Ads by Google X
قصة حياتنا الجزء الرابع -->

قصة حياتنا الجزء الرابع

قصة حياتنا الجزء الرابع

     




    قصة حياتنا
    أخدت قراري اني مفيش حد فيهم هيفرح بعد كدا وﻻ حتي جوزي اول حاجه عملتها اني اخدت حبوب نزلت بيها اللي في بطني ولما سقطت رحت قعدت عند ماما علشان كنت تعبانه اوي طبعا كلهم زعلو بس قالو هيتعوض وانا عند ماما بقيت افتح الشباك اللي قصاد بيته ليل ونهار وفى الراحه والجايه اضحك له لحد ما فى يوم رنلى علي فوني فتحت عليه قالي عامله ايه طبعا هو لقاني بشاغله قال وماله يتسلى تاني زي زمان سحبت معاه فى الكﻻم تمام اوي ورجعت 


    شقتي بعد فتره وانا علي كﻻم معاه وبيكلمني ليل ونهار بس من غير مانتكلم فى كﻻم حب وﻻ حاجه كﻻم عادي مع تلميحات وسيبته يلمح وبقيت حماتي وجوزي فى عيني من جوا قربت من جوزي اوي بقى كل يوم كأني عروسه جديده خليته خاتم فى صباعي حماتي بقيت طول الوقت تحت رجليها لو جوزي جاب لى حاجه من وراها أنزل اشتكي لها واقولها يصح يجيب لى وانتي ﻻ وﻻ ألبس حاجه من غيرك تضحك وتفرح وتقولي دا عيل واطي وتتبسط مني اكتر واكتر بقيت متمكنه من كل اللى فى البيت أما وفاء بقى سيبتها خالص وﻻ كأني بتعامل معاها وهي مشغوله طبعا مع مالك وجهازها وشقتها وفى يوم قولت لجوزي انا عاوزه اقولك علي حاجه بس خايفه تزعل مني قالي قولى في ايه قولت له مالك جوز اختك دا عينه مني وبيبص لي نظرات مش تمام قالي انتي اتجننتي قولت له وأتجنن ليه هيكون عيني منه وعامة يارب اكون غلطانه جه بعد كدا جوزي بقى يﻻحظ دايما نظراته ليا وهو طبعا بيبص لى وبيكلمني فون وواخد عليا علي اﻻخر جوزي بقي مركز معانا علي اﻻخر ومالك تعلقه زاد بيا عن وفاء وانا قدرت اكسبه تاني لحد ما مالك كلمني يوم وقالي انا عاوزك تتطلقي وانا اتجوزك يا اما هفضل خاطب وفاء ونفضل مع بعض قولت له اثبت لى اﻻول انك بتحبني قالي اللي تأمري بيه قولت له



    ... قولت له مش هقدر أسيب جوزي غير لما أحس انك بتحبني ومش بتضحك عليا زي زمان قعد يحلف لى كتير قولت له خﻻص هقولك على حاجات تعملها علشان تثبت لي أوﻻ ما تجيش عزومة بكرا اللي وفاء هتقولك عليها قالي ماشي بسيطه روحت انا تاني يوم اللي هو يوم العزومه قولت لجوزي انا تعبانه أوي وحضرت حاجة العزومه قبلها بيوم لحماتي وقولت لها هروح بكرا لماما واخدها ونروح نكشف علشان انتو مشغولين وافقت وجوزي وافق ورحت عند ماما وطبعا مالك رفض العزومه رجعت بالليل جوزي قالي مالك رفض يجي النهارده قولت له ليه قالي بيقول انه تعبان قولت له غريبه رغم ان طول واانا عندنا كان راشق فى بلكونتهم قالي هو شافك وانتي راحه قولت له ايوه وسلم عليا وكان كويس طبعا كل اللى كنت حابه اوصله لجوزي انه قعد علشاني وبالفعل دا اللي وصله قالي مفيش مرواح عندكم تاني لحد ماأشوف أخرة الواد دا ايه بقى قولت له براحتك زي ما تحب نزلت بالليل وقولت لوفاء ان مالك رجع يكلمني قالتلي يعني ايه رجع قولت لها اني هتستعبطي ما انتي عارفه الحوار القديم كله قولى لمالك يبعد عني أحسن أنا ست متجوزه ودا ما ينفعش النهارده طول ما انا عندنا كان واقف قصادي ودا مايصحش قالتلي تﻻقي انتي اللي لسه 


    بتحبيه قولت لها دا كﻻم دا انا بموت في اخوكي ويعلم ربنا وعامة أنا هثبت لك ان أنا رحت قولت لمالك ان وفاء شكت فينا قالي وﻻ يهمك يوم ما تتكلم هرمي لها الدبله فى وشها انا اساسا مش طايقها قولت له ﻻ اصبر شويه ماتعملش كدا قالي ماشي اتصلت بيه فى يوم وقولت له يا مالك تعالي البيت مفيش حد هنا قالي اوي اوي خمس دقايق واكون عندك قولت له ماشي اول ما جه دخلته الصالون ودخلت المطبخ أعمل شاي وكلمت جوزي فون قولت له انا راحه اشتري طلبات قالي ماشي ودخلت لماالك الصالون اخدت فونه وكأني بلعب فيه ومسحت كل اللى كان بيني وبينه من سجل لدردشه لكل حاجه وبعد ما أمنت نفسي تمام بعلو صوتي وصوت ان مالك بيتهجم عليا كل الجيران اتلمت حماتي كانت راجعه من السوق قعدت تصوت لما عرفت وهو يبص لى بس وانا بعيط ووفاء كانت جت والجيران ماسكينه لحد ما طه يرجع من الشغل وطبعا وفاء وطه كانو مصدقين اني مظلومه ﻻني حكيت لهم قبل كدا عن اللي حصل منه تجاهي وفاء حدفت دبلتها فى وشه واضرب علقه تمام ومقدرش يقول وﻻ كلمه غير انه يشتم ومسك فونه ويقولهم استنو هوريكم حاجه فتح فونه لقاه فاضي ..


                                    الجزء الخامس من هنا