Ads by Google X
قصة خديجة الفصل الرابع -->

قصة خديجة الفصل الرابع

قصة خديجة الفصل الرابع


     الفصل الرابع


    صدمة عمري مرت عليا علشان كده بيكرهني علشان كده بيجي جنبي وحسن علشان كده مش حنين عليا طب ليه ياربي طب مين ابويا مين ابويا قوليلي
    ردت وقالتلي ابوكي اكتر واحد بكرهه في الدنيا وكرهتك علشان بشوفك فيه انتي شبه ابوكي في كل حاجه انا بكرهك
    انا كمان بكرهك اوي ياامي قوليلي فين ابويا قوليلييييي
    ابوكي اتقدملي زمان مكنتش بحبه اتجوزته غصب عني علشان احنا فقرا مينفعش نقول لا اتجوزته وانا بكرهوا وبكرهه ايده تلمس جسمي لحد ما مات واتفجات باانه كاتب كل حاجه بااسم اخوه ومسبليش ولا حاجه ولما اهله رموني في الشارع اتفاجات اني حامل فيكي لما روحت قولتلهم قالولي روحي شوفي غلتطي مع مين وجايه تدبسيها في اخويا مشيت بيكي وكل ماكنت بحاول اسقط نفسي مكنتيش بتنزلي زي مايكون ربنا رايد انك تيجي غصب عني لحد ماقابلت عمران خدني من الشارع وكتبك علي اسمه وكان عنده حسن اكبر منك بسنتين مراته متوفيه ربيتك انتي وحسن ومكنتش عايزه حسن يحس انك احسن منه
    قطعتها
    انا بكرهك بكرهاااااااااك وهفضل طول عمري احسن من حسن ومنك ومن باب.... من عمران وهبلغ عنه وهفضحكم
    وقعت من طولي صحيت لاقيت نفسي علي الارض حتي مكلفوش خاطرهم يحطوني علي السرير فضلت ادور علي تليفوني لحد ما لاقيته وحسن بيضربني حدفته تحت السرير علشان محدش ياخدوا مني اتصلت ب زين الحقني يازين انا محبوسه
    انتي فين كل ده انا مش لاقيكي شفتي رنيت عليكي قد ايه
    • حكتله اللي حصل








    قالي طب وانا اعملك اي
    مش يمكن بتكدبي عليا وانا اش عرفني انك صادقه يمكن بتخونيني
    ماامك طلعت خاينه وكدابه واكيد انتي زيها
    مكنتش مصدومة علشان زين اكتر واحد تعبني نفسيا ف حياتي مكنش بيشوفني حلوه مكنش مهتم حتي بيا وقفت معاه كتير اوي و في كل مره كنت بندم اني طلعت معاه جدعة الله يمسيها بالخير ماما كانت دايما تقولي خدي اللي يحبك ومتخديش اللي بتحبيه كانت دايما تقولي لو خدتي زين مش هدخلك بيت كان عندها حق الطاهره
    .. قفلت السكه في وشه قررت اني افتح صفحه جديده مع نفسي قررت اني لازم والاول اني اخد حقي بس مش قبل مااتطمن علي جدو انا لازم احاول اخرج من هنا لازم حد يساعدني مش عارفه اعمل ايه فكرت اني انط من الشباك مااحنا في دور ارضي بس خايفه حد يشوفني خصوصا اني في اوضة حسن محبوسه مفيش هدوم هنا تسترني من بعد ما اللي عليا اتقطعوا من كتر الضرب مفكرتش كتير ونطيت مشيت وانا مش عارفه اروح فين فكرت كتير اروح لجدو بس صعب اعمل كده هيمسكوني كمان هناك فضلت ماشيه علي رجليا لحد ماوصلت بيت جدو دخلت خدت دش وفكرت في كل اللي اتقال قدامي طب مين ابويا انا نفسي اعرف عايزه اعرف مين عيلتي ال مشفتهمش مش يمكن يبقوا كويسين مش يمكت الاقي اللي شبهي خلصت وخرجت ونمت شويه تاني يوم ملقتش جدو جه كنت خايفه اوي يكون حصلوا حاجة عدا تالت يوم رابع يوم مبقاش معايا حتي جنيه اروح بيه كليتي ولا اكول بيه يادوب الاكل اللي كان في التلاجه كان مكفيني ومش هيكفيني تاني انا كنت بصوم وباكل مره واحده علشان مخلصش الاكل طب وجدو انا حتي جدو معرفش عنه حاجه ومش هعرف اروح المستشفى لوحدي انا اصلا معرفش اسم المستشفي لاني روحت معاهم بالعرابيه من بعد اللي حصل اعمل ايه ياربي انا لازم انزل اشتغل اشوف اي لقمة عيش فضلت امشي في الشوارع وادور علي شغل لحد ما لاقيت شغل كاشير ف مطعم اشتغلت وكنت باجي مهدوده مكنتش حتي بلحق اغير هدومي تاني يوم صحيت علي رنة تليفوني مين ده زين ده عايز ايه مش كفايه اللي قالوا ارد ولالا وطبيعي زي رعشه ايد اي بنت ودقة قلبها رديت حاجات بنعملها كلنا..
    الو وحشتيني
    نعم
    بقولك وحشتيني
    وده من امتي
    انا اسف حقك عليا
    نعم
    اسف حقك عليا
    انت متخيل انت عملت فيا ايه وقولت ايه متخيل انا حصلي ايه وانت بعيد انت لسه فاكر تكلمني
    بقالنا اسبوع متكلمناش
    علي فكرة دول تلت ايام بس
    ولو تسبني كل ده انت عارف اصلا ف التلات ايام دول حصل ايه
    انا اتبهدلت ماانا عرفت اللي حصل صحيح البقاءلله
    البقاءلله!!











    في مين
    في جدك يابنتي
    ايه نعم مين قالك انطق عرفت ازاي
    عملوا عزا عندنا ياخديجة انتي ازاي متعرفيش انا اهلي سالوا عليكي طنط زينب قالت انك عند قرايبك من الصدمه
    لا انا معرفش اقفل يازين
    قفلت ف وشه وانا منهاره من العياط اعمل ايه بس ياربي يعني الوحيد ال كان مستعد يجبلي حقي مات خلاص يارب حرام كده بجد اليوم ده انهارت بكل ماتحمله الكلمة من معني قومت ووقفلت علي رجلي وقررت اني هاخد حقي يعني هاخد حقي قفلت في وش زين وانا مقرره اني مش هعرفه تاني انا مش تحت امره حتي لو بحبه يغور الحب عملي ايه يعني قومت غسلت وشي وانا ماشيه خبط في درج من ادراج جدو لاقيت كتاب وقع منه ورقه مكتوب فيها " سنمضي أبعد مما نعتقد، سنبحث عن المكان الذي تولد فيه نجمة الصُبح، وسنفاجأ لدى وصولنا، بأن الأمر كان أسهل مما تصورنا"
    -باولو كويلو
    بصيت للورقه وضحكت وافتكرت جدو واترحمت عليه جدو كان مثقف جدا كان بيعرف امتي يقول الكلمه الصح في الوقت الصح وعلشان كده قولت الورقه دي بالكلام اللي فيها رساله من ربنا ليا ومن جدو الله يرحمة دخلت اتوضيت وصليت كنت اول مره اصلي وابكي كده دعيت من كل قلبي يارب نجيني يارب نجيني ارتميت علي السرير بعدها صحيت الصبح لبست وجهزت لشغلي روحت وانا الحمدلله متفائله شويه بس مكنتش عاملة حساب اللي هيحصلي بعد كده رجعت البيت وحاسه ان في حاجه غريبه انا مكنتش عايزه اروح اصلا رجل بتقدم ورجل بترجع لوراه اتعيذت بالله ودخلت غيرت هدومي ودخلت اخدت دش وانا خارجه لاقيت عمران واقف علي باب الشقه اي ده عمران انت هنا بتعمل ايه اطلع بره بدل مااصرخ والم عليك الناس والله العظيم
    بقيتي تقولي عمران اهو من غير خوف ايه حبايه الجراءه اللي انتي واخدها يابنت فاروق
    اي ده بابا كان اسمه فاروق اسمه حلو اوي اعمل حاجه حلوه في حياتك وعرفني علي اهلي
    موافق بس بشرط
    اي هو
    انام معاكي........





    إرسال تعليق