Ads by Google X
رواية اغتصاب مدبر الفصل التاسع والاخير -->

رواية اغتصاب مدبر الفصل التاسع والاخير

رواية اغتصاب مدبر الفصل التاسع والاخير


     الفصل الاخير


    ___________
    مروا الاسبوعين سريعا وجي يوم الزفاف في شقه صلاح . منار واقفه علي راس هدير وبتصحي فيها وهدير كسلانه او ملهاش نفس تقوم من النوم.
    _ هدير بعصبيه// يوووه بقي خلاص يا منار هقوم اهو روحي انتي شوفي هتعملي اي وانا هقوم بطلي رخامه
    منار // رخامة اي بس يا هدير انا ليا اكثر من نص ساعه بصحي فيكي مش معقول كدا بصحيكي تنامي تاني .انتي اي ليكي سنه منمتيش. وبعدين كلها ساعه ومراد جاي ياخدك علي الكوافير.
    هدير بملل// وبعدين بقي هو لازمته اي نروح كوافير انا مش حاسه بطعم اي حاجه خالص
    منار // وبعدين معاكي افرحي بقي وبطلي كلامك دي انا النهارده ليلة العمر لازم تكوني مبسوطه وفرحانه
    هدير بحزن// ويجي مين الفرح بس وانا كل حاجه حوليا كئيبه ومفهاش طعم للفرح
    _ منار بتقعد جمبها وتحضنها
    منار // احمدي ربنا يا هدير انها وصلت لحد كدا ، بعد الجواز تنسي ويبقي مراد كل حياتك وتخلفي ويبقي عندك ولادك يملوا عليكي الدنيا . بطلي بقي نظرت التشاؤم دي وعيشي حياتك بقي. ويلا قومي اجهزي هنتاخر كدا
    هدير بصت لمنار وهزت راسها ، ساعدتها منار وقامت تاخد شور وتلبس وتلحق تروح الكوافير..
    _ مر الوقت سريعا وجهزت نفسها هدير ومنار ومنتظرين مراد يجي ياخدهم مفيش دقايق وخبط الباب فتحت سمير وكان بالخارج مراد
    مراد بابتسامه// اذيك يا حماتي
    سميره بضحكه// الحمد لله بخير يا مراد تعالي اتفضل
    مراد// لا سامحيني مفيش وقت اندهي لهدير ومنار عشان اللحق اوصلهم .
    __ قاطعهم صوت صلاح
    صلاح // مين علي الباب يا سميره
    سميره// دي مراد ومش راضي يدخل يا صلاح
    صلاح بصوت عالي // ادخلي يا مراد اشرب حاجه يا بني وبعدين امشي لسه في وقت
    _ مراد من علي الباب// معلش يا خالي مستعجل عندي شوية حاجات هعملها بعد ما اوصل هدير
    صلاح // ماشي يا بني اللي تشوفه ربنا يتمم بخير
    _ خرجت هدير ومعاها منار من اوضتها ومشيوا مع مراد. سميره رجعت عند الصاله وقعدة بالقرب من صلاح وقاعده ساكته.
    صلاح بصلها // خير اي مالك مبوزه في يوم زي دي فوكيها بقي.
    سميره بحيره // مش عارفه قلبي مقبوض كدا ليه وكمان هدير رايحه ع الكوافير وحاسه من جواها بالكسره ومش شايفه الفرحه بعيونها زي كل البنات اللي بتبقي فرحانه يوم زفافها. قلبي معاكي يا ضنايا وحسبي الله ونعم الوكيل في اللي كان السبب
    صلاح بتنهيده شديده// نصيبنا ونصيبها يا سميره قدرنا نعيش اول فرحتنا لولادنا كدا هنعمل اي بس ادي الله وادي حكمته. ربنا يسعدها وتقدر تنسي مع الوقت









    سميره // يارب يرزقك الفرحه بقلبك يا بنتي واشوفك اسعد بنت بالدنيا
    صلاح // يارب . طب قومي غيري هدومك عشان نروح الصاله وننتظر هناك انا كدا جاهز وكمان احنا ونازالين نفوت ناخد رشدي معانا علي الصاله
    سميره // حاضر انا ثواني وهكون جاهزه وننزل
    __ قبل ما تقوم سميره رن تليفونها . مسكت التلفون وحطته علي ودنها.
    سميره // ايوه يا منار معاكي خير يا حبيبتي
    منار // خير يا ماما متقلقيش. ونبي معلش يا ماما ادخلي اوضتي افتحي الدولاب بتاعي مكان الطرح نسيت اخد طرحتي الصفراء هتهالي وانتي بطريقه رايحه علي الصاله
    سميره // حاضر يا منار هدخل اجبهالك حالا اهو
    = قفلت منار الخط مع مامتها ودخلت سميره اوضة منار ،،
    ______________
    عند عايده !!
    كالعاده عايده وفريد مناقره كل يوم وبالاخر واحد يفترق عن الاخر تجنبا لمشاكل اكثر. والواضح بيكون دايما الطرف المنسحب من الجدال فريد لان شخصيته ضعيغه قدام جبروت عايده.
    عايده خرجت من المطبخ ومعاها الشاي . نزلت الصينيه علي الطربيزه وقعدت قصاد فريد وحطت كوباية شاي قدامه..
    عايده // اشرب الشاي يا سبعي
    فريد / هشرب هو انا مكسوف منك مثلا والا ايه
    عايده// وتتكسف مني ليه هو انتي غريب مثلا دنتي جوزي ابو ابني اللي مش عارفينه راح فين يا سبعي
    فريد هو بيشرب الشاي // متقلقيش عليه وسبيه انتي بس وهو هيبقي كويس
    عايده بغيظ// يا راجل انا نفسي افهم انتي جنس جبلتك ايه. خلاص الاحساس والمرؤه معدوش عليك خالص . بقولك الواد ليه اسبوعين لا حس ولا خبر وانتي قاعد قدامي كان مغيش حاجه حصلت.
    فريد بسخريه // وايه اللي هيحصل يعني واحد كبير وطفش جديد مهي البلد كلها بيحصل فيها كدا . وبالاخر بيرجعوا لاهاليهم عادي يعني كبري دماغك
    عايده مقهوره // اكبر دماغي ايه يا ابو دماغ لاسعه انت .. قوم دور علي ابنك وحتي بلغ الشرطه اعمل حاجه خليني احس اني مجوزه راجل
    فريد وقف من مكانه بشكل مفاجئ.
    فريد // حاضر يا عايده انتي عايزه ابنك انا رايح اجبهولك حاضر خليكي انتي هنا علي ما ارجعلك .
    __خرج فريد وقفل الباب وراه وعايده قاعده بتكلم نفسها
    ______________________________
    سميره دخلت اوضة منار تجيب طرحتها وهيا بتقلب في الدولاب شافت الساعه ، مسكتها وهيا مستغربه وجود ساعه رجالي بدولاب منار . وبتتكلم مع نفسها.
    سميره / ساعه مين دي بقي يا ست منار واي جاب ساعه رجالي عندك
    __ سميره سرحت في حاجات كتير ووقفت قدام الدولاب محتاره تعطي الساعه لصلاح والا لا .
    قاطع صوت تفكير سميره صوت صلاح !!!
    صلاح // اي يا سميره يلا خلصي كل بتعملي اي عندك عايزين نمشي هنتاخر علي الناس كدا
    سميره بلهفه // يلا يا صلاح خلاص جايا اهو .
    سميره اخدت الساعه معاها ووقفت قدام صلاح.
    سميره / شوف دي كدا
    صلاح // دي ساعه لاقيتها فين .
    سميره // في دولاب منار ومش عارفه بتاعت مين .
    صلاح اخد الساعه منها بدون ما يتعمق بموضوعها
    صلاح // طيب هاتي دلوقت هلبسها وبس نرجع نشوف قصتها اي يلا ادخلي اللبسي .
    سميره دخلت اوضتها تلبس . وصلاح كان بيفحص الساعه ويبص عليها باستغراب وحطها بايده. سميره لبست وجهزت نفسها.
    سميره // انا خلاص جاهزه يلا يا صلاح
    صلاح / تمام يلا بينا وناخد رشدي ونمشي ع طول.
    _ خرجوا من الشقه وقفلوها كويس ونزلوا تحت العماره وكان في انتظارهم رشدي ومشي معاهم .. وهما ماشين رايحين علي العربيه شافهم احمد ابن رشدي هيركبوا العربيه الا رايحين فيها على صاله الافراح .










    ________
    شقه رشدي
    _ احمد بيخبط علي الباب فتحت زينب ودخل وقبل ما يقعد بص لمامته زينب .
    احمد // يما انا شفت ابويا وصلاح ومراته هيركبوا عربيتهم ابويا رايح معاهم فين !!
    زينب بضحكه // عقبال عندك يا احمد النهارده فرح هدير ومراد ابن عمتها !!
    احمد عنيه وسعت وبيستغرب
    احمد بلهفه // اللي هو ازاي يعني كيف يجوزها
    زينب // اي الغريب يا احمد ومالك اتخضيت كدا ليه . بنت خاله وهو احق بيها
    احمد // لا متخضتش. طبعا هو احق ربنا يهنيهم يا يما. طب انا رايح مشوار كدا وراجع تمام . كولي انتي ومتستنيش امكن اتاخر بره
    زينب مستغربه // يا بني انت لسه جاي من بره حصل اي مالك .
    احمد // مفيش يما .بس نسيت حاجه بره هروح اجيبها وارجع متقلقيش انتي
    زينب // طيب يابني خلي بالك من نفسك
    خرج احمد من الشقه وقفل الباب وراها ومشي بالشارع بحركه سريعه !!!
    _________________..
    عند عايده
    _ عايده بعد ما سابها فريد وطلع بره عماله تصب غضبها وقهرها في صلاح. القهر اللي جوي عايده تجاه صلاح مش ممكن يكون طبيعي قهر وغلا لدرجة الهوس والجنون.
    عايده مش ساكته وبتمتم مع نفسها في كلام مليان قسوه وحقد علي صلاح .
    عايده بضجر// اااه يا صلاح انت لو مبعتش عن ابني وحياتي انا مش عارف هعمل فيك اي . انا ممكن اقتلك .ايوه اقتلك عشان ارتاح واطفي ناري منك. انا عمري متعرفت بيك كاخ . انت عدو وهتفضل عدو.
    قاطع خلوتها مع نفسها صوت رنين هاتفها !!
    _ بصت علي الموبايل وشافت الرقم توترت اكثر وكان احمد ابن رشدي . عايده ردت بخنقه ولهجه شديده
    عايده // ايوه يا زفت ، انا مش قلتلك متتصلش بيا لما احتاجلك انا هتصل
    احمد // براحه يا مدام عايده . انتي من فتره مطنشاني. وانت نفذت كلامك وليا حساب عندك
    عايده // خلاص اقغل دلوقت بعدين نتكلم
    احمد // لحظه لحظه في موضوع خطير عايزك فيه دقيقه
    عايده // احلص بسرعه اتكلم
    احمد // مراد ابنك. النهارده فرحه علي هدير بنت صلاح
    عايده سمعت الخبر وكانه صعقه او ضربه قاضيه علي دماغها
    عايده // انت اتجننت بتقول ايه
    احمد // اسمعيني والله زي ما بقولك وابويا رشدي معاهم وكلهم سابوا الشقه ومشيوا.
    عايده // اعرفلي راحوا فين بسرعه اخلص بسرعه
    احمد // ما اعرفش ولا حتي امي تعرف مكتمين علي المكان ولو عرفت هقولك .. بس عايز باقي فلوسي
    عايده قفلت السكه في وش احمد ورمت الموبايل من ايديها علي الحيطه واترمت علي الكرسي مش مصدقه اللي بيحصل صدمه قد تدمر حياتها أفقدتها العقل اصابتها بهستريا وفقدان العقل
    عايده قامت بلحظه مفزوعه من مكانها وعماله تكسر وترمي اي حاجه قدامها. عايده فقدت عقلها وعماله بتردد.
    __ صلاح ايوه صلاح خطف ابني مني . صلاح خطف ابني مني . لااااااااا هقتلك هتقلك يا صلاح .. مراد اتخطف مراد اتخطف
    عايده بتخبط في كل مكان فقدت عقلها مردده ابني اتخطف أصابها الجنون فقدت الوعي تماما
    _ بعد وقت قليل وصل احمد عندي شقه عايده وعمال يخبط بشده. عايده سامعه الخبط لكن هيهيات لمن تنادي فقدت عقلها واصبحت بدون وعي . ومع الالحاح الشديد من احمد بالخبط علي الباب وقفت راحت عايده ناحية الباب . فتحت الباب وهيا بتضحك بهستريا. شافها احمد ومش مصدق انها فقدت وعيها
    عايده بحاله هستيريا// انت مين صلاح صح
    احمد // انا احمد يا مدام عايده عايز باقي فلوسي
    عايده بضحكه وطريقه مجنونه// فلوسك هههههه تعالي ادخل
    راحت علي المطبخ وسابت الباب مفتوح. احمد بدا يدخل ببطئ شديد . شايف الشقه بقيت عباره عن فوضي وتكسر وخراب ومع ذلك استمر في الدخول. في لحظه احمد معطي ظهره للمطبخ ومشفش عايده هيا ورايحه المطبخ وعيونه علي اوضتها.
    عايده خرجت من المطبخ في ايديها حديده واقتربت من احمد بهدوء وبضحك هستري جنوني ضرب احمد علي راسه لحظات ويسقط علي الارض غارقا بدمائه. عايده بضحك وجنون بتضرب علي راسه. مردده بجنون. قتلتك يا صلاح . قتلتك يا صلاح.
    عايده مش مدركه اللي بتعمله عقلها راح لمكان تاني واصبحت غير ادميه فاقده للعقل
    جريت علي باب الشقه وفتحته وفضلت تصرخ بصوت عالي..
    ايوووا انا قتلت صلاح . قتلت صلاح . قتلت صلاح ...



    تتبع الخاتمة

    1. يعني تنشروا الروايه من غير النهايه طب ايه الحكمه من كده احنا مستفدناش حاجه من الروايه كده

      ردحذف