Ads by Google X
رواية زوج حماتي الفصل السادس -->

رواية زوج حماتي الفصل السادس

رواية زوج حماتي الفصل السادس


     (الفصل السادس)

    ابراهيم :مين ده
    انشراح :استني وانا هفهمك
    ابراهيم :تفهمني اي راجل في اوضه نومك بيعمل اي
    انشراح :والله جوزي
    ابراهيم :جوزك ومشي ودخل الاوضه
    انشراح :اطلع انت فوق قبل ما حد تاني يشوفك
    محروس :نطلع واسيبك لوحدك
    انشراح :قولتك امشي اطلع لما اشوف هحل المصيبه دي ازاي
    محروس :مصيبه اي انا جوزك
    انشراح :امشي بقي مش عايزه حد تاني يشوفك
    محروس :ماشي بس اكيد تكلمني في التلفون
    انشراح :ماشي حاضر هكلمك امشي بقي وطلع محروس
    ودخل ابراهيم البلكونه يشرب سيجاره
    سهير :ابراهيم انت قاعد كده ليه
    ابراهيم :انا عايز امشي
    سهير :تاني يا ابراهيم
    ابراهيم :انا ليه أفضل عايش هنا عند ولدتك وانا ليا شقه
    سهير :انت عارف ان ماما تعبانه وانا مقدرتش اسبها لوحدها
    ابراهيم :وانا مش مرتاح هنا
    سهير حد من اخواتي ضايقك
    ابراهيم :لا بس انا عايز ارجع بيتي
    سهير :طيب وطي صوتك ماما جايه وقامت سهير عالمطبخ
    انشراح :ابراهيم والله اللي شوفته في الشقه ده جوزي بس انا مش هينفع اقول دلوقتي للبنات
    ابراهيم : حماتي انا مليش دعوه بس انا عايز ارجع بيتي ولكنا متجوزه مقعده بناتك معاكي ليه ده حقك والتحسن انك تقولي ليهم احسن ما بيجي ليكي زي الحراميه كده
    انشراح :وانت شايف أن مخبيه أن متجوزه ده شئ عيب صح
    ابراهيم :لو انتي ست محترمه قولي لعيالك ومحدش ليه حاجه عندك
    انشراح :طيب قولي انت يا راجل يا محترم ليه مخبي علينا خبر جوازك
    ابراهيم جوازي
    انشراح :اه جوزك من اعتماد انت فاكر اني مش عارفه انا بس مش عايزه اجرح بنتي مش اكتر
    ابراهيم :عادي انا الشرع محلل ليا اربعه
    انشراح :اه بس مش في السر ابراهيم انا بحبك انت اكتر من اي حد من جوزات بناتي الموضوع ده سر بيني وبينك واكيد محدش هيعرف صح
    ابراهيم :سبها ودخل المطبخ لسهير
    سهير :مالك فيك اي
    ابراهيم :بوصي يا بنت الناس انا في شقتي عايزه تيجي تعالي مش عايزه برحتك
    سهير :ابراهيم يا ابراهيم استني بس
    انشراح :مش عارفه اعمل اي يا ربي
    سهير :ماما ابراهيم مشي
    انشراح :انا عايزه اقولك حاجه يا سهير بس خايفه
    سهير :في اي
    انشراح :جوزك مش محترم
    سهير :انتي بتقولي اي يا ماما
    انشراح :جوزك كان بيبص عليا في اوضه نومي وشوفته كذه مره وسكت انهارده دخل الأوضه عليا ولما قولت اني هفضحه قالي أن هو اللي هيتبلي عليا بأن بيني وبين أي حد في البيت حاجه
    سهير :ابراهيم ده مش بيسيب فرض
    انشراح :انا في مره كنت بروق اوضتك ولقيت الورقه دي وسكت علشان عارفه أن روحك فيه
    سهير :اي دي وفتحت الورقه لقت جواز ابراهيم من اعتماد
    ازاي يا ماما متقوليش ليا علي حاجه زي دي
    انشراح :والله كنت خايفه عليكي يا حبيبتي
    سهير خرجت برا الشقه
    انشراح :سهير تعالي اقولك وراحت شقتها خبطت علي الباب
    ابراهيم : اول ما شافها خدها في حضنه وقالها كنا عارف اني غالي عندك
    سهير :انا جيت عايزه اعرف بقي ليه سبت البيت
    ابراهيم : بصراحه مامتك ماشيه مع محروس الساكن اللي فوق
    سهير :اه وانت شوفته
    ابراهيم :كنت شاكك أن فيه حاجه غلط وانهارده شوفته وهو خارج من اوضه نومها
    سهير :بحد ماما وحشه كده
    ابراهيم :هي بتقول متجوزا وممكن تكون مش بتكدب
    سهير : اه طيب هي من حقها تتجوز وانت بقي اتجوزت ليه
    ابراهيم : اصبري هفهمك
    سهير :تفهمني اي انت سافل وقليل الادب تفهمني اي انك كان عينك من امي ولما قررت تفضحك عايز تطلعها ست سمعتها وحشه تفهمني اي اتجوزت ليه ناقصك اي عيال وعندك زوجه وعمري ما قصرت في حقك
    ابراهيم :لا قصرتي عالطول كنتي مع امك زي ما تكون سحرلك مش عارف
    سهير :انت كداب انا كنت عالطول معاك وعمري ما سبتك رغم حبي الشديد لامي بس انت عايز تطلع اي عيب وخلاص وكله الا امي الست المحترمه يعني حضرتك كنت عايز منها حاجه حرام وانت عايش مع بنتها ياوطي وضربت ابراهيم بالقلم
    ابراهيم :امك كدابه وبعد اللي حصل ده انتي متلزمنيش انتي طالق يا سهير
    سهير :انا كنت عايزه اطلق منك اصلا وهفضحك في كل حته واقول ليهم انك سافل وواطي
    ابراهيم :اطلعي برا يلا
    سهير : والله لفضحك واتصل ابراهيم ب انشراح
    انشراح :الو ايوه يا ابراهيم
    ابراهيم :عملتيها يا انشراح
    انشراح:يابني عيب كده مينفعش
    ابراهيم : الله لقتلك يا انشراح
    محمود : ازاي قليل الادب ده يتكلم كده
    ندي :كنتي سجلتي المكالمه يا ماما
    انشراح :منا جايه اسجلها فتحت الاسبيكر
    محمود :والله لعمله الادب السافل الواطي ده
    انشراح :مينفعش علشان خاطر سهير انا داخله انام شويه ميرفت :معقول انا حاسه اني هتجنن معقول ابراهيم يعمل كده
    ندي :بقولكم اي تعالو نسيب ماما ترتاح وننزل تحت
    ميرفت :عندك حق يلا وجت سهير معيطه
    ندي :سهير انتي كويسه
    سهير :لا انا قلبي وجعني اوي
    محمود : شوفتي جوزك اتصل ب امك هددها
    سهير :متقولش جوزي لو سمحت
    ندي :طيب اطلعي ارتاحي وجه وقت العشاء
    ميرفت :حد يدخل يصحي ماما
    سهير :انا هدخل ليها وفضلت تخبطت مش بترد فتحت الباب لقت انشراح مدبوحه علي الارض
    سهير :ماماااااا واكل دخل وفضل يصوت وكانت سكينه من شقه سهير 😧😧😧😧
    ندي :ابراهيم اللي عملها مش دي سكينتك

    إرسال تعليق