Ads by Google X
رواية احبني مدير شركتي الفصل الواحد والعشرون -->

رواية احبني مدير شركتي الفصل الواحد والعشرون

رواية احبني مدير شركتي الفصل الواحد والعشرون

     


    أتى المساء وتجهزت ملك وفارس للرحلة

    ملك: احنا هنروح فين
    فارس: باريس
    ملك اومأت براسها بعدم اهتمام ولكن بداخلها شعور الفرحه فهي كانت تحب باريس فهي بلد معروفه بالحب والاماكن الجميلة وكانت تتمنى انها تسافرها
    وصعدوا الطائرة حتى خافت ملك ودون شعور ضمت فارس بخوف  فارس: انتي كويسه؟


    ملك وهي بتبعد عنه: لا ...بس اول مره اركب طيارة
    فارس وهو يتفحص وجهها: ع
    لشان كدا خايفه
    ملك باعتراض: مين قالك انه خايفه(هنا بداءت الطائرة في التحرك مما جعل ملك تضمه مره اخري بقوة )
    فارس وهو بيضحك ضحكته الجذابه: باين فعلا انه مش بتخافي


    ملك وهي في حضنه: اسكت بقى (ومرت بعض الساعات ونامت ملك وفارس كان متمتع بنظراته اليها وهي نايمه كانت ذي الملاك واقترب منها واضعا قبله رقيقه على شفايفها ويهمس بأذنها بعشق ياعنيدة
    ....الوصول لباريس
    نزلت ملك وفارس من الطائرة وكان فيه ناس بانتظاره ليوصولهم بالفيلا الخاصه بيه وكانت كل رحلتهم بالسيارة صمت فهي كانت لم تنسى مافعله بها وانشغلت بكل بصرها على مشاهدة الاماكن بباريس التي تلاحظها بزجاج السيارة وانتهى بوصولها بمدخل الفيلا
    فارس بيأمر احدى الخادمات: خدي ملك للاوضه
    الخادمه: تمام يافندم (راحت ملك للاوضه واندهشت بجمالها فهي كانت خلابه باثاثها الكلاسيكي والوانها الرقيقه بالبلكونه التي تطل على حديقه خلابه بطرف الفيلا الاخر فكانت تنظر بكل اتجاه القصر بطفوله تلامس مايعجبها


    الخادمه: حضرتك الأكل هيكون جاهز خلال ربع ساعه
    ملك : تمام
    الخادمه: تأمري بحاجة
    ملك وهي تفتح الباب بداخل غرفتها لترى مابداخله: لا شكرا
    الخادمه: بعد اذنك
    هنا دخلت ملك لترى حمام يكفي ان تكون شقه كامله فأخذت ملابس لتاخذش دوش وكانت بيجامه طويلة بيضاء اللون واكتفت بلم شعرها المبلل ونزلت للفطار لانها لو اعترضت مش هيكون كويس ليها
    فارس وهو يراها تنزل من على السلم : كل دا ربع ساعه
    ملك: ميخصكش


    فارس بنظره تهديد لاسلوبها: ايه..
    ملك: كنت.بغير هدومي
    فارس: طب يلا ناكل (جلست ملك بعيد عنه فهي تخاف انه حتى تواجهه ) اقعدي هنا جنبي بالكرسي
    ملك: لا ...هنا كويس
    فارس: انا قولت ايه(اقتربت ملك تلعنه بسرها وجلست بالقرب منه) بطلي تشتمي
    ملك بتوتر: انت ...سمعتني
    فارس:لانه بتفكري وتتكلمي بصوت عالي (هنا لم تهتم ملك به وبداءت تلتهم الأكل حتى جعلت يديها مملؤة بفمها الطعام )محدش بيجري وراكي في الأكل
    ملك بكسوف: احمممم ..... (بين نفسها حتى وانا باكل حابب تضايقني )


    هنا فارس مد يده مقربا لشعرها وفكه لينفرد على وجهها وضهرها : كدا حلو وقولتلك قبل كدا انتي احلى من انك ترفعيه
    اكتفت ملك بالصمت فهي مش مهتميه انها تجادله وهي جعانه انتهت من الأكل وطلبت منه تتجه للغرفه لانها عاوزه تستريح من ريحلتها واتجهت للغرفه وبدلت ملابسها لقميص قصير يكاد يوصل الي فخدها واتجهت للسريرة ترتمي عليه معلنه جسدها المهلك ونامت وبعد مرور ساعات ليست بقصيرة شعرت بيد تحتويها ويقربها اليه ضامها اليه فاستيقظت وهي تصرخ


    فارس: اهدي يامجنونه ...دا انا
    ملك: وانت ايه الي جابك اوضتي ...اطلع برا
    فارس: والله انا انام في اي اوضه وعجبني انام هنا
    ملك: خلاص هطلع برا وهنام في اي اوضه تانيه
    فارس: وانا مش هيسمحلك تطلعي برا انتي هتنام معايا هنا ملك: واذا قولت لا
    فارس بيقترب منها: متخافيش مش هلمسك ...نامي مطمنه
    ملك: انا عمري ماهثق فيك وانت كدبت عليا مش هتكدب عليا دلوقتي
    فارس: خلاص براحتك روحي المكان الي بتحبي تنامي فيه بس في الاوضه دي لاكن ممنوع تنامي في اوضه تانيه تصبحي على خير


    ملك بعصبيه اخدت مخده وبطانيه ونامت على الركنه بالغرفه وهي تقلد كلامه بطريقه مضحكه
    فارس: شوفتك
    ملك وهي بتسرع وتغطي وجهها بالبطانيه وهو يضحك عليها
    ...عند شروق الشمس بدأت انوارها تتجه بوجه ملك وتضايقها بنورها ففتحت عينيها وكانت تتمنى ان لا تفتحهم لاحظت فارس يخرج من الحمام عاري الصدر ويغطي الجزء الاخر بالمنشفه (وبداءت تتحدث مع عقلها : يالهووي دا موز اوووي وجسمه رياضي وحلو اوووي: لا بس هو مش حلو اووي يعني: كدابه انتي بتكدبي على نفسك ) قاطعها تفكيرها به بصوته: هتفضلي متنحه فيا كدا كتير


    ملك وشها احمر وتحاول تغطي وجهها بالغطاء ببطء: انا ..لسه صاحيه
    فارس: متحاوليش عينك مكذباكي
    ملك تقوم متوجه للحمام ولكن اوقفها فارس ممسك بيديها : انتي لو عاوزه تتفحصيني كدا انا قدامك اهو
    ملك: انا ميهمنيش امرك ...وكمان انت مش حلو
    فارس بخبث: اهااا... اومال مين الي كانت عماله تقول من شويه دا حلو
    ملك محركه يديها من قبضته: ابعد ايدك لو سمحت عاوزه ادخل الحمام (تركته واتجهت الي الحمام)
    فارس: حضري نفسك علشان هنخرج سوا
    ملك: مش عاوزه اخرج
    فارس اتجه اليها ولكن هي خافت واسرعت بغلق باب الحمام ولكن هو سبقها بوضع يده ودفعه بقوه لدخوله الحمام
    فارس: انتي مش بتسمعي الكلام ليه عاوز اعرف
    ملك: مش حبه اخرج
    فارس: تمام مدام مش هتخرجي ...(اقترب منها واخذ يقبلها من رقبتها)
    ملك وهي بتبعد عنه : ارجوك ابعد عني
    فارس وهو يضع يده بخصلات شعرها مقربها منه: مش هبعد انتي مراتي(وشويه وهتكون شفايفك )هاااا....قولتي ايه تحبي نبداء من دلوقتي .ولا نخرج
    ملك: نخرج ...نخرج


    فارس: مش مرجح انه نخرج دلوقتي غيرت رائي
    ملك وهي بتبعده عنها: لا ارجوك ...لا
    فارس وهو يضمها بصدره العاري ويلف يديه حول خصرها مما شعر بدقات قلبها غير منتظمه: اطلبي مني نخرج بطريقع كويسه
    ملك: عاوزه اخرج
    فارس: لا طريقتك مش حلوة
    ملك: ارجوك ممكن اخرج لو سمحت
    فارس وهو يقبل جبينها بحنيه: تمام اجهزي على الساعه9
    ملك وهي تأخذ نفسها لابتعاده عنها و النفاد منه: حاضر
    خرج من اوضته وارتدى ملابسه ونزل الي غرفه الطعام


    اخدت دوش واكتفت بإرتداء بيجامه ببنطلون قصير ونزلت للافطار معه وجلست كما طلب منها مسبقا حتى لا تدخل في جدال معه
    فارس وهو منجذب بها فعيونها لم تنزل من عليها : احمممم..شويه وهايجوا بتصاميم فساتين ليكي
    ملك: بس انا مطلبت....
    قاطعها فارس: بس انا هجيبلك الفساتين وتختاري براحتك بس المهم يكون حاجة محترمه
    ملك بتريقه على كلامه: اه ...فعلا علشان كدا اجبرتني البس جيبه القصيرة الي تخص الشركة
    فارس: انتي بقيتي مراتي ومش حابب جسمك يبان لحد غيري مفهموم


    ملك بتزمر: مفهوم(هااا ماشي يافارس ان مكنتش جننتك مبقاش اسمي ملك)
    طلعت ملك وظلت بأوضتها تقف في الشرفه وهي تلاحظه في الحديقه جالس يرتشف قهوته الخاصه ومنجذب لبعض اشغاله على الاب( واخذت تحدث نفسها): مالك ياملك ش قادرة تنزلي عينك من عليه ليه للدرجة دي شدك بجاذبيته الي متعرفيش حسيتي بيها امتى .....لأ...ﻷ هو حلو ومش هنكر لاكن بكرهه من الي حصلي عنده بروود غير طبيعي مكنش ينفع صاحب شركه دا ينفع دكتور اعصاب الله يحرقك ...ادخلي بطلي بقى تبصي عليه هتنكشفي لو بص لفوق ...لاكن قاطع تفكيرها :(شمس) دي ايه الي جابها دي

    لاحظت فارس اقترب منها ووضع يديه حول خصرها واتجه بها الي الخارج معلنا خروجه معها بعيدا الفيلا

    إرسال تعليق