Ads by Google X
روايه زوجها حبيبي الفصل الرابع -->

روايه زوجها حبيبي الفصل الرابع

روايه زوجها حبيبي الفصل الرابع


     #الجزء_الرابع_


    #زوجها_حبيبي 


    الساعه بقت 11 والقلق بيزيد بقت 12 وبدات اعيط من كثر الخوف عليه بقت 1بالليل  والموبايل لس مقفول وهو مالوش اثر يا تري هو فين وليه اختفي كده؟

    نمت علي سريري وحضنت نفسي ودموعي بتنزل علي  مخدتي موبايلي كان علي الكومدينو والساعه 2ونصف لقيت الموبايل بيرن قومت منفوضه ومديت أيدي ومسكته بسرعه وبصيت لقيته هو الحمد لله يارب اخيرآ رديت بسرعه

    داليا /الو عمرو كنت فين كنت هموت من القلق

    ردعليا بصوت ضعيف ومكسور

    عمرو: الشات اللي  بيننا إتشاف

    داليا/مراتك شافته ؟

    عمرو/ بانكسار اه

    داليا /طب حصل ايه

    عمرو/ مش هينفع نتكلم 

    داليا /هي جنبك ؟

    عمرو / اه والاسبيكر مفتوح وهي سمعاكي

    فجاه لقيت اللي بشتمني بأصعب الألفاظ كنت مصدومه من الكلام اللي بيتقالي وفجاة المكالمه اتقفلت  اتصلت تاني وانا حاسه ان روحي بتطلع 

    رد عليه عمرو بنفس الضعف  عمرو  ايو يا داليا خلاص ميبقاش ينفع نتكلم تاني ابدآ كل واحد مننا في طريق انسي اي حاجة قولتهالك اتصدمت  صدمة  عمري زعقت وصرخت فيه بتقول كده بعد ما كنت هتبوس رجلي عشان ابصلك واقبل اتكلم معاك  طبعا فهمتها ان انا الي وقعتك وحولت معاك بكل الطرق وانت بريئ يا عيني مراته خدت منه الموبايل تاني وفضلت تشتمني وتصرخ فيا قفلت المكالمة وانا مش قادرة اتنفس حاسه باختناق واني هموت انا بجد بموت كان بيضحك عليا علاقته بيها مش زي اللي حكهولي

    خالص واضح  انها بتحبه وبتغيير عليه وواضح كمان ان علاقتهم زي علاقة اي اتنين متجوزين ومش زي ما قال انهم عايشين زي اللي في فندق ومحدش مهتم بالتاني بيعمل ايه

    خدعني وخانها طب ليه عمل كل ده  كان بيتسلي صح

    اتسلي بيا ولما اتقفش رماني واتمسك بمراته

    فضلت ابكي لحد ما عيوني ورمت ومانمتش ولا لحظة

    وطبعا مقدرتش أروح شغلي فضلت  واخده اجازه  من الشغل حوالي اسبوع  من غير  حتي ما قول لحد ولا استاذن كنت في حاله صعب فيها اني اكلم حد او حتي امسك موبايلي

    بعد مرور الأسبوع ده كنت حاسه اني بقيت قادرة ارجع لشغلي ولحياتي وطبعا كنت  محتاجه مفكرش في كل اللي  حصل من جديد

    نزلت وأول ما وصلت لشغلي

    ودخلت مكتبي، لقيت المدير

    بنفسه جالي

    المدير: داليا، بلغوني أنك جيتي.

    داليا: أنا اسفة والله، أنا عارفة أن

    ما كانش ينفع أغيب كده كله عن

    الشغل من غير اذن بس والله أنا

    كنت...

    المديريقاطع كلامها: مش مهم

    أي حاجة هتقوليها لأنك خلاص انفصلتي من الشغل، وتقدري 

    تاخدي باقي مستحقاتك وشهادة

    خبرة كمان لو عايزة.

    داليا بصدمة:ليه يافندم! والله 

    غصب عني كان عندي ظروف صعبة.

    المدير:الموضوع ما لوش دخل خالص بغيابك، بس من يومين 

    جت هنا واحدة وزعت على كل

    اللي فالشركة صورتك مع واحد

    كده، هي في أماكن عامة بس

    كان معاها محادثات ماسنجر

    وواتس مطبوعة بينك وبين

    الراجل ده وبتقول انك بتخطفي

    منها جوزها .

    طبعا أنا قعدت مكاني مبقيتش

    قادرة اتكلم ولا أقف، كنت حاسة

    أني نفسي أموت.يارتني كنت مت

    قبل ما أسمع الكلام ده.

    المدير: معلش يا داليا، أنا فصلتك

    لمصلحتك لأن محدش من الموظفين

    هيسيبك في حالك لا بالنظرات ولا

    بالكلام ، هي كان قصدها تأذيك في

    شغلك وللأسف نجحت في كده،

    ولو كان ده كله اشاعات فغيابك

    عن الشغل أكدها.

    مبقتش قادرة استحمل اكتر قومت وخدت شنطتي ومشيت طول الطريق وأنا بعيط انتقامها مني كان شديد اوي بس مش هسكت والضربه هردها بضربه قعدت ايام كتير بحاول استجمع نفسي من جديد كنت ضايعه وتايهه وكنت بكره نفسي أوي لما بحس إن خسارتي لشغلي إللي في حياتي وبقاله سنتين وده مجرد واحد عرفته من 3 شهور بس 

    7 شهور عدوا علي الموضوع ده وانا بموت حرفيا وكل يوم يعدي كأنه أول يوم كان إللي حصل لسه حاصل حالا بتعذب بجد

    وفي عز وجعي لقيت الموبايل بيرن برقم غريب رديت وسمعت صوته 

    داليا مين معايا 

    عمرو أنا عمرو يا داليا 

    داليا ببكاء شديد عايز ايه تاني 

    عمرو وحشتيني اوي 

    داليا وحشتك وحشتك بعد كل الشهور دي 

    وحشتك بعد ما مراتك فضحتني في شغلي 

    وخلتني اخسرة


    عمرو:انا اسف ياداليا؛ انا عرفت وبهدلتها؛ مكنتش اتخيل ان تفكيرها يوصل لكده

    داليا ماشي راجع تاني ليه 

    عمرو :عشان  بحبك بحبك اوي

    داليا: لس مستعد تتجوزني

    عمرو بصدمه ايه انتي بتقولي ايه ؟

    داليا بقول نتجوز 

    عمرو طبعا يا حبيتي طبعا بس اكيد انتي

    عارفه ظروفي و.............. 

    داليا :متخافش، عارفه ان جوازنا في السر، 

    وموافقة 

    عمرو :انا مش مصدق 

    داليا :كنت فاكر انك هتتعب على ما تعرف تتكلم بس معايا، بس انا مش هقدر اعمل كده انا بموت من يوم فراقنا، بشتاقلك في كل ليلة وثانيه تعدي عليا، رجوعك ليا بينقذني من الموت بالبطيئ. 

    عمرو :بعد الشر عليكي ياحبيبتي، خلاص بكرة نكتب الكتاب ومن بكرة منتفرقش تاني ابدا، اجهزي على بكره، هتقولي لجدتك؟


    داليا: طبعا ماليش غيرها،  ونكتب الكتاب في بيتي ده وقدامها

    عمرو:اللي تؤمري بيه يا احلى عروسه

    قفلت معاه وكنت هموت من السعاده جريت عل جدتي خدتها في حضني كنت بعيط،كنت بتنطط من السعاده،عرفت جدتي بكل حاجه ودخلت اوضتي اجهز نفسي عارفه انكم مستغربين ازاي سامحته بالسرعه دي، ازاي وافقت ارجعله واتزوجه كمان برغم انه رماني مع اول تيار،وكمان كان كذاب وعلاقته بمراته مكانتش زي ماكان مفهمني، عارفه انكم هتشوفو ان اللي هي عملته فيا في شغلي ده ابسط حاجه تعمله لما تعرف اني كنت

    على وشك اخد جوزها منها عارفه ان كل الناس هيبررو افعالها ويغلطوني ،بس كل ده ميهمنيش،انا هعيش لمرة،وحده بس، ولازم اعمل اللي نفسي فيه ومش هعيش وبتمنى راجل وادخل في دور المضحيه وابعد عنه عشان مراته وبيته  في كل حاجه ،هعيش وانبسط معاه وهحرق قلبها، ايواا هحرق قلبها عليه وهستغل كل الطرق لغيظها واشعال النار في قلبها ،بكرة عمرو جاى يكتب عليا ،  هربطه بشروط تقطم وسطه عشان يوم مايفكر ،يبيعني عشانها يروح في داهية ،او يبيعها هي اسهل، هعمل اللي نفسي فيه،وهنتقم وهأمن  نفسي كمان… شوفتوا دماغ احسن من كده؟ وبصراحه  هو ،،اصلا للي اداني الفرصه لكل ده

    ،،،، وصل عمرو قبل المأذون زي ماتفقت معاه، وكنت لابسه لبس خطير بما انه هيبقى جوزي بعد شويه،عايزين تقولوا سافلة ؟ قولوا اللي

    تقولوه، كنت طيبة ومخدتش

    غير قشوركم وبس.أنا مجرمة بس ياريت تاخذوا بالكم أني قبل كل

    شيء ضحية، واول حاجة بابا وماما

    اللي سابوني كأنهم ماتوا والباقي انتو عارفينو.

    مدتله ايدي بورقتين، واحدة وصل أمانة على بياض، والثانية قايمة ب200 الف 

    عمرو : ايه ده بقى؟؟

    ابتسمتله وقربت منه و بوسته من خده وأنا بقوله بدلع: دول شوية ورق 

    مالهمش اي لازمة عندي وعمري

    ماهستخدمهم وبس لو مضيت

    عليهم هتطمنلك أوي وهتأكد أنك

    بتحبني ومش ناوي تغدر بيا.

    عمرو: أنا عمري ما هغدر بكي

    اصلا انا بحبك.

    والله  يا داليا 

    داليا تمام يبقي امضي 

    عمرو :الموضوع مش هيمشي كده انتي كإنك بتلوي دراعي 

    داليا : حبيي بعد الشر عليك انا بضمنك بس واصلا يوم ما يحصل حاجه مش هبقي بفكر في اي حاجه غير اني اتطلق منك وورقك هيبقي عندك وعالعموم براحتك متمضنيش بس مفيش كتب كتاب

    ادلته ضهري وانا بمشي بخطوات كلها دلع ورقع قان من مكانه وجه خد مني الورق

    عمرو لا متقوليش كده هنكتبه طبعا وهمضي الورق بس تعرفيني هتحطيه فين مش احنا تقريبا هنعيش هنا داليا اكيد طبعا يا حبيبي انا مش هكلفك باي حاجه خالص واظن الورقتين دول ولا حاجه قدام تنازلاتي دي كلها ده انت حتى جاي النهاردة من غير شبكه وانا متكلمتش عمرو بيبي انا اسف نسيت والله بس اكيد هجبلك وبلاش حكاية الورق دي داليا بعصبيه لااا انت مش اثق فيا خالص بقى عمرو خلاص يا دودي همضي بس متزعليش

    ادلته الورق ومضي عليه وشيلته قدامه في الدولاب عشان اطمنه انه عارف مكانه وكان المأذون وصل وكتبنا الكتاب وبقيت مراته كان قلبي مش صافيله بس كنت برضو فرحانه اوي قضيت معاه اوقات جميله معظمها كنا بنتصورواحنا مطلعين لساننا واحنا حاضين بعض وهو بيبوسني وحاجات تانيه كتير

    عمرو :انتي مبتزهقيش من التصوير ؟ عايزه تتصوري 24ساعه 

    داليا :ايوا انا بعشق التصوير وبحس ان اللحظات الحلوة لازم تتسجل بالصور دي

    عمرو :ماشي يا ستي بس اوعي الصور دي تودينا في داهيه 

    داليا :لا دي ليه انا وبس

    قولتها وانا ببوس راسه ودخلت بقي عشان انام وانا اسعد انسانه في الدنيا قضينا أسبوع كأنه في الاحلام حب ودلع ولعب وهزار وكل حاجه حلوة تتخيلوها تمااام انا كدا حققت كل اللي كان نفسي فيه ولو الدنيا ولعت بعد كده مش هيهمني كفايه اني عيشت معاه اجمل ايام عمري وكل اللي كنت بتمناه نبدا ولا اي رايكم ؟؟

    نستني شوية كمان دايبين  في العسل


        الفصل الخامس والاخير من هنا

    إرسال تعليق