Ads by Google X
قصة انا اسف يا غرام الجزء الثاني -->

قصة انا اسف يا غرام الجزء الثاني

قصة انا اسف يا غرام الجزء الثاني


     الجزء الثاني


    جدي قال لابويا ادخل واقفل الباب وراك
    ولما دخل وقعد يشرحلو ويحلفلو انو مجاش جمبها
    جدي سكت وفاجئو برد وقال ....
    انا عارف
    - عارف ؟! عارف اي يابويا
    - انت فاكرني ابن امبارح ولا اي هو انا شعري شاب من شويه
    فكرك ان ابوك عجز ومبقاش يعرف يقري البني ادمين
    - يعني انت مصدق اني مجتش جمبها
    - انت اللي عبيط ومعرفتش تصدها لما عرفت انها حيه بسبع تلوان
    كان لازم تقطعلها جذر من ساعة مجتلك الاوضه بليل
    - يانهار ابيض انت عارف ديه كمان
    - اومال فاكرني نايم علي وداني
    اه انا العيه هدني بس انا مش ف غيبوبه وواعي لكل اللي بيحصل وبعدين انت ناسي ان اوضتك جنب اوضتي
    انا بس عاتب عليك انك مقولتليش يا عادل
    - يابويا انا خفت عليك تزعل ويجرالك حاجه وخفت علي احمد لحسن
    - النصيب مبيغلطش يا عادل كل واحد بياخد اللي شبهو وهيا شبهو شبه اللي جواه فكرك انت لو كنت طلبتها انا كنت وافقت






    ابدا عشان عمر ما ربنا هيوقعك ف دي
    - طب ليه يابا نسبتها
    - هو اللي طاح وراها وفضل يزن عشان اروح معاه واخطبهاله وانا قولتله بس هو مسمعش وربك هو المدبر واخدتهالو وانا عارف ان هيجيلنا من ورا النسب ده بلاوي
    - طب وبعدين يابا
    - اسمعها مني كلمه يا عادل الست اللي تخرج قدام اخو جوزها ولا انشالله ابوه عريانه وتتحلج يمين وشمال دي متبقاش نضيفه دي شطانها غاويها وانا عاوزك تتجنبها وتتجنبه خليك ف مذاكرتك واول متخلص امتحاناتك ونتيجتك تتطلع هروح اخطبلك تاني يوم
    - انا فعلا كنت بفكر ف الموضوع ده يابا وكنت هفتحك فيه
    - ايه يا ولا عينك علي واحده ولا اي
    - صراحه يابا ايوا وكنت هاخدك ونروح هي تبقي فاطمه بنت الشيخ طاهر
    - يادي الهنا يادي الهنا
    بس دي شوفتها فين دي مبتخرجش
    - لمحتها هي واختها اللي لسه متجوزه وتبقي مرات صحبي فوقفت سلمت عليه وشوفتها وكلمته عليها
    ونويت والنيه لله ان هيا دي انا حبتها اوي يابا خطفت قلبي معرفش ليه
    - حيث كده بقي علي بركة الله خلص امتحناتك ودي اخر سنه وانا من بكره هجيب رجاله يظبطولك شقتك
    - يدومك ليا يابا ويديك الصحه والعافيه
    - خليك بس مع اختك اليومين دول لحد ما تتجوز
    واشغل نفسك ف اي حاجه ومتخرجش من اوضتك ولو حصل حاجه تقولي علي طول
    - حاضر يابا
    ابويا قال انو وقتها كان فرحان اوي
    وفعلا جدي تاني يوم جاب ناس تشوف الشقه وتظبطها
    وعمامي طالعين نازلين يبصو بس محدش سأل
    لحد ما اتجوزت عمتي
    وبعدها بشهر امتحن ابويا وخلص امتحانات
    ويوم طلوع نتيجته وانو اتخرج من كليه التجاره
    روح والفرحه مش سيعاه
    وبالليل قعدو مع بعض كلهم عشان جدي قالهم ينزلو
    ونزلو وقعدو كلهم
    وفضلو يتكلمو عادي لحد ما عمي احمد سأل ....
    الا صحيح يابا اي الناس اللي طالعه نازله ف الشقه اللي ف الدور التاني دول
    انت ناوي تنقل ولا اي
    جدي قال ..
    كويس انك سألت يا احمد
    انا عاوزك انت وجمال تجهزو نفسكو بكره عشان هنروح مشوار
    وانتي كمان يا صباح
    صباح ...
    مشوار اي ده يا عمي
    بص لابويا وابتسم وقال ..
    هنروح نخطب لعادل
    صباح وشها اتقلب ميه وتمنين درجه ومعرفتش تبلع ريقها
    جمال ..
    طب ومستعجل علي اي يابا
    - مش مستعجل ولا حاجه انا هخطبلو بس وبعدين ربنا يكرم لسه عندنا تظبيطات كتير
    صباح اتسحبت من لسانها ...
    ياعمي بس هو لسه متخرج هيعرف يفتح بيت
    عمي احمد قال ..
    وانتي مالك يا صباح
    ماشي يابا هتروح امتي
    الا مين دي صح
    - بكره بأذن الله انا شيعتلهم خبر
    العروسه تبقي بنت الشيخ طاهر فاطمه
    هبت صباح وقفت وقالت ...
    لا كله الا دي
    اص اص البت دي انا عارفاها كانت صحبتي زمان ومش حلوه صدقني
    عادل ...
    محدش خد رايك يا صباح هي هتبقي مراتي انا مش مراتك انتي
    جدي كان فرحان من ردو
    عمي احمد اتحرج وبصله وقال ...
    ماشي يابا انا هقوم بقي وبكره انشالله حاضر هنكون معاك
    يلا يا صباح عشان نطلع
    وطلعم هما الاتنين والغل ماليهم
    وصباح هتفرقع
    جمال ...
    الف مبروك يا عادل ربنا يتمملك علي خير يارب يا حبيبي
    - الله يبارك فيك ياخويا
    - طب يابا هستأذن انا عاوز حاجه
    جدي ...
    لا خلاص اطلع ومتنساش بكره
    - حاضر بإذن الله
    وفعلا تاني يوم راحو عشان يتقدمو لأمي
    اللي كانت زي فلقة القمر
    وصباح كانت بتغير منها عشان هيا جمبها زي الارض المطينه
    وكمان عشان اخدت منها ابويا الي بتحبه وبتموت فيه
    بابا كان طاير من الفرحه وفعلا خطبها
    وكتب الكتاب بعدها عشان يقدر يخرج معاها وينقو العفش
    وصباح كانت بتموت
    كل اما تشوف امي وهي بتظبط حاجه ف الشقه او قاعده مع جدي اللي كان بيحبها جدا
    وكانت بتقيد نار وهيا شيفاهم مع بعض
    ولو قعدين مع بعض تتحجج بأي حاجه عشان تفركش وسطيهم
    وحاولت كام مره تفركش الجوازه وتتكلم كلام وحش عن ابويا مع امي وتقولها كلام وحش عليه
    بس امي كانت بتحبه
    وهو فهمها كل حاجه
    واتجوزو





    وليلة فرحهم صباح كانت لابسه اسود وعينيها كلها شر
    وابويا كان خايف علي امي منها
    وليلة الدخله فضلت تصرخ بصوت عالي وادعت ان بطنها بتتقطع وعملت نفسها اغمي عليها
    فكلهم جريو عليها حتي ابويا ساب امي وراح مع عمي احمد يودوها المستشفي
    بس الدكتور قال مفيش حاجه
    وجدي كان متوقع كده
    واول ما شاف ابويا زعق فيه وقال ...
    تاني مره لو الدنيا اتطربقت كده حسك عينك تسيب مراتك وتنزل ساااامع اطلع
    وطلع فعلا ودخلو وكل حاجه كانت كويسه
    لحد ما امي حملت بس مكنش فيا كان ف حمل قبل مني وسقطت بسبب صباح
    الغل ملاها مع انها خلفت قبل امي ولدين ومن كتر غلها حملت مع امي بالظبط
    حتي عمي احمد الغل ملاه وبقي كاره البيت باللي فيه
    وكمان عشان كان شايف امي اللي كانت زي القمر وعينيه فتحت علي القرده اللي كانت معاه ف البيت
    والدلع اللي مدلعاه لابويا
    قررت صباح تسقطها ويمكن كان عاوزه تموتها
    وكانت صباح بتنشر السجاد فوق السطح
    وندهت لامي تساعدها بس تناولها مشابك
    وكان السلم فوق ضلمه وامي اول مره تطلع
    والسلم فوق في سلمه مكسوره حطين عليها خشبه
    شالت صباح الخشبه وطلعت امي
    ورجلها اتزحلقت من ع السلمه المكسوره
    ووقعت امي
    واتكسرت رجلها ودراعها وسقطت
    وطبعا صباح عملت نفسها قلبها عليها
    بس ابويا كان عارف ان هيا اللي ورا الحكايه دي وجدي كمان
    علاقة امي بعدلات مرات عمي جمال اتحسنت وقتها وبقت زي الفل وكانت بتقعد معاها وتراعيها
    والغيره والغل سكن صباح من الناحيه دي فبقت تقرب لعدلات هيا كمان
    وامي حملت تاني مره بعدها بشهرين
    وابويا حذر عليها تخرج من باب الشقه غير تحت عند جدي
    وفعلا حافظو عليها لحد ما ولدت
    وجيت انا الدنيا
    واللي حصل ف جدي يومها كان عجيب
    علي وشي انا قام واتحسن وصحته ضرب فيها الدم
    واول ما شالني لف بيا وهو فرحان وكانت زي المعجزه انو فاق وبقي كويس
    وكنت فرولاية البيت كله والحته الشمال عند جدي
    رغم ان عمي جمال كان عندو تلت بنات وولدين
    وعمي احمد عندو باسم و كريم وشذي اكبر مني بكام شهر
    جدي الله يرحمو كان عطار بس ربنا كرمه وفتح محل واتنين وتلاته واشتري اراضي وبيوت
    وفضلت حياتنا كويسه بس مبتخلاش من غل صباح من امي
    وكرهها ليا
    وكره ضحي بنت عمي جمال وأختها ليا
    ضحي كانت بتكرهني عشان حاجات كتير
    اولهم حب جدي ليا
    والحاجه التانيه اني كنت شاطره ف المدرسه عنهم كلهم ومحبوبه من كل اللي حواليا
    اما الحاجه التالته ف بسبب باسم ابن عمي احمد
    من واحنا صغيرين واحنا مع بعض نلعب ونجري
    واتزرع جوايا انا وهو شيء من الحب الطفولي
    وابتدي يكبر مع الوقت
    غصب عني وعنه
    احنا ملناش دعوه باللي بين الأهالي
    كل اللي بنا احساس اتزرع جوانا لوحدو
    كرهها ليا خلاها تعمل فيا كتير
    لدرجة مره سلطت البنات تتكلم عليا وتقول عني بتاعة صبيان
    واي واحده اصاحبها هيا لازم تصاحبها وتبعد صحابي عني
    واتنقلت بسببها
    ويوم متنقلت وهيا عرفت
    جت قالتلي ...
    انتي مشيتي من المدرسه بس انتي معايا ف البيت
    وبكره جدك يموت وتطردو زي الكلاب
    مسكتها ساعتها ضربتها وعورتها
    وجريت علي امها وابوها تشتيكلهم
    ونزلت امها تتخانق مع امي وعاوزه تضربها
    - انتي يا اللي اسمك فاطمه اطلعيلي هنا انتي وبنتك الشرشوحه
    - انا بنتي مش شرشوحه ولمي لسانك يا صباح احسنلك
    - ياما خفت خشي ف عبي خشي متيجي تاخديني قلمين
    - نفسي يا صباح ومن زمان
    - كده طب تعاليلي بقي انتي عاوزه تتربي
    ومسكت ف امي وضربتها
    وجدي جه ف اللحظه دي
    وشاف امي بالمنظر ده
    امي مكنتش هتنطق بكلمه لولا انا اتكلمت
    جدي سأل بغضب ...
    اي اللي عمل فيكي كده يا فاطنه
    امي وهي بتعيط ...
    مفيش حاجه ياعمي
    - فاااااااطنه انطقي فييييه ايييي







    رديت انا ...
    انا هقولك يا جدي
    وحكتلو اللي حصل
    اول مره اشوف جدي بالمنظر ده
    نده بغضب ....
    صباااااااااح
    طبعا كانت واقفه ع السلم تتصنط
    نزلت جري ومعاها البت
    - ايوه يابا الحاج
    بصلها وقال ...
    بصي علي فاطنه كده
    بصي شوفي انتي عملتي فيها اي
    بصتلها بقرف ولفت وشها وقالت ...
    يابا الحاج دي عاوزه تتربي بترد عليا و
    جدي والشر ف عنيه رفع ايدو وضربها قلمين علي وشها
    وقعت ع الارض
    ورفع عصايته ونزل علي جسمها ضرب ......




    الجزء الثالث من هنا

    إرسال تعليق