Ads by Google X
رواية احبني مدير شركتي الفصل الثاني عشر -->

رواية احبني مدير شركتي الفصل الثاني عشر

رواية احبني مدير شركتي الفصل الثاني عشر



     انتهى وقت الشغل وطبعا ملك حاولت تخلص باسرع وقت الملف واتضطرت تدخل مكتب فارس لانه طلب منها اوراق بعض الملف ودا غير مستنيه امضته في اوراق ملفات شغله ملك : حضرتك الملفات اهي

    فارس بيحاول يستفزها: اقعدي طيب علشام هراجع عليهم مش همضي ذي الغبي من غير ما اقراء
    ملك قعدت بحرقه نفسها تضربه بالبوكس في وشه :تمام مستنيه حضرتك


    فضل فارس مركز عقله في الاوراق ولكن عينه وقلبه على الي قاعدة قدامه بيختطف نظرات ليها من غير ماتحس وبيركز فيها (وكانه بيفكر اذاي يجرحها ذي ماجرحته)
    ملك حاسه بنظراته ليها بس بتحاول انها تتلاشاها وكانها مش شايفاه : خلاص كدا حضرتك
    فارس: اه خدي الملفات الي لسه مخلصتش واتفضلي ممكن تروحي
    ملك : تمام
    خرجت ملك وشافت علاء مستني يوصلها وروحها البيت بحجه انه في طريقه (لاكن في الحقيقه مش حابب حد يبوصلها وخصوصا بسبب اللبس) وروح واخد اخته وعمه علشان يتقدم ليه حبيبته
    اخت علاء(قمر) : يلا يابني انا وعمك خلصنا وانت لسه بتلبس بتحسسني انه فرحك مش تعارف ههههه
    علاء خرج راسه من الباب: لسانك دا هقطعهولك حاضر بس لما ننهي الموضوع دا
    قمر: يابني هو علشان بقول الصراحه يعني هقولها ربنا يعينك عليه هتاخدي اخويا بس صدقيني دا مجنون ومتخلف
    علاء وهو بيجري وراها : نعم نعم اقعدي يابت هنا بدل ماقتلك وربنا
    قمر وهي بتحاول تستخبى ورا عمها: اصبر بس مكملتش مانا هقولها كل دا وبعد كدا اقولها مش هتلاقي حد ذيه يحبك
    علاء: لا ياشيخه بعد المرشح الي هتديهولها دا هتوافق اصلا تدخلني بيتها
    عم علاء(ايهاب) : خلاص دا انتوا مجانين مش مصدق واحدة عندها 35 سنه ومخلفه عيال ودماغها دماغ عيله وواحد شحط ومكبرش لحد دلوقتي يلا بينا
    علاء وقمر بنفس الوقت : ماشي ياعمي يلا بينا


    وصلوا بيت ملك
    وكانت ملك لبسه فستان وردي لحد الركبه واكتفت باحمر شفاه وسيبت شعرها الي غطى ضهرها وكانت رائعه الجمال
    سعاد: ماشاء الله عليكي ربنا يحفظك من عيوني وعيون الناس ياحبيبتي
    ملك: تسلميلي ياحن ام
    سمعوا صوت الباب خبط وعرفوا انهم وصلوا وكانت مامه ملك جايبه اخوها حسين وعرفته بموضوع علاء ولكن اتفاجئت بملك لما فتحت الباب
    ملك بصدمه : انت
    فارس: ايه مش متوقعه وجودي
    ملك بعصبيه: مين سمحلك تيجي بيتي وعرفت اذاي
    فارس: الي يسال ميتهوش ياقطه ايه هتفضلي موقفاني كدا عند الباب مش هتخاليني ادخل
    ملك: اسفه بس مش هسمح لواحد ذيك يدخل بيتي
    سعاد وهي بتشوف ملك بتكلم مين على الباب: مين يابنتي ايه مدخلتيش علاء ليه كدا موقفاه برا بالطريقه دي
    ملك: دا.... (قاطعها فارس الي دخل وهو بيزقها من كتفها بلطف علشان يسلم على مامتها)
    فارس: قوليلها يامي هي متعرفش في الواجب خالص
    سعاد: هي طول عمرها غبيه
    فارس وهو بيوجه نظراته لملك: مش كدا وبس وكمان عنيدة وجميلة
    سعاد: اتفضل يابني
    دخل فارس ورحب بيه خال ملك
    ملك: خالو ياماما مش دا الي بقولكم عليه انتوا بترحبوا ليه بيه بالطريقه دي.. وانت اتفضل امشي من هنا
    حسين: فيه ايه ياملك بتتكلمي كدا ليه مع الشاب عيب
    ملك بغيظ: لانه ياخالو دا مش علاء دا فارس مدير شركتي
    ملك: يلا بعد اذنك احنا مش فاضيين ممكن تمشي


    فارس: مش همشي الا لما اقول حاجة
    ملك: عاوز اي
    فارس: بتشرف بيكي يامي لو توافقي اني اتجوز بنت حضرتك ملك
    هنا الصدمه كانت هتوقف قلب ملك من الي قاله بس صدمتها الاكبر انه لاقيت علاء واقف وسمع كلام فارس
    بس اتكسر الصمت من الصوت الي كان بيسمعهم : وملك عمرها ماهتوافق على حد تاني غيري استاذ فارس لانه بتحبني وانا بحبها
    ملك: وانا مش هوافق الا على علاء شرفتنا حضرت المدير (وكانت بتضغط على كلمه مدير )
    فارس ابتسم بغموض دليل على مصيبه هيسببها ووجه وقال: اذا كنت شايف ياعلاء انه ملك هتوافق عليك احب اقولك ملك ليا قدامكم كلكم وانتي ياملك(قرب منها جاامد بغض النظر عن الي واقفين في صدمه مش عارفين يعملوا ايه من كلامه وهمس ليها علشان تسمع بس هي الكلام) صدقيني مش هتكوني غير في حضني انا وبس انتي ملكي ياملك ملكي لوحدي ومحدش هياخدك مني ودا وعد
    ملك: باحلامك يافارس
    فارس بقهقه: مانتي برده باحلامي ملكي وبس (نظرته الي كان بيوجهها في عينيها كانت مرعوبه فحاولت تتهرب ولفت اتجاه الفراغ

    فارس بيوجه كلامه لعلاء : بعد اذنكم واتمنى ليلة سعيدة وخرج من المكان بعد ماخلى المكان كانه مضروب بقنبله صمت قاطعها صوت سعاد: ملك يابنتي فهميني فارس دا ماله بيتكلم كدا ليه وبيهددك احكيلي يابنتي
    ملك :..... (دموعها بس هي الي كانت بتبكي وتجري على خدودها من ضيقتها وصدمتها في الي حصل)
    علاء: اسمعيني يامى حابب انه ننهي الموضوع دا على خير لانه مش حابب يحصل تأخير اكتر من كدا موافقه تجوزيني ملك
    سعاد: بس اعرف فيه ايه ودا مين
    علاء: نقطه سودة مش هنستريح منها الا لما نتجوز صدقيني وهو عاوز يمنعنا من الجواز خصوصا لانه بحب ملك وهي كمان عاوز يقف في طريقنا علشان كدا مش عاوز انه نتأخر اكتر من كدا
    سعاد : بس يابني ليه بيعمل كدا


    ملك وهي بتكتم دموعها (وبتتذكر كلام فارس خصوصا لما وعدها انها تكون ملكه بس ) (بين نفسها لا يافارس عمري ماهكون ليك ابدا صدقني لندمك على الي عملته عمري ماهكون ليك حتى لو فيها موتي ) : انا موافقه عليك ياعلاء انك تتجوزني
    حسين : يابنتي ياملك ليه الاستعجال
    ملك : لانه لو متجوزتش الكائن الي مشي دا مش هيسبني في حالي هيهددني وياخالو مش هتقدر ان احنا نقف قدام ناس ذي دي مسيطريين على كل حاجة هنا احنا ضعفه بالنسبه ليهم
    حسين: مدام انتي شايفه هنشوف الموضوع دا بس نقعد ونهدي ونكرم الضيوف اجري يلا امسحي وشك وهاتي عصير لضيوفنا دا واجب علينا
    ملك: حاضر
    سعاد: استني ياروحي هاجي اسعادك

                                 الفصل الثالث عشر من هنا

    إرسال تعليق