Ads by Google X
روايه البكماء البارت السابع -->

روايه البكماء البارت السابع

روايه البكماء البارت السابع


     #البكماء (7)

    كريم خرج لوالدته وترك هيا في غرفته 


    هيا بغضب بعدما عنفها كريم وتركها

     تحدث نفسها:

    اي الإنسان المستفز داه قال يعني أنا ال متجوزاه برضايا دانا بتمنى يجي اليوم ال أخلص منه

     الله يسامحك ياماما دا بيقولي زيك زي الكرسي داه ليه هو أنا مش بني ادمه 

    ثم هدأت قليلا : متعصبيش نفسك ياهيا يتحرقوا كلهم اهم حاجه دلوقتي مذاكرتك  علشان تخلصي من ثانوي بقى 


    ثم ألقت نفسها ع السرير وسرحت بخيالها قائله : بردو مهما كان انسان بارد ومستفز ومعندوش رحمه بس أفضل من مصطفى الحيوان داه ويارب تكون ماما مرتاحه دلوقتي بعد ماجوزتني 

    المشكله انها متعرفش اني ناويه اخليه يكره حياته علشان يطلقني وماما تقتنع وقتها اني مش بتاعت جواز  

    ونامت بعدها من شدة التعب 


    _____

    كريم ف الخارج يتحدث مع عائلته ويحاول السيطره ع الأمور 

    والدته بتعجب : قولي أن أنا كنت بحلم مش كدا وال دخلت جوه دي مش مراتك صح 


    أخته الصغرى : ابىيه كريم انت اتجوزت بجد 


    دخل والده عليهم فجأه: جواز ! مين اتجوز ياكريم والدتك متصله بيا بتقولي كريم اتجوز بس أنا عارف انه اكيد هزار مش كدا


    كريم بغضب وهو يأخذ نفسه ويتمالك أعصابه: أنا عارف إن الحوار دا هيتقفل بصعوبه بس ياجماعه بعد إذنكوا أنا اتجوزت وال حصل حصل هتفضلوا  تسألوا كتير كدا هطلع اخدها من إيدها ونمشي نعيش ف اي مكان تاني 


    والدته ببكاء : تسبني علشان بنت معرفش جبتها منين هتمشي وتسبني علشانها ياكريم 


    كريم بحزن:بكلامك انتي وأسألتك الكتير دي معناها انك عايزاني امشي 

    والدته ببكاء : طب لو بتحبها كنت عرفني هو أنا هقف ضدك يابني دانا كنت خطبتهالك وعملتلك احلى فرح انما ليه تتجوزها سوكيتي كدا هو انت عامل جريمه أنا عايزه اعرف بس مين البنت دي 


    كريم : طول مانتي بتسألي كدا صدقيني همشي


    سلمى أخته الصغرى ببكاء (عمرها10سنوات):: لا ياكريم متسبناش أنا بحبك 


    احتضنها كريم وقال: مش عايز امشي  بس أنا معنديش إجابه لاي سؤال هتسألوه فتقبلوا الموضوع رجاءا 


    والده خرج عن صمته وقال لزوجته : خدي سلمى واطلعي بره دلوقتي وسيبينا لوحدنا يا ريهام 


    زوجته بهدوء سحبت إبنتها الصغرى وخرجت من الغرفه 


    "بعد مرور الوقت خرج والد كريم وكريم من الغرفه ويبدوا أنهم اتفقا وتقبل والده الأمر"


    ذهب الجميع ال غرفته وهدئ المنزل ولكن افكار الجميع لم تهدأ وكانت مليئه بالضجه


    دخل كريم الى غرفته بهدوء وجد هيا نائمه على سريره 


    لأول مره هيا كانت تخلع حجابها شعرها مسدل بجانبها على السرير 

    نظر كريم الى شعرها من أوله حتى وصل إلى آخره وجد آخره مسدل على الأرض 


    كريم وهو يحدث نفسه : دا كله شعر هيا مالها قالبه على روبانزل كدا ليه  

    ثم قال في نفسه بغضب وانت مالك بشعرها انت كمان خليك ف المهم دلوقتي الغبيه نامت ع السرير ومستنيه إني انام ع الأرض 


    ثم نكزها في كتفها بقسوه : انتي قومي يلا اي منيمك ف مكان مش مكانك 


    هيا أستيقظت بفزع : نظرت حولها حتى تذكرت انها ليست في منزلها 


    هيا بخوف اشارة له: نعم 


    كريم : لا أنا قولتلك مبفهمش حوار الأشاره داه ومش عايز اسمعلك كلمه اساسا  فانتي تسمعني وتنفذي وبس 


    هيا بلامبلاه وإشمئزاز اشارة بيدها (يعني أن يتفضل بالكلام"


    كريم : اي ال منيمك على سريري انتي عارفه السرير داه محدش بينام عليه غيري حتى اختي وأقرب الناس ليا برفض أنهم يناموا عليه أنا مش عايز الموضوع داه يحصل تاني ورجلك تعتب عليه مفهوم 


    هيا صامته 

    كريم : مفهوم 

    هيا نظرت له بلامبلاه وقرف 

    وقامت لملمت ملائتها وفرشتها ف الأرض ونامت 


    كريم أستلقى على سريره وهو يحدث نفسه : دانا عشت حياتي كلها محدش أستجرأ يبصلي البصه دي معرفش طلعتلي منين البلوه دي كمان 


    "نهار يوم جديد"


    استيقظ جميع من بالمنزل 

    كريم وهو يفرك عينه نزل من على سريره

     نسى وجود هيا على الأرض عندما رأاها  

    قال بصوت مرتفع : واي القرف دا كمان هي البلوه دي لسه هنا 


    هيا سمعت جملته قامت بمد رجلها إلى الأمام 

    (إتكعبل وكاد أن يقع )


    هيا جذبت الغطاء على وجهها وهي تكتم ضحكتها ومسلت انها نائمه 


    كريم بغضب: غبيه فعلا ثم تركها ودخل إلى حمام غرفته ليستحم 


    خرج من الحمام وجد الغرفه قد رتبت وهيا غير موجوده

    كريم يحدث نفسه بصوت مرتفع: يلا يمكن هربت وارتحت منها 


    ثم أدار بظهره ليقف أمام المرأاه فوجدها في وجهه

    كريم بفزع : بسم الله الرحمن الرحيم بتعملي اي هنا 


    هيا لم ترد عليه وتركته بلامبلاه وهي تنظر له بإشمئزاز

    كريم بغضب: ع فكره انا عارف انك بتسمعي ومفروض اني بكلمك يعني فياريت متبصليش كدا تاني وتتجاهلي كلامي علشان أنا زعلي وحش و...


    تركته هيا وهو لم يكمل كلامه وخرجت إلى بلكونة الغرفه


    كريم وقف في ذهول يحدث نفسه : دي سابتني ومشيت وانا بتكلم البت دي مقويه قلبها كدا ليه هي متعرفش أنا مين ولا اي 


    ثم نظر إلى المرآه ليمشط شعره 

    وجدها قد كتبت له بالروج : "أحمق"


    كريم ترك الفرشاه من يده وقال بتعجب

    روج !وعلى مرايتي جه منين داه 


    ثم خرج الى البلكونه وأمسك بها من ذراعها وجذبها معه إلى الداخل 


    كريم بغضب: اي ال أنتي مهبباه ف المرايه داه 


    لم ترد عليه هيا وظلت صامته 

    كريم : امسكي ورقه وقلم واكتبيلي بلاش شغل الأستعباط داه  


    هيا أمسكت بالورقه وكتبت : هو انت مش قولت زيك زي الكرسي ومش عايز اسمع منك حاجه وحضرتك تتكلم وانا اسمع بس 


    كريم بتوتر : اه أنا قولت كدا بس يعني انتي عملتي حاجه غلط ولازم تبرري موقفك 

    انجزي احنا هنتصحاب قولي اي داه 


    هيا كتبت له : دا روج 

    كريم : لا ياشيخه بجد 


    هيا بإستعباط كتبت : اه والله روج 


    كريم : بت بطلي استعباط الروج دا بيعمل اي ع مرايتي 

    هيا كتبت له : يعني كل ال فرق معاك الروج ومفرقش معاك كلمة احمق 


    ثم وضعت الورقه في يده وتركته وذهبت إلى خارج الغرفه 


    كريم بذهول : احمق ! هي كانت تقصدني أنا بالأحمق وكمان سابتني ومشيت لا البت دي متعرفش أنا مين فعلا حاضر ياهيا وعملالي خرسه وبنت غلبانه اصبري عليا إما كرهتك ف عيشتك مبقاش أنا 


    _________


    خرجت هيا تتمشى ف المنزل 


    رأتها اخت كريم الصغرى سلمى 


    سلمى : ماما ماما مرات أبيه كريم اهيه 


    والدة كريم أدارت وجهها ورآتها : ثم قالت بغضب معرفش سرقت مني ابني ازاي وعملت في اي يخليه يتجوزها من ورايا 


    آقبلت هيا عليهم بإبتسامه 

    سلمى بفرح : ازيك أنا سلمى اخت كريم 

    هيا أشارة لها : اهلا بيكي يا سلمى أنا اسمي هيا 


    والدت كريم بصدمه :يا مصيبتي انتي خرسا !


    هيا بحزن علمت  حينها أن كريم لم يعلمهم بالأمر 

    طأطأت رأسها لأسفل ولم تنطق 


    _____

    كريم في غرفته يرتدي ملابسه تذكر أن هيا خرجت من الغرفه وأنها من المؤكد أنها قابلت عائلته 


    فزع فجأه وقال بصوت مرتفع : أنا نسيت اقولهم أنها خرسا 

    خرج راقضا من الغرفه 

    وصل إليهم وألتقط أنفاسه وهو يقول بإبتسامه مصطنعه وتوتر

    ماما : أرجوكي متتخضيش 


    والدته بذهول : لا أنا مش مخضوضه خالص هو حصل حاجه تخض دا ابني الوحيد بس اتجوز من غير مااعرف وكمان مراته خرسا 

    أنا هتخض ليه انت مخضوض


    هيا شعرت بالآسى فتركتهم وذهبت لغرفتها 


    والدته : هي الهانم قامت ليه 


    كريم : ياماما هيا بتسمع المشكله عندها ف النطق بس 


    والدته بتعجب :طب ليه ياحبيبي ليه دي هي البنات خلصت أنا هتجنن بسببك ياكريم 


    كريم : قولتلك بلاش أسئله كتير علشان خاطري أنا نفسي معنديش إجابات ثم تنهد وقال أنا خارج دلوقتي ياماما ويمكن ارجع متأخر

    ثم أحتضن سلمى وقبلها : عايزه حاجه يابسبوسه 


    سلمى بإبتسامه : هاتلي معاك شوكولاته 

    كريم : من عيوني حاضر 


    خرج كريم وظلت والدته تفكر في هيا شعرت بالذنب تجاها فذهبت لغرفتها ودقة الباب 


    هيا قامت بفتح الباب 


    والدة كريم : أنا أسفه يابنتي معلش بس الواحد ف صدمه من إمبارح ومش عارف هو بيقول اي 


    هيا بإبتسامه أشارة: ولا يهمك أنا متعوده على كدا وعذراكي 


    والدة كريم بتعجب : معلش بس أنا مش فاهمه انتي بتقولي اي 


    هيا أمسكت بالورقه وكتبت ما أشارت إليه 


    والدة كريم قرأت ما كتبته : باين عليكي بنت طيوبه ممكن اعرف انتي اتعرفتي على كريم فين 


    هيا أمسكت الورقه وكتبت : كريم قايلي متكلمش ف اي حاجه خالص اسمع بس 


    والدته : شوف الواد حتى طلع موصيكي كمان طيب ياهيا تعالي نجهز أكل سوا انتي خلاص بقيتي فرد من العيله 


    "فرحت هيا بتقبل والدة كريم لها وذهبت معها"

    (ويبدو ان هيا عوضها الله بعائله افضل من عائلتها)

    ف المساء عاد كريم الى المنزل 


    وجد الإبتسامه تظهر على ملامح الجميع 

    فكر في نفسه وقال 

    :يمكن هيا رمت نفسها من البلكونه وماتت علشان كدا فرحانين 

    لا لا ممكن تكون هربت ايوا اكيد خافت مني فهربت

    فجأه أحدهم يصتدم بكتفه  من الخلف ووجد ملابسه غارقه بالعصير 


    هيا أشارة : أوبس اسفه مخدتش بالي 


    كريم بذهول : هو انتي لسه هنا

    هيا بإبتسامه مصطنعه أشارة : متقلقش ع الجاكيت هات أغسلهولك 


    كريم بغضب دفعها بعيد قائلا : لما بتشاوري كدا وانا مش فاهم بحس إنك واحده مجنونه واقفه قدامي 


    والده: كريم عيب متكلمش مراتك كدا 

    والدته : لو مش فاهم هي بتقول لي اتعلم لغة الأشاره بس متهنهاش كدا تاني 


    سلمى : دا شوية عصير أدلقوا يا أبيه يعني ماأجرمتش


    كريم بذهول : بابا! ماما ! سلمى ! هي عملتلكوا غسيل دماغ ولا اي 


    ثم ذهب على غرفته في حالة صدمه وهو يتمتم بالكلام الغير مفهوم ويقول حسابك معايا بعدين 


    ____________

    بعد مرور الوقت 

    بدل ملابسه وأستلقى على سريره وأغلق نور الغرفه لكي ينام 


    بعدما أنهت هيا جلستها مع أهل كريم دخلت للغرفه لكي تذاكر بعض الدروس فقد اقتربت امتحاناتها 

    أشعلت الأضاءه وأخرجت كتبها وجلست ع الأرض 


    كريم بغضب : أقفلي النور داه 


    هيا كتبت له على الورقه : أنا عايزه اذاكر شويه قبل مانام 


    كريم بغضب: مش مشكلتي أقفلي النور زي ماقولتلك 


    هيا : كتبت له مش قفلاه 


    كريم قام من على سريره وأقترب من هيا وأمسكها من شعرها قائلا 

    : مش اي !


    يتبع ..........


                 البارت الثامن من هنا

    إرسال تعليق