-->

روايه من حفر حفرة لاخيه وقع فيها الفصل السابع

روايه من حفر حفرة لاخيه وقع فيها الفصل السابع


     


    من حفر حفرة لأخيه وقع فيها

    الحلقة السابعة

    هنا خرجت الصبح من المستشفي ومحمود وأمها وأبوها معاها هنا ياااااااه اخيرا خرجت ده أنا كنت حاسة إني عايشة في دنيا غير الدنيا ومعزولة عن العالم محمود بمشاكسة وشقاوة يابت احنا كلنا كنا معاكي وضربها علي كتفها هنا بدلع ورقة أه يامحمود براحة أنا لسه تعبانة محمود ادلعي علينا يلا حد يلاقي دلع ومايدلعش وكلهم ضحكو هنا بس بجد كانوا يومين صعبين اوي حساهم سنتين 



    واحشني بيتي وحشتني اوضتي حبيبتي ومدرستي ومذاكرتي وصحابي ومدرسيني وحشتني حياتي كلها حاسة إني كنت موت ورجعت للحياة تاني أمها بعيد الشر عليكي يابنتي خلي ألفاظك حلوة الملافظ سعد هنا حبيبتي انا أسفة ده أنا بهزر وده كان مجرد إحساس وادتها بوسة ولاتزعلي ياستي ووصلوا البيت دخلت هنا نامت في اوضتها كانت تعبانة من المستشفي وجوها ومحمود كذلك الأمر دخل نام كان هلكان مع أخته ومتبهدل معاها وواقف حاله من دراسته وكليته اللي مايقدرشي يستغني عنها لو حتي بيمووت بس دي أخته حبيبته وبنت قلبه كمان لويفديها بروحه ونعمة الأخ بجد والحاج محمود راح للجامع يشوف حاله ويصلي والحاجة فاطمة بقت تشوف شغل البيت وتجهز الغدا لهنا ومحمود علشان تعبهم وهنا كمان تعرف تأكل وتاخد علاجها وصحتها تتحسن اكتر واكتر 🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺



    في المدرسة هبة وهدي قضوا يومهم الدراسي عادي وكانوا كلمو هنا اطمنوا عليها وعرفوا إنها راجعة المدرسة تاني يوم علي طول ومشيوا كل واحدة روحت في طريقها لبيتها ⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩

    هبة أسامه مستينها في المكان اللي بيتقابلوا ف



    يه راحتلو وبلغتوا بخروج هنا من المستشفي وإنها هتيجي المدرسة تاني يوم واتفقت معاه عالخطة وقالتلوا عاوزين ننجز بقي قالها اوكية تؤمري هنعمل ايه قالتلوا فتح دماغك معايا أنت عندك صور ليها كنت باعتهالك لما أنا وهي كنا منصورين سيلفي قص صورها بس وعندي كمان صورة شخصية ليها لوحدها حاطاها علي واتسها عاوزاك تخليهم اول ماتشوفهم تخاف علي طول وتعمل أي حاجة احنا نعوزها منها وتبقي حاجة معانا نقدر نستخدمها ضدها وقت ماترفض أي حاجة وتعملنا فيها الطاهرة الشريفة وبعدين انت 



    هتعرفها بنفسك وتمشي معاها هتمشي معاك لاننا أنا وهدي هنهددها بيهم إن إحنا نفرج الصور دي لأبوها وأمها ومحمود أخوها وبعد كده تخليها زي الخاتم في صوباعك وتستدرجها لحد ما تجيلك البيت عندك وساعتهابقي تكسرها وتجيب مناخيرها ومناخير أهلها الأرض وتبقي سيرتها على كل لسان في المدرسة والبلد وساعتها تكون زيها زينا بل احنا كمان أحسن منها ايه رأيك بقي أسامه في نفسه أه يازبالة ياحقيرة بعينك ماهيحصل أبدأ وفاق من شروده علي صوتها أسامه روحت فين ياعم قالها معاكي بس بفكر في كلامك قالتلو هي دي عاوزة تفكير قالها طبعا صح كلامك هيحصل ولله وهدي هتعمل ايه هبة هدي تعباني معاها شوية ومش راضية عايشة فيها دور المثالية والدين والأخلاق بس أنا هخليها توافق برضاها غصب عنها هتوافق كلنا في الهوا سوا ولاهي عاوزة تطلع منها زي الشعرة من العجينة واشيل أنا الليلة لوحدي وكمان مش هتقدر تتنفس بحرف واحد طول ماهي هتبقي مشتركة معايا طبعا مش هدبس نفسها أسامه بسخرية ولله أنتي دماغك دي كبيرة وماحد يعرف يوصلها انا مش عارف ولله إزاي اتنين هبل وعبط مصحابين واحدة بدماغك دي هو قصده طبعا اتنين طيبين ومحترمين مصحابين واحدة حقيرة هنا طيبة زيادة عن اللزوم وكل حاجة فيها كويسة وهدي بنت فرفوشة ومهتمية بنفسها ومظهرها وشعنونة مدردحة يعني وصايعة بس برده بأدب وجدعنة ورجولة عارفة الصح من الغلط مافيش غير هبة هي أسوء مافيهم وفاق من سرحانه علي هبة وهي بتقوله طبعا يابني اومال ايه ده أنا ثروة قومية حد يجي حاجة قصاد دماغ هبة ولايقف قدامها أسامه في نفسه انا وربنا يقدرني علي فعل الخير 🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔



    محمود كل يوم صورة هدي مش بتفارق خياله ضحكتها وكلامها وهزارها اليوم اللي كانت فيه في المستشفي ثابت قدامه مش قادر ينساه ومأثر أوي معاه بس مش حابب يقول أصلو يوم وبيوهم نفسه إن ده مجرد إعجاب وهينسا علي طول بس غصب عنه قلبه مش مطاوعه ⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩



    هبة كلمت هدي فون وقالتلها عالخطة اللي دبرتها مع اسامه وحاولت كتييير تقنعها توافق بس هدي رفضت واتعصبت عليها وشتمتها بأنها ماعندهاش ضمير ولاقلب ولارحمة ولاإحساس هبة بقي كده ده أخر كلام عندك هدي أيوة هبة طيب قابلي بقي هدي اعملي اللي أنتي عاوزاه مش خايفة منك لكن عمري ماهشترك في جريمة زي دي وفي مين كمان أعز صحابي لا وألف لا ياهبة هبة طيب اصبري عليا سلام ياكلبة هدي اخرسي ياحقيرة من النهاردة أنتي ولاصاحبتي ولاأعرفك 😑😑😑😑😑😑😑😑

    تاني يوم في المدرسة هنا رجعت وسلمت عالمدرسين وصحابها هدي عاوزة تعرفها وتخليها تأخد بالها بس هبة ماتفوتش عليها حاجة زي دي طول النهار مش مدياهم الفرصة يقعدوا مع بعض هدي قالتها هنا عاوزاكي هبة وأنا معاكم يلا نخرج والفرصة مش سامحة ليها تبلغها ابدا حاولت تكلمها كتييير مش بيرد الفون غير متاح وهدي خايفة وقلقانة أحسن هبة تنفذ الخطة بس هبة دلوقتي سابت هنا اليومين دول وبتدبر لهدي تسكتها إزاي علشان تعرف تنفذ خطتها مع هنا وهدي ماتقدرش تتكلم بحرف واحد 🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔

    ياترا هبة هتدبر ايه لهدي تاني وايه اللي هيحصل بعد كده هنعرف الحلقة اللي جاية 

     بقلم الكاتبه ايه علي

             الفصل الثامن من هنا

    إرسال تعليق