Ads by Google X
رواية ملاك في عالم الشياطين الفصل الثاني عشر -->

رواية ملاك في عالم الشياطين الفصل الثاني عشر

رواية ملاك في عالم الشياطين الفصل الثاني عشر


     (الفصل الثاني عشر)




    مليكه / غبى حيووان انت مش انساان ابدا

    فهد بيتعصب وبيمسكهاا من شعرها بقوة وبيمسك السكينة بتاعت الاكل وبيحطها على رقبتهاا والكل بيبصو لفهد بخوف
    وفيفيان بابتساامة

    فهد / صوتك ميعلاش ابدا فى وجودى

    مليكه بتعيط اوى وبيبعدها عنو وبيدفعها بعيد و مليكه بتجرى على اوضتها بسرعة


    **********************************

    مليكه بتطلع على الاوضة بتعتهاا وبتقفل الباب ولسة هتصرخ
    بيحط ادية وبيكتم صوتهاا بسرعة

    فرانكو / هشيل ايدى بس من غير صوت مفهووم

    مليكه بتهز رسهاا بنعم وفرانكو بيشيل ايدو و مليكه بتبعد عنو بخوف

    مليكه / عاوز اية منى

    فرانكو / انا عاوز احميكى مش اكتر انا اقدر ارجعك بلدك


    مليكه / هترجعنى بلدى بجد ولا بتكدب علياا

    فرانكو / وانا هكسب اية لما اكدب عليكى

    مليكه / وانت هتستفاد اية لما ترجعنى بلدى وتعادى فهد

    فرانكو/ بصراحة انتى صعبتى علياا

    مليكه / بس بس انا مش وثقة فيك

    فرانكو / خلاص انتى حرة بس كان عندك فرصة للهروب وانتى ضيعتيها من ايدك

    مليكه بخوف / هتهربنى من هناا ازي والقصر مليان حراس

    فرانكو / سبيلى انتى نفسك واسمعى الى هقولهولك وتنفذية

    مليكه / ماشى المهم ارجع لباباا

    فرانكو / الفهد عامل حفلة جهزى نفسك هرجعك بلدك النهاردة

    مليكه مبسوطة اوى

    مليكه/ بجد هرجع بلدى وهرجع لبابا واختى

    فرانكو / اة يا جوهرتى هعملك كل الى انتى عوزاة

    مليكه / شكرا شكرا انك هتساعدنى

    وفرانكو بيقرب منهاا وبيلمس شعرهاا

    فرانكو / انتى جميلة اوى وتستهلى الحرية

    مليكه مبسوطة اوى

    مليكه / انا كنت فكراك واحد مش كويس

    فرانكو/ انتى لسة متعرفنيش لما تعرفينى هتحبينى

    مليكه / مش مهم احبك المهم تهربنى من هناا وترجعنى بلدى

    فرانكو / المهم انك تتخلصى من الفهد لان وجودك معاة
    خطر عليكى شوفى من وقت ما انتى معاة حصلك كام محاولة اغتيال

    مليكه /فعلا عندك حق هو واحد حيوان وقاتل ومجرم انا بكرهو

    فرانكو / برافو عليكى

    مليكه / انت هتهربنى من هناا ازاى

    فرانكو / انا لياا طريقة خاصة المهم انك الساعة ١١ النهاردة تكونى فى الجنينة الخلفية ماشى

    مليكه / حاضر

    فرانكو / سلام

    مليكه / انت هتخرج ازاى فى حراسة برة كتيير

    فرانكو / متخفيش علياا انا لياا الطرق الخاصة سلام يا جوهرتى الثمينة

    وفرانكو بيخرج من اوضة مليكه من الباب و مليكه بترقبو وبتشوفو بيدخل اوضة فى اخر الممر و مليكه بتقفل الباب بسرعة وبتقف وري الباب و بتفكر فى كلام فرانكو وبتتفزع لما باب الاوضة بيخبط

    مليكه / اا م م مين

    اولفت / اناا اولفت يا مليكه

    مليكه بتفتح الباب لاولفت وبتدخل لمليكه الاوضة

    اولفت / انتى كويسة انا جاية اطمن عليكى

    مليكه / هاا اة كويسة

    اولفت / طب يلاا انتى ماكلتيش حاجة يلا انا جبتلك الفطار هنا

    مليكه / لاا مليش نفس اناا لازم اروح اجهز نفسى علشان الحفلة

    اولفت / الحفلة ومين قالك ان فى حفلة

    مليكه بتبص لاولفت بتوتر

    مليكه / هاا انا انا سمعت حد من الحراس

    اولفت / بس السيد قال انك مش هتحضرى الحفلة

    مليكه / ازاى يعنى انا لازم انزل الحفلة دى

    اولفت /مش عرفة والله بس دى اوامر السيد

    مليكه بتقاعد على طرف السرير وبتعيط

    مليكه / انا لازم احضر الحفلة بليييز قوليلو ان انا عوزة احضر الحفلة

    اولفت / والله مش بايدى يا حببتى متزعليش

    مليكه / لا انا لازم انزل الحفلة

    فهد / اية مش حفلتناا قزرة لية عوزة تكونى موجودة فى القزارة

    مليكه بتبصلو بخوف وتوتر

    مليكه / اا اانا زهقت من الاوضة عوزة اشوف ناس تانية غيرك طبعاا

    فهد بيبصلها اوى و مليكه بتهرب بعيونهاا بعيد عنو بتوتر

    فهد / ماشى جهزى نفسك هسمحلك تحضرى الحفلة

    مليكه بتفرح اوى وبتجرى على الدولاب بتعهاا وبتطلع فستان وبترمية على السرير و فهد بيبتسم وبيخرج وبيسيب مليكه مبسوطة اوى

    **********************************

    فهد بيخرج من الاوضة وبيتصل بكنان

    فهد / تعالة المكتب

    كنان / تمام

    وبيقفل التلفون وبيبص على اوضة مليكه وبيروح على اوضة المكتب


    **********************************

    فى بيت جمال


    جمال بيدخل الشقة وبيشوف نسمة وقعة على الارض
    وبيتفزع

    جمال / نسمة نسمة بنتى نسمة

    نسمة بتفتح عيونهاا وبتمسك دمغهاا

    جمال / الحمد لله الحمد لله حبببتى انتى كويسة

    نسمة / باباا

    جمال بيسندهاا وبيدخلها الاوضة بسرعة وبيتصل بالدكتورة
    وبعد شوية الباب بيخبط و جمال بيفتح الباب للدكتورة

    الدكتورة / حصل اية يا عمو جمال

    جمال / مش عارف يا بنتى والله رجعت من برة لقتهاا وقعة على الارض

    والدكتورة بتدخل لنسمة و جمال معاهاا و بعد دقايق من الكشف عليهاا

    جمال / طمنينى يا دكتورة

    نسمة / يابابا انا كويسة كانو شوية دوخة بس

    الدكتورة / الظاهر انها مش بتاكل كويس

    جمال / اة فعلاا

    نسمة / لا والله باكل كويس

    الدكتورة / بس دلوقتى لازم تاكلى اكتر لان فى ضيف بياكل معاكى

    جمال / ضيف اية

    الدكتورة / عمو جمال مبرووك هتكون جدو كمان ٨ شهور تقريبا انا مش هقدر احدد غير لما تيجى عندى العيادة
    واعملك شوية فحوصات

    نسمة / يعنى انا حامل

    الدكتورة / اة حامل يا ست نسمة

    نسمة / حامل ازاى انا باخد مانع للحمل علشان الدراسة

    الدكتورة / قدرة ربنا مفيش اى حاجة توقفهاا ربنا عاوز كدة

    جمال / ونعم بالله

    نسمة بتحط اديهاا على بطنهاا وبتبتسم اوى

    نسمة / بابا انا هكون ام

    جمال بيمسح الدمعة الى كانت هتهرب من عيونهاا

    الدكتورة / ارتاحى على قد ما تقدرى بكرة اشوفك فى العيادة خليناا نتطمن اكتر

    جمال / حاضر يا دكتورة باذن الله

    والدكتورة بتمشى و جمال بيضم نسمة اوى و نسمة بتعيط

    نسمة / انا محتاجة مليكه اوى يا باباا

    جمال بيضمها اوى ودموعو بتنزل

    **********************************

    فى الليل

    مليكه ريحة جاية فى الاوضة بتوتر وكل شوية بتبص من البلكونة تشوف فى ضيوف قد اية والحراسة وبتفكر ازاى هتقدر تبعد عن الحراسة وبتروح على الجنينة الخلفية
    وبتحس بحركة قدم الباب وبتجرى تقاعد قدم المراياا وبتعمل انها لسة بتظبط شعرهاا

    فهد بيدخل الاوضة وبيحط ايدو فى جيب البنطلون بغرور
    و مليكه بتظبط شعرهاا

    فهد / مش حبة تنزلى الحفلة

    مليكه / هاا اة اة

    فهد / يلاا

    مليكه / روح انت واناا لسة مخلصتش وهنزل بعدين

    فهد بيقرب منها و مليكه بتبلع ريقها بخوف وبياخد المشط من اديهاا وبيبعدو عنهاا

    فهد / كدة هو حلو كفاية يلا انزلى

    مليكه بتبص للساعة وبتكون ١٠ لسة فاضل ساعة

    مليكه / لا بفكر ارفع شعرى لفوق

    فهد / بس انتى بتحبية كدة حر

    مليكه / هاا وانت عرفت ازااى

    فهد / اناا بعرف الى انتى متعرفهوش كمان

    مليكه بتخاف اوى بتبعد عنو

    مليكه / بتقصد اية

    فهد / عارف قد اية انتى بتحبى شعرك

    مليكه / هاا اة جدا

    فهد / يلاا اتاخرنا على الضيوف

    مليكه / بس دول ضيوفك انت مش ضيوفى انا مش عوزة اقابلهم هنزل بس هتفرج من بعيد

    فهد بيضحك ضحكة سخيفة / يلاا

    وبيمدلهاا ايدو و مليكه بتبص لايدو وخايفة اوى وبتحط اديها على ايدو و فهد بيمسك ايد مليكه وبيسحبهاا علية بقوة و مليكه بتشهق وبتخبط فى صدرو

    فهد / ايدك بتترعش لية كدة

    مليكه / ااا انا اا انا بردانة بس

    فهد / خليناا ننزل

    فهد بيخدها وبينزلو مع بعض و مليكه بتحاول تسيطر على خوفها وبيخرجو الجنينة وكل العيون عليهاا والهمسات

    مليكه / هم بيبصولى كدة لية هو انا حلوة اوى كدة

    فهد / متتغريش فى نفسك اوى

    مليكه / اناا حلوة لازم اتغر طبعاا

    فهد بضحكة جانبية / بيبصولك لان انتى معاايا وبس

    مليكه / مغرور

    فهد مبيردش عليهاا وبيقرب من رجال اعمال

    فهد / مرحبا سيد فارس

    فارس / تحيااتى سيد الفهد

    وبيسلمو على مليكه

    فهد / المدام

    فارس / جميلة وجملهاا طبيعى

    مليكه / شكرا

    فهد والسيد فارس بيتكلمو فى الشغل و مليكه كل شوية بتبص للساعة بتوتر وبتحاول تنسحب من جمب فهد وهو مشغول مع رجال الاعمال و بترجع بضهرهاا وفجاة بتحس بايد فهد بتلف حولين خصرهاا و مليكه بتتخض

    مليكه / ابعد ايدك عنى

    فهد / ريحة فين

    مليكه / اا انا ا اناا بس هروح الحمام

    فهد / تحبى اوصلك

    مليكه / لاا شكرا

    مليكه بتهرب من قدمه بسرعة وبتوتر ولسة هتروح على القصر فيفيان بتوقفهاا

    فيفيان / الساحرة الشريرة بتجهز تعويذة خطيرة

    مليكه / ا اا انتى بتقولى اية

    فيفيان / ههههههههة

    مليكه / ابعدى عنى

    ولسة مليكه هتمشى وفيفيان بتمسكهاا من اديهاا

    فيفيان / ريحة فين بس دى الحفلة لسة فى الاول تعالى فى حد حابب يتعرف على زوجة الفهد الى قدرت تعمل الى كتير مقدروش يعملوهاا

    مليكه بتحاول تبعد اديها عن فيفيان وبيقرب منهم شخص

    فيفيان / بعرفك صهيب بعاهرة الفهد الجديدة

    مليكه / ابعدى عنى

    وصهيب بيمسك ايد مليكه بقوة وبيرفع اديها لشفيفو
    وقبل ما يبوسها بيكون فهد حاطط ايدو على ايد مليكه وبيسحب ايد مليكه من ايد صهيب

    فهد / صهيب وصلت امتى

    صهيب / الفهد باشاا كنت لسة بتعرف على المدام

    مليكه بتبعد ايد فيفيان عنهاا وبتقرب من فهد

    فيفيان / كنت لسة بعرف صهيب على عا

    فهد / على زوجتى يا فيفيان زوجة الفهد

    وفيفيان بتبص لمليكه بغضب و مليكه بتقرب من فهد وبتمسك فى دراعو علشان تدايق فيفيان اكتر و فهد بيبص على ايد مليكه الى مسكة ايدو

    صهيب / مبروك على الشحنة كانت ضربة قوية

    فهد / مفيش غير الفهد هو الى يقدر يضرب الضربة دى
    ولا انت ليك راى تانى

    وصهيب بيبتسم وبيرفع ايدو لفوق باستسلام

    صهيب / مبرووك بس خلى بالك لان الى جاى اصعب

    فهد / متقلقش انت علياا خلى بالك انت من نفسك

    صهيب / مبسوط انى اتعرفت على حضرتك مدام مليكه

    مليكه بتهز رسهاا بتوتر

    فهد / استمتع بالحفلة

    وصهيب فجاة بيسحب بنت كانت وقفة قريب منو وبيلف دراعو حولين خصرهاا

    صهيب / هستمتع فعلاا بس حابب اجرب بنات العرب

    مليكه بتبصلو بغضب

    فهد / بس خلى بالك من نفسك يمكن متقدرش عليهم

    وصهيب بيضحك اوى وبياخد البنت الى مسكهاا وبيمشى بعيد

    فهد / فيفيان خليكي بعيد

    فيفيان / تحت امرك يا سيد الفهد الملك بيبعتلك تحيااتو

    فهد بيهز راسو بنعم وبياخد مليكه وبيبعد

    مليكه / انسانة مستفزة

    فهد / خليكى بعيد عنهاا

    مليكه / شيفنى قربت منها حتى هى الى بتستفزنى باى طريقة خليهاا تبعد عنى احسنلهاا انا مش عوزة ااازيهاا

    فهد / وانتى تازيهاا ازاى بقي

    مليكه بتضغط على سننها بغضب وبتعد عنو

    **********************************

    فى مصر

    رشا بتخرج من المحاضرة و تامر بيكون مستنيها

    رشا / مش قادرة يا تامر مش عرفة اعمل اى حاجة من غير مليكه ابدا

    تامر / الله يرحمهاا

    رشا / اعمل اية مش عرفة يا تامر كنا بنعمل كل حاجة مع بعض

    تامر / طب اهدى شوية تعالى نروح نشرب حاجة فى الكفترية

    تامر بياخد رشا على الكفترية

    **********************************

    فى امريكاا فى قصر الفهد

    مليكه بتبعد بسرعة وبترفع طرف الفستان عن رجليهاا وبتجرى على الجنينة الخلفية وبتبص للساعة وبتشوف ان الساعة ١١ وبتشوف واحد من الحرس ماشى وبتستخبي

    بسرعة وري شجرة وبتحط اديهاا على شفايفهاا بتكتم نفسهاا بخوف وبتشوف انو بعد بعيد وبتبص حوليهاا
    بخوف وبتبدا تتحرك وكل دقيقة تبص ورها

    مليكه / انت فيين

    وبتتفاجا بصوت غريب ورها وبتتخض ولسة هتصوت بس بتكتم صوتها باديهاا لما بتشوف كلب الفهد غضب وغضب بيبص لمليكه اوى وبيبين سنانو

    مليكه بخوف / انت بتبصلى لية كدة

    و بيقرب منها

    مليكه / هشش يلاا امشى احسن اضربك امشى يلاا بلييز روح انت بتبصلى لية كدة بليز امشى

    وغضب بيجرى بعيد عنهاا

    مليكه / ههههة خاف منى هههة

    وبتتفزع لما بتحس بلمسة على شعرهاا

    فرانكو / جوهرتى الثمينة

    مليكه / خوفتنى

    فرانكو / كنت متاكد انك هتختارينى اناا

    مليكه / يلاا بسرعة احسن حد يشفناا هنسافر النهاردة مش كدة

    فرانكو / جوهرتى

    وفرانكو بيقرب منهاا وبيلمس شعرهااا وبيشم شعرهاا
    و مليكه بتتوتر

    مليكه / بتعمل اية سيب شعرى

    فرانكو / شعرك سااحر

    مليكه / هاا

    فرانكو / خليناا نروح.

    مليكه بتبص ورها بتوتر وبتحس بالخوف من فرانكو ونظرانو وحركاتو

    مليكه / احنا هنروح فين

    فرانكو/ لمملكتك

    مليكه / مملكتى

    وفرانكو بيمسكهاا من اديهاا وبيسحبها وره

    مليكه / ااة برااحة ايدى

    وبيروحو على الباب الخلفى ولسة هيخرجو وبيشوفو الفهد واقف قدم الباب و مليكه بتشهق بخووف

    فرانكو / فهد

    فهد بيضرب فرانكو بالبكس وفرانكو بيقع على الارض
    و مليكه بتصرخ

    مليكه / سيبو هو هيرجعنى بلدى انا بكرهك بكرهك

    فهد بيضربهاا بالقلم و مليكه بتقع على الارض بقوة وبتصرخ و فهد بيهجم على فرانكو

    فهد / لاخر مرة هقولك ابعد عن مراتي

    فهد / هى مش عوزاك وعوزة تهرب معاياا

    فهد بيضربو وفرانكو بيتفادا الضربة باحترافية وبيضرب فهد بالبكس بقوة ورجالة فهد بيرفعو السلاح فى وجة فرانكو
    و فهد بيشاور للحراس انهم ينزلو السلاح

    فهد / لو لمحتك قربت منها تانى اناا هنساا الوعد الى وعدتو
    وهقتلك يا فرانكو

    فرانكو / مش هسبهاا يا فهد هى جوهرتى الثمينة اسالهاا وخليهاا هى الى تقرر تختار ميين

    فهد / خدوة وارموة برة القصر هو الحرس بتاعو دة لو لسة
    الحرس عايشين اصلاا


    كنان و ريان بيخدو فرانكو

    فرانكو / ابعدو عنى جوهرتى مش هسيبك ابدا

    وبيخرجو بفرانكو من القصر و مليكه منكمشة على الارض بخوف وخيط من الدم نازل من مليكه من القلم الى فهد ضربو ليها

    مليكه بتخاف اوى لماا بتشوفو بيقرب منهاا وبتحاول تهرب منو لكن فهد بيمسكهاا من شعرهاا بقوة

    مليكه / اااة بسبنى ااة ااااة

    فهد بيمسكهاا من رقبتهاا بغضب

    فهد / تمن الخياانة عندى الموت

    مليكه / ياريت تموتنى علشان اخلص منك

    فهد / هخليكى تتمنى الموت

    وبيدفعهاا على الارض بقوة و مليكه بتصرخ وبتحاول تهرب و الحرس بيقف بيسد عنهاا اى طريق للهرب و فهد بيشاور لريان و كنان

    فهد / خدوهاا على اوضة التعذييب






    إرسال تعليق