Ads by Google X
رواية حارسي الشخصي كاملة بقلم الكاتبة امل ربيع -->

رواية حارسي الشخصي كاملة بقلم الكاتبة امل ربيع

رواية حارسي الشخصي كاملة بقلم الكاتبة امل ربيع


     الفصل الاول


    في طريق صحراوي
    = ايوة ياباشا اهي العربيه قدامي والبنت لوحدها
    مجهول : تمام في الوقت المناسب اقتلها مش عايزها عايشه انت فاهم
    = تمام
    وسابقها بالعربيه
    هيام باستغراب وقفت فجاه
    وبصوت عالي انت مجنون
    = طلع سكينه وكان مرجعها ورء ضهرو
    اي بس ياجميل مين زعلك
    وقبل ميقتلها كانت ايد ماسكها
    هيام بصت عليه
    شخص طويل وكان لابس نضارة وبدله سودء
    خالد : العسل بنحلي بيه بعد الاكل وانا لسه ماكلتش ولوء دراعو وفضل يضربو لغايه لما فقد الوعي
    ورماها ببرود علي الارض
    هيام : انت مين انت كمان
    خالد : اركبي عربيتك وارجعي علي البيت والغي المشوار ده
    هيام : قول لنفسك معلش وفتحت باب العربيه
    خالد : يااربي انا عارف انها شغلانه زفت علي دماغي
    بصي ياانسه انا بتكلم معاكي بهدوء بعد اذنك ارجعي علي البيت
    هيام : الشفاف مبيتشاف
    سلام ياحشري وشكرا علي ال عملتو بس قبل متركب
    خالد : انا اسف وطلع حقنه وحقنها بيها علي كتفها
    وفقدت الوعي
    وبعد ساعه
    هيام : اه دماغي انا فين
    محمد : انتي في بيتك ياحبيبتي عامله اي دلوقتي
    والباب خبط
    محمد : ادخل







    خالد : استاذ محمد انا هستنا تحت اي اوامر تاني
    هيام بعصبيه وقامت وقفت علي السرير هو انت ياعديم الاحساس يامهزق
    خالد : انا كنت بشوف شغلي حضرتك
    هيام : شغل شغل اي ده اطلع بره بيتي انت بتعمل اي هنا اصلا
    محمد : بنت عيب كده
    هيام : يابابا انت متعرفوش ان البنادم ده
    محمد قطع كلامها هو ال حماكي من الناس ال كانو هيقتلوكي
    هيام :يابابا لا ده بسببو انا اغماء عليا
    خالد : عشان انتي عنيده مكنش هنيفع اسكتك غير كده
    هيام :وانت مين اصلا
    خالد : الحارس تبع حضرتك مع ان شغلتي شرطه بس حظي بقا ان مهمتي الجديده انتي
    محمد : اي بتبصيلي كده ليه ايوة الحارس انا مش هضحي ببنتي الوحيدة انا هحافظ عليكي باي طريقه
    لغايه لما اعرف مين الناس ال بيهددوني دول
    هيام : لا اكيد بتهزر
    محمد :طيب ياخالد تقدر تشوف شغلك وتركب الكاميرات من النهارده اعتبر البيت بيتك
    هيام بصدمه : بابا
    محمد : اسكتي
    هيام : بابا اسمعني
    محمد : قولت اسكتي انتي هتفضلي مهمله في حياتك لو مش خايفه علي نفسك انا خايف عليكي ومش عايز اي اعتراض من النهارده خالد هو المسؤال عنك بره البيت وهيكون معاكي خطوة بخطوة ومفيش سهر ومفيش خروجات غير للجامعه وبس تمام كده
    هيام بدموع : بابا انا مش طفله
    محمد : مش كل حاجه تاخديها بعياط ده لمصلحتك قولت
    وجالو تلفون ووقف علي الباب عشان يتكلم
    هيام بصت لخالد بغيظ
    خالد : انتي بصالي كده ليه ده شغلي علي فكره ولولا اصلا ان ابوكي شخص محترم واعرفو مكنتش وفقت علي اني اشتغل عندو عشان خاطرك لو هتفضلي تبصيلي بقرف كده كتير فده مش لمصلحتك
    بكره تحضريلي ورقه فيها مواعيد اي حاجه تخصك تصبحي علي خير ياميته
    هيام : بغيظ ميته انا يقول عليا كده يارب انت وعئلتك
    لا حرام هما ملهمش ذنب يارب انت لوحدك
    ومحضرتش الورقه ال طلبها ونامت
    تاني يوم صحيت علي صوت المنبه ودخلت اتوضت وصلت ولبست عشان تروح الجامعه
    محمد : مفيش صباح الخير
    هيام : احلي صباح لاحلي بابا
    محمد : شايفك نازله كده علي طول من غير فطار
    هيام : عشان اتاخرت بس
    محمد :ماشي هسمحك وهستناكي علي الغداء
    هيام : امممممم وبعد تفكير طويل يااستاذ محمد وفقت اني اتغداء معاك
    محمد : شكرا لكرم حضرتك
    هيام :العفوا العفوا
    محمد : امشي يابت انتي من هنا
    هيام بضحكه : سلام
    واول مفتحت باب الفيلا
    خالد : صباح الخير
    هيام : انت اكيد مش هتيجي معايا الجامعه
    خالد : لا انا خلصت دراسه
    هيام : انت هتهزر
    محمد : امال اسيبك تهزري لوحدك طبعا هاجي معاكي وهستناكي وهرقبك بطريقتي كمان لغايه لما اخلص من الشغلانه دي
    هيام : بس انت مش هينفع تيجي كده بعربيتك دي وعربيه الناس ال هناك دي كده هتخلي الكل ياخد بالو مني وال ميعرفنيش يعرفني انت شايف ان كده صح خليكم انتو وانا مش هتاخر وعد
    خالد بصلها : حضرتك انا هتصرف ومتخفيش العربيه التانيه هتكون علي مسافه بنا بس هتكون موجوده عشان لو حصل حاجه وياستي لو سالو انا مين
    هيام : هقولهم انك السواق
    يااااه من زمان نفسي في اللحظه دي انا موافقه يلا وفتحت باب العربيه وركبت
    خالد : يارب ابعتلي الصبر بس
    وركب خالدالعربيه
    بعد اذن حضرتك يعني ممكن اعرف المكان فين
    هيام : هو انا مقولتش
    خالد : لا مقولتيش
    هيام : نسيت
    سالم : اي يامحمد قاعد كده ليه وسرحان
    محمد : مش عارف والله يااخويا قلقان علي بنتي
    سالم : هو اي ال حصل
    محمد : كنت في الشركه وجالي تلفون وبيهددني انو هيقتل بنتي زي مقتل مراتي
    سالم : وانت صدقتو
    محمد : نفس التلفون ال جالي من كام سنه ومصدقتش برضو ولما روحت لقيت مراتي مدبوحه يبقا اصدق ولا لا
    سالم : ازاي الشرطه ملقتش اي دليل
    محمد: وكانو جن عمل عملتو واختفاء
    انا حتي مليش اعداء هتجنن والله يااخويا
    سالم:متخفش مش انت جبتلها حراس






    محمد : وهو الموت لما هياجي هيغلب يعني
    سالم : هتفضل بخير
    محمد : يارب ياسالم اناعايش عشانها
    سالم : طيب المهم امك عازمانا النهارده
    محمد : انا فعلا مروحتش عندها بقالي فتره هخلص شغلي واطلع اتعشاء معاها
    سالم : ماشي هنستناك
    همشي انا بقا عندي شغل كتير
    محمد : ربنا معاك
    خالد : اتفضلي انزلي وعرفيني بميعاد لما تخلصي
    هيام : انت هتمشي
    خالد : لا بس عشان اجهز العربيه وكده
    هيام: ممكن طلب
    خالد : اتفضلي
    هيام :انا بشوف في التلفزيون الناس ال بتحرس وكده بيخلو الكل ياخد بالو انا مش عايزة حد يعرف حاجه عني
    خالد بابتسامه : حاضر
    هيام : سلام
    نجلاء : اووه هيام جات الجامعه اخيرنا
    هيام ببرود ؛ اه جيت
    نجلاء : كنتي فين بقا كل ده
    هيام : وانتي مالك يانوجه
    عن اذنك بقا عشان عندي محضرات اهم منك
    وعدا اليوم واتصلت علي خالد
    خالد كان نايم في العربيه وصحي علي تلفونو وفهم انها خلصت
    وكان موجود قبل متخرج من الجامعه
    هيام ركبت العربيه بسرعه.
    انت كنت نايم ولا اي
    خالد : حاجه زي كده
    هيام : يعني انا صحيتك
    خالد : هتروحي
    هيام : لا امسك الورقه دي فيها عنواين ناس ال بروح عندها احفظ بقا ماشي
    خالد بضحكه : احفظ
    حاضر ياستي هحفظ
    هنروح فين بقا من القايمه دي كلها
    هيام : عند موحه
    خالد : نعم
    هيام : مكتوب عندك جدتي سماح
    يوووه احفظ بقا
    خالد وقف العربيه : انا مش عارف انا شغال اي بالظبط
    هيام : هفضل كده لغايه لما تزهق وتمشي بمزاجك
    خالد : محسساني اني حبيت الشغل عندك
    وشغل العربيه
    ووصل علي العنوان
    هيام : اي ده مش هتطلع
    خالد : روحي ربنا يسهلك
    هيام : انت بتكلمني كده ليه
    خالد قلع التضارة
    ولاول مرة تركز في عينو العسلي
    هيام : هو انت بتعاملني كده ليه
    انا قصدي انك هتقعد في الشارع
    خالد : وانا شغلتي كده وهقعد في العربيه متخفيش اوي يعني
    هيام : مش خايفه ياكش تاخد ضربه شمس من جوه العربيه ال انت فرحانه فيها دي
    وطلعت علي شقه جدتها
    واول مخبطت فتحت الباب مرات عمها سالم
    قصدي الحربايه
    😅😅








    ساميه : اهلا ببنت الغالي
    هيام : ازيك يامرات عمي
    ساميه: كويسه تعالي جدتك بتسال عليكي من الصبح
    هيام : مووووووحه
    سماح : تعالي ياقلبي واخدتها بالحضن
    وحشتيني اوي
    هيام :وانتي كمان ياموحه
    اميرة : يسلام هي بس ال وحشتك
    هيام : عامله اي ياميرو
    اميرة : قال يعني انتي بتسالي
    هيام : حقك عليا
    سالم : اي يابنات هنقضيها رغي من اول اليوم
    هيام : أصلها وحشتني اوي ياعمي
    سالم : انا ابوها مش بشوفها جوزها خطفها مننا
    هيام : اهم حاجه انها مبسوطه
    هشام : طبعا مبسوطه عشان انا موجود
    هيام: اي ده هشام كمان هنا
    هشام : مفيش اي احترام يابت ده انا اكبر منك
    هيام : بسنتين بس
    متعش الدور بقا
    هشام : انا مش عارف انتي طالعه لمضه لمين
    هيام : فين امك يلا
    هشام : اقسم بالله بيئه اوي انتي
    امي في المطبخ بتحضرلك الاكل ال بتحبيها
    هيام : هروح اسلم عليها ياعمتتتووووو
    هشام : حد يتصل بابوها ياجي ياخدها صوتها صدعني
    سالم : دي ميقدرش عليها غير العزيز القوي
    ساميه : قادرة زي امها
    سماح بغضب : قصدك اي ياساميه
    ساميه: ولا حاجه ياحماتي
    سماح بتتكلم وبصلها هروح اشوفهم لو محتجين حاجه في المطبخ
    اميرة : استني ياتيته جايه معاكي
    سماح :خليكي انتي اهتمي بنفسك شويه لو مش عشانك عشان ال في بطنك
    اميرة ببتسامه : حاضر ياتيته







    هيام في المطبخ ورغي مع عمتها : عارفه ياعمتو انتو وحشتوني اوي مش بتيجو ليه عندي
    هي عشان امي ميته متجوش البيت
    ندي : ياقلب عمتو متحسباش كده هو بس حكايه وقت مش موجود
    هيام : عندك حق حتي انا وقتي بيضيع في الجامعه
    وكمان بابا جايبلي ناس تحميني بيحسسني اني طفله
    سماح : ناس مين دول ياهيام
    هيام بصت وراها معرفش والله ياموحه
    سماح : طيب هو ابوكي فين
    هيام : هو كلمني وقال انو طلع من الشركه
    سماح : اعمليلي قهوه ياندي
    ندي : خليها بعد الاكل ياامي خلاص الاكل قرب يخلص
    سماح : طيب
    محمد : مساء الخير
    ساميه : مساء النور يامحمد
    سماح : ازيك ياابني
    محمد : سلم عليها الحمد الله ياامي انتي عامله اي
    سماح :بكون كويسه لما بشوفك
    تعال عايزة اتكلم معاك
    محمد : خير ياامي
    سماح : خير ان شاء الله عقبال الاكل مخلص نكون احنا اتكلمنا
    وطلعت اوضتها ومحمد معاها
    ساميه : هه اول موصل اخدتو يتكلمو مبتعرفش تستغنا عنو ابدا مش زيك
    سالم : هقوم اولع سيجارة قبل مولع في نفسي
    ساميه : ده ال انت شاطر فيه بس
    محمد : خير ياامي
    سماح : سمعت بنتك بتتكلم عن الحراس هو اي الموضوع
    محمد : حقيقي انا معرفش انا بس جالي تلفون تهدديد ببنتي وانا خوفت عليها
    سماح : وجبتلها حراس يعني يخلو بالهم
    محمد : مش بالظبط كده
    انا هضرب عصفورين بحجر حمايه لبنتي ومراقبه للشخص ال بيهدد ده
    سماح : ازاي فهمني
    محمد : هفهمك بصي ياست الكل





    إرسال تعليق