Ads by Google X
رواية قمر اسود الفصل العاشر -->

رواية قمر اسود الفصل العاشر

رواية قمر اسود الفصل العاشر


     الفصل العاشر


    نظرت حبيبه لهاتفها بصمت وذهول دموعها تسيل و قلبها يخفق بجنون من شدة اضطرابها..
    عقلها يعمل في كل اتجاه تحاول ايجاد حل للمصيبه الجديده التي وجدت نفسها بها فلا تجد فكل الطرق مسدوده بوجهها..
    فمسحت دموعها بارتعاش وهي تحاول الاتصال بشريف اكثر من مره دون نتيجه حتى اجابها اخيرا..
    وقفت حبيبه وصرخت به بغضب
    =إنت مش عاوز ترد عليا ليه ..سايبني
    في المصيبه دي لواحدي ومش سائل فيا ..
    مسحت حبيبه دموعها بعزم وهي تتابع
    بغضب
    =مين صادق ده ياشريف ودخله ايه هو كمان بالمصيبه الي ورطني فيها معاك
    شريف بحده
    =صادق ده هو الي ورى كل الي عملناه بيكره الرشيدي ومستعد يدفع كل الي وراه وقدامه عشان يشوفه مذلول قدامه ونصيحتي اسمعي كلامه احسنلك انتي مش قده ولا قد الناس الي وراه ..
    ثم تابع بتحزير جاد
    =صادق ابو الدهب مش لواحده ده معاه ناس تقيله اوي وكلهم عاوزين يخلصوا من الرشيدي الي واخد السوق كله لحسابه و اي حد هيقف قصادهم هيخلصوا عليه فاعقلي كده بدل ما يمحوكي ويمحوني معاكي من الوجود خالص6
    حبيبه بارتعاش واصرار..
    =المره دي انا مش هسمع كلامك ولا هسمع كلامه ولا كلام اي حد .. انا هقول لعمر على كل حاجه وهو قادر انه يتعامل معاكم ..5
    شريف بغضب
    =انتي اتجننتي ياحبيبه عارفه عمر لو عرف اي حاجه هيعمل فيكي وفينا ايه
    حبيبه بانهيار
    =يعمل الي يعمله انا راضيه انا مش هفضل ساكته لحد ماتنجحوا في الي انتوا عاوزينه وألاقيه جثه قدامي
    ثم تابعت باصرار
    =هقوله ياشريف ..هقوله عليك وعليا وعلى مي وصادق والي معاه وهحكيله على كل حاجه انا خلاص مبقتش باقيه على حاجه..14
    ثم أغلقت الهاتف في وجهه دون ان تعطيه فرصه للرد ..
    ثم اغلقت عينيها وهي تحاول الاستعداد نفسيا لمواجهة عمر فسالت دموعها وهي تقول بتعب
    =يا رب ساعدني..
    ليرتفع رنين هاتفها فجأه وتظهر عليه نمرة عمر
    اجابت حبيبه بتوتر
    = ألو..
    عمر بحنان
    =ايوه يا بيبه معلش يا حبيبتي انا روحت الشركه انا وجيلان في شوية اوراق وحاجات محتاج اشوفها واناقشها معاها قبل ما نسافر ..
    اجهزي علشان كلها ساعتين تلاته بالكتير وهنكون عندك1
    مسحت حبيبه دموعها وهي تقول بهمس
    =حاضر ..بس..
    عمر بقلق
    =في ايه يا حبيبه صوتك ماله.. في حد زعلك
    حبيبه بارتعاش وصوت متعب
    = لا ابدآ مفيش حد زعلني ولا حاجه ..
    انا كويسه خالص
    عمر بقلق
    =انتي صوتك متغير انتي زعلانه ان جيلان جت معايا الشركه وهتسافر معانا..3
    ثم تابع بحنان
    =بصي يا عيون عمر وروحه جيلان جات معايا الشركه و مسافره معانا علشان انا هشتري منها القريه السياحيه بتاعتها و رايح علشان
    اعاينها واقرر هتمم البيع والا لاء وللاسف انا كنت محدد ميعاد المعاينه معاها ومع الشركا بتوعها قبل فرحنا بكتير فعشان كده مقدرتش الغي الاجتماع وقلت استغل السفريه في اننا نعمل شهر عسل صغير لحد ما اخلص كل ارتباطاتي بس اوعدك هعوضك وقريب خالص..3
    ثم تابع بحنان
    = ها قمري لسه زعلان مني8
    ابتسمت حبيبه بارتعاش ودموعها تسيل وقالت بصوت حاولت ان تخرجه بشكل طبيعي
    = لاء مش زعلانه..بس متتأخرش عليا
    عمر بابتسامه حانيه
    = تلات ساعات بالكتير اوي وهكون عندك سلام يا حبيبي3
    همست حبيبه وهي تغلق الهاتف
    = مع السلامه يا حبيبي
    ثم انهارت ارضا وهي تغرق في عاصفه من البكاء وهي تشعر انها تودعه الى الابد فتصرخ بوجع شديد
    = مش قادره أقوله على حاجه ..مش قادره ..انا حاسه اني بموت ساعدني يارب..
    ثم تابعت بوجع وهي تحاول النهوض بعزيمه9
    = بس لازم أقوله ..لو سكت ممكن ينجحوا في أذيته وساعتها يبقى الموت أهون عندي
    ثم مسحت عينيها بتعب وهي تخرج من غرفتها وتقرر انتظار عمر في غرفة مكتبه بالقصر
    قبل قليل ..









    نظرت عصمت الى هاتفها الذي ارتفع رنينه بتأفف وغضب
    = وده بيتصل تاني ليه مش كنا خلصنا منه
    عصمت بحده
    = ايوه يا شريف بتتصل بيا ليه مش كنا اتفقنا انك تنسانا وتنسى كل الي جمعنا بيك وخدت قصاد ده الفلوس الي انت عاوزها
    شريف بغضب
    = سيبك من الكلام الفارغ ده واسمعيني كويس في مصيبه هاتقع على راسنا كلنا لو ملحقناش نتصرف
    عصمت بترقب وخوف حاولت الا تظهره له
    = مصيبة ايه الي بتتكلم عنها..
    شريف بتوتر وخوف
    = حبيبه هتقول لعمر على كل حاجه اتفاقنا ومحاولتنا قتله و دور مي و دوري في الحادثه الي حصلتله
    شهقت عصمت وصرخت برعب
    = إنت مش قولتلي انك مسيطر عليها وإنها متقدرش تعمل حاجه الا باذنك والا كنت بتضحك عليا علشان تاخد مني الفلوس دي كلها..
    شريف بغضب
    = انسي الفلوس الي دفعتهالي وركزي معايا والا هتلاقي نفسك مرميه بره القصر انتي وبنتك والا مرميين في السجن بتهمة الشروع في القتل
    ليتابع بتحذير
    = دا غير الي هيعمله عمر فينا ..
    عصمت بتوتر
    =طيب وانا همنعها إزاي بس
    شريف بغضب
    = معرفش اتصرفي .. موتيها احبسيها اي حاجه المهم تمنعيها انها تتكلم
    ثم تابع وهو يغلق الهاتف
    تستمر القصة أدناه
    = انا هستنى تليفون منك يطمني...سلام
    اغلقت عصمت الهاتف وهي تفكر بطريقه تمنع بها حبيبه من الاعتراف لعمر بحقيقة ما حدث له
    ثم ابتسمت وهي تقول بقسوه
    =ايوه هي دي الطريقه الوحيده وبيها هبقى ضربت عصفورين بحجر واحد اتخلصت من حبيبه وأمنت حياة بنتي
    ومفيش حد يقدر يهددني انه هياخدها مني بعد كده..
    ثم رفعت الهاتف واتصلت برقم عم مي
    الذي اتاها صوته مرحبا
    = اهلا وسهلا بست الكل ايه المكالمه العزيزه دي
    عصمت بحده
    = إسمعني يا حاج دسوقي مفيش وقت..عندي عرض ليك..مليون جنيه زائد العشر فدادين ورث مي من جدها
    كل دول بس تساعدني في الي عوزاه منك
    ابتسم دسوقي بجشع..
    = انا خدامك ومن غير اي حاجه دا انتي خيرك مغرقني
    عصمت بتوتر
    = بس الي هطلبه منك صعب ..ممكن يوصل للقتل..
    دسوقي بابتسامه جشعه
    = محدش بيعيش اكتر من عمره واحنا اسباب بس ياست هانم ..المهم الفلوس وهتسجليلي الارض امتى11
    ابتسمت عصمت وقالت بتحذير
    =طيب اسمعني والي هقوله ده محدش يعرف بيه وخصوصا اخوك الحاج رفعت
    دسوقي بانزعاج








    = ليه وانتي شيفاني مجنون علشان اقوله حاجه زي كده..دا كان يسلمنا للبوليس بإديه..
    ثم تابع بجديه
    = المهم يا ست الكل خلينا في موضوعنا فهميني كده بالراحه
    أوامرك ايه وانا هخلص علطول
    عصمت بقسوه
    =اسمعني كويس واحفظ الي هقولهولك و نفذه ..مش عاوزه اي غلطه
    ثم بدئت بقسوه في إملائه خطتها المخيفه ..
    بعد قليل..
    اغلقت حبيبه باب غرفتها بتوتر وهي في طريقها لغرفة مكتب عمر لتجد عصمت هانم تقف امامها
    عصمت بحقد
    = مبروك يا عروسه ..لبسه كده ورايحه على فين..
    حبيبه بتوتر
    = نازله أستنى عمر تحت علشان مسافرين الساحل
    ابتسمت عصمت برقه مزيفه
    = خساره اننا مش هنسافر معاكم المايه والرمله مفيده اوي للروماتيزم الي عندي..3
    لتتابع برجاء
    = بس ممكن اطلب منك طلب تجيبهولي وإنتي راجعه من هناك
    والا ده يدايقك
    حبيبه وهي تدرك انها في كل الاحوال لن تسافر مع عمر خصوصا بعد معرفته الحقيقه منها الا انها اجابت بتعب
    = لا ابدا هيدايقني ليه شوفي حضرتك عاوزه ايه وان شاء الله هجيبهولك وانا راجعه
    ابتسمت عصمت بارتياح
    = طيب تعالي معايا اوضتي هديكي إزازاه املاح بحر تجبيلي زيها من
    هناك اصل مش لاقياها هنا خالص
    تستمر القصة أدناه
    نظرت حبيبه في ساعة يدها بتوتر لتدرك ان الوقت مازال مبكرا على عودة عمر فأمامه اكثر من ساعتين ونصف حتى يحين موعد رجوعه
    فابتسمت بتوتر وتعب وهي تتبعها باستسلام الى غرفتها
    دخلت عصمت الى الغرفه وهي تشير بالدخول لحبيبه التي تقف بتردد على باب الغرفه وتقول بابتسامه خبيثه
    =ادخلي يا حبيبه انتي خلاص بقيتي صاحبة بيت وكلنا ضيوف عندك
    دخلت حبيبه الى الغرفه وهي تهمس بتعب
    = متقوليش كده يا عصمت هانم دا بيتك قبل مايكون بيتي وانا الي ضيفه عندك
    اغلقت عصمت باب الغرفه وهي تقول
    بمرح زائف
    = خلاص ياستي يبقى احنا الاتنين ضيوف عند بعض ..
    ثم تابعت بابتسامه زائفه
    = اقعدي يا حبيبه واقفه ليه..ثواني
    و هجيبلك الازازه من الحمام
    جلست حبيبه على مقعد وثير في مقابل الفراش وعقلها تقريبا غائب عنها وعن مايحدث بداخل الغرفه فلم ترى عصمت وهي تغطي فمها وانفها بمنديل وتخرج جهاز صاعق كهربي صغير يستعمل في الدفاع عن النفس ثم قامت باطلاق دفعه منه نحو جسد حبيبه الذي انتفض بعنف وقوه وتسبب في شلل مؤقت في حركتها ..
    صرخت عصمت بغضب وهي تراقب بتوتر حبيبه الغائبه عن الوعي
    = مي انتي يا زفته هاتي حقنة المخدر بسرعه قبل ما تفوق
    خرجت مي سريعا من الحمام الملحق بالغرفه والذي كانت مختبئه به وهي تحمل حقنه مملوئه بسائل مخدر وقالت بتوتر
    = الحقنه أهي يا ماما هنعمل ايه دلوقتي
    كشفت عصمت زراع حبيبه وهي تقول
    بحده
    = امسكي دراعها كويس وهاتي الحقنه دي انا الي هديهالها
    ثم حقنتها بسرعه ودقه بداخل الوريد
    ثم تنهدت وهي تقول براحه
    = كده كويس مش هتفوق الا بعد ساعتين تلاته اواكتر المهم نجهزها بسرعه
    مي بدهشه








    = نجهزها ازاي يعني ..مش فاهمه
    اتجهت عصمت الى خزانة ثيابها واخرجت منه فستان احمر ضيق ذو حماله واحده وقصة صدر منخفضه طوله يصل الى ما فوق الركبه
    اتجهت عصمت الى خزانة ثيابها واخرجت منه فستان احمر ضيق ذو حماله واحده وقصة صدر منخفضه طوله يصل الى ما فوق الركبه
    تستمر القصة أدناه
    ثم قالت وهي تنظر لساعة يدها بتوتر
    = بطلي أسئله وساعديني أقلعها الحجاب والفستان الي لبساه.. مفيش وقت يلا بسرعه
    اسرعت مي باطاعة امر والدتها التي قامت بنزع ملابس حبيبه عنها وجعلتها ترتدي الثوب الاحمر المثير بعد ان تخلصت من حجابها و اطلاق شعرها بدون قيود ووضع مكياج سهره كامل لها
    ثم نظرت بتوتر الى حبيبه الغائبه عن الوعي ونظرت لساعة يدها بغضب
    = وده إتأخر هو كمان كده ليه
    ليرتفع فجأه رنين هاتفها ..
    عصمت بغضب
    = إتأخرت كده ليه عمر زمانه على وصول ولو جه ولقى الحربايه دي
    لسه هنا هنروح كلنا في داهيه ..
    دسوقي بجديه
    =متقلقيش يا ست الكل انا واقف بعيد عن القصر بتاعكم بتلات شوارع زي مااتفقنا ..
    عصمت بتوتر
    = طيب خلاص كلها عشر دقايق وهاكون عندك..
    ثم اغلقت الهاتف وقالت لمي بتوتر
    = وقفتي العربيه تحت سلم البلكونه زي ما اتفقنا
    مي وهي تنظر لحبيبه فاقدة الوعي بخوف..
    = ايوه يا ماما هو انتوا هتعملوا فيها ايه
    عصمت بغضب2
    = وده وقت أسئلتك الغبيه دي.. ساعديني يلا نحطها في العربيه قبل عمر ما يجي والا حد يحس بإلي بنعمله..
    ثم رفعت حبيببه بمساعدة مي بصعوبه شديده ولفت يدها حولها تدعمها من خصرها حتى لاتسقط ثم توجهت بها الى الاسفل عن طريق الدرج المتصل بشرفة الغرفه والذي يصلها بحديقة القصر الخلفيه
    وقامت بوضعها بصعوبه في داخل صندوق السياره الخلفي ثم اغلقته عليها وهي تقول لمي بتوتر واجهاد شديد
    = خليكي انتي هنا علشان لو عمر وصل ولو سئل عليا قوليله رحت لدكتور الاسنان
    ثم قادت سيارتها سريعا لاكمال خطتها الشيطانيه..2
    بعد مرور ساعتين...
    وصل عمر الى القصر برفقة جيلان
    وقال بهدوء للخادمه التي استقبلتهم
    = حبيبه هانم فين ..
    الخادمه باحترام
    = حبيبه هانم لسه منزلتش من اوضتها
    اتجه عمر فورا للاعلى وهو يقول بلهفه لم يستطع ان يتحكم بها..
    = انا هاطلع أشوف حبيبه وهجيبها وانتي استعدي علشان هنسافر..
    جيلان بتعجب وغضب وهي تتابع صعوده السريع الى الاعلى
    = البت دي ساحراله والا ايه عمري ماشفته ملهوف على حد بالشكل ده
    ولا حتى عليا..6
    تستمر القصة أدناه
    ثم تابعت بغضب








    = ماشي ياست حبيبه لما نشوف اخرتها وياكي ايه
    في نفس التوقيت..
    فتح عمر باب الجناح الخاص به هو وحبيبه ليجد الغرفه خاليه وحقائب السفر الخاصه بهم مجهزه وموضوعه بجانب الفراش
    عمر بمرح وهو يدخل الى غرفة الملابس
    = بيبه انتي فين..يلا يا حبيبي يدوب نسافر قبل زحمة الطريق..
    ليتفاجأ بخلو المكان منها وذلك بعدما بحث عنها في غرف الجناح بالكامل ليتناول هاتفه ويحاول الاتصال بها الا انه تفاجأ بغلق هاتفها
    عقد عمر حاجبيه بحنق..
    = مش فاهم قافله تليفونها ليه..اكيد فصل شحن ومخدتش بالها
    ثم ابتسم بتفهم..
    = تلاقيها قاعده مع جدتي تحت بتفطر معاها..
    ثم توجه فورا الى الاسفل الى جناح جدته التي نفت رؤيتها لها
    عمر بقلق
    = مش موجوده في اوضتها ولا هنا
    يعني هتكون راحت فين
    الجده بمرح
    = اهدى يا عريس مش كده القصر كبير وممكن تكون موجوده في اي مكان فيه
    ثم تابعت بمرح
    = تلاقيها قاعده في الجنينه بتستناك هي بتحب تقعد وسط الشجر والزرع
    توجه عمر فورا الى الحديقه يبحث
    عنها الا انه لم يجدها بها ايضا
    فقال بغضب وقد تصاعد شعور قوي بالقلق بداخله
    =ماشي يا حبيبه بس لما اشوفك بتستخبي مني زي العيال
    ثم اتجه الى الداخل مره اخرى وأمر الخدم بالبحث عنها في غرف القصر
    في حين اتصل هو بالامن الموجود على بوابة القصر وقال بتوتر
    = حبيبه هانم خرجت من القصر النهارده
    الحارس الامني
    = لا يا فندم ..مفيش حد خرج من القصر النهارده غير حضرتك وجيلان وعصمت هانم
    اغلق عمر معه بعد ان سيطر القلق عليه والذي تحول الى غضب عارم عندما اخبرته الخادمات بفشلهم في العثور عليها
    عمر بغضب شديد
    = يعني ايه الكلام الفارغ ده اطلعوا
    دورو عليها كويس
    ثم اتصل بغضب برئيس فريقه الامني
    = ممكن اعرف انت واقف انت و التيران الي زي قلتهم بره بتعملوا ايه
    رئيس الفريق الامني بارتباك
    = في ايه يا افندم.. ايه الي حصل بس
    صرخ به عمر وهو يفتح احد ابواب الغرف يبحث عن حبيبه بجنون
    = فيه ان مراتي اختفت من قلب بيتي ومش عارف حصلها ايه .. والامن الي المفروض بيحموا اهل بيتي هما أخر من يعلم
    ثم تابع بغضب مجنون
    = اقلبلي القصر فوقه تحتيه و إدعي اني ألاقيها وتكون بخير والا وربي لهمحيك إنت والبهايم الي واقفين بره من على وش الدنيا
    تستمر القصة أدناه
    ثم اغلق الهاتف وتابع البحث بغضب شديد وقلبه ينبئه بوقوع مكروه لها..
    في نفس التوقيت...
    حاولت حبيبه فتح عينيها بتعب الا انها اغلقتهم مره اخرى وهي تشعر بالدوار الشديد يكتنف رأسها وعقلها يلفه الضباب في حين ترتفع اصوات مبهمه بجانب رأسها
    لتفتح عينيها فجأه بفزع بعد اغراق وجهها ورأسها بالماء
    شهقت حبيبه وهي تتأمل المكان حولها بخوف وفزع..
    = أنا..انا فين..وأنتم مين وعاوزين مني ايه
    لكزها دسوقي بعصاه في كتفها العاري بقسوه..
    = إخرسي يا فاجره ومتنطقيش الا
    أما نديكي إذن بالكلام ..








    توقفت حبيبه عن الكلام وهي تتأمل الغرفه من حولها برعب شديد لتجدها غرفه فارغه من الطوب الاحمر وسقفها مغطى بعروق الخشب الاسود و لاتحتوي الا على مجموعه من الافران المبنيه بالطين و مكدس على جوانب ارضها اكوام من الحطب والقش.
    ثم رفعت عينيها برعب لتجد رجلان يتصفان بالغلظه احدهم رجل في اواخر الخمسينات من عمره يرتدي جلباب بلدي من الصوف و بجانبه شاب في بداية الثلاثينات من العمر اكثر غلظه منه ويرتدي بنطال وقميص وبجانبهم إمرأه تلبس جلباب اسود واسع تنظر إليها بقسوه
    حبيبه بخوف ..
    = إنتم مين وعاوزين مني إيه..
    لتخرسها صفعه قويه على وجهها من الشاب الاصغر سنآ أسالت الدماء من أنفها ثم قام بلف شعرها بقسوه شديده على يده و رفع وجهها اليه وهو يقول بغلظه شديده
    = مش قالك إخرسي..الكلمه الي نقولها تتسمع والا هدفنك مطرحك .. و ملكيش ديه عندينا
    لتقول السيده بتهكم وقسوه
    = أدبها يا عطوه وإكسرلها ضلع يطلع لها اربعه وعشرين دي تربيه فاسده ولازم تتربى من جديد2
    ليتعالى صوت قوي فجأه لرجل في الستينات من عمره يرتدي هو الاخر جلباب صوفي واسع
    =ايه الي موقفك هنا يا ام عطوه انا مش قلت مفيش حريم يقربوا منيها
    الا بإذني وألا كلامي مبيتسمعش
    إم عطوه بارتباك
    = اني كنت جايه اشوفكم يمكن محتاجين حاجه كده والا كده
    يا حاج رفعت..
    تجاهلها الحاج رفعت ووقف ينظر لملابس حبيبه شبه العاريه بغضب
    = ايه الي انتي لابساه ده يا بنت أخويا ..لابسه زي الغوازي هو ده
    الي علمتهولك امك عصمت هانم
    بنت الزوات9
    سالت دموع حبيبه وقالت بخوف وتقطع وهي لاتستطيع ترتيب كلماتها من شدة الرعب
    = عصمت مش..مش امي ..انتوا غلطانين انا مش بنت اخوك و معرفكمش وعمي الوحيد ميت من زمان.. انتوا اكيد..أكيد تقصدو مي
    بنت عصمت هانم مش انا
    اشار دسوقي بطرف عينه لابنه عطوه حتى يمنعها من الحديث وكشف خديعتهم امام اخيه الكبير
    فاندفع عطوه ناحيتها كالثور الهائج بعد ان خلع حزام بنطاله ونزل به على جسدها يجلدها به بعنف شديد وهو يصرخ بغضب حتى يصمتها8
    تستمر القصة أدناه
    = انتي بتفولي علينا بالموت يا فاجره جبتي راسنا في الوحل وكمان بتنكري اصلك ..والله لأموتك وأخلص من عارك الي اهل البلد بيعيرونا بيه لحد دلوقتي
    صرخت حبيبه برعب وألم و هي تخفي وجهها بين زراعيها تحميه من ضربات الحزام التي تنزل عليها كلسعات من النار تكوي ظهرها
    وساقيها وتنزف الدماء من الجروح التي تخلفها ضربات الحزام
    ضرب الحاج رفعت عصاه في الارض بقوه وهو يقول بغضب
    = كفايه يا عطوه هتموتها في ايدك حوش ابنك يا دسوقي والا يمين تلاته اخدها عندي ومش هيبقالكم دخل بيها بعد كده
    سحب دسوقي ابنه بعيدا عنها وهو يقول بغضب مفتعل
    = خلاص يا عطوه كفايه كده متصغرناش مع عمك
    الحاج رفعت بقسوه
    = الغلط مش عليها الغلط على امها الي سيباها دايره على حل شعرها ومنعتنا اننا نقرب منها ولا نعرفها لحد ما كبرت وبقت متفرقش عن الغوازي
    صرخت حبيبه به وهي تقاطعه ببكاء شديد
    =انا مش مي انا اسمي حبيبه ..اسمي حبيبه حتى ممكن تتصلوا بعصمت هانم او بجوز.....
    لتقاطعها صفعه قويه اخرى على وجهها ودسوقي يقول بقسوه
    =مش قلت اخرسي ايه فكرانا هنترجاكي وعموما امك هنا وهي
    الي جابتك لينا بنفسها
    ثم تابع بقسوه
    = إدخلي يا عصمت هانم شوفي بنتك وهي بتتبرا من اصلها
    دخلت عصمت الى الغرفه وهي تتأمل بشماته حبيبه التي تغطي جسدها الدماء والجروح فشهقت ووضعت
    يدها على قلبها تمثل انها قد صدمت
    =انتوا عملتوا فيها ايه حرام عليكم
    صرخت حبيبه تستنجد بها وهي تبكي
    = عصمت هانم ..إلحقيني ابوس ايدك قوليلهم ان انا مش بنتك و إن انا اسمي الحقيقي حبيبه مش مي
    أخفت عصمت وجهها وهي تمثل البكاء والانهيار
    = كفايه تمثيل يا مي محدش هيصدقك.. انا تعبت منك وخلاص أعمامك هما الي بقوا مسئولين عنك بعد ما خلاص إتأكدت اني فشلت معاكي
    ثم تابعت وهي تلقي قنبلتها الاخيره بخبث











    وأخرتها أجيبك من حضن واحد ومن شقته والله اعلم انتم كنتم بتعملوا ايه مع بعض 6
    نظرت حبيبه لها بذهول ودموعها تتساقط برعب
    انتي..انتي بتقولي ايه.. انتي كدابه
    شقة ايه الي جبتيني منها ..انا مش فاهمه انتي بتعملي كده ليه
    ثم صرخت وهي تبكي بانهيار
    = انا مش بنتك حرام عليكي انتي عوزاهم يعملوا ايه فيا اكتر من كده..حرام عليكي
    ولكن ما أخرسها هذه المره كان الحاج رفعت الذي نادى بصوت مرتفع
    وغاضب
    = إم عطوه ..
    هرولت ام عطوه الى الغرفه وهي تنظر الى عصمت بشماته في حين بادلتها عصمت النظرات بسخريه مستتره
    إم عطوه بطاعه
    = أمرك يا حاج ..
    الحاج رفعت بصرامه
    = تجيبلي بسرعه دايتين يكشفوا عليها ويشفوها لساها بنت بنوت والا خاطيه وجابت لينا العار..5
    هرولت ام عطوه للخارج تطيع الامر
    في حين أشار لعطوه بعصاه
    = وانت تحفر لها قبر في الارض الشرقيه لو طلعت خاطيه يبقى الشمس متشرقش عليها ..3
    عطوه وهو ينظر لحبيبه بشهوه وأسف
    = أمرك يا عمي
    حبيبه بذهول ورعب ودموعها تختلط بالدماء التي تغرق وجهها
    = انتم مجانين انا مش مي ..مش مي ومتجوزه ..متجوزه من عم
    لطمها عطوه في وجهها بقسوه شديده جعلتها تترنح بشده تكاد تغيب عن الوعي وهو يقول بقسوه8
    =متجوزه ايه يا فاجره انتي هتعمليهوم علينا
    ثم ابتعد بعد دخول سيدتين برفقة والدته التي قالت بشماته وهي تتأمل عصمت التي تمثل الانكسار
    = الدايتين وصلوا يا حاج
    أشار الحاج رفعت لعصمت واخوه وابن شقيقه ان يتبعوه للخارج
    ليمر بعض الوقت وعصمت تقف بالخارج تنتظر بانتصار وهي متأكده من نتيجة الكشف الذي تقوم به الدايتين فحبيبه متزوجه من عمر وبالامس كانت ليلة دخلتهم ..
    مال دسوقي على إذن عصمت يقول بانتصار
    = نقول مبروك علينا الارض والمليون جنيه يا هانم..
    همست عصمت بشماته وقسوه
    = لما اشوفها بعنيه مدفونه في القبر ومقفول عليها ساعتها يبقى حلال عليك الارض والفلوس..
    ثم صمتت وهي تبتسم بشماته مع ارتفاع صوت ام عطوه التي قالت
    بتجهم
    = اتفضل تعالى يا حاج احنا خلاص خلصنا
    دخل الجميع الى الغرفه وهم يتجاهلون حبيبه التي تبكي برعب وانكسار وألم بعد كل ما فعلوه بها
    ليشير الحاج رفعت لحبيبه
    =ها لقيتوا ايه ام عطوه
    ام عطوه بتجهم
    =البت صاغ سليم بختمها يا حاج لساها بت بنوت ومحدش مسها
    عصمت بصدمه
    = إيه..
    الدايه بجديه
    = الي سمعتوه البنيه شريفه وعفيفه ولساها بت بنوت ودي شهادة حق لينا قدام ربنا
    تنهد الحاج رفعت وقال بارتياح
    = إكده انا ارتحت ..
    ثم اشار لعطوه بأمر
    = جهز نفسك كتب كتابك على بت عمك النهارده العشا14
    ثم تابع بأمر
    = وإنت يا دسوقي ادبح العجول ومد الموائد وإملا البلد كهارب انا عاوز فرح الكل يتحاكى عنه
    ثم صرخ بهم بغضب
    = يلا اتلحلحوا واقفين تبصولي كده ليا
    شحب وجه عصمت وهي تنظر لحبيبه بصدمه بعد فشل خطتها للتخلص منها وتأمين ابنتها مي بايهام عمها الحاج رفعت بقتله ابنتها والتخلص من الحاحه وبحثه الدائم على ابنتها ورغبته بضمها اليه
    في حين صرخت حبيبه برعب
    = انتوا بتقولوا ايه انا متجوزه قوليلهم ان انا متجوزه يا عصمت هانم حرام عليكي..
    ثم انهارت في شبه غيبوبه وهي تقول بهذيان
    = الي انتوا عاوزين تعملوه ده حرام.. حرام وربنا هيحاسبكم عليه
    ثم سالت دموعها وهي تقول بيأس وتغيب عن الوعي
    =إنت فين يا عمر إلحقني ..إلحقني من إيديهم قبل ما أضيع




    إرسال تعليق