Ads by Google X
رواية رفقا بعشقي الفصل السادس عشر -->

رواية رفقا بعشقي الفصل السادس عشر

رواية رفقا بعشقي الفصل السادس عشر


     (الفصل السادس عشر)


    فتح لها الباب هاتفآ باستغراب ;
    طلعتي بسرعه يعني ؟

    اجابته بتلعثم :
    عادي زهقت من القعده

    دلفت الي الغرفه وتمسكت بحقائب ثم قالت :
    يلا نرجع اسكندريه انا مش عايزه اقعد هنا

    _ هو احنا لحقنا يا بنتي مكملناش ساعتين علي بعض اقعدي يا دينا واستهدي بالله كده

    _ انا عايزه امشي مش عايزه اقعد انا حره ايه ده انت هتقعدني كمان غصب عني
    قالتها بانفعال

    _ لا يا ستي مش هقعدك غصب عنك بس صعب نلاقي دلوقتي سوبر جيت دلوقتي ياخدنا لازم نكون حاجزين قبلها

    _ ميخصنيش اتصرف انزل دلوقتي شوف اي اتوبيس واحجز علي بليل انا مش هبات هنا

    زعق بها هادي هاتفآ:
    _ في ايه يا دنيا حصل ايه لكل ده

    _ عايزه ارجع اسكندريه يااما هتصل برامز يجي ياخدني

    _ هي وصلت انك تتصلي برامز!!! لا حاضر هنزل الغي حجز الاوتيل واشوف سوبر جيت يرجعنا انتي مش وش فسح اصلا
    قالها وغادر الغرفه اما هي جلست علي الفراش بضيق ماذا تفعل!!! هادي لو علم بمقابلتها مع ثائر تلك لم يرحمها... وحاله ثائر سوف يفقد حياته !!! لا تستطيع تركه بمفرده هكذا حقق لها الكثير من الامنيات في صغرها يجيب علي الاقل ان تحقق لها تلك الامنيه قبل وفاته..
    انتبهت من تفكيرها علي صوت طرقات الباب نهضت من مكانها وادارت مقبض الباب
    شهقت بقوه وهي تري ثائر امامها :
    امشي مينفعش هادي ممكن بجي في اي وقت

    دلف الي الغرفه واغلق الباب خلفه هاتفآ :
    متقلقيش انا شوفته خرج براه الفندق اكيد مش هيجي دلوقتي متعرفيش راح فين صحيح؟

    _ يشوف حجز عشان نرجع اسكندريه

    _ ليه كده هو انتو قعدتوا اصلا

    اجابته هي :
    عشان انت هنا مش عايزه هادي يشوفك

    ابتسم وهو يتامل ملامحها تلك :
    خايفه عليا منه

    _ امشي يا ثائر ارجوك انا معنديش استعداد اخسر هادي

    اغمض عينيه بالم وهو يقول :
    طيب وانا يا دنيا الي هموت كلها كام شهر!!!

    _ انا مفيش في ايدي حاجه اعملهالك انت ضيعت كل حاجه كانت بينا فضلت تقول مش قادر انسي الي عمي عمله فيكي وانتي السبب وحملتني الذنب كله لوحدي، جاي دلوقتي عايز مني ايه اخون هادي؟!

    _ لا مش عايز منك تخونيه عايزك تبقي معايا بس كام شهر الي باقين من عمري اسمع صوتك واشوفك فيهم

    _ هادي مانع عني الموبيل ومش بخرج لوحدي دايما هو معايا الي بتطلبه ده مستحيل واسمه خيانه بردو

    _ ونبي يا دنيا ما تخليني اموت لوحدي انا مليش غيرك
    قالها برجاء

    _ طيب امشي دلوقتي وانا هحاول اتصرف بس امشي عشان خاطري

    _ هشوفك تاني؟

    تنهدت وهي تقول :
    ربنا يسهل بس امشي قبل ما هادي يجي
    _______________________

    _ عملتي ايه في ابني خلتيه يسيب بيته وهو عريس ملهوش يومين ومبيردش علي اتصالي ؟
    قالتها زينب بانفعال

    لتقول زهوه :
    معملتش حاجه هو لم هدومه وساب البيت من غير ما يقولي حاجه

    هتف عماد وهو يكرر الاتصال باخيه :
    بردو مبيردش

    هتفت زينب بانفعال ;
    انطقي عملتي ايه في ابني قتلتيه صح وعملتي حكايه انه ساب البيت عشان محدش يشك فيكي ويبلغ عنك

    اتسعت عين زهوه بعدم تصديق تتهمها بقتله!!!

    _ ايه يا زينب الي بتقوليه ده بس

    التفت الي زوجها وهي تقول باكيه :
    انا عايزه ابني دلوقتي

    ___________________

    _ ملقتش سوبر جيت حجزت عربيه مخصوص هتوصل كمان ربع ساعه ليكي اي طلبات تانيه ؟
    قالها هادي باقتضاب لتجيبه هي :
    اه ليا عايزه موبيل ومتقوليش لا

    _ اتكلمنا في موضوع ده قبل كده وقولتلك لا يا دنيا مش هتمسكي موبيلات

    _ لا همسك وهتجبلي مش واثق فيا يا بابا خلاص طلقني وكل واحد يروح لحاله انا من حقي امسك موبيل

    اسلوبها وطريقتها هذه جديده عليه لم تتكلم معه بهذه الطريقه من قبل ..

    ثم تابعت بعصبيه :
    انا عايزه موبيل سامعني وتخليني اخرج لوحدي اروح لدكتوره الف في شارع اعتقد انا حفظت شوارع بتاعه اسكندريه واعرف اتحرك فيها لوحدي متبقاش كل شويه لازق في ديلي كده

    _ لازق في ديلك !!! طيب يا محترمه لا في موبيل ولا خروج لوحدك وكلمه تانيه منك مش عايز

    _ لا هتسمع انا زهقت واتخنقت من عيشتي معاك كلها شك وعدم ثقه فيا قرفت من العيشه دي مبقتش قادره اتحملها

    ضرب كفآ بالاخر وهو ينظر لها باستغراب دون ان ينطق بحرف سوف تصيبه بالجنون لا شك في ذلك ..

    اكملت دنيا ;
    هتجبلي موبيل وتسيبني اخرج لوحدي فاهم

    _ مش هتمسكي موبيل ولا هتتحركي من البيت لوحدك واعلي ما في خيلك اركبيه

    _ طلقني

    _ لا ده جنان رسمي
    تمسك بالحقائب وهو يكمل :
    يلا يلا خلينا ننزل نستني العربيه ونغور من هنا
    ______________________

    ضاق خلقه من كثره الاتصالات تلك اجاب علي عماد الذي هتف بلهفه :
    فينك يا ابني ومبتردش ليه !!!

    _ انا سافرت عايز اقعد لوحدي قول لماما متقلقش انا كويس بس محتاج ابقي لوحدي ومحدش يرن عليا تاني

    _ مسافر فين ؟! وصوتك عامل كده ليه رامز انت كويس ؟

    - يا عم كويس سلام بقي

    نظر عماد لشاشه الهاتف عندما انقطع صوت رامز اخبر والدته بما قاله رامز
    _ سافر ليه وفين ؟

    نظرت الي زهوه الواقفه امامها :
    كله منك يا شيخه حسبي الله ونعمه الوكيل فيكي بومه دخلت حياتنا

    ___________________

    طوال الطريق وهي تلتفت حولها بحرص تخشي ان يراقبهما ثائر ويراه هادي ..
    وهادي يتابعها بعينيه ما الذي حذث حتي انقلبت دنيا هكذا؟!! كل هذا بسبب انه اراد حدوث علاقه بينهما!!!!

    _ بتبصي حواليكي تدوري علي مين!!!

    _ مفيش حاجه ملكش دعوه بيا ابص حواليا تحتي انا حره لما تنفذلي الي انا عايزاه ابقي اجاوبك

    ضغط علي شفتيه بعدم رضا وهو يقول :
    وطي صوتك طيب عشان احنا في العربيه

    _ ولو موطتتش هتعمل ايه يعني؟! انا بقولهالك اهو لو مجبتليش موييل وسبتني اخرج لوحدي انا هروح عند بابا وتطلقني

    _ ياااه دلوقتي اقتنعتي انه ابوكي سبحان الله

    التفتت ناحيه الشرفه وهي تقول :
    انا بلغتك الي عندي

    _ انتي عايزه تقابلي ثائر وتكمليه ؟ هاتي من الاخر بس من غير لف ودورارن

    سيطرت علي توترها وهي تنظر اليه هاتفه بقوه :
    عمرك ما هتثق فيا هفضل طول حياتي معاك شاكك فيا وخايف اكلم ثائر

    إرسال تعليق