Ads by Google X
روايه البكماء البارت التاسع والعاشر -->

روايه البكماء البارت التاسع والعاشر

روايه البكماء البارت التاسع والعاشر


     #البكماء (9 )و(10)


    "قرر كريم عدم الذهاب للعمل بسبب وجود مصطفى  ف المنزل"


    كانت جلسه عائليه الجميع يضحك وهيا تتجاهل مصطفى تماما گأنه ليس موجود لكن مصطفى لم ينزل عينه عنها 


    كريم بغضب: نورهان خدي هيا وادخلي أقعدوا جوه شويه 


    مصطفى : اي يابني ماتسبهم قاعدين معانا 

    كريم وهو يتمالك أعصابه : لا معلش خليهم يدخلوا جوه أفضل عايز أتكلم معاك شويه 


    نورهان پإبتسامه : اه قول انكوا عايزين تزحلقونا علشان تاخدوا راحتكوا ماشي ياعم كريم يلا ياهيا


    سلمى : وانا وانا يانورهان عايزه اجي أقعد معاكوا 


    نورهان بضحكه : إحنا بنات كبار مينفعش لما تكبري ابقى تعالي 


    والد كريم : تعالي معايا أنا ياسلمى هنخرج نجيب شوية حاجات سيبيهم يقعدوا مع بعض 


    والدة كريم قامت قائله: وانا كمان هخرج الجنينه شويه 


    ( بقيت هيا ونورهان بالغرفه وكريم ومصطفى ف الغرفه المجاوره )


    _________

    نورهان بإبتسامه  : هيا ممكن اطلب منك طلب 


    هيا بسعاده أشارة : أكيد 

    "ثم تذكرت أن نورهان لن تفهم لغة الأشاره فجذبت الورقه والقلم وكتبت"

    اطلبي ال انتي عايزاه 


    نورهان : انتي تعرفي كريم اخويا من امتى عايزه اعرف أتقبلتوا ازاي واي الصدفه ال جمعتكوا 


    هيا بحزن "تذكرت مصطفى " فكتبت : للأسف كريم رافض اني أقول اي حاجه أو اتكلم 


    نورهان بإبتسامة حزن: اه طيب تمام أسفه إني تدخلت ف خصوصياتكوا 


    ____

    ف الغرفه المجاوره كريم ومصطفى يجلسان 


    مصطفى بغمزه : البت حلوه مش كدا 


    كريم بغضب : انت عايز اي سواء كانت حلوه او لا انت مش قولت توبه وموضوع البص ع البنات داه هتبطله وكنت هتموت علشان مقولش لنورهان ولا رجعت ف كلامك


    مصطفى بتوتر : لا يابني رجعت ف كلامي اي أنا بهزر 


    كريم بمكر : ما لو رجعت ف كلامك عرفني هطلقها من الصبح واتجوزها عادي بس اختي هتيجي تعيش معايا هي وابنها وهجوزها للأحسن منك 


    مصطفى بغضب: اي الجنان ال بتقوله داه دي حتت بت خرسا أنا نورهان ماليه عنيا ياكريم عيب ال بتقوله داه 


    كريم : واضح انها ماليه عنيك اوي يكون ف علمك يامصطفى لو فكرت مجرد تفكير تجرح اختي أنا مش هسيبك وربي ماهسيبك تمام


    فجأه آتت عليهم نورهان 

    نورهان بضحك : اي بتتودودو ف اي 


    كريم بإبتسامه مصطنعه : مفيش ياقلب اخوكي تعالي 


    مصطفى بتوتر : كريم بس كان بيوصيني عليكي ميعرفش انك ف عنيا ولا اي ياحبيبتي 


    نورهان بإبتسامه : اكيد ياروحي دانت كل حياتي ربنا يخليك ليا 


    كريم بضيق : طيب هسيبكوا تحبوا ف بعض انتو بقى وهخرج أشم شوية هوا ف الجنينه 


    _______


    خرج كريم يجلس ف الهواء بعد فتره خرجت عليه نورهان 


    كريم بضحك : تعالي يانورهان وانتي شبهه البطيخه كدا 

    نورهان : أتريق اتريق بكرا نشوف مراتك لما تحمل 


    كريم تذكر هيا : مراتي ! ثم أعتدل في جلسته وقال 

    هي هيا فين 

    نورهان : جوه 


    كريم : ومصطفى فين 


    نورهان : جوه بردوا  قالي سبيني اريح شويه 


    قام كريم ودخل ال المنزل راقضا


    نورهان بإستغراب: ماله داه 


    كريم صعد الى غرفته بخوف ليرى هيا 


    فتح باب الغرفه فوجدها جالسه ع الأرض تذاكر 


    وضع يده ع قلبه ثم إستلقى على سريره يلتقط أنفاسه 


    هيا بتعجب كتبت له : في حاجه 


    كريم نظر لما كتبته ثم نزل من ع السرير وجلس بجانبها 

    : مفيش انتي بتعملي اي 


    هيا بتعجب كتبت له : بذاكر


    كريم وهو ينظر لها وتقريبا لأول مره يحدث بينهم حوار هادئ: مصطفى كلمك 


    هيا بتعجب كتبت : كلمني ازاي يعني 

    كريم وهو يحاول شرح مايريد قوله: يعني اعترض طريقك قالك كلمه بايخه 


    هيا تذكرت مشهد الأعتداء مره آخرى ولم تتمالك نفسها وبدأت الدموع بالتساقط من عينها 


    كريم بإستغراب : انتي كويسه في حاجه حصلت وانا بره لو حاجه حصلت عرفيني ومتخبيش عليا 


    هيا وهي تمسح دموعها كتبت له : لا مفيش أنا بس أفتكرت حاجه خلتني اعيط لو حضرتك خلصت إستجوابك ممكن تتفضل تخرج


    كريم : انتي هتخرجي ولا قاعده 


    هيا كتبت : لا قاعده هذاكر شويه 


    كريم : وانا كمان قاعد لما تخلصي مذاكره 


    "ثم قام وأستلقى على سريره وهو يقلب في هاتفه"


    هيا نظرت له بتعجب ثم قامت بربط شعرها بالقلم وأكملت مذاكرتها 


    كريم ينظر لهاتفه ثم نظر لهيا بعدما ربطت شعرها  لاحظ أن سحاب الفستان مفكوك من الخلف (سوستة الفستان يعني )


    كريم بتوتر : هيا ال فستان اعدليه شويه 


    هيا بتعجب كتبت : أعدله ازاي 

    كريم وهو يبتلع ريقه وشعر بالتوتر حينها وبدأ يشير بيده كألابله : 

    ال بتاعه بتاعة الفستان دي اعدليها


    هيا تنظر لفستانها وتنظر له بتعجب 

    كتبت: أعدل فيه اي أنا مش فاهمه واضح انك قاعد فاضي وانا ورايا مذاكره كتير أنا طالعه اذاكر ف البلكونه


    "ثم لملمت كتبها وقامت

     فوجئت بكريم يقترب منها 

     ‏كريم وهو يأخذ نفس : أنا عارف انك غبيه 

     ‏ثم أقترب أكثر ليغلق سحاب الفستان 

     ‏حينها وضعت هيا يدها على ظهرها وعلمت بلأمر


    اقترب منها كريم لكنها قامت بفك شعرها فأنسدل على ظهرها خصوصا أن شعرها طويل فغطاها من الخلف 

    كريم شعر بالغضب من موقفها


    هيا كتبت له بكسوف : أنا اسفه مخدتش بالي أن الفستان مفكوك 


    كريم بتوتر وهو يضع يده على رقبته : مفيش حاجه عادي ممكن تكملي مذاكره بعدين علشان أنا عايز أخرج 


    هيا بتعجب كتبت: ماتخرج وتسبني أنا هفضل هنا 


    كريم لم يتمالك نفسه : طول ما مصطفى ف البيت مينفعش تغيبي عن نظري فهمتي 


    هيا كتبت : علشان كدا مروحتش الشغل النهارده !

    كريم : تقدري تقولي كدا ممكن نخرج بقى علشان أنا مش مرتاح وانا قاعد معاكي 


    هيا بتعجب وبغضب أشارة : ليه بعوض ولا اي أنا لولا إني مجبره أعيش معاك كنت سبتلك البيت وطفشت إنسان مغرور ومتكبر وغبي اه غبي


    كريم بتعجب : حيلك حيلك اي ال أنتي بتقوليه أنا مش فاهم حاجه اتفضلي أكتبي وإياكي تكوني بتغلطي  

    "ثم أعطاها الورقه"

    هيا أمسكت الورقه وقامت بتقطيعها وفتحت كفة يده ووضعتها فيها


    وأشارة بيدها وهي غاضبه 

    : مش كاتبه وعنك مافهمت 


    "ثم تركته وذهبت لتبديل ملابسها "


    كريم في ذهول والورق المتقطع في يده 

    : واضح ان انا حنين مع البت دي علشان كدا مقويه قلبها بذيياده 


    ______

    "في منزل هيثم اخوا هيا"


    هيثم بحزن : مكلمتيش هيا ياماما 


    والدته : لا ياحبيبي خليها تعيش وتشوف حياتها وبعدين هكلمها ازاي اختك علشان خرسا مبتشلش موبايل 


    هيثم : اه صحيح نسيت المهم حاولي تطمني عليها وانا بفكر اروحلها بكرا اشوف اخبارها اي واسلم عليها 


    والدته : بإذن الله أنا اساسا متفائله بالجوازه دي 


    _________


    هيا نزلت مع كريم إلى الجنينه 


    نورهان ومصطفى يتحدثان 


    والدة كريم رآت هيا وكريم من بعيد قالت بإبتسامه : اهلا اهلا كنتوا فين وسايبنا هنا 


    نورهان بضحك : عرسان جداد ياماما سيبيهم براحتهم 


    مصطفى بضحك : لا ياجماعه مش ال ف دماغكوا لا


    وضع كريم يده على خصر هيا وجذبه إليه وهو ينظر لمصطفى بضيق : أو ال ف دماغهم دي مراتي ولا انت شايف اي


    مصطفى بغضب وهو ينظر ليد كريم الملفوفه حول خصر هيا : كفايه كدا يانورهان يلا نروح اديكي شوفتي اخوكي واطمنتي عليه 


    نورهان : خلينا شويه كمان 


    مصطفى وهو ينظر ل هيا: لا مش هقدر اقعد أنا اكتر من كدا هستناكي ف العربيه 


    حينها آذاحت هيا يد كريم من عليها وذهب بغضب لغرفتها

    __________


    ف المساء تجلس هيا مع سلمى اخت كريم الصغرى 


    هيا كتبت لها : سلومه كنت عايزه اعرف منك شوية حاجات عن كريم 


    سلمى بإبتسامه : شوية حاجات زي اي وانا اقولك 


    هيا بإبتسامة لؤم كتبت لها : يعني بيدايق من اي بيكره اي 


    سلمى بتعجب : هو مش مفروض تسألي بيحب اي


    هيا بتوتر كتبت  :لا مانا عايزه اعرف بيكره اي علشان معملوش 


    سلمى : اااه فهمت قصدك بصي يا ستي كريم بيكره الأهتمام جدا بيحس إنه حاجه أوفر وعمره ماحب إن حد يهتم بيه أو يدلعه وخصوصا لو حد قاله ياكيمو بيدايق اوي


    هيا ضحكت بمكر وأشارة : اها  كيمو قولتيلي 


    سلمى بتعجب : اي مش فاهمه 


    هيا كتبت : لا لا مفيش حاجه المهم انك قمر تعالي أعلمك شويه لغة الإشاره


    __________


    بعدما إنتهت هيا من جلستها مع سلمى ذهبت لغرفتها 


    وجدت كريم جالس على الكرسي يقلب ف التاب الخاص به 


    هيا بغضب أشارة: اي ال انت عملته قدامهم ف الجنينه داه 


    كريم لم يفهم : قولتلك كام مره مبفهمش لغة الأشاره اكتبي 


    هيا بغضب أمسكت الورقه وقالت : اي ال انت هببته ف الجنينه داه 


    كريم وقف من ع الكرسي وأقترب من هيا وقال بغضب : أنا أعمل ال أنا عايزه ف اي مكان وفي أي وقت ولا انتي خايفه ع مشاعر سي مصطفى


    هيا بخوف وتوتر كتبت : وهخاف على مشاعره ليه أنت إنسان مستفز فعلا 


    " ثم ذهبت وتركته" 

    ___________

    ف الصباح


    أستيقظ كريم على صوت معالق وصحون تتحرك 


    أزاح الغطاء وجلس على سريره ينظر حوله وجد هيا واقفه فوق رأسه 


    كريم : بسم الله الرحمن الرحيم بتعملي اي هنا ع الصبح 


    هيا أشارة إلى امامه 

    نظر كريم أمامه وجد صينية الأكل ع السرير 


    كريم بتعجب : اي داه 


    هيا بتهذب وأدب كتبت : دا الأكل ياكيمو ياحبيبي جبتهولك لحد عندك ومن هنا ورايح هتم بيك ياقلبي متشلش هم حاجه 


    كريم بصرااااخ : هياااااا أطلعي بره 


    يتبع .......

    #البكماء (10)


    كريم إستيقظ صباحا ليجد الأفطار موجود على سريره وهيا تقف فوق رأسه


    كريم بتعجب : هيا اي داه 


    هيا بإبتسامة مكر : دا الفطار ياكيمو ياحبيبي


    كريم في ذهول : كيمو! وحبيبك!


    هيا كتبت له : اها أنا خلاص عرفت غلطتي وقررت أصلحها أنا فعلا مش هلاقي زوج زيك أنا من هنا ورايح خدامتك ياسي سيد 


    كريم يقرأ ماكتبته هيا بذهول : سيد!


    هيا كتبت: أقصد كيمو كيمو 


    كريم قام من على السرير وأخذ صينية الأكل في يده ووضعها ع التربيزه وهو يقول بغضب 


    : رجعي الفطار داه المطبخ وبطلي تقولي كيمو دي تاني ما ...


    هيا أمسكت ببيضه من ع صينية الأكل ووضعتها داخل فمه وهو يتحدث 


    وأشارة ببرود : لازم تتغذى كويس ياكيمو 


    حاول التحدث لكن البيضه وقفت في حلقه 


    هيا أمسكت بكوب الماء ومدته له ببرود 

    كريم يشرب وهيا أمسكت الورقه وكتبت 

    : على مهلك ياحبيبي كدا يحصلك حاجه وأنا مقدرش أعيش من غيرك 


    قرأ الكلام الذي كتبته هيا فأندفق الماء من فمه وظل يكح 


    هيا بتعجب أشارة : مالك ياكيمو 


    كريم أخذ نفس وقال بغضب : هيا أيا كان ال بتحاولي تعمليه بنصحك تبطلي أنا داخل اخد شاور وعايز أطلع الاقي المهزله دي مش موجوده 


    بعد فتره خرج كريم من الحمام وهو يجفف شعره بالفوطه 


    وجد هيا تقف أمامه 

    لم يكلمها ووقف أمام المرأه وهو يكمل تجفيف شعره 


    ذهبت هيا وراءه ووقفت بجانبه وأمسكت الفرشاه وأعطتها له


    كريم بتعجب : في حاجه 


    هيا بمكر كتبت : لا مفيش أنا من هنا ورايح ههتم بيك وقبل ماتطلب الحاجه هتلاقيها موجوده 


    كريم بغضب امسك بذراعها : أنا مش عارف انتي بتهببي اي واتمنى تبطلي بقى علشان زهقت بجد


    "ثم نظر للمرأه ليكمل تمشيط شعره "


    هيا ظلت واقفه ولم تتحرك 


    كريم نظر لها : يعني مش هتمشي


    هيا أشارة برأسها : لا  


    قام بخلع التيشرت 

    هيا أدارت ظهرها ووضعت يدها على عينها بسرعه 


    كريم بإبتسامة مكر اقترب منها وأنخفض برأسه وأزاح شعرها عن أذنيها وقال بصوت منخفض 

    : بلاش أنا ياهيا 


    هيا بخوف أزاحت أحد أصابعها عن عينها ونظرت له  ثم أغمضت مره اخرى وخرجت من الغرفه مسرعه 


    كريم إبتسم ثم قال في نفسه : مجنونه 


    __________


    خرج كريم من غرفته أخيرا بعدما ارتدى ملابسه وجلس على طاولة الأفطار


    هيا جائت ووقفت بجانبه وهو يأكل 


    والدة كريم : في حاجه ياهيا يابنتي ماتقعدي تاكلي


    هيا كتبت لها : لا مقدرش أكل الا لما كيمو حبيبي ياكل واطمن عليه 


    قرأة والدة كريم كلمة كيمو وقف الطعام حينها في حلقها وقالت : أهؤ اهؤ كيمو ! مين قالك كلمة كيمو دي


    كريم بغضب نظر لهيا وهي واقفه فوق رأسه وقال : طب مش واكل أنا خارج 


    وهو خارج 

    سمع سلمى تقول  : ياماما هيا إمبارح سألتني اي اكتر حاجه كريم بيكرها وانا قولتلها أنه مبيحبش حد يدلعه ويقوله ياكيمو 


    رجع خطوتين للخلف ونظر ل هيا بمكر

    : اه هو الحوار كدا بقى 


    هيا بتوتر كتبت له : سلمى بتموت ف الهزار مش كدا ياسلمى 


    كريم بمكر :  لما ارجع من الشغل اكيد هيكون لينا كلام تاني ياقلب كيمو انتي 


    هيا تبتلع ريقها في حلقها الذي جف من الخوف 


    تركها كريم وذهب إلى عمله 


    ______بقلم ملك محمد____


    أمضت هيا اليوم مع سلمى تعلمها لغة الأشاره وبدأت سلمى فعلا بالتقدم ف التعلم وبدأت تفهم هيا وهي تشاور 


    سلمى : هيا عندي فكره حلوه 


    هيا أشارة : فكرة اي 


    سلمى : هعملك فديو وانتي بتتكلمي فيه بالإشاره وهعرضه قدامهم النهارده على العشا 


    هيا وهي تفكر أشارة : اممممم ماشي موافقه 


    بدأت هيا وسلمى في تسجيل الفديو وبعد فتره من الوقت انتهو وذهب كل منهم إلى غرفته 


    رجع كريم من عمله ودخل إلى غرفته وجد هيا تجلس على الأرض تذاكر 


    أول لما رآته هيا قامت مسرعه وأمسكت بجاكيت البدله وكتبت له 

    أنا هقلعك البدله ياكيمو 


    كريم بهدوء ومكر : وماله ياقلب ياكيمو 


    هيا بتعجب : ها 


    كريم بمكر اقترب منها وقال : يانا يانتي ياقلبي 


    هيا بدأت تتوتر وخرجت من الغرفه لتجهيز العشاء 

    فوجئت بدخول والدتها وهيثم أخيها عليهم 


    هيا بتعجب أشارة: ماما ! هيثم !


    هيثم أقترب منها وأحتضنها وبكى : وحشتيني ياهيا 


    هيا لم تتمالك نفسها وبدأت الدموع تتساقط من عينها 

    حينها خرج كريم من غرفته فوجدهم أمامه


    والدتها : وانا ياهيا مش هتسلمي عليا 

    هيا بحزن لم تتحرك من مكانها 

    أقبلت عليها والدتها وأحتضنتها 


    إنتهى المشهد وجلس الجميع يتحدثون 


    هيثم : قوليلي اخبار مذاكرتك اي 


    والدة هيا قاطعته قائله : بقولك اي يابنتي مابلاش إمتحانات السنادي انتي خلاص اتجوزتي يعني ملوش لزوم التعليم اساسا 


    خرج كريم عن صمته وقال : هيا هتكمل تعليمها وليها حق الأختيار ف حياتها 

    هيا تعجبت من ردة فعله 


    والدتها بحرج: ومالو عندك حق يابني ربنا يسعدكوا طب إحنا اطمنا على هيا وكفايه كدا هنقوم نمشي


    والدة كريم : تمشوا فين بس الأكل جهز هنتعشى سوا الأول


    "جلس الجميع ع المائده وتناولوا العشاء بعدها قامت سلمى وقالت 

    : ياجماعه أنا وهيا محضرين ليكوا مفاجأه 


    نظر الجميع بتعجب 

    هيثم :مفاجأة اي 


    بدأت سلمى بتشغيل الفديو ع شاشة العرض


    هيا شعرت بالكسوف 

    كان كريم يقلب في هاتفه وعندما بدأ الفديو تركه جانبا  ونظر له بإنبهار 


    ( أستمع الجميع ال الفديو وأحبوه جدا وبعدها ذهب أهل هيا الى منزلهم ودخل جميع من بالمنزل إلى غرفهم للنوم )


    كريم يتكأ على السرير 

    دخلت هيا وحملت كتبها لتخرج الى البلكونه تذاكر 


    كريم : انتي بتعملي اي

    هيا كتبت له: طالعه أذاكر بره علشان مفتح النور عليك ويدايقك 


    كريم بتوتر : افتحيه عادي وذاكري هنا متطلعيش تذاكري بره تاني 


    هيا بتعجب كتبت : انت متأكد من كلامك 


    كريم : ارجعي ف مكانك بقى قبل ما ارجع ف كلامي 


    هيا بإبتسامه كتبت : لا لا خلاص ياكيمو 


    كريم بهدوء قام من على سريره وأقترب منها وهمس في إذنها : 

    بما إنك قررتي تكوني زوجه مطيعه وتهتمي بيا اوي كدا فأنا قررت اكون زوج كويس ومراتي حبيبتي هتنام جمبي النهارده 


    هيا من الصدمه سقطت الكتب من يدها على الأرض وكتبت له : أكيد بتهزر مش كدا 


    كريم بغيظ : لا طبعا ياقلب كيمو يلا ياحبيبتي علشان ننام وظل يقترب منها 


    هيا وهي ترجع للخلف بخوف أشارة : كريم أنا كنت بهزر دا كله خليك مكانك بعد اذنك

    أصدمت بالكرسي وهي ترجع للخلف وكادت أن تقع  فجذبها له وهمس في أذنها بإبتسامه

    السرير عندك نامي عليه أنا هنام على الكرسي هنا بعد كدا 


    ثم تركها وجلس على الكرسي ومد رجله لينام 


    هيا بتعجب كتبت له : متأكد إنك مش عايز تنام على سريرك 


    كريم هز برأسه : اها 

    هيا بتعجب كتبت: أنا مفروض إني هنام على السرير بتاعك ال مفيش حد بينام عليه خالص غيرك صح 


    كريم : خلصي بقى هتفضلي تتعجبي طول اليلل


    هيا ذهبت في ذهول إلى السرير وأستلقت عليه ووضعت كتبها بجانبها وهي تفكر 

    معقوله كريم هيسبني انام على سريره عادي 


    بعد فتره أعتدل كريم في جلسته ونظر لها وقال 


    : هيا هو انتي اي وصلك لمصطفى ممكن اعرف 


    هيا بخوف نظرت له واعتدلت من نومتها 

    وكتبت : عندك وقت تسمع الحكايه من أولها 


    كريم بإبتسامه : هسمع وأمري لله 


    بدأت هيا بالكتابه وكريم يستمع لها 

    تمادى الحديث بينهم والأسئله 

    فقام كريم من ع الكرسي وجلس بجانبها على السرير وظلوا يتحدثان طول اليلل 


    حينها فهم كريم كل ماحدث في تلك الليله التي اعتدى فيها مصطفى على هيا 


    بعد حديث طويل دار بينهم غفا الأثنان دون شعور 


    "في نهار اليوم التالي"


    أستيقظ كريم فوجد هيا نائمه على ذراعه 

    نظر لها بإبتسامه وأزاح شعرها عن وجهها وهو ينظر لها في هيام 


    بعد ثواني استوعب ما يفعله قام بفزع ووقع من ع السرير 


    هيا أفاقت حينها ونظرت حولها وجدت كريم ع الأرض 


    هيا أمسكت بالورقه وكتبت له : ياحرام انت نمت طول اليلل ع الأرض


    كريم بتوتر : ها اه نمت هنا 

    "ثم قام بسرعه وذهب إلى الحمام ليأخذ شاور"


    هيا نظرت في تاريخ الهاتف فوجدت أن إمتحانتها ستبدأ بعد يومان 


    يتبع ....

       البارت الحادي والثاني عشر من هنا

    إرسال تعليق