Ads by Google X
رواية قمر اسود الفصل الرابع عشر -->

رواية قمر اسود الفصل الرابع عشر

رواية قمر اسود الفصل الرابع عشر


     الفصل الرابع عشر

    فتحت حبيبه عينيها بتعب لتجد نفسها مستلقيه في فراش عمر وهي تنام بأمان بين زراعيه فتملكها شعور بالارتباك والصدمه وذهنها يعيد عليها كل ماحدث لها سابقآ فأغمضت عينيها بألم وهي تهمس لنفسها باستنكار8
    = انا ليه ما مشيتش لحد دلوقتي ..
    وبعمل ايه في سرير واحد بيكرهني ويحتقرني واتجوزني غصب عنه ..
    كفايه اوي لحد كده المفروض اختفي وابعد بعيد عن كل الوجع والتعب ده14
    لتغمض عينيها وهي تهمس بألم
    =بس انا خايفه ..خايفه أوي امشي وصادق ده يئذيني وعمر الوحيد الي بيقدر يحميني منه ..7
    ثم ابتسمت بوجع..
    =انتي هتكدبي على نفسك كمان يا حبيبه.. انتي ممشتيش عشان مش بس خايفه من صادق ليئذيكي لا ..انتي بتحبي عمر وبتعشقيه ..بتعشقيه حتى وانتي عارفه ومتأكده انه بيكرهك و بيحتقرك وبيحب واحده تانيه غيرك برضه مش قادره تبعدي عنه وتسيبيه..7
    ثم تابعت بتصميم
    =يبقى على الاقل ابعد عنه واحط حدود ما بينا كفايه وجع و لعب بمشاعري لحد كده ..11
    فحاولت رفع زراعه التي تحيطها بتملك و الانسلال بهدوء خارج الفراش..
    الا انها تفاجأت بيده تشتد من حولها تمنعها من التحرر وتعيدها مره اخرى الى احضانه وهو يقول بهدوء4
    =رايحه على فين احنا لسه الفجر والصبح لسه مطلعش3
    حبيبه بارتباك
    =هروح انام هناك على الكنبه21
    مرر عمر يده في خصلات شعرها وهو يقول بحنان
    =ليه ..المكان هنا مش مريحك ..تحبي اخليهم يغيرو السرير والا نغير الجناح خالص25
    حبيبه بتوتر
    =لا الجناح كويس ..والسرير مريح وكل حاجه بس انا هرتاح هناك اكتر وعلشان انت كمان تعرف تنام وترتاح في سريرك8
    ضمها عمر اليه أكثر وهو يقبل عنقها بحنان ويزيد من قوة ضمها اليه..11
    = مين اقلك اني مش مرتاح بالعكس دا اول يوم انام فيه كده بعمق وراحه..2
    تململت حبيبه وهي تحاول الابتعاد عنه ..
    =معلش خليني اروح انام هناك احسن6
    ابتعد عمر قليلا عنها ثم اضاء نور الغرفه ونظر اليها بعبوس
    =في ايه يا حبيبه..مالك5
    ابتعدت حبيبه عنه وجلست وهي تقول بتوتر
    =مفيش حاجه ..انا بس قلقانه وعاوزه اعرف مصيري معاك ايه ..انا متلخبطه انت شويه تعاملني كويس وشويه تعاملني وحش وانا حقيقي تعبت..10
    اعتدل عمر جالسا هو الاخر ..ثم قال بجديه
    = مش عارف..دي الحقيقه وبمنتهى الصراحه ..مش عارف هاعمل معاكي ايه4
    ثم اضاف بجمود
    = المفروض كنت طلقتك من اول ماسمعت بالصدفه من شريف كل الي عملتيه..لا مش طلقتك بس ..المفروض كنت نهيتك خالص وعملتك عبره زي مابيقول قانوني الي انا عايش بيه
    بس انا معملتش كده او عشان اكون اكتر صدق معاكي مقدرتش اعمل كده ..لحد عندك وقوانيني كلها بتتكسر ومبقدرش أنفذها ..
    ثم تابع بغضب من نفسه قبل ان يكون منها..
    = لا انا قادر انسى واسامحك على خيانتك ولا انا قادر اعيش معاكي طبيعي زي اي اتنين متجوزين..4
    سالت دموع حبيبه وهي تقول بألم
    = بس انا عندي الحل ..الحل انك تسيبني امشي وتنساني وتعيش حياتك مع الي بتحبها بجد7
    عمر بتعب
    = و ان كانت الي بحبها خانتني يبقى ايه الحل7
    حبيبه بارتعاش
    = سامحها وعيش حياتك معاها هي بتحبك والكل شايف كده ..5
    نظر لها عمر بدهشه وهي تتابع بألم
    =يمكن جيلان تكون قبل كده سابتك واتجوزت واحد غيرك وانت اعتبرت دي خيانه..بس هي رجعت ليك وندمانه فبلاش تعاقبها وتعاقب
    نفسك معاها..25










    تحولت نظراته من الدهشه الى الصدمه وهو يضحك بقوه ويتراجع للخلف مستندا على الوسائد ثم قال بتهكم اثار غضبها2
    = حقيقي كل مره بتبهريني لدرجة مببقاش عارف ارد واقولك ايه ..10
    مسحت حبيبه دموعها وهي تنظر له بغضب
    =ممكن اعرف انت بتضحك على ايه دلوقتي ..6
    عمر بتهكم غاضب
    =ماهو الكارثه انك فعلا مش فاهمه انا بضحك ليه..بس اقولك خليكي كده احسن وخلينا نوصل لحل يريحنا احنا الاتنين3
    تجمعت الدموع في عيون حبيبه مره اخرى وهي تقول بابتسامه مرتعشه
    =الحل سهل نتطلق وانا همشي وانت تكمل حياتك مع الي تحبها9
    اغمض عمر عيونه وهو يستمع لها بتعب وعقله وقلبه يتصارعان بداخله فقلبه يريد مسامحتها وبدء حياه جديده معها وعقله يرفض مطالب قلبه بل وينكرها عليه وينكر حبه وعشقه لها ويطالب بابعادها بل ومعاقبتها على كل الجرائم التي ارتكبتها بحقه ..8
    عمر بجديه
    =اسمعي يا حبيبه انا عندي حل لكل الي احنا فيه..6
    ثم تنحنح وهو يشعر بثقل كلماته عليها وعلى نفسه
    =انا يمكن مبحبكيش وبحب واحده تانيه زي ما انتي بتقولي ..
    بس الحقيقه ان انا كمان عندي افتتان بيكي والافتتان ده مش هيروح الا لما نمارس حياتنا الزوجيه زي اي اتنين طبيعين شهر اتنين لحد ما ازهق ولعنة الافتتان دي تروح ساعتها بس هقدر هطلقك وانا مرتاح وهسيبك تمشي..39
    ثم تابع بجديه
    = واوعدك اني قصاد ده هحميكي من صادق و من اي حد يحاول يتعرضلك بأذى وهديكي كمان فلوس تقدري تبتدي بيها حياتك من جديد7
    نظرت له حبيبه بارتباك وابتلعت ريقها وهي تقول بتوتر
    =مش فاهمه حاجه..انت تقصد ايه بكلامك ده..5
    تنهد عمر بنفاذ صبر ثم قال بجديه
    =بالبلدي كده ..راجل الي هو انا ..عاوز ست وعنده رغبه فيها .. الست دي الي هي انتي وعاوزها وراغبها جامد جدا كمان .20
    تستمر القصة أدناه
    حبيبه بصدمه
    = عاوزني ازاي يعني وانت مبتحبنيش وبتحب واحده تانيه9
    عمر محاولا الظهور بمظهر بارد
    =وايه المشكله رجاله كتير زي وعادي جدا بيحبوا واحده وبيرغبوا في واحده تانيه.. والطريقه الوحيده للخلاص من المشاعر دي اننا منقاومش الرغبه دي ولا نحاربها وبعد شهر اتنين تلاته بالكتير شعلة الرغبه بتنطفي وكل واحد بيروح لحاله ويشوف حياته.. وده الي احنا هنعمله22
    انتفضت حبيبه واقفه بغضب وزهول
    =طيب وانا ابقى ايه لما اوافق على حاجه زي كده..7
    سحبها عمر من زراعها واوقعها على الفراش بجانبه ثم احاطها بزراعيه وقال بهدوء ويده تتلمس شفتيها برقه
    = تبقي مراتي..واي حاجه هنعملها مع بعض في الشهرين تلاته دول ..حلال8
    حاولت حبيبه نزع يده بعيدا عنها وهي تقول بغضب
    =يعني عاوزني في حياتك لمدة مؤقته علشان ترضي رغبه عندك وبعدين هترميني وتطلقني وتقولي حلال8
    عمر ببرود
    = ايوه يا حبيبه حلال ..على الاقل حلال اكتر من محاولتك قتلي علشان الفلوس و حلال اكتر من شغلك هنا جاسوسه لصالح اعدائي5
    ثم ضغط على زراعها بقوه وهو يقول بغضب مكتوم
    = وحلال اكتر واكتر من تمثيلك الحب عليا بأمر من إلي بعتوكي هنا5
    انسالت دموع حبيبه وهي تقول بألم شديد
    = الكلام ده مش مظبوط في حاجات كتير انت فاهمها غلط..2
    ترك عمر زراعها وهو يقول بقسوه
    =غلط والا صح دي حاجه مبقتش تهمني.. المهم موافقه على كلامي والا لاء..
    وقبل ماتتكلمي اعرفي ان انا هنفذ كل طلباتك من غير مناقشه لاني تعبت يعني لو رفضتي هطلقك وفورا بس بطلاقك مني هتعتبر حمايتي مرفوعه عنك يعني صادق او غيره هيقدرو يوصلولك وبسهوله وافتكري برضه ان اقل حاجه عملوها انهم بمكالمة تليفون صغيره كانو هيلبسوكي قضية دعاره.. ودا غير انك هتخرجي من هنا بشنطة هدومك يعني من غير فلوس او اي حاجه تساعدك في حياتك الجايه15
    ثم تابع بقسوه شديده










    = وبرضه لازم تعرفي قبل ما توافقي ان جوازنا هيبقى لمده محدده انا الي اقررها واظن انها مش هتتعدى شهرين تلاته هنعيش فيهم حياه طبيعيه زي اي زوجين وبعدها كل واحد يروح في طريقه18
    ثم تابع بجديه شديده
    =وفي شرط تاني و ده اهم شرط عندي مفيش حمل ولا خلفه ولا اي حاجه ممكن تربط مستقبلنا ببعض.. يعني قبل ما ألمسك هتروحي لدكتوره تديكي حاجه تمنع الحمل ..20
    انسابت دموع حبيبه وهي تستمع اليه يكمل بقسوه..
    =انا عارف ان الي بقوله ده يمكن يكون صعب عليكي او تحسيه ظلم
    او اهانه لكرامتك بس الصراحه مابينا في المرحله دي مهمه علشان لما توافقي تبقي عارفه انتي بتوافقي على ايه بالظبط3
    تستمر القصة أدناه
    اغمضت حبيبه عينبها التي انسابت الدموع منها وهي تقول بألم
    =كفايه يا عمر ..انا فهمت ..بلاش تجرح فيا اكتر من كده2
    عمر بجديه وهو يحاول تجاهل النظر لدموعها
    =انا مش عاوز اجرح فيكي انا بقولك على الوضع الي هيكون مابينا
    جواز طبيعي زي اي اتنين بس من غير حقوق الزوجه الطبيعيه.. يعني احب جيلان او غيرها اخرج مع دي او اسهر مع دي ميخصكيش .. و طبعا برجع أئكد عليكي مفيش حمل ولا خلفه لان لو حصل فرد فعلي مش هيكون كويس..9
    حبيبه بوجع
    =يعني هتعمل ايه اكتر من كده1
    عمر بصرامه أخافتها..
    =لا هعمل كتير والي هعمله مش هيعجبك ..لان ساعتها مش هيبقى قدامك غير خيارين لأما تنزلي الحمل ده او يكمل بس ساعتها هاخده منك ومش هتشوفيه تاني ..6
    شهقت حبيبه وهتقف و تبتعد عنه بخوف
    =وانا ايه إلي يجبرني على كده دا الموت بالنسبالي اهون..انا هلم هدومي وماشيه حالا ومش عاوزه منك حاجه8
    عمر بهدوء
    =طيب قبل ما تمشي ياريت تسمعي المكالمه دي وبعديها قرري4
    ثم فتح ميكروفون هاتفه واسمعها مكالمه مسجله بينه وبين نادر رئيس حرسه
    عمر..
    = ألو ..ايوه يا نادر عملت ايه
    نادر بثقه
    = روحنالها في الفيلا بتاعتها و اتعاملنا معاها وطلع فعلا صادق ابو الدهب هو الي عاطيها امر بالاتصال بمدام حبيبه علشان يعملها فضيحه ...
    بس مش بشوية صور ليها وهي داخله وخارجه من الشركه المشبوهه بتاعة كاميليا البيومي عشان يعملوا شوشره على سمعتها زي ما كنا فاهمين
    عمر بترقب غاضب
    = أومال ايه..
    نادر بجديه
    =كانت هتخليها تسلم اوردارت وتغريها بمرتب عالي وبنسبه على المبيعات وبعدين هتوديها لاكتر من شقه وكل ماتدخل مكان تصورها لحد ماتجمع لها صور لدخولها لاماكن كتير مشبوهه وفي الاخر ..
    ثم تابع بحرج
    = اسف في الي هقوله ..هيخدروها و..و.. ويعني حضرتك فاهم ..وبعدين يبلغوا عنها بوليس الاداب وهناك هيبعتوا لجهات التحقيق صوارها وهي داخله وخارجه من امكان مشبوهه كتير علشان التهمه تثبت عليها والفضيحه تبقى اكبر4
    عمر بغضب شديد
    = هي حصلت يا ولاد الكلب ..طب اسمعني واعمل الي هقولك عليه........1
    ليضغط عمر مغلقا الهاتف دون ان يسمعها باقي المكالمه ..4
    وقفت حبيبه تنظر له بذهول والدموع تسيل من عينيها التي تتسع بصدمه شديده من شدة الرعب وهي تصرخ بانهيار
    = انتوا بتعملوا فيا كده ليه ..انا عملت ايه لكل ده ..حرام عليكم.. انت وصادق وشريف وعصمت ..كلكم بتعذبوا فيا ..
    كل واحد فيكم بينهش فيا علشان يحقق مصلحته ..لكن انا مش مهمه عندكم.. اتعذب ..اموت..اتحرق مش مهم ..المهم تحققوا الي انتم
    عاوزينه وبس..7
    تستمر القصة أدناه
    اقترب عمر منها وقد ألمه رؤيتها وهي تنهار امامه باكيه فحاول احتضانها وهو يشعر انه قد قسى عليها كثيرا..
    = حبيبه اهدي وإسمعيني ..4








    نفضت حبيبه يده بعيدا عنها وهي تقول بغضب..
    =انت الي تسمعني ..انا موافقه يا عمر موافقه عشان اخلص من كل الي انا فيه ده.. مش مهم اخسر شهرين تلاته من حياتي بس المهم اكسب الي باقيلي منها وانا بعيده عنك.. بس انا كمان ليا شروط..
    و أولها انك تبعد ايدك دي عني و متلمسنيش..الا بعد ما اخد وسيله لمنع الحمل لان انا الي مش عاوزه اخلف منك ولا عاوزه اربط حياتي بواحد قاسي واناني زيك6
    تنفس عمر محاولا السيطره على غضبه
    =حبيبه خدي بالك من كلامك انا ساكت ليكي بس علشان خاطر انا عارف قد ايه إنتي مصدومه من
    كلامي5
    حبيبه بوجع وتحدي
    =لا قلبك حنين اوي ..عموما متزعلش اوي كده احنا بنتكلم بصراحه علشان لما كل حاجه تخلص ميبقاش فيه مشاكل..وعشان كده انا عاوزه بعد طلاقي منك اخرج بره مصر خالص بعيد عنك وعن صادق وعن الكل ومش مهم فلوس انا اقدر اشتغل واصرف على نفسي المهم ابعد عن هنا..4
    عمر بتردد
    =هنشوف..لما نيجي لوقتها نبقى نقرر..5
    حبيبه بغضب
    =لا دا اهم شرط عندي لاما يتنفذ ..لاما خلاص نتطلق دلوقتي وكل واحد يروح لحاله..2
    وقف عمر يتأمل نظراتها الباكيه والمتحديه قليلا ثم اجاب بغضب
    وهو يسايرها وينوي عدم تلبية مطلبها ..1
    =موافق..ودلوقتي اتفضلي ارجعي للسرير ونامي.. الصبح هيطلع واحنا لسه منمناش..
    اتجهت حبيبه للاريكه ونامت عليها واجابت بغضب وهي تسحب الغطاء فوق رأسها وجسدها
    =انا هنام هنا لحد ما اروح للدكتوره بكره ..اظن حقي
    عمر بغضب وهو يشعر انها تطعن فيه وفي رجولته كلما تتحدث عن رفضها الاقتراب منه الا بعد اخذها وسيله لمنع الحمل وكأن ما تقوله ليس شرطه هو من البدايه5
    =بطلي جنان و سيبي الكنبه وتعالي نامي على السرير وانا مش هقربلك متنسيش ان ده شرطي انا من البدايه2
    الا انها صمتت وهي تعطيه ظهرها وتغلق عينيها استعدادا للنوم..
    مما اثار غضبه وجعله بتجه للفراش ويستلقى عليه بغضب وهو يطفئ إضائة الغرفه قائلا ..
    = انتي حره..تصبحي على خير..3
    ثم اغلق عينيه بغضب محاولا النوم ..
    لتمر اكثر من نصف ساعه حاول فيها النوم الا انه فشل وهو يشعر بافتقاده لها بين زراعيه..
    فهب واقفا فجأه واتجه اليها وحملها فوق زراعيه ووضعها بالفراش هو يقول بغضب محاولا اخماد مقاومتها الشديده له..7
    =هتسكتي وتنامي هاديه والا استغل الساعتين تلاته دول معاكي في حاجه تانيه طالما كده والا كده صاحيين..1
    تستمر القصة أدناه
    زادت مقاومة حبيبه اكثر وهي تقول له بغضب شديد ويدها تضربه بشده في صدره وزراعيه..
    = قولتلك متقربليش ..اتفاقنا لسه مبدأش..انا مش الجاريه الي انت شاريها وبينا اتفاق لازم تحترمه ..1
    حاول عمر السيطره على غضبها وهو يقيد يديها الاثنان فوق رأسها و يقول بغضب
    =اهدي ياحبيبه وبطلي حركه و جنان ونامي
    صرخت به حبيبه بغضب شديد1
    =قلتلك ابعد عني ومتقربليش الا لما اروح للدكتوره بكره واخد حاجه لمنع الحمل .. مش ده كان اتفاقنا
    لا يعرف لماذا اصابت مره اخرى كلماتها الغاضبه ورفضها الشديد له كبريائه و كرامته بشده وكأنها ليست كلماته او شروطه التي طالبها هو بها1
    هزها عمر بغضب ثم ترك يديها وابتعد عنها وهو يقول بغضب ..1
    =اخرسي وروحي نامي في المكان الي يعجبك .. 1
    الا انها لم تستمع لكلماته اوتستوعبها لشدة غضبها منه فعندما شعرت بتحريره ليديها فجأته بهاجمتها الشديده له ضربا وركلا وهي تصرخ فيه بغضب2
    = انا بكرهك ابعد عني ..مش طايقه انك تلمسني ..ابعد بقى
    سيطر عمر عليها مره اخرى وهو يقيد زراعيها مره اخرى للاعلى مستنكرا بغضب
    =ايه ..انتي بتقولي ايه..2
    حبيبه وعينيها تلمع بدموع الغضب والتحدي
    =الي سمعته ..ايه فاكرني هخاف منك..2
    نظر عمر لها بغضب تحول لتهكم
    =طيب خلينا نشوف انتي بتكرهيني قد ايه
    ثم بيده الاخرى شق بغضب القميص الرجالي الذي ترتديه نصفين ثم نذعه عنها بسرعه شديده ..
    فصرخت به بخوف وخجل وهي تحاول ابعاده عنها فلا تستطيع ..3
    فتساقطت الدموع من عينيهاوهي تقول برعب ..
    =ابعد عني .. انت اتجننت الي انت هتعمله ده اسمه اغتصاب..
    جالت يد عمر على جسدها برقه ورغبه شديد بعد ان نزع باقي ملابسها عنها وهمس بتوعد امام شفتيها المرتعشتين ..
    =الاغتصاب ده لما تكوني مش موافقه بس اوعدك كلها دقيقتين بالظبط وهتترجيني مبعدش عنك..5
    ارتعشت حبيبه بخوف











    = عمر ..
    مال عليها عمر محتضنا لها ومقبلا لشفتيها بشغف وعشق شديد
    =ششش سيبي نفسك ليا ومتخافيش يا حبيبتي
    ثم زاد من احتضانها بعشق وتملك شديد وقد ذابت معارضتها واختفت ادراج الرياح ..23
    بعد مرور شهر ..4
    وقفت حبيبه في اليخت المملوك لعمر وهي تنظر للبحر تائهه في افكارها الحائره فبالرغم من اتفاقها المخزي الذي ابرمته مع عمر على عيش حياه زوجيه طبيعيه لمده محدده من الشهور تنتهي بانتهاء رغبته بها الا انه لم يقربها الا مره واحده وتحت ضغط غضبه الشديد منها فحتى بعد ذهابها للطبيبه وتركيبها وسيله لمنع الحمل الا انه تجاهلها بشده واصبحت تعاملاته معها يغلفها البرود و التجاهل..5
    تستمر القصة أدناه
    فيبدو ان الشغف الذي تحدث عنه انتهى قبل ان يبدء ..ويبدو ان الفراق اصبح اقرب مما تتصور.. حتى وجودها هنا على اليخت فهو للتغطيه على وجود جيلان معه و منعا للقيل والقال ..
    تنهدت حبيبه وهي تحاول بغضب عدم النظر لجيلان التي تضحك باغراء وهي ترتدي ثوب سباحه احمر اللون من قطعتين لا يخفي شئ تقريبا و تسبح بكسل واغراء في بركة السباحه المقامه فوق اليخت مع عمر الذي يسبح هو الاخر بكسل بعد ان قطع بركة السباحه اكثر من مره بقوه ذهابا وعوده
    فهمست حبيبه بغيره وغضب2
    = قلة ادب ومسخره ..1
    فأشار لها عمر وهو يضحك بمرح..
    =حبيبه تعالي عاوزك ..
    اقتربت حبيبه منه وهي تتوقع ان يدعوها مره اخرى للسباحه معهم..فهو طلب منها السباحه معه اكثر من مره الا انها رفضت وبشده لانها لاتجيد السباحه وتخاف من احراجها امامه وامام جيلان التي تسبح بمهاره شديده ... الا انه قال باستفزاز
    =قولي للطباخه تجيب كاسين عصير فريش هنا ..5
    ثم تابع باستفزاز اكبر
    =او هاتيهم انتي ..2
    نظرت حبيبه له بغضب ..
    = ليه فاكرني الخدامه الي اشترتها من سوق العبيد.. ماتروح تطلب انت والا خلي عروسة المولد الي جنبك هي الي تطلب..1
    عمر ببرود
    =اظبطي لسانك احسنلك وروحي هاتي العصير7
    مررت جيلان يدها على عضلات زراعيه باغراء وقالت برقه مسطنعه
    = خلاص يا بيبي ..انا عارفه طلبك كويس و هاروح اجيبلك العصير بنفسي..
    احمر وجه حبيبه بغيره وهي تشاهده يبتسم لها برقه ثم يلف يده حول خصرها بتملك وهو يقول ببرود متحديا لها ان ترفض طلبه ..
    = لا خليكي انتي.. حبيبه هي الي هتروح تجيب العصير..انا شايف انها مش عاوزه تعوم ولا تعمل اي حاجه غير انها تقعد تبص للبحر ..فخلينا نشغلها بحاجه تسليها ..2
    ثم همس لحبيبه بصوت خفيض متحدي...
    = روحي هاتي العصير يا حبيبه بدل ما اخليكي تتطبخيلنا الغدا والعشا باديكي الحلوين دول ..1
    نظرت حبيبه له بغضب ثم قالت بحنق
    = بس كده حاااضر..1
    عمر بتهكم
    = شاطوره يا بيبه
    ثم تابعها بتسليه وهي تتجه للداخل ثم رجعت بعد دقائق بصنيه فضية اللون وعليها كأسين كبيرين من عصير المانجو المثلج ..
    فابتسمت له برقه وهي تنحني لاعطائه كأس العصير و تقول برقه
    = العصير يابيبي1









    مما اثار ريبته ..الا انه لم يتوقع جرئتها عندما رمت محتويات الكأس البارد فوق رأسه وهي تقول بغضب18
    = ها العصير طعمه حلو يا بيبي7
    ثم حاولت التراجع للخلف بسرعه الا ان يده كانت اسرع و هو يتشبس بقدمها ثم يجذبها بقوه الى داخل المسبح..
    تستمر القصة أدناه
    صرخت حبيبه بخوف وهي ترتطم بالمياه تحاول التنفس والسباحه بعيدا عنه الا انها فشلت عندما وجدته بجانبها يجذبها معه بقوه الى اسفل المياه ..
    فحاولت مقاومته بقوه والسباحه للاعلى لالتقاط انفاسها الا انها فشلت وهو يمسك كتفيها بقوه ويده تضغطها لاسفل تجبرها على المكوس معه تحت الماء ..
    حتى شعرت بنفاذ احتمالها على البقاء بدون اكسجين وبانها ستموت لا محاله فاغلقت عينيها التي تسيل منها الدموع برعب مستسلمه لقدرها ..
    الا انها وفي اللحظه الاخيره وجدته يرفعها معه للاعلى وهو يربت بقوه على وجنتيها منبها ..2
    = حبيبه خدي نفسك..12
    فشهقت بقوه وهي تسعل بشده
    تحاول التقاط انفاسها بفزع ..
    في حين ربت هو مهدئا على ظهرها و هو يقول بصلابه..
    =اهدي ..اهدي وخدي نفسك بالراحه..
    خدي نفسك بالراحه.. ايوه كده
    بعد ثواني قليله انتظمت انفاسها فنظرت له بغضب..
    =انت مجنون .. انت كنت هتموتني ..
    ليرتفع صوت جيلان فجأه وهي تقول بغضب وغيره
    =خلاص سيبها بقى يا عمر دي شكلها يا حرام مبتعرفش تعوم1
    ابتسم عمر بتسليه و سحب الحجاب عن رأس حبيبه وألقاه لخارج بركة السباحه وهو يقول بابتسامه مرحه
    =مبتعرفش تعوم يبقى أعلمها..1
    ثم تراجع للخلف قليلا تاركا لها تتخبط في المياه وكأنها على وشك الغرق الا انها وجدت يده تسندها من الخلف وصوته يقول بهدوء ..
    =سيبي نفسك للمايه وهي هترفعك .. متخافيش..7
    فنظرت اليه بارتباك ووضعت يدها على صدره العاري تتشبث به بخوف وارتباك ..وهو يقول ببرود
    =بقى بتكبي عليا العصير يا بيبه .. اظاهر انا دلعتك زياده عن اللزوم..3
    حبيبه بتوتر وهي تستشعر الخطر من كلماته البارده فقالت بخوف ..
    =عمر انت..انت هتعمل ايه..
    اشار عمر لجيلان بالخروج من المياه وهو يقول بمرح
    =اطلعي غيري هدومك و تعالي علشان نتغدى..
    ثم إبتعد عن حبيبه وهو يقول بمكر
    =يلا يا بيبه اخرجي انتي كمان وتعالي
    علشان نتغدى..1
    تشبثت حبيبه بيده وقالت برعب
    =عمر متسبنيش هنا لواحدي انا مبعرفش اعوم ومش هعرف اخرج
    من حمام السباحه لواحدي
    سحب عمر يده منها ثم قال بمرح زائف..
    =الي تعرف تكب العصير فوق راسي ومتخافش تقدر تخرج لواحدها من حمام السباحه3
    ارتعشت حبيبه وهي تحاول الوقوف بصعوبه في الماء ..
    ثم صرخت برعب
    =عمر متسبنيش انا اسفه بس متسبنيش هنا لواحدي..
    تستمر القصة أدناه
    الا انه تجاهلها وهو يشير لها دون ان يلتفت اليها وذهب الى غرفته للاستحمام وارتداء ملابسه استعداد
    لتناول الغداء برفقة جيلان ..2








    الا انه توقف بجوار احدى الخادمات وقال لها بهدوء
    = عشر دقايق وروحي لحبيبه هانم ساعديها تخرج من حمام السباحه ..5
    ثم توجه بهدوء الى جناحه يستحم ويستعد لتناول طعام الغداء ..
    في نفس الوقت ..
    اشارت جيلان للخادمه وقالت بتعالي
    = عمر بيه كان عاوز منك ايه1
    الخادمه باحترام
    =كان عاوزني اساعد حبيبه هانم في الخروج من حمام السباحه
    جيلان بقسوه
    =طيب روحي انتي شوفي شغلك وانسي الكلام الي هو قالهولك..
    الخادمه بخوف
    = ازاي بس ياهانم دا اقل حاجه هيطردني..
    جيلان بخبث
    =انتي هتقولي انك روحتي تساعديها وهي زعقت فيكي ورفضت انك تساعديها ..وانك روحتي تبلغي عمر بيه لقاتيه في الحمام واستنيتي لحد ماخرج وبعديها بلغتيه علطول ..
    ثم تابعت بابتسامه خبيثه
    =ومتخافيش انا هأكد على كلامك وهقول ان انا شفتها وهي بتزعقلك وبترفض مساعدتك
    ثم اضافت وهي تقول بتكبر
    = ومتخافيش هحليلك بوقك و هخليهم يزودوا مرتبك ..بس انتي اول ما تشوفيه تقوليله علطول انها رفضت مساعدتك علشان يصدق كلامنا
    ابتسمت الخادمه وهي تقول بطمع
    = امرك يا هانم ..
    ابتسمت جيلان وهي تقول بخبث
    = لا خلاص روحي انتي هاتي الغدا اصل نفسي اتفتحت على الاكل
    ثم ارتفعت ضحكاتها بلهو1
    مرت اكثر من نصف ساعه وهي تقف وسط الماء لاحول لها ولا قوه تنظر حولها بخوف تحاول التقدم للامام ببطئ فلا تستطيع من شدة الخوف ..
    ومشهد الشمس الغاربه امامها على الرغم من روعته الا انه اصابها بمزيد من الرعب ..دموعها تتساقط وزكرى اخرى سيئه تهيمن عليها ..4
    صوت شيخ يتلو القرأن بخشوع ونساء يتشحون بالسواد وبكاء و عويل يملاءان المكان..وبينهم يرتفع صوت زوجة عمها الحاقد وهي تصرخ في زوجها بغضب3
    =البت دي مش هتدخل بيتي..دي نحس وقدمها قدم شوم وخراب اتسببت في موت امها وابوها وهما بيحاولوا ينقذوها من الغرق.. وانا
    مش هستنى لما تيجي تنحسني انا
    والا ابني وتتسبب في موت حد فينا4
    عم حبييه برجاء
    = يا وليه خلي في قلبك رحمه دي عيله صغيره وملهاش غيري..2
    زوجة عمها بغضب
    =واديها في اي داهيه مليش دعوه الميتم يتفض وارميها في اي ملجأ والا مؤسسه ..والا احدفها في البحر تلحق بامها وابوها اهي تستريح وتريح ..
    ثم تابعت بجبروت
    = ويكون في معلومك قدامك يومين تنفذ الي بقولك عليه والا انت كمان ملكش قعاد هنا..
    ثم اطاحت بحبيبه التي تبكي ارضا وهي تقول بغضب
    =اوعي يا بت من سكتي .. اصلها كانت نقصاكي انتي كمان
    ثم خرجت الى المعزيين وهي تبكي وترسم ملامح الحزن على وجهها ببراعه ..
    عادت حبيبه الى الواقع وهي تشعر ببروده شديده على الرغم من دفئ الجو من حولها وكأن دمائها تحولت الى زرات من الثلج ..وعقلها يردد جملة زوجة عمها الغاضبه دون توقف ...1
    = (احدفها في البحر تلحق بامها وابوها اهي تستريح وتريح)
    وشبح بعيد لوالديها وهم يحاولون اخراجها من البحر الذي اشتدت امواجه وذلك بعد دخولها الى البحر خلسه ومحاولة العوم وتقليد والدها الذي كان سباح ماهر.. ووالدتها تصرخ بخوف تحاول انقاذ ابنتها من الموت المحقق ووالدها يغامر بالسباحه داخل الموج الهائج محاولا انقاذ طفلته الوحيده من الموت..
    شهقت حبيبه بوجع ودموعها تنساب ووجهها يشحب بشده فاصبح في شحوب الموتى وهي تشعر بتيبس اطرافها وعقلها يهئ لها ان بركة السباحه تتسع وتكبر وان الماء يعلو بها حتى كاد ان يغطي على رأسها ووجها و لكن الحقيقه هي ان ساقيها قد اصابهم الوهن وجسدها يغرق للاسفل دون ان يشعر بها احد
    فحاولت الصراخ بفزع ولكن صوتها اصبح محبوس بداخلها يخرج كالهمهمات الغير مسموعه وهي تبتلع الماء بقسوه
    فاختنقت بشده وهي تحاول المقاومه دون فائده فأغلقت عينيها باستسلام وهي تستمع لصوت زوجة عمها تقول بقسوه وإلحاح
    = (احدفها في البحر تلحق بامها وابوها اهي تستريح وتريح)


    إرسال تعليق