Ads by Google X
رواية كحل عرب الحلقة الثامنه -->

رواية كحل عرب الحلقة الثامنه

رواية كحل عرب الحلقة الثامنه

     


    الحلقة_8
    (أشرقت هدية )
    ...... عرب ال چلوب ......
    اجا حاكم من بغداد و هو ملهوف يشوف أبنه الأول دخل للبيت و كال :- ها الله يساعدهم
    تلكته ام حاكم :- هلا بيك يمة هلا ، عمت عيني تعيبان، ارتاح ارتاح.
    - لاله لا ، اريد اشوفن ابني وينه
    - ذاك هو بالحجرة دش دش


    دخل حاكم للحجرة ، بس كواغد ما جانت موجودة ، شال الفرخ بين اديه ، حبه براسه و هو يعاين ابنه بفرحة، ورفع راسة يتسائل :- جا كواغد وينها، ما هي ؟
    جاوبته امه :- جا كواغد تركد بالبيت ييمه مكضيتها فرارة النهار كلة ، خايبة اركدي ولج ابنج ، حاطة هالعباية اعلى راسها هاهاهاها فر بهالسلف .
    - هاااه و عايفة ابنها.
    - جا بعد شسوي ، انا امك جويعدة يمه كلبي اعليه خافنه يبجي .


    حب ابنه ورجعه للمهد و علامات الغضب وضحت على وجهه، طلع من الحجرة ووكف بالباب ينتظر كواغد خاطر يحاسبها.
    شوية و اجت كواغد العلف فوك راسها و تمشي كوة، من شافت رجلها من بعيد فرحت ، صارت تمشي بهمة خاطر توصلة بسرعة ، وصلت و كالتله :- يااا جيت هلا بيك .....قاطعها
    - شعدج طالعة
    - رحت اجيبن علف ، شلونك ، ارتاح ، جوعان يو اسويلك الگيمة


    - مرة نفسة انت شعدج طالعة بهالجو هاذ تفرين بالسلف ما شبعتي خوارة، ابنج هادته بالبيت ما تكولين يبجي يجوع يفطس، شنهي من مرة انت.
    - يا شمالك، اعلية العباس رضعته ونومته و رحت اجيبن ، من عبن گلت لامك تروح تجيب العلف للحلال ماتن جوع، ما رضت هالعفته يمها ومشيت .
    عاين حاكم لأمه اللي سبقته و ردت كواغد :- يااااع انا ما رضيت يو كتلج رجلية ما يعينني اعلى المشي خلي اخوج يجيبهن.
    - جا شنهي ما عدة شعل و عمل رايح راد اعلى العلف
    - جا غير اخوج....قاطعهن حاكم
    - بسسسسسسسسچن ، انا ارد تعبان ارتاح يو اسمع مراددجن ، بسجن فكني.
    سكتن اثنينهن ، وراح هو دش اعلى الحجرة، دشت وراه كواغد :- ترانا طلعت روحي من امك
    - كلت بس .
    سكتت ، ردت حجت : شنهي جا حتى جلمة الحمد الله ع السلامة ثكيلة اعليك يو من ورة امك كلشي ما احصل منك حتى الجلمة الحلوة
    - انا شگلت ؟
    - صميت حلكي ارتاح
    بجى الفرخ، تناوشته و حطته بحظنها وكعدت ترضع بيه ، شال علاكة وحطها يم رجليها، عاينة اعليه :- شني هاي
    - افتحيها الج
    فتحتها، بكارتونة صغيرة حلاوة راشي ، و وياها فوطة بيضة ، ضحكة و عاينت عليه :- هاي الي
    ابتسم الها وهز راسه و كال الها :- الحمد الله اعلى سلامتج.
    ضحكت و فزت من مكانها و هي تكله :- جا تعال احبن راسك
    كامت حبته براسه و ، هو هم حبها و كعدوا يضحكون ويسولفون ، هي تسولف اله اعلى جيابتها، و هو على اوضاعة وشغله ابغداد.

    ....... في بغداد .......
    الشيخ و هو ينتظر جواب حسنية خاتون على خطبته، و يكللها :- شرايج بوية ؟
    صفنت هي و ما عرفت شتجاوبة :- والله يا ابو سرحان فاجئتني بطلبك ، ما اعرف شأكولك ، بس هيج قرار مو بسهولة ينوخذ خاصة بعد هاذ العمر.
    - هو العمر ما ظال بيه شي يا خاتون ، و انا هالتشوفيني زلمة والحمد لله الله متفضل عليه بخيراته و مو بحاجة اموال احد و لا عوزني الجاه ، كلهن حاوين ورايد احويج وياهن.
    ضحكت و هي تكوله :- شنو الخلاك تطلب هي طلب ؟ بس حتى ابقى اعتني بأبنك و ميبقى محرم عليه لو .... قاطعها .
    - تريدين الصدك انا وكت الفكريت اخطبنج ما طره اعلى بالي شي اخر غيرج ، انا مشتري خاتون.
    - بس انا الي اخوة
    - و انا شيخ و ابن اجاويد و اعرف الأصول لجن ردت اعرف الجواب منج ياله اباشر بالأصول و اروحن اعلى اخوتج.
    -اني اشوف الأفضل تاخذ الجواب منهم.
    حجتها ومشت، بس هو شاف بعيونها الرضا و الخجل من الجواب، ضحك و هو يعاين عليها، دنج راسه للكاع وهو يفكر بيها.


    من خطى هاي الخطوة ما حط اعلى باله ملوك ولا حبه الها ولا وكف بعينه كل شيء، بمجرد ما امرأة ثارت اعجابة استعلى بغرور الشيوخ و باشر بخطبتها.
    اخذ ناظم افندي و فخري بيك و اثنين من باشوات بغداد يعرفهم هو و ناظم افندي و راح لخطبتها
    لما وصل و خطبها، اخوتها جانو عدهم تردد بالموافقة ، من كون هو شيخ قروي ريفي ، واكو عنصرية بهذا الموضوع كون هم من البغداديين الأصليين بالمنطقة وافندية و نسائهم خاتونات.
    بعد كلام و اخذ و عطى من الباشوات ، كال اخوها:- عدنا شرط
    الشيخ عزت بروحة يتشرطون عليه و هو جبير اهله و شيوخهم و جاي يذل روحه هنا، فكال :- اسمع بويه احنا ناس معروفين من اصل و فصل ، و ان جان جدك يو ابوك صار عدهم جم فلس و صاروا باشوات و افندية ترانا من مئات السنين اهلنا شيوخ وكيعانة تملي عيون و النا قصور و خدم و حشم و احنا النتشرط موش يتشرط اعلينا، ويو ردنا النسوان يا مكثرها ، لجن انا طامع ابختكم ورايد اناسبكم..
    حجه اخوها :- شيخ لو جنت شايفنا اقل منك ماكو داعي لهذه الزواجة


    - حاشى التكبر و اصغار الناس موش اطباعنا ، لجن انا الشفت بجلماتك التزغير و ما ارضاها اعلى عكالي.
    ناظم افندي :- نكول طلب و على بركة الله نسمع طلبك يا ابو منير.
    حجه بأمتعاض :- اني ما اقبل الخاتون اختي تعيش بالقرية ، لإن القرية مو مستوى الخاتون و لا نرضاها على بناتنا.
    تنهد الشيخ و هو يحاول يهدي نفسه كدام الاخ المتعجرف، حجه بهدوء :- و ان جنت انا مغرر تظل هنا و مالي نية اجيبنها غاد للسماوة، لجن انا اخلي هالموضوع للخاتون اهي حرة بأختيارها، ان جانت تريد ابغداد .. ابغداد ، و ان جانت تريد تعيش غاد بديرتي اشيلها اعلى عكالي.
    جيبها منا ردها منا ، خطبة و كوة مشت بسبب شموخ الشيخ مطر و غطرست جواد افندي اخو حسنية خاتون.
    يومين .. هي خطبة هي حفلة صغيرة للزواج و العقد ، و تزوجوا .. كالت اله :- اهلك هناك ما راح تنطيهم علم بزواجنا.
    جاوبها :- انت مخيرة تريدني اخذج غاد و اعرفج اعلى هلي و ديرتي ما عندي مانع ، تكولين لا براحتج.
    - اني اللي تشوفه
    - اللي اشوفه يا خاتون ، انا كافي اعلية دوخة طلايب السلف موش حمل غيرة الشيخة ملوك ، خليهة ووكت ما تدري ذاك الوكت تدري ما عدي اشكال.
    - يعني مراح تكولها ؟
    - ما مضطر ، لجن انا عدي شغيلة صغيرة
    - اللي هي ؟
    - انا ما ارضاها عليّ اعيش ابيت حرمة و اجي خطارها، يو تخليني اشوفن بيت ثاني غير هاذ ، يا تبيعينة الي و انا الشراي.
    - لا بيع شنو اني وياك مبيناتنا بيع و شرا ، اني مستعدة اتنازل بيه الك.


    - لاله له ، ما ارضاها اعلى عكالي اخذ بيت من مرة ، احنا الننطي موش ناخذ .
    - اني ما اكدر اطلع من هذا البيت، هذا البيت من ريحة امي و ابوية و مستعزة بيه هواية ، كل ذكريات اهلي بيه ولا اكدر ابيعه لأحد .
    - انا اطيج فلوسه و خليه بأسمج لجن نكتب وثيقة بهالشي للزمن ، ما ندري بعد يومين الدنيا شيصير بيها .
    - موافقة ،بس اكدر اطلب منك طلب
    - وشنهو ؟
    - سرحان يتسجل بأسمي و امشي بالاوراق القانونية و اخليه بأسمي
    - لا بويه لا لا لا .. التبني حرام و الولد اله ام و هاي الأم تتمنى شوفته و هالسالفة موش هينة بعد ابوج .
    - مراح يتغير من الموضوع شي ، انا بس اريدة ابني.
    - لا بويه لا ما ارضاها، هو عدج وانت مخيرة بيه لجن ما ارضى بهالامور اعذريني.
    سكتت بس بقى الموضوع بنفسها، لإن تتمنى يكون عدها ولد و تكون هي امه ، و بهالاجراء تظن ان يصير بأسمها وممكن تصير امه لكن الشيخ بادر بالرفض، ورفض المناقشة بهالموضوع قطعا... فنسد.
    من بعد ايام .. رجع حاكم لبغداد
    مر على الشيخ بالاوتيل ما لكاه، مسجل خروج من الفندق من فترة .


    راجع لكهوته يشتغل، ثاني يوم مر الشيخ للكهوة ، شاف حاكم، حجه :- ها الله يساعدك ابو ستار
    - هلا بيك عمي
    وسلموا سلام ايد و خد :- شلونك اهلنا شلونهم
    - بخير عمي ناطرين جيتك
    - ان شاءالله ان شاءالله انا باجر غبشة طالع للسماوة بحيل الله.
    - ان شاءالله توصل بالسلامة .
    - الله يسلمك ، لجن انا اريدن اوصيك يحاكم
    - كول عمي
    - بالاول انا اريد اكللك ، تزوجت
    - ها !! .. بالخير ان شاءالله منين الاخذتها
    - والله تعرفها انت
    .- اعرفها !؟ ياهي هاي ؟
    - حسنية خاتون
    حاكم بلع ريگه متفاجئ :- حسنية خاتون هاي اللي ........
    الشيخ :- اي اي هي .. صارت القسمة و الحمد لله كلشي تم اعلى خير ، بهالوكت ما اريد يوصل شي للديرة و ما اريدهم يدرون بشي، لجن انا راجع باچر و راح يظل بالي هنا، فاريدنك تاخذ مچان الحارس ابو نوري، انا ما ارتاح لغريب يحفظ الدار ، و اريدنك انت هم كرايبي و هم رابي بكاعي و اعرفنك.
    - على راسي شيخ لجن انت تعرف انا شغلي منا.


    - شكثر تحصل هنا ، انا اطيك الضعف ، لجن اريدنك تحرس الدار و عينك عليهم .
    - بخدمتك شيخ .
    سلم عليّ و راح ، و انا ظليت صافن ، صكد عود تزوج حسنية خاتون، و وافقت ؟ جا هي ياهي اليتغدملها ما ترضى بيه ، بس زعم هاذ شيخ خو ما مثلنا ناس اعلى كدنا.
    اييه زيادة الخير خيرين ، احجي ويا حجي فخري و اكله بعد منا و جاي اشتغل شفت واحد موش شفتين، و من الحعصل احلن و اكعد احرس الدار هم اريحلي و وراد ازيد.
    الحمدلله و الشكر ربي على نعمتك.
    رد الشيخ لداره ، و انا كضيت شغل الكهوة و حراسة دار الشيخ ، و متكفل غريب بالرايحة و الرادة ، لجن انا ما اطبن داخل بالبيت، مكاني الغرفة مال الحارس اكل و اشرب بيها و اوكف بالباب.
    من وكفة الباب، و طلعت العصرية كونت الي صداقات ويا ناس سياسيين و اتعمقت بالسياسة و من المؤيدين العصاميين للزعيم عبد الكريم قاسم .
    مرت سنة و السنتين و انا اعلى شغلي ووارد خير من الله اودي لعايلتي منه، و عايش بخير لجن جم مرة رحت لديرتنا و كواغد تظل تلح براسي تخاف لا ماخذ اعليها مرة ، و انا احلف الها و علي ما عدي غيرها بس ما تصدك من كون حالي تغير، جنت كبل اروح مبهذل التعب هاد حيلي، هسه تغيرت بنطروني و قميصي و ارتب روحي و هي جاتله روحها خوفن ماخذ اعليها.
    كضيتها و كلت الها :-يا مرة و العباس ما عدي غيرج لجن انا كمت اشتغل ابيت الشيخ و اخذ ضعف راتبي بالشغل، ومنا....... قاطعنتني
    - يا بيت الشيخ، شنهي الشيخ مشتريلك بيت غاد.
    - لا بويه عرف ولف يشتريلي بيت، بيت لعايلته
    - عايلته ياهي ؟


    - ولج كويغد اكللج سالفة لجن ما اريدنج تكولين بيها
    - شنهي هاي ؟
    - الشيخ مطر متزوج غاد ابغداد
    - ياااااااع صكد ؟
    - اي وعلي متزوج خاتون
    - خااااااااااااتون ، يععععع خايب انت تحجي صكد يو لاله
    - جا انا مجذب عليج كبل شمالج .
    - كللللللللللللللللللللللللللوش
    - ها بوية شمالج
    - يمه هسه ارتاح كلبي من كسر خشم هالفلوك هاي، و اخذ اعليها مرة .
    - عليش ولج
    - من عبن مشعوطتنا و هي رافعة هالخشم و تشوف الناس بالعين الزغير، جن هي فوك كل الوادم جواها، هله هله بالخاتون .
    ودكت ( و انا بشيبي لدك حناها ، انا بشيبي لدك حناها )
    - خايبة اركدي شنهي هالخفة هاي و تهزين جدامي.
    - جا غير فرحانة دهدني
    - ما دامج ترضين بالشريجة و تفرحين بيها جا ما تخطبيلي
    - يععععع جا غير .... خليني ساكتة
    - لا لا بالله احجيها
    - عودن من تتزوج اكلك شعمل بحالك ، هسه خلني ساكته و ساترة اعلى رويحتي
    - جا استري روحج و كفي هز، بس ها كواغد ، الكتلج عليي يظل سر ما اريدن احد يعرف الشيخ متزوج من عبن هو مأمني .
    - صارله شكثر من عرس
    - اكلها سر تكلي صارله شكثر ، خايبة سر سر
    - اي اي فهمنا، لجن انا اريدن اعرف صارله شكثر من تزوج .
    - عكب ما صار ستار .
    - ياااع سنتين
    - اي
    - خاييبين انتم الزلم ما تنكدرون و علي، من كون لون حطيتو ابالكم شي ادستروها و لا احد يدري، جا مثل حظي حبليت مرت الاخرى و عودينه كلت ما اگل لاحد خافن تلوحني العين، بس كلت لامك و امي و نسوان اخوتي و بنات الغصر ، اصبح الصبح فتحية ام الروبة تكلي "بالمبارك سمعيت بيج حامل"
    - انا اخووووووك ، جا كولي سر الشيخ انشهر.
    ضحكت :- شمالك وياي انا احفظ السر و علي .
    - نشوووف .
    و هاذ الاختبار جان لكواغد ، لجن هي مرة حالها حال النساوين و السر عدها امرين يا سر جايد ما ينسكت علي يا سر عايب ما يستاهل ينظم.
    و هي ما غصرت، راحت بشرت امها الشيخ متزوج اعلى ملوك، امها كضي جناينج و كليلهن ، جناينهن كل وحدة عدعا عزيزة و تعاي اكلج و لا تكولين .
    لحد ما وصل لصبيحة ودرت بالسالفة ، و صبيحة راحت سعلت سليمة :- خايبة اكلج صكد الشيخ متزوج
    - ياااا شني هالحجي جذب ما يعرس ، هو ما ياخذ اعلى الشيخة
    - والله انا هاذ السمعته يكولون متزوج ابغداد.
    - ياااه ، منين سمعتي
    - من مرت حميد اليوم و انا امشي.
    - لاله لا جذب مامشي هيج خبر، الشيخ ما ياخذ اعلى الشيخة من عبن يحبها .
    - ايييه جا احنا شنريد الله يحفظهم ان شاءالله.
    راحت صبيحة و سليمة ظلت تفكر و تحوس، روحي للشيخ و اكعدي يمها و هي مثل دجاجة تريد تبيض، بس تريد تطلع الجلمة من حلكها
    الشيخة كاعدة تدهن بشعر بتها راديون و تهتم بيه ، و تغني لبتها وتضحك وياه، انتبهت لسليمة تحوس كالت الها :- شمالج يسليمة
    :- اكلج شيختي
    - اسمعنج
    تحجي و تمشط براس بتها
    - انا سمعيت اليوم جلمة ما ادري اكللج يو لا
    - جا شنهي هي حزورة اكلج يو لا، احجي شنهي الچلمة
    - يكولون ..........
    - يگولون وسكتي ، شيكولون
    - النسوان بالسلف ، انا سمعيت منهن ما ادري صح يو غلط
    - جا غير تحجي !
    - يكولن الشيخ متزوج ابغداد
    رخت ايدها من شعر بتها، و دارت وجهه :- شني هالحجي ؟
    - و علي انا سمعيت هيج ، بس لزوم هالخبر جذب ، تعرفين الشيخ ما يسويها من عبن يحبج و ما يشوف غيرج.
    لفت شعر بتها الشيخة و بالها مو صافي، دكة خفيف على ظهر البنية و كالت الها :- كومي يمه ، روحي العبي .
    وكامت اعلى حيلها :- منين سمعن هالحجي ؟
    - ما ادري ، النسوان بياتهن يحجن، بس تلكيهن غيرة منج يشيخة ، لا تهتمين
    - لا يسليمة لون غيرة جان طلعت للجلمة من كبل ، لجن مامش رماد بلايا نار .
    - يعني شنهي ، تصكدين الحجي شيخة
    - يا سليمة بس الاغم اليسمع الجلمة و يصدكها بلايا بحث، لزوم اعرف الحقيقة ، خصوصا و انا اشوف الشيخ كل شهر يروح ١٠ ايام لبغداد بحجة وليده غاد و انا حايرة شلون اخلص من وليدة ، يا خوفي صدك مسويها.
    - سألي شيخة ما اظنن يجذب اعليج.
    - لو رايد يكلي ما ضم ، خليها هسه و انا اعرف الحقيقة بطريقتي.
    وظلت الشيخة ليل و نهار تفكر بهالأمر ...
    فكرت تسأل حاكم، بس تعرف حاكم ما راح يكول، فضمتها للى ان يحين وكتها.
    لم غراضة حاكم خاطر يرد لبغداد ، ووصى كواغد زين على ابنها و على البطنها و على امه، وودعهم ورجع لبغداد .. رجعة ما يعرف الزمن شضاملة بعدها .
    صادف وكتها شباط .. الشهر الثاني و الدنيا رمضان .
    الشيخة جانت ناوية بعد رمضان ، تتحقق من الموضوع ، بس الصار بهذا الشهر..
    هو انقلاب لعبد السلام عارف على الزعيم عبد الكريم قاسم.
    بعد تولي الزعيم رئاسة الدولة ، سعى برفع مستوى العراق الى صفوفوالدول المتقدمة في العالم لما يملك البلد من خيرات عظيمة ، ابتعد عن الحروب و الثورات و انشغل بالاعمار و انشاء المشاريع العملاقة .
    لكن هذا الشي اللي خلة عبد السلام عارف و هو صديقة ينتقده اكثر من مرة بسياسته ، الى ان ندرجت هذه الصداقة الى عداوة، فدبر عبد السلام عارف محاولة اغتيال للزعيم .
    ما مات لكن بعدها تم القاء القبض على عبد السلام عارف و الحكم عليه بالاعدام، لكن لكونه هو الصديق المقرب كان للزعيم .. الزعيم اعفاه من الاعدام خفف الحكم لمؤبد .
    وهذه كانت غلطة الشاطر اللي كلفت الزعيم حياته
    دبر عبد السلام عارف خطة للخروج و الانقلاب و فعلا يوم ٨ شباط من عام 1963 شهر رمضان حدث انقلاب على حكم الزعيم فسلم نفسه الزعيم و نزل ببدلته العسكرية .
    حكموا عليه بالاعدام بدوم محكمة جنائية تثبت جرمه ليعدم، كان اخر طلب اله هو ان يناولوه كلاص ماي يشرب قبل الاعدام لإن كان صايم ، لكن رفضوا ان ينطوه الماي ، و انطوه الرصاصة بنص راسه و تم قتلة ... رمياً بالرصاص
    من بعد قتلة امرت القادة ان يرمون جثة الزعيم بمكان بعيد خوف من ان الناس تشوفه او تزوره، لإن الزعيم كان صاحب شعبية عظيمة ملقب بابو الفقراء لما عرف عنه بحبه و مساندته للفقراء.
    دفنوه بمنطقة نائية و هالو عليه التراب ، بس ناس شافو العسكر و هم يرمون جثة ، لما راحو العسكر و اقتربو من القبر ، شافو انو القبر مو منظم و التراب عليه ما مصفوف و بهالطريقة ممكن للكلاب ان تعفر و تاكل الجثة .
    فحاولون يطلعون الجثة حتى يدفونها عدل ك(اكرام الميت دفنه ) لما طلعوه ، شافو وجه الزعيم ، و صادف الناس اللي طلعوه هم ناس فقراء قرويين الزعيم منطيهم قطعة ارض .
    شيلو جثة الزعيم و غسلوه و كفنوه بما يليق بيه و ادفنوه بمكان بعيد .
    لما وصل الخبر للرؤساء ، بعثوا قوة عسكرية داهمت المكان اخذوا اللي دفنوه للسجن، و طلعوا جثة الزعيم عبد الكريم قاسم و شمروها من جسر ديالى حتى يتخلصون من جثته ، كونه هو رجل صاحب شعبية و الناس تدورة بكل مكان ، رموه حتى تاكله السمج ويخلصون منه الى الأبد .
    رثاه الشاعر عريان السيد خلف بأبيات شعرية قال فيها :-
    منك.. كلهه منك.. طب حراميها
    ولعب بيها وخبطها.. وشرب صافيها
    كَلنالك تحذّر ناوراك الذيب
    تاعيت الضواري.. وأمنّت بيها
    يمصدك الاوهام.. ان البخت حفاظ
    يا حظ.. يا بخت.. لوجرخ سركَيها
    ثورة اتفرصغت.. من وسط حلكَـ الموت
    وبدمك خذتها.. اشلون تنطيها!؟
    شفت اشلون عثرت.. وانجفت عالكَاع
    وتعله ابسرجها.. اتراب رجليها
    صَدِك موملامه.. وتعداك اللوم
    بس جمرة عتابة اتمشكلت بيها
    يا سيد العفة ويانزيه الروح
    ويارمز الشجاعة.. الحّد تواليها
    يملاكَي الرصاص اعيونك امورثات
    زلم الغدرتك.. ما ظن زلم بيها
    الزلم تولي وتعف.. ونته الطلكَت اركَاب
    جان الموت حكَـ.. امفصّل عليها
    يا شاطر غلطتك كلفتنه ارواح
    والغلطة الجبيرة اشلون نمحيها؟
    يا غرة بياض ابكَصة التاريخ
    جسدت الرجولة ابكل معانيها
    لاكيت المنايا ابهيبة الفرسان
    مادورت حفره.. وعفنّت بيها
    يا لكَبرك صرح بكَلوب كل الناس
    شلك بالكَبور الرِجل تاطيها
    شلك بالگبور الرِجل تاطيها.
    بعد موت الزعيم بحثوا عن ارثه ..ما لكو غير بس ١٦ دينار بجيبة ، ويسكن الأيجار ما عنده قطعة ارض بسبب ان كان عندة 4 قطع اراضي قبل لا يتسلم الحكم، لكن بعد ما تسلم الحكم متبرع بيها للدوله و بانيهن مدرسة و مستشفى للفقراء .
    تم هدمهم من قبل السلطة الحاكمة لمحو اثره .
    .....حاكم جان من المؤيد للزعيم، المعارض لأنقلاب ٨ شباط ، فطلع بحركة معارضة ضد مقتل الزعيم .
    كضوهم و اشمروهم بالسجن . و حاكم من ضمنهم .
    وانسجن و كواغد حامل عليها ٧ اشهر .
    لما وصل الخبر لعرب ال جلوب و الشيخ درى ، انتفض ، و كال :- وصلوا خبر لعايلته ، و حضروا لطلعتنا باجر نروح لبغداد غبشة.
    اجا حميد دك الباب ، صاحت ام حاكم :- ياهو ياهو
    - انا انا ام حاكم ، انا حميد
    - ها يمة كول شرايد
    - بس ردت اخبرنكم
    - شنهي يمه كول ، حويكم بيه شي
    - والله يا ام حاكم ما ادري شگلچ
    كواغد :- شنهي عمة شمالج
    وتقربت حتى تعرف شكو
    - خايب يمة كول مطيت كلبي وليدي بيه شي ؟.
    حميد :- حاكم طالع بمعارضة سياسية ابغداد و انسجن غاد .
    صرخن اثنينهن، ام حاكم تلطم و كاغد تضرب اعلى خدودها و تزلغ بيهن :- خوية عليك العباس بس كلي ، شنهي بعد ما يرد ، جتلوه شسوله احجي
    - خوية مسجون سياسي و ما ندري بعد شنهي حلها ، لا تخافن ان شاءالله خير.
    حاول يهديهن ، بس ما كامن يسمعنه يصرخن و يلطمن، ام حاكم ما تحملت الموقف ، اتخربطت بسرعة وطاحت من طول٧ا، و كواغد بطنها لخشمها و هي سمينه احتار حميد شلون يشيلها
    كام يصيح بنص السلف :- خايبين ءهلا ءهلا الحكونا المرة طاحت يهالواااااادم
    اجت الناس فزاعه، شالوعا وياه و نقلوها للمضمد، المضمد كال الهم اخذوها طبيب المرة ما جاي توعى، شالوها للمستوصف، المستوصف نقلها للولاية.
    وكواغد وراها تهف ابطنها و ابنها مكعدته اعلى متونها و الدموع همالة ما كفن اعلى حالها و حال عمتها ورجلها.
    وكفت بنص المستشفى و بس حميد و زلمه لاخ من السلف، كعدت بالكاع ، تبجي و هي تنطر خبر اعلى حالة عمتها ، شوية و طلع دكتور و خبرهم ان ام حاكم صابتها جلطة .
    كواغد كامت ادك و تلطم بنص المستشفى اعلى حالة عمتها و تصرخ :- حااااااااااكم وينك حااااااااااكم ، وين رحت و عفتنييييي ، عليش هيج اعملت بيه حااااكم
    و الزلم تهدي بيها، بهالاثناء دخل ابوها و اخوتها صلاح و جبار .
    شمخي :- ها بوية كاغد كلبي عمت عيني عليج بويه بهداي يواشج ، اها بهداي.
    - ولك بويييييييييه انسبيت بوية ، راح رجلييييييي بوية
    صلاح :- لا تكولين هجي يا خوية سمي بسم الله ، ان شالله ما بي شي بري بري ان شاءالله .
    حميد :- ام حاكم انصابت بجلطة
    صرخوا :- لااااااااااه صكد والله
    - اي ولله
    صلاح يصفك بيدة ، و جبار يتنهد بقهر ، و شخهي دنج اعلى راس بته ، حبها و كال الها:- ما يصلح هالبجي بويه وعلي ما يصلح كولي يالله كاغد گلبي بوية.
    كواغد :- ابتليت يا بوية انهدم بيتي اعلى راسي بوووويه
    وحطت راسها بحضن ابوها و بجت ، ابنها يصرخ حضنها ابوها و دار وجهه اعلى ولده و صاح بيهم :- شالكم شيلو ابن اختكم ما تسمعون حسه يبجي ، شيلو عنها
    مكاريد هم منقهرين اعلى اختهم و مركزين بيها من صاح بيهم ابوهم ، ترادمو و اثنينهم هم اعلى حضنها خاطر يشيلونه، شالة صلاح و كام يصح :- ها خالي ها شمالك ، تعال خالي تعال .
    اخذه و طلع بيه يسكته، اما جبار دنج اعلى اخته يواسي بيها :- شمالج خوية كولي يالله جا احنه هنا شني، اعليمن تشيلين هم و احنا اخوتج احزام زلم ، وعلي ما نخليش بعازة نشيل من عوايلنا و ننطيج كولي يالله ولا تهتمين .
    وهي تنوح و تبجي و حميد يكلها :- خوية احنا بالسلف كلنا اخوتج اشري و احنا عد عيناج
    وظلو يواسون بيها ، بس يا جلمة الطيب كلبها من صوابها ، الحمل الثكيل ما يثكل غير اعلى صاحبة لو شما جان اله عوان .
    ظلت ام حاكم بالستشفى ، وكاغد وياها ، و اهلها و اخوتها واحد رايح وواحد جاي عليها، و ابنها عد اهلها نسوان اخوتها شايلاته و متكفلاته ، و هي ظالة ويه عمتها و امها وياها تبات.
    ام حاكم نايمة و كاغد يم راسها و حاطة ايدها اعلى خدها و تعاين لبطنها، و امها كاعدة، حجت :- يمة اظنن هاذ الفرخ البطني فگر .
    نشمية :- يا يمة اسم الله ليش تحجين
    - يمه شو من يوم الحبلت بيه ولليوم و انا المصايبة وحدة فوك الاخره تترادم اعلية.
    - هاذ قدر ربج حرام تكولين هجي ، شله غرض الفرخ .
    - من عبن يمه كل ابنادم اله كصة ، و يا كصة خير يا كصة فكر ، وكت الجبت ستار حوسكم اعتلى رويتبه و صارت امورة زينه و تعدلت امورنا من عبن كصته خير اعلينا ، لجن هاذ الفرخ كلبي ما مطمن اعليه ، اهيس كصته فكر اعلينة
    - يا يمة لا تكولين هجي شمالج، هو اجا للدنيا و شفنا گصته خاطر تكولين هيييج ؟ هاي عود انت التعرفين الله جا شنكول اعلى الكافر.
    -دخيل اسمه يمة جا انا ما كلت شي بس هيج ظنيت ، يجي ان شاءالله و الله يحفظه.
    - الله كريم .
    - وشلون راح ادبرها يمة ؟
    - ذبي حمولج على الله يمه ما ينسى عبد حاشاه .
    - و النعم من الله لجن يمة انا وحيدة و عمتي مريضة و عدي فرخ و حبلى وين اروحن بيهم و ين اطي وجهي ششتغل شجيب ، انا و حاكم جنه و كوة دابرين العيشة وحدي شلون راح ادبرنها؟!.
    - جا احنا وين رحنا يمه ما نعوفج انا و ابوج و اخوتج
    - يمه انتم منا حالكم شلون تحيرون بضيمي
    - جا هاي بعد ليما الله يدبرها
    - ما ترهم لزوم الكا شغيلة اخرة ويا شغل الغصر ، خاطر اعينن ارويحتي و عايلتي .
    - الله كريم دجيبي هسه والله كريم ربج يدبرها .
    وظلت كواغد حايرة بعيشتها وشلون ادبرها بهالازمة.
    اما ملوك فجانت مراقب جيد للأوضاع ، تشوف الشيخ يروح و يرد البغداد ، سوا الدرب چن شبختين ولا عبالك مسافة طويلة تبعد السماوة عن بغداد ،و هي تراقب بهدوء.
    اجا مرة و هو تعبان و ينزع بالسترة مالته و العركچينة، و كال الها :- اريدن انامن دايخ حيل
    - سلامتك يبو زناد ، لجن انا گلبي اعليك عليش ما تجيب سرحان هنا ، شالع گلبك بهالروحة و الردة
    - جاي يدرس ما يكدر يجي تروح اعلية السنة
    - دخيل بختك شيخ شنهي دكتور و خايف اعلى دراسته و كاطع كلبك بهالروحة و الردة
    - لا لجن انا ما اريدن تروح اعليه دراسته حرامات و هو مصر يكمل السنة .
    - ما بيها شي ، يكملها هنا ، جا مو هاذ زناد هاليدرس يو الا بغداد ابن ردحة ؟
    - هم رديتي تسمي بسم امه يملوك.
    - السموحة يشيخ لجن انا الجاتلني تعبك هاذ ما يطيني گلبي اشوفنك هيج.
    - ميخالف
    - حاكم مسجون سياسي و ما نعرف مصيره شني، شلون ظال غاد بوحدة؟
    - انا مأمنة يم عايلة
    - الله اكبر ،كل هاي خاطر يدرس ابغداد ؟
    ما رد عليها، تمدد ع القريولة و حط ايده اعلى راسه ، وتجاهل الأجابة ، تنهدت و هي تعاينلة ، كامت و كالتله :- ارتاح يروحتي عسى الروحك الراحة.
    عافته و صكت الباب، و مشت للديوان .
    من ورا الباب حجت ويا الحارس :- اندهلي كاطع بسع .
    - على امرج شيخة .
    دشت للديوان و هي تفر ، تروح و ترد ، شوية و دس كاطع :- ها خوية
    - محتاجتك يبن امي
    - و انا عد عيناج
    - تعرف مچان شغل حاكم
    -لا والله يخوية ، كل الاعرفنه هو يشتغل بمچان اسمه الأعظمية وبس هاذ كل الاعرفنه.
    - لزوم تعرف مچان شغلة و المدرسة اليداوم بيها غريب، و البيت العايش بيه و كلشي ، ك ل ش ي ... بالتفصيل ..... مفهوم ؟
    - تم ولا يهمج، لجن ارين اعرف عليش تريدين هالمعلومات ؟
    - انا شاكة يكاطع
    - بشنهي ؟
    - بالشيخ متزوج اعلية .
    - جا خوية هاي چلمة سمعناها و تعديناها نعرف الشيخ شكثر يحترمج و يودج .
    - اليمشي اعلى رجلية ما ينحلف عليه يكاطع ، و الشيخ زلمة و الزلمة ما يتأمن ساعة اليهوى يعوف كلشي اعلى كتر ويتبع هواه.
    - تظنين متزوج صكد .
    - وظني جاي يكبر يوم بعد يوم ، و الا اؤضي عكلي و اطيني سبب واحد يخليني اقنع الشيخ عايف ابنه عد ناس غربه غاد وحدة و مصر لهاي الساعة ما يتنازل ويجيبة لهنا.
    - والله ما ادري شكلج خوية بس تريدين للصدك سالفته ما جاي ادش بعكلي .
    - ما اريدنها ادش يكاطع اريدنك تحفر الكاع و اطلعلي الحك خاطر اعرف العلي و الموش علي.
    - اعلى امرج .
    و ظلت الشيخة تبحث حتى تعرف حقيقة للشيخ مطر ووضعه الغريب .
    اما كواغد فطلعت عمتها من المستشفى، لجن الحمل العلى جتافها ما تشيلة جبال، حطت عمتها بالحجرة و كابلتها و بچت ‌.
    اجا ابوها و اخوتها و نسوانهم و فروخهم كلهم مروا اعليها ، خاطر يخففون اعليها، امها حضرت هدمات الفرخ و اكماطاته و حضاينه و اللگافات مالاته، خاطر يو جتها الطلكة غريضات الفرخ جاهزة.
    فرغ البيت بالليل ، و ظلت وحيدها ، هي و ابنها و عمتها و المريضة بحجرة وحدة اعلى ضوة البطل ، منومة الستوري اعلى رجلها و تهز بيه وايدها اعلى خدها و ام حاكم نايمة .. و تعاين
    ... اي يكواغد شراح تسوين بهالفرخ الجاهل و المرة المريضة و بطنج نايمة بحضنج ، دكيتي حيل بعرسج وصحتي اهو احو ويردح حيل الما شايفها
    كلتي اييي اجا اليسندني ويوكف وياي اجا اليمحي وحشة الليل و راح اعيشن حالي حال نسوان اخوتي شما ضاكت الدنيا يجي الزلمة ينشدج و لو ضجتي يضاحكج و لو ونيتي شال عنج و لو استحاشتي ملا ظلمتج
    ، تالي انحرمتي من زلمتج بالسنة ما تشوفينة مريرتين يو ثلاث و اخيرها انكطع عنج و زاد حملج فوك حمولج.
    اي يعيشة هلي ، لو ظالة اعلى نسوان اخوتي و طلايبهن و لا هالحمل الكسر ظهري .
    لا منة الغريب تنراد ولا منة الاخوة
    مو خوف من الاخو يمن لا .. خوفك من الغربه العدهن لا يوم يعايرني بعونة اخوي ليه و انا ام روح العزيزة الما تحمل المنة .
    احجي و الدموع تجارى، غفيت و انة متچية راسي للحايط و ابني بصفي.
    للصبح كعدت اعلى حس ابوي ، هيسيته يفتح الباب و ينده :- ها بوية كاغد
    فزيت من مچاني :- ها بوية
    اعاين الشمس بعدها ما طالعة، فتحت الباب و كلت اله :- هلا بوية
    - شلونكم
    - الحمد لله ، خير صاير شي ، سمعيت شي عن حاكم.
    - لا والله يبوية ، هاي كعدتي من النوم و اجيتج ، كلت خاف تحتاج شي لو ما عدها ريوك. .
    - لا بوية خير من الله الحمد لله
    - يا خير بوية امس جبنا المرة و صارلج وياها شكثر ، منين بعد عدج
    - تدبر بوية جا ما يظل حمل مطروح
    - اي لا تفرج ان شاءالله انت بنيتي كاغد و انا اعرفنج سباعية لجن انا كلت لامج تجيب الريوك و نتريك انا وياها يمج.
    - هلا بيكم بوية ، دشيت كبله ، غطيت ام حاكم و صحت تفضل بوية ، دش
    دخلت امي :- خايبة مرت صويلح حالبة هايشتج ومسوية منها ذاك الكيمر الزين و ذيج الروبة الروبة الما ضايكها حلكج ، كعدي ياله خل نتريك
    - تناوشيت الصينية من ايدها حطيتها بالكاع وتكربت ليها ، حبيت راسها :- هاا بيج يالحبيبة يمة
    وكعدوا وياي ، ابوي حاط ستوري بحضنة و امي مجابلة ام حاكم تشربها احليبة بهداي.
    اعلى صواب كلبي، لجن ضحكت من شفتهم ما عايفيني وحيدتي ، بس هم عزوتي و ما اخاف المنة بعطيتهم ووكفتهم.
    ولو اخوتي الشاهد الله محد قصر بيهم ولا نسوانهم ، لجن انا احسب لبعيد عبن عظم ابن ادم ثكيل يوم يومين و ينمل.
    لهناك اندكت الباب، الشيخ موديلنا اچل وچم فلس ، هم الله ينطي الزلمة ما ناسينا .
    :- اكلج يمه
    - ها يبنيتي
    - ظلي يم ام حاكم خليني اروحن لال ثجيل
    - يا شتسوين بديرة ال ثجيل
    - يمة هاي دنيا و كلشي يصير بيها و يظل حاكم ابنهم ، بعد يومين ما يحكونا ويكلولنا ليش ما كلتونا ليش ما اطيتونا خبر، خلني اروحلهم هلبت واحد.منهم تشيلة الغيرة و يروح يدور اخبارة غاد ابغداد.
    جا خوته ١٢ ما يطلع بيهم وحيد براسه خير
    - روحي و لجن ييمة تنگبي و حطي شيلتج اعلى خشمج، مرة وحيدة هسه لا تخلين جلمة العايب تلوحج.
    - جا يمة يوم امس انا وحيدة و حاكم ما هو و اشتغل اليوم انا صرت وحيدة
    - ولون يمة هاي الوادم باطلة و تريدلها بس جلمة تعلج بيها ، لا تخلين روحج علج بحلوگهم .
    تنهديت و كلت الها :- ان شاءالله يمة ان شاءالله.
    لبست عبيتي وحطيت ستار اعلى متني ، و كلت ها يم البنين دخيلتج انا، و مشيت طريت الدرب اعلى ال ثجيل ، وصلت غاد ، هم بيوتهم جثيرة ، وحاكم له ١٢ اخو من ابوه ، و ٣ اخوة من ام ، وكل واحد بيهم عازل اعن الثاني، انا المن اروحن ؟
    خلني امشي اعلى جبيرهم سلطان و ادش عندة واشوف شنهو راية و ان تبرى ، يزتني اعلى بيت اخو حاكم الجبير.
    رحت اعلى بيته ، و دكيت الباب، طلعلي واحد :- تفضلي
    - انا مرت حاكم ال خضير جيت ليكم و طالبتكم
    - هلا بيج ، تفضلي ، هساع انده الاهل.
    - يكثر خيرك ان شالله .
    دشيت ، كبال الباب ديوان، دشيت اعليه ، الفرخ البطني من المشي احسنه صار بين رجلية ، كلش تضايقيت ، لا اكدر اكعد ، ينز .. و لا اكدر اظلن واكفة حيلي نهد.
    طلعت مرة ، كالت :- هلا بيج يمة شنهي حبلة انت
    - اي والله خالة حيلي انهد
    - يا ، ولج يمه فضيل ماي من الحب بساع ، فحطانة خطية
    دش سلطان :- ها الله بالخير
    - هلا بيك عمي
    - شلونج بوية
    - الحمد لله ، اجيتك شجاية يعمي .
    - امري
    - حاكم انسجن ابغداد و ضاعت اعلومة
    - لااااااااه ، عليش انسجن
    - مكير حظي بهالسياسة يعمي ، مات الزعيم يو ابتلينا اعلى ارواحنا ، هو راح يعارض الحكومة ما ادري شنهي ، والله يا عمي ما افتهم بهالسوالف انا ، لجن هيج اسمعت ، راح الشيخ مطر ، كالولة لا اسألون اعلية هسه ، ليما يخلص محاكمة و يشوفون منو وراهم منو يدعمهم .
    - شنهي هو صاير سياسي
    اجت بت شايلة سراحية الماي، انطتني :- يطيج العافية حبيبة
    شربت و جريت نفس و كملت الحجي
    - والله ما ادري يعمي جاتلني بهالسياسة شكال الزعيم و شكال جمال عبد الناصر و شحجة عبد السلام عارف ، منهو ذول منين انا ما اعرفهم ، بس مصيبة وطاحت اعلى راسي من وراهم و انا شوفة عينك عدي فرخ ، وحبلى و هاي ايامي و حيرتي ما منها حيرة يعمي و ما لكيت غير بابك اشكيله.
    - لا لا ان شالله لا تهتمين .
    - اي والله يعمي و ذوله هم بزركم اولهم و تاليهم لال ثجيل و شايلين رايتكم و انا وحيدة حتى لو جانو الي خوان المرة عكب عين رجلها تظل بلا والي.
    - ابشري ، هساع اودي اعلى ناصر جبير ال خضير ونشوف شلون انحلها لا تهتمين .
    - الله يطيك العافية عمي
    - ام حاكم شعلومها ؟
    - والله يعمي حالها يبجي الصخر مت عيني اعليها ضربتها جلطة و هاي امس يالة رديناها للبيت و مصيبتنا مصيبة
    - لااااااااا شني هاي العلوم التكطع الروح ، الله يساعدكم
    - و النعم بالله .
    شوية و اجا ناصر وسولف اله سلطان اعلى القضية ، و ذاك گضاها عليّ لاااه ولاااه ..
    كال :- لا تشيلين هم انا اودي واحد يدور اخبارة غاد ابغداد خاطر نعرق شنهي علومة ، و شيصير وياج و شتاحتاجين كليلنا و ان شاءالله احنا ما نقصر .
    - يطيك العافية خوية .
    كمت من مجاني و ابني شايلته، لجن اعلى هدة و هيسيت رجلية تكرمن و راس الطفل بين رجلي، كضتني المرة ، طك عدي الماي ، صرخ :-اااااااه عمة الحكيني جني راح اجيب
    - يااااع ، خاااايبت تعالن لية الفرخة راح تجيب
    تراكضن النسوان و الزلم طلعوا، عاونني و دخلني جوا ، ووحدة منهن ركضت اعلى الجدة صاحتها و اجت ، و اني حاطة عباتي بحلكة اصك اعليها حيل من الوجع
    دخلني بحجرة ما طولت ٥ دقايق و طلع راس الفرخ ، جريت نفس من التعب ورديت راسي ليورا و انا ابجي :- وينك يحاكم وينك ، عليش عفتني علييييش
    الجدة :- بسج خية شمالج و هالاجتج بت ما شاءالله الرحمن .
    لفنها و انا حسيت ادموعي خاطر اشوفنها، جابنها لية و لن اعاينها زرگة ... يااااع فوك ضيمي يربي و تطنيني بنية زركة ، شنهي فوووك الحمل تعلاوة .
    نظفني و كملت ، و كمت اعلى حيلي كوة امش ، دش سلطان و ناصر ، صاح :- هاااا ع الخير كالو جابت
    حجت وياه المرة :- اي والله جابت بت خطية
    - يالله يالله بت ولد شيجي من الله نعم الله
    - اي هاهيه جا هي هم عدها ولد.
    اخذ البنية و كبر بأذنها و سماها (هدية )
    ناصر ، عاينها ، حجه :- اكلكم هاي شو زركة
    حجت مرة سلطان :- جا غير بت انفاس ، خلها تكبر وشوفها شتطلع ، المعاني يخبلن
    - اي صح خشمها زغير حلو موش مثل خشومتنا .
    حجه سلطان بضحك :- جا احجزها لولدك
    - اي احجزها ، و خلي ابالج هالبت منهي اعليها لواحد من ولدي ، ما تصير لغيرنا .
    ضحكت :- ياااع منهي اعليها ، جا من الكماط
    سلطان :- هاي نهوة كماط مثل نهوة الموت ، تنوخذ تنوخذ .. ما تنعاف
    كواغد :- ياااا
    ضحكت كلت بكلبي هم زين ربي سهل قسمتها من هسه ، جا انا من شفتها زركة كلت بارت اعلى كلبي فوك حملي.
    حطو تحت راسها فلوس ، وطلعت منهم
    ااااخ ااااخ .. اغم ذاك اليوم الدشيت بيه اعلى ال ثجيل و ضحكت اعلى نهوتج يمه ، والله لون ادري بالغيب جان حطيتج بقوطية و ضميتج بنص افادي بس شكولن اعلى الدنيا و مصايبها.
    .........
    "بيت الشيخ"
    - ها يكاطع بشر ؟
    - شبشر يبت امي و ابوي
    - احجي لا تكطع گلبي
    - ظنج بمچانة يخيتي
    - معرس
    - وموش بس معرس
    - جا شنهي
    - الماخذها خاتون و بت اشراف من اشراف بغداد
    تحسرت بقوة و كعدت ما حملتها رجليها من سمعت الخبر، اجتها راديون تركض :- يمة يمة
    - امشي غاد راديون هديني بروحي
    - يمه يمج يمج
    امشيييييييي غااااد ، دفعت راديون للكاع ، اجت سليمة تركص ، تعاين اعلى الشيخة و تشيل براديون
    صرخت الشيخة :- اطلعو منييييييييي بسسسسسع
    شردت سليمة براديون و كاطع كاض اخته :- هدني يكاطع
    - ما اهدج يبت ابوي انا وياج للوحة، شنهي الراي
    - هدني يكاطع
    - ما اهدج خوية
    دنجت تبجي و كاطع يهدي بيها ، كاللها :- تمشين وياي
    رفعت راسها بخزرة و هي تگله :- موش انا الامشي و اهد رجلي و قصري و مكانتي للخاتونات ، التكرب زلمتي خل تتحمل اليجرالها .
    - شراح نتصرف ؟
    - انا اكللك شتصرف ، امش
    ... نطرت روحة الشيخ البغداد .. ثاني يوم هي طلعت من الصبح لبغداد.
    وصلو غاد ، حجه وياها كاطع :- شراح نسوي خوية
    ضحكت بأبتسامة عريضة و كالتله ، نبارك للعرسان .
    مشت و هو وراها ، دلاها اعلى بيت الشيخ ، وصلت ، دكت الباب ، ثلاث دكات .. فتح الباب غريب
    شاف مرة مكبعه و عليها البوشية :- منو انت ؟
    شالت البوشية و عاينتله من فوك لتحت ، ضحكت :- شلونك يبن الفصلية
    ظل جامد بمكانه من شافها و مفتح عيونه ، ما رد عليه عافها، هي كضت ايدة ، جرته وراها و دشت ...

    إرسال تعليق