Ads by Google X
روايه اسيل واللورد الفصل الثامن والعشرون -->

روايه اسيل واللورد الفصل الثامن والعشرون

روايه اسيل واللورد الفصل الثامن والعشرون


     أسيل و اللورد 


    الحلقة الثامنة و العشرون 

    🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟


    في جناح اسيل 

    🌟🌟🌟🌟🌟🌟


    استيقظ سادن واخذ دش و تؤضا وصلي الظهر وتوجه إلى اسيل وضحك عليها وبتدا يقبلها بحب إلى أن صحيت وبتسمت له


    سادن بحنان : صباح العسل جنتي 

    اسيل بدلع  : صباح القشطة اسدي

    سادن بضحكة : لاااا انتي شكلك رايق على الآخر 

    اسيل بدلع : واحلي رواقان والله انت احسن من إزازة سفن اب 

    سادن بضحكة  : طيب يالا اصحي وخدي دش علشان ننزل نقعد فى الجنينة الجو روعة و النهاردة اجازة مفيش شغل 

    اسيل بدلع : طب هو حبيبي مش المفروض يساعدني ولا ايه 

    سادن بحنان : جنتي تامر وانا انفذ 


    توجه سادن إلى الحمام وجهزة وعاد ليها وحملها وعاد الى الحمام وساعدها على اخذ دش منعش وبعد انتهائه حملها مرة اخري ووضعها على الكرسي و سرح شعرها بكل نعومة ورفعة الى الأعلي واخذ سلوبته باللون الاسود  و جعلها ترتديها


    سادن بابتسامة : كده قلبي جاهز يالا ننزل

    اسيل بابتسامة : تمام بس عوزة اعرف اذاي ده حصل

    سادن بتنهيدة : حاضر يا جنتي امبارح واحدة من الخدم جابت ليا قهوة وبعد مشربت منها شوية حسيت اني مش طبيعي وبقي اني مصارع عرفت ان فى منشط دخل جسمي واكيد مش هيبقي منشط رياضي و اكيد منشط جنسي والحمد لله ان جاك و لوسيفير وقفوني قبل مروح ورا بنت من الخدم وكنا رحنا كلنا فى داهية 

    اسيل بابتسامة شر : وحياتك عندي كل واحد اتسبب فى اذيتك هينول عقابة 

    سادن : بس انتي عرفتي اذاي 

    اسيل : لوسيفير اتصل وقالي انك واخد منشط جنسي في القهوة ولازم استحمل وانت اسدي و حبيبي و عشيقي مهما عملت هبقي مبسوطة 

    سادن بعشق : بعشقك جنتي يالا بقي ننزل الصعلوق وحشني 

    اسيل بغيظ : صعلوق في عينك قوم امشي قدامي 


    نزل سادن وهو يضحك على جنته و كانت العائلة تجلس على السفرة فجلست اسيل و سادن  مقابل جاسم و مريم و مازن 


    رسمت اسيل بابتسامة سخرية على وجهها واخذت تنظر لهم 


    شيري بفرحة : ايسو وحشتيني اوي 

    اسيل بابتسامة : اذيك يا شوشو

    ماجد : ايسو هو ايه اللي فى رقبتك ده

    اسيل بابتسامة : بقولكم ايه متروحو تلعبو مع سيف

    شيري بفرحة : ونبي بجد يعني هاخد سيف من الدرفة اللي برا 

    سادن بضحك : الدرفة والله انتى مجنونة 


    غادرت شيري و ماجد الى سيف اما اسيل رسمت ابتسامة باردة على شفايفها 


    اسيل بابتسامة : قولي يا اسدي ايه سبب العلامة ديه وغيرها فى جسمي 

    سادن بابتسامة : يمكن من ليلة امبارح جنتي 


    اسيل بوقاحة : صح عندك حق من ليلة امبارح اصل انت كنت جامد اوي امبارح بس هقول ايه متجوزين بقالنا حوالي ١١ أو ١٢ شهر وبصراحة كنت بتبقي هادي و رومانسي و حنين بس امبارح كنت ذي اسمك اسد فى السرير بس الصراحة الفضل يرجع لجسومة و مريومة و مزونة 

    عامر بستغراب : تقصدي ايه اسيل 

    اسيل بشهقة : ايه ده هو انتم متعرفوش اللي ولادكم عملوه توتوتوتوتوتو اخس عليكم يا وحشين هي ديه التربية ورجع وقول ان مايسا و ملك هما السبب لو كانو ربوكم صح مكنش وصلتم لكده بصراحة يا عامر بيه ولادكم ال******* حطو منشط جنسي لجوزي وكانو عوزين يغتصب واحدة ومش بس كده لا دول كمان كانو عوزين يصوروه ويفضحونا و يتسببو فى خراب بيتي بس سبحان الله العظيم عرفنا وقدرنا نستفيد بصراحة علشان كده انا متبعة مثل مهم اللي هو 

    { الجزاء من جنس العمل } عارفة ده اكيد عامر بيه علشان كده انا كلها كام يوم وهرجع حياتي من تاني انا بس جيت هنا علشان دين جدي وسمعه عيلة العمري اللي انا منها بس خلاص انا هسبكم تعملو اللي عوزينه براحتكم ومن اللحظة اللى هسيب فيها القصر و مصر هنساكم للمرة التانية و الاخيرة و للأبد 

    ويغضب : صدقني يا عامر بيه المرة ديه اللي هيفكر بس مجرد تفكير عقلة المريض يصورله أنه ياذيني ورحمة امي مهرحم حد عمر مايدي اتوسخت بالدم بس المرة ديه هوسخها و بذيادة ومش هرحم حد ولو خت واحد هاخد الباقي وهنهي العيلة كلها 

    عامر : تمام اسيل 

    اسيل بحده : مدام اسيل عامر بيه

    يوسف بجدية : تمام مدام اسيل العمري 

    اسيل بثقة : مدام اسيل السيوفي اصل الست لما بتتجوز بتحمل اسم جوزها ولقبه 

    سادن بعشق : يالا جنتي نروح نلعب مع سيف و شيري و ماجد 

    اسيل بابتسامة عشق : حاضر اسدي يالا 


    قامت اسيل وهي تمسك في ايد سادن و مشيت امام الجميع بس انحنت على جاسم وهمست في اذنه ببعض كلمات وتركته وذهبت إلى الحديقة 


    🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟


    في الجنينة

    🌟🌟🌟🌟🌟


    جلست اسيل بجوار الجميع وفضلت تضحك و تلعب مع سيف و أخواتها بفرحة و سعادة


    وكان سادن ينظر عليها بعشق و حب واخيرا جنته و صغيرتة قبلت اخواتها فى حياتها 


    كان حاتم يجلس بعيد يشاهد ما يحدث وهو سعيد وكان يتمني ان يجلس معهم ويضم ابنته و حفيده إلى حضنه ولكن هو من فعل ذلك الشيء ولابد من حصاد فعلته ولكن يتمني ان يضمها قبل أن يقابل وجه ربه 


    جاء لوسيفير و جاك وجلسو بجوارهم 


    سادن : اقولكم على حاجة 

    الكل : قول

    سادن بضحك : انا مش متفائل للتجمع ده 

    لوسيفير بغمزة : اخبارك ايه يا وحش

    سادن بضحك : موفق يا برنس

    جاك بحنان : وانتي أميرتي 

    اسيل بابتسامة  : كويسة عمو جاك 

    لوسيفير بجدية : هنرجع امتي أميرتي 

    اسيل : كام يوم وهنرجع للابد عملت المطلوب

    لوسيفير : كله تمام أميرتي 

    سادن : جنتي عوزك شوية تعالي


    توجهو الى المرجيحة وجلس سادن وجعلها تجلس بين أحضانة  


    سادن بحنان : ناوية على ايه اسيل 

    اسيل بدلع : على كل خير اسدي 

    سادن بعشق : بعشقك جنتي انتي اول واخر ست دخلت قلبي و حياتي وعمري متمني غيرك 

    اسيل بعشق : طول عمري وحيدة بس يوم مشفتك وانا حسيت بالأمان طول عمري سلسلتك اماني و دلوقتي اماني وحميتي انا بدعي ربنا يخليك ليا و يجعل يومي قبل يومك 

    سادن بلهفة : بعد الشر عليكي جنتي انا كنت اموت 

    اسيل : احضني اوي اسدي حسسني بامانك و حنيتك سادن بعشق : وانا كلي ملكك يا جنتي بس ممكن بلاش اللي فى دماغك 

    اسيل : انسي اسدي كل واحد لازم يستحمل نتيجة عملته مفهوم 

    سادن بعشق : ماشي جنتي بقولك ايه متيجي نطلع فوق اصلك وحشتيني اوي 

    اسيل بدلع : بعشق اسدي 


    انحنت اسيل حتي تقبله ولكن قامت بعضه فتركها فقامت تجري وهو خلفها 


    استخبت اسيل خلف حاتم وهي تضحك على سادن 


    سادن بغيظ : تعالي هنا

    اسيل بضحك : لا مش هاجي

    سادن : ماشي اسيل بس مترجعيش تعيطي 

    اسيل بضحك : مش هتعرف تعيطني 😜😜😜

    سادن بغيظ : هسحبك من لسانك ده فمرة 

    اسيل بضحك : ولا تقدر 

    سادن : طيب تعالي بقي 


    جريت اسيل ونظر سادن لحاتم و ابتسم له فهز حاتم رأسه بالشكر 


    ولكن عادت اسيل لهم وضربت سادن وفى لحظة كانت اسيل بين أحضان حاتم الذي ضمها بحنان و حب لصدره فستكانت اسيل براحة ولكن بعدت بسرعة عنه 


    اسيل : اسفة مكنتش اقصد

    حاتم بابتسامة : ولا يهمك  حبيبتي المهم انك كويسة 

    اسيل بجدية : انا أسيل مش مليكة هى تحت التراب وانا لا هو ده الفرق بينا 

    حاتم بحزن : سمحيني اسيل سمحي ابوكي 

    اسيل : وانت مسمحتنيش ليه مضمدنيش لحضنك ليه كرهتني فى حياتي ليه مقولتش بنتي ليه انا طول عمرى محرومة من حنانك و حبك متجيش بعد ٢٢ سنة طلب مني السماح وقت السماح فات من سنين وقت متفقت مع ابن اخوك على موتي وقت مرمتني لوحدي ياريتني كنت موت مع امي وترحمت من العذاب ده 


    مشيت اسيل وجلس حاتم يبكي بشده على كل لحظة فاتت وهو بعيد عن ابنته الكبيرة 


    🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟


    في جناح اسيل 

    🌟🌟🌟🌟🌟🌟


    كانت تنام بين أحضان سادن وتلعب بصدره 


    سادن بحنان : هو انتى هتعملي ايه فيهم

    اسيل : ذي معملو فيك

    سادن : يعني ايه اسيل 

    اسيل : يعني انا خليت لوسيفير يحط منشط لجاسم وهخلي منه تدخله وهو هيقوم بالباقي 

    سادن بغضب : انتى مجنونة انتي هتخليه يغتصب بنت عمه

    اسيل : اه هحرق قلب مازن وجاسم ومريم منه دلوعة جاسم واخت مازن وصغيرة مريم هي ديه اللى هتخليهم ينكسرو 

    سادن بغضب و صوت عالي : لااااااااا انتي فعلا اتجننتي وك 


    قطع كلامه صوت صراخ فحمل التيشرت وخرج يجري وهي لبست الروب وخرجت خلفة واسرعو إلى غرفة جاسم وقتحم سادن الغرفة و قام بضرب جاسم والغريب ان منه أسرعت بالوقوف خلف اسيل تحتمي بيها 


    جاء الجميع ووجدو جاسم فاقد للوعي على الارض ومنه ترتعش وملابسها ممزقه و سادن يهدئها فأسرع يوسف واخذها لحضنة 


    عامر : في ايه بيحصل هنا وماله جاسم 

    مازن بغضب : عملتيها اسيل صح

    اسيل بهدوء : تقصد ايه 

    ملك بدموع : تقصد ايه مازن 

    مريم بعصبية : يقصد أنها خلت جاسم ياخد منشط جنسي وخلت منه تدخله 

    ملك بغضب : اه يا حقيرة يا زبالة 

    اسيل بصوت عالي : انتم اللي زبالة انا قولتها الجزاء من جنس العمل 


    حاولت مايسا ضرب اسيل ولكن في لحظة كان سادن فاصل بينهم ويمسك ايد مايسا بغضب 


    سادن بغضب : وعزة و جلالة الله لو كان القلم ده نزل على وش مراتي لكنت قتلتك فى نفس اللحظة 

    حاتم بغضب : انتي اتجننتي مايسا بتضربي بنتي

    ملك بعصبية : بقت دلوقتي بنتك

    حاتم بغضب : ايوة بنتي و هتفضل بنتي لاخر يوم فى عمري

    عامر بجدية : ياريت يا سادن تاخد مراتك وابنك ورجلتك وتمشو من هنا 

    سادن بغضب : من غير متقول احنا هنمشي هي صح من الاول لما قالتلي البيت ده لعنة وهيتسبب في مشاكل كتير بينا واي حد يفكر ياذي عيلتي والله مهرحمه


    امسك سادن يد اسيل وسحبها وراه وعادو الى الجناح ورماها على السرير وتصل على الحرس بأن يجهزو نفسهم لعودتهم لأمريكا وتوجه إلى الدولاب واخذ يجهز ملابسهم ويضعها فى الشنط ورمي ليها هدوم وامرها أن ترتديها ولبس هو الاخر واتصل على الحرس بأن يصعدو لحمل الملابس وبالفعل دخل الحرس وحملو الشنط واخذ يد اسيل ونزلو إلى الأسفل  


    شيري بدموع : انتى خلاص ماشية وهتنسينا خالص

    ماجد بدموع : ونبي اسيل بلاش تحرمينا منك

    سادن بجدية : بيت اختكم مفتوح فى اي وقت تشرفو صح اسيل وضغض على اديها

    اسيل : ايوة صح


    حضنها ماجد و شيري ونظرت لحاتم برجاء بأن يحميها من سادن ولكن سحبها سادن وغادر القصر وتوجهو إلى المطار


    🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟


    في الطيارة 

    🌟🌟🌟🌟🌟


    كانت اسيل تجلس وسيف بين أحضانها وتنظر لسادن ولكن لم يهتم بها 


    نام سيف فاخذه لوسيفير ووضعه على السرير وشاور ليها برأسه أن تذهب لسادن وبالفعل ذهبت له


    اسيل : سادن

    سادن ببرود : ارجعي مكانك مش عاوز اسمع صوتك خالص

    و بغضب : مفهوم 

    اسيل برعب ودموع مهدده بالنزول : ممممممفهوم سادن 


    عادت اسيل للكرسي الخاص بيها وضمت نفسها بشده ونظرت من الشباك واخذت تبكي 


    مر الوقت ووصلت الطائرة إلى أمريكا وما هي اللي لحظات وكان سادن يركب السيارات ويتوجهو إلى القصر 


    🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟


    في القصر 

    🌟🌟🌟🌟🌟


    سحبها سادن من ايدها وتوجهو إلى الجناح بسرعة وعندما دخلو رماها بشدة على السرير وفضل رايح جاي وهى ضمت نفسها واخذت تبكي 


    سادن ببرود : انا رايح الشركة و هتاخر وعملي حسابك من اللحظة ديه ممنوع تنامى قريبة مني


    و غادر الجناح وترك جنته و صغيرتة تبكي بشدة 


    🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟


    🌟 مر شهر  وكان سادن يخرج بدري ولا يعود اللي متاخر و سافر في رحلة عمل طوال الشهر


    🌟 انحرمت اسيل من دفئ سادن وحنانة 


    🌟 عادت اسيل للمنوم والمهدء  وكانت تاخذه بكثرة 


    🌟 كان عثمان و مايا و الجميع يشاهدون ما يحدث بينهم ولكن لم يعرفو ماذا حدث 


    🌟 امر عثمان سادن بالرجوع للقصر وبالفعل عاد وكان فى الليل فصعد إلى جناحه لانه اشتاق لجنتة وعندما دخل وجدها تنام على السرير فى وضع الجنين وكانت قد فقدت الكثير وزنها فتوجه ونام بجوارها و اخذ يلمس على شعرها ولكن لم تستيقظ حاول سادن أكثر من مرة ايفاقتها ولكن لم يعرف فتصل على الدكتور حتي يأتي


    سادن بدموع : جنتي ردي عليا مالك اسف جنتي اسف يا بنت قلبي 


    الباب خبط ودخل الدكتور و احدي الخدم


    كشف الدكتور علي اسيل ووقعت عيونه على احدي شريط برشام فمسكه وهز رأسه ورماه 


    سادن بقلق : هي مالها دكتور 

    الدكتور : الهانم نايمة بس واخدة منوم قوي حدا بالإضافة لمهدء أقوي علشان كده نايمة وكمان الظاهر من النبض أنها ممكن تكون حامل وطبعا المنوم و المهدء 

    غلط على الجنين وكمان أعصابها مرتجفه 

    عثمان وهو يدخل : كل ده عرفته من الكشف

    الدكتور بابتسامة : صدقني عثمان بيه المنوم و المهدء بينين من نومها العميق و البرشام ده اما حكاية الحمل فنبضها سريع انا بقول ممكن اما أعصابها فده باين جدا حتي شوف


    مسك الدكتور ايد اسيل ورفعها على كفه وبالفعل وجدو اديها تهتز 


    سادن بحزن : شكرا دكتور

    الدكتور : انا اسف سيدي اللورد مش هقدر اكتب ليها على علاج قبل متيجي المستشفي وتأكد من خبر الحمل 


    شكر سادن الدكتور وغادر وفي لحظة كان وجه سادن يلتف الى الجهه الآخر فشهقت مايا و اسرع ادم لأبعاد الجد عن سادن 


    عثمان بحده : اللي عارفة اني ربيت راجل يعرف يحتوي مراته مش يرميها بقاله شهر مش بيسال عليها انا وافقت على جوازتك منها علشان عارف انك راجل و حنين و بتعشقها بس الظاهر انى غلط لما كبرتك و عملتك راجل وخليت الكل يخاف منك مراتك لما قبلت الجوازه ديه خدتك الاب و الاخ قبل متكون الزوج و العشيق شفت فى عنيها فرحة و سعادة وكل مرة بتشوفك بتضحك لاكن دلوقتي عملت ايه خلتها ترجع تاني للمنوم و المهدء وكنا استريحنا لما بطلته عارف كانت عايشة الشهر ده اذاي لا طبعا سادن بيه مش يهتم بحاجة انت ليه بقيت قاسي كده 

    سادن بعصبية : انت متعرفش سبب المشكلة

    عثمان بحده : لا عارف ولو كنت فى مكانها كنت هعمل كده و اكتر كمان انت متعرفش حرقة القلب عمله اذاي مراتك يا بيه من يوم مسفرت واختك خدت ابنك علشان مراتك مش لقيه لبن ترضعة حتي الاكل بتاكل بالغظب و الخناق وكمان انت اذاي ترفض تقابلها وكمان تسبها وتمشي يوم مراحتلك الشركة 

    سادن بحزن : كنت زعلان منها 

    عثمان بهدوء : يابني انا عوزك ذي مكنت طول عمرك حنين مراتك طيبة و حنينة و هبلة وانا قلتلك قبل كده مراتك غير اختك مراتك ملقتش الامان و لا الحنان و طول عمرها سلسلتك امانها ارحمها سادن ربنا يا بني وساق على النساء روح يا ابني خد مراتك فى حضنك وحتويها ورجع امانها و عشقها تاني دفئ قلبها قبل جسمها الست مش مجرد سرير و بس الست اعظم من كده ربنا يهديك يا بني ويصلح حالك 

    سادن بحب وهو يقبل ايده : ربنا يخليك ليا يا جدي وتفضل فوق راسنا طول عمرنا 

    عثمان بحنان : ربنا يصلح حالك و حال أختك و مراتك يا رب

    ادم : هو انت ليه يا جدو على طول نسيني 

    عثمان بابتسامة : يالا يا واد من هنا خد الهبلة مراتك ومشو 

    مايا بابتسامة : حاضر عثو تصبحو على خير

    سادن بحنان : معلش مايا تعبتك الفترة ديه بسيف 

    ادم : انت غبي ياض سيف ابني ذي مهو ابنك يالا روح نام وستريح عندك يوم طويل بكرا 

    مايا بابتسامة : تصبح على خير سيدو 


    غادرت مايا و ادم وابدل سادن ملابسه ونام بجوار جنتة وضمها لحضنة بشدة خوفا من فقدانها 


    🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟


    يتبع 

       الفصل التاسع والعشرون من هنا


    إرسال تعليق