / يوووه يا أيوب بتكسف الله
    ياسمين وهي تضم سعديه / بنتنا كبرت وبتتكسف يلا يا عم أيوب خدها وروحوا المقطم اياكش تيجي كبسه تلمكم ونخلص
    اخذ أيوب سعديه وذهب بينما ياسمين ألتفت لأسر وكادت تتحدث فمانعها بيده / خلاص خلصت حضرتك المفروض متقفيش معايا كده فرضا جوزك شافك هيكون موقفنا ايه اتمني تقدري جوز حضرتك وتحترميه اكثر من كده
    ثم تركها ورحل
    نظرت في اثره بتعجب / جوزي؟؟؟؟

    في الأعلى وصل رامي الشقه ورن الجرس فتح له حمزه بسرعه / تعالي يارامي شوف مليكه حرارتها مرتفعه اوي
    رامي وهو يذهب خلفه / اهدي بس يا حمزه انا مجبتش معايا اي حاجه بس ممكن اشوف الحراره والنبض واكتب لها علاج
    حمزة / اي حاجه بس تكون بخير يا رامي
    رامي وهو يتوقف وتحدث بتعجب / انت حبيتها ولا ايه يا حمزة انت لحقت يابني اهدي كده مالك
    حمزة بعصبيه / اخلص يا رامي مش وقتك يا اخي
    ذهب رامي خلفه ودخل الغرفه وجدها مسطحة علي السرير
    رامي / ارفع نقابها يا حمزه مينفعش كده تتخنق
    نظر له حمزة بتردد ثم تحدث بوجع في قلبه/ بس هي....
    رامي مشفقا علي صديقه فهو يعرف مقدار غيرته علي ما يخصه / دي مجرد حاله يا حمزه واي دكتور هيقول كده وبعدين دي مرات اخويا واختي يا صاحبي متقلقش
    نظر له حمزه ثم توجه لها ورفع النقاب لها واقترب رامي وهو يحاول قدر الإمكان ان يتجنب النظر لوجهها مسك يدها وقاس النبض وتحدث وهو ينظر لساعته / شوف يا حمزه لو في علبه اسعافات هنا وهات منها الترمومتر..... حمزه.... حمزة انت يابني
    رفع نظره وجد صديقه ينظر تجاه زوجته باعين مفتوحه ولا يتحدث فقط نظره مثبت عليه وكأنه مسحور او القي عليه تعويذه
    رامي / حمززززه
    حمزه بانتباه / نعم ايه يارامي
    رامي / بقولك شوف اي ترمومتر في علبه الاسعافات
    هز حمزه رأسه دخل الحمام وبحث حتي وجد علبه الاسعافات وأخرج منها الترمومتر وخرج لرامي واعطاه له
    رامي بعد وضع الترمومتر وانتظار رؤيه النتيجه / درجة حرارتها عاليه لازم تاخد مخفضات حراره ومضادات حيويه
    امسك رامي ورقه وخط عليها بعض الادويه ثم نظر لحمزة / اعمل لها كمادات واديها العلاج ده انا هجيبه وابعته من اي حد ولو استمرت درجه الحراره خليها تاخد دووش ساقع
    نظر له حمزه بقلق يأكل قلبه وضع رامي يده علي كتف صديقه / متقلقش كدة خير هنزل انا وابعت العلاج
    هز حمزه رأسه وذهب وجلس بجانبها واخذ يتأمل ملامحها يا الله هل هذه بشريه مثلنا غير معقول هل تزوج حوريه يالله كم هي جميله اقترب منها ونزع النقاب بالكامل من عليها وبلع ريقه من شكل شعرها الأسود والذي يتخلله لون بني فرد شعرها بجانبها. اقترب من شعرها وقربه من أنفه واشتمه واخذ يستنشق من رائحته كالمدمن ولم يشعر بنفسه سوي وهو يسمع صوت احد دخل الشقه خرج ليري من وجدها ملك وضع رأسه في الارض
    تحدثت ملك بتلاعب ودلع مقزز / اووووه الشيخ حمزه في شقتنا المتواضعه ياتري بتعمل اية هنا يا شيخنا
    شعر حمزه بالاحراج / اصل مليكة تعبت فكنت...
    ملك مقاطعه / اوووه يا حرام مليكه حبيبه الملايين تعبانه مسكينه اوي هههههههه يلا ربنا يطمنك عليها
    تعجب حمزه من حديثها اي نوع من الأخوه هي حمد الله انه لم يكتبها نصيبه
    نظرت له ملك باعجاب كبير جدا ثم اقتربت منه ببطئ وتحدثت ياغراء / تعرف انك حلو اوي والصراحة مستخسراك في مليكه المعقدة دي اي رأيك لو....
    صدم حمزه من حديثها ولكن ماذا تقصد بحديثها هذا صعق عندما علم ماذا تقصد ابتعد للخلف بحده وكان سيتحدث لولا أن سمع صوت أسر / مالها مليكه يا حمزه
    حمزه وهو يحاول الا يفكر في كلامها / احم عندها حمي شديدة بس مين قالك
    أسر / رامي قالي وبعت العلاج ده
    هز حمزه رأسه واخذ منه العلاج ودخل لغرفه مليكه
    نظر أسر لملك نظرة هي تعرفها جيدا / ايه اللي حصل يا ملك
    . ملك بسخريه / حصل ايه ياسيادة محامي مليكه
    أسر بغضب / ايه اللي خلي حمزة يبقي مش طايق يقف كدة وملامحه متتفسرش
    ملك وهو تسير بطريقه مقزز تجاه غرفتها / وانا مالي اسأله انت يا اسوري
    زفر أسر علي اخته التي لم ولن تتغير ثم توجه للغرفة وجد حمزه يضع احد القماشات علي رأسها وهو يعطيها حقنه في زراعها سمع تأوه ضعيف منها
    نظر له أسر بامتنان / شكرا ليك يا حمزه لولاك كان ممكن حالتها تتدهور
    حمزه وهو ينظر لها / دي مراتي برضو يا أسر متنساش
    جلس أسر مقابل حمزه علي السرير بجانب مليكه / الحمدلله ان ربنا رزق مليكه بواحد زيك انا كده مطمن عليها
    ابتسم حمزه / انا محظوظ ان ربنا جعلها من نصيبي رغم عدم معرفتي بيها غير لساعات قليله الا انها بجد بقت جزء مني
    أسر وهو يبتسم / عيالكم هيبقوا ايه قمامير
    ضحك حمزة وهو ينظر لها / متوقعتش ابدا انها تكون كدة انا مش بيهمني الشكل عاما بس بجد حسيتها كتير عليا
    أسر بغمزه / انت مش شويه برضو يا كبير بعدين كفايه عينك الخضره دي جميله خالص
    ضحك حمزه / اه لو تسمعك سعدية دلوقتي هتطلب الاداب
    أسر بتعجب / سعديه مين
    حمزة / متخادش بالك انت كمان عينك جميله اوي تعرف انها تشبه عين مليكه
    أسر بضحكه / قصدي اي عين فيهم
    حمزة / صحيح قولي اي حوار عنيها ده
    أسر بضحكه / مليكه ورثت عيون جدتي بتتغير بتغير المود بتاعها يعني ممكن أخضر فاتح او ازرق وهكذا
    نظر لها حمزه وقال / سبحان من صورك
    سمع حمزه رنين الهاتف وجده والدة / الو........ تمام يا بابا انا جاي
    نظر لأسر / خلي بالك منها انا هنزل عشان أودع الناس مع بابا وهاجي اشوفها تاني
    أسر / في عيوني
    حمزه بضيق / خلي بالك منها بس
    ضحك أسر علي غيرته الواضحه
    هبط حمزه وذهب لمجلس الرجال واخذ يودعهم وكذلك نساء العائلة تودع النساء الضيوف وانتهت الليله علي خير باستثناء مرض مليكه ولكن كل الأمور صارت علي مايرام نظر الجد لعائلته الذين جلسوا بتعب محلهم / انهارده انتم تعبتوا عشان تجهزوا للليله بالشكل ده جزاكم الله خيرا جميعا واتفضلوا يلا استريحوا
    شكر الجميع الجد وتوجهوا لشقتهم وتوجه حمزه مع عمه لشقته دخل لغرفه محبوبته وتبعه محمد ذهب محمد لها وقبلها بينما حمزه نظر لها بقلق ولكن اخفاه
    محمد لحمزة / هي هتبقي كويسه
    حمزه / متقلقش يا عمي هتبقي بخير قريب
    ثم ذهب وقاس درجه حرارتها / الحمدلله حرارته نزلت كتير
    محمد / الحمدلله اتفضل انت يابني روح ارتاح عشان انت تعبت كتير انهارده
    حمزه وهو ينظر لها /تمام يا عمي لو حصل حاجه لو سمحت كلمني
    أسر / متقلقش انا جنبها علي طول
    هز حمزه رأسه وتوجه لشقتهم دخل مباشره لغرفته وذهب واستحم ثم توضأ وذهب وصلي ركعتين شكر لله علي نعمه الكثيره واخذ يدعي لزوجته ثم توجه لسريره كان يريد أن يظل معها ولكن خجل كثيرا من عمه تنهد بخفوت ثم ذهب في سبات عميق بسبب التعب طوال اليوم ومليكه كانت ما تزال تحت تأثير الدواء

    في مكان ليس ببعيد جدا
    كان المجهول يجلس ويتحدث مع شخص آخر
    مجهول 1 / هههههههههه زمانها دلوقتي ياحرام بتموت
    مجهول 2/ لا مش حصلها حاجه بسبب جوزها ده مش عارفه ازاي الدوا مش أثر بيها ده مفعوله مضمون المفروض الحمي تتعبتها وتضعفها
    مجهول 1/ ولا يهمك لسه الايام جايه وهنخلص عليها ونحرق قلبهم عليها هدمرهم واحد واحد وكفايه اننا بوظنا ليله العصافير ومليكه معرفتش تحضرها
    مجهول 1/ ودلوقتي نبدأ بالقطة الصغيره
    نظر لعده صور معلقه علي الحائط أمامهم ثم إشارة لصوره
    تحدث مجهول 2 بفحيح / اميره..............


    إرسال تعليق