Ads by Google X
رواية ملاك في عالم الشياطين الفصل الثامن عشر -->

رواية ملاك في عالم الشياطين الفصل الثامن عشر

رواية ملاك في عالم الشياطين الفصل الثامن عشر


     (الفصل الثامن عشر)





    فى مصر

    فى بيت جمال الجرز بيرن وبتدخل نسمة و ورها يوسف
    و بتعيط

    جمال / نسمة حببتى فى اية

    يوسف / ايوة قوليلو فى اية

    نسمة / عااااا

    جمال / يوسف يا ابنى طمنى

    يوسف / يا عمى قالتلى نفسى فى الرمان قولتلها من عيوني واختها ولفيناا القاهرة كلهاا على الرومان مفيش اعمل اية اناا
    قولتلهاا خدى بطيخ ولا فرولة ما هو كلو احمر وخلاص

    نسمة / سامع يا باباا سامع هو كدة على طول مش مهتم ابدا

    جمال / طب ممكن تهدو شوية

    وجرز الباب بيرن و جمال بيفتح و رشا بتدخل و ورها تامر

    رشا / ملكش دعوة بياا انت فاهم

    رشا / دى عايشة تزهق اناا زهقت خلااص

    رشا / يبقي نتطلق

    تامر / انتى مجنونة هو احنا اتجوزناا علشان نتطلق

    رشا / اة صح

    وبتفكر

    رشا / يبقي نتجوز وتطلقنى

    تامر / انتى مجنونة بقي

    رشا / انت الى مجنون علشان عوزنى البس الفستان الزفت
    الى انت اخترتو

    تامر / دة زفت ده فستان محترم يا هانم مش عريان

    جمال / اخرص انت وهو و هي كفااية

    والكل بيخرص خالص و جمال بيقاعد على الكرسى وبياخد الادوية بتعتو

    نسمة / بابا انت كويس

    جمال / هبقي كويس لو كل واحد فيكو سبنى فى حالى يلاا

    رشا / عمو جمال انا مش هتجوز الانسان ده خلاص

    نسمة / باباا انا خلاص قررت هفضل هنا معاك على الاقل انت بتهتم بيا مش زيو

    جمال / يوسف روح للمعلم سعد جرنا فى البيت الى جمبناا
    وهو هيجيب لمراتك الفاكهة الى هى عوزاهاا لازم تاكل من الى تطلبو

    يوسف / يا عمى

    جمال / وبلاش العصبية الى ملهاش لزمة دى

    يوسف / حاضر يا عمي

    جمال / وانت كمان خليهاا تختار الى هى عوزاة دى ليلة فى العمر

    تامر / عمى دة الفستان عريان اوى

    جمال / انا عارف رشا كويس مش تلبس حاجة تقلل من نفسها ولا منك مش كدة

    رشا / اة يا عمى طبعا

    جمال / يلا بقي روحو وسبونى ارتاح

    وبيسيبو جمال وبيمشو هم الاربعة و جمال بيروح يقاعد قدم صورة مليكه و هدي وبيتنهد اوى

    جمال / وحشتونى اوى امتى بقي هتخدونى معاكو

    **********************************



    فى امريكاا


    فهد / مليكه


    فهد واقف مصدوم لما بيلمح مليكه وقفة على سور البلكونة
    وبيجرى عليهاا

    فهد / مليكه لاا

    مليكه / بكرهك

    وفجاة بترمى نفسهاا من البلكونة وجسمهاا بيطيير قدمه
    فى الهوى و فهد بيصرخ

    فهد / مللللللللللليكه

    والكل بيتفزع على صوت الارتطام القوى على ارض الجنينة
    و كنان و ريان والخدم والحرس بيجرو بسرعة وبيشوفو مليكه قدمهم على الارض و فهد بيصرخ باسمهااا بجنووون

    وبيجرى على تحت بسرعة جنوونية وبيدفعهم من قدمه بقوة
    و بيجرى عليها

    فهد / مليكه مليكه متسبنيش مليكه مليكه ارجووكى مليكه افتحى عيونك مليكه

    فهد بيحط ايدو وبيشوف النبض ومش عاوز يحركهاا من مكنها

    فهد / اسعاف بسرررعة اتحركووووو

    والكل بينطلق بعيد عنو

    بعد دقايق بيوصل الاسعااف وبيروحو عليهاا بسرعة
    و فهد بيمسك الدكتور من رقبتو

    فهد / لو حصلهاا حااجة اناا هقتلك انت فاهم

    الدكتور بخوف / سيدى لازم نلحقهاا مفيش وقت النبض ضعيف

    فهد بيسيبو بسرعة وبيبص على مليكه بخووف والمسعفين بيشلوها بيحطوهاا على السرير المتحرك بعد ما بيركبلهاا ركبة فى رقبتهاا وبيدخلوهاا عربية الاسعاف بسرعة

    **********************************

    بعد ربع ساعة كانو وصلو المستشفى

    وبيحولو يمنعو فهد انو يدخل معاهاا اوضة الإشاعات

    فهد / مفيش حد هناا يقدر يمنعنى انتو فهميبن

    مدير المستشفى / سيد فهد ارجووك المدام حالتهاا خطر لازم
    نعمل اشااعة علشان نقدر نحدد حالتهاا

    فهد / مش هسبهاا ابدا انت فااهم

    المدير بيهز راسو بنعم وبيدخل فهد معاهاا اوضة الاشاعات
    وبيفضل معاهاا خطوة بخطوة وبيمنع اى حد يلمسهاا بعد ما ضرب الممرض لما كان هيقلع مليكه هدومها علشان باقى الاشاعات

    فهد هو الى بيعملهاا كل حااجة بنفسو وبيخلى المستشفى كلهاا فى قلق من عصبيتو والكل خايف منو جدا و مدير المستشفى بيقرب من فهد بخوف

    المدير / سيد فهد ااا ا

    فهد / اتكلم

    المدير / المدام اتعرضت لحالة اغتصاب وحشية جدا والاشاعات وضحت انها سقطت من فوق مسافة علياا
    واا وو

    فهد بيمسكو من رقبتو بغضب

    فهد / لو حصلهاا حاجة مش هتعيش دقيقة وحدة انت فاهم

    المدير بياخد نفسو بعد ما فهد بيسيبو

    المدير / المدام بنشكر الرب ان العمود الفقرى متازاش بس للاسف هى اا هى عندهاا نزيف بسبب الارتطام وو كمان اا عندها كسر فى ضلعين وركسر فى درعهاا اليمين دة غير ضلع فى الدراع الايسر وردود منتشرة فى جسمهاا ومتطرين ندخلهاا العملياات حالاا

    فهد بيمسك شعرو وبيسحبو بعصبية

    فهد / اعمل اى حااجة بس تعيش لان موتهاا يبقي موتك انت وكل الى هنا

    المدير / امرك يا سيدى

    والمدير بيبعد بسرعة عنو وبيخدو مليكه على العمليات
    و ريان و كنان وقفيين مع فهد قدم العملياات ومفيش حد بيقدر يتكلم مع فهد ابدا وبيسمع ممرضة بتضحك مع وحدة زميلتهاا فى المستشفى من بعيد وبيسحب السلاح الى على خصر. كنان وبيضرب الممرضة بالرصاص فى كتفهااا
    والكل بيصرخ وبيخافو اوى

    فهد / الدور دة كلو يفضي مش عاوز اشوف فية اى حد مفهوووم

    كنان و ريان بيتحركو بسرعة وبيتم اخلاء الدور الى مليكه فية بسرعة من اى حد

    **********************************


    فى باخرة فى البحر بيوصل خبر حالة مليكه لفرانكو
    و فرانكو بيتصدم

    فرانكو / جوهرتى الثمينة لااا جوهرتى

    وفرانكو عامل زى المجنووون وبيكسر كل الى حولية

    فرانكو / لو حصلهاا حاجة موتك على ايدى يا فهد موتك على ايدى اناااااا

    **********************************


    فى مصر

    جمال كان نايم وبيحط ايدو على صدرو بالم وبيفتح عيونو

    جمال / استغفر الله العظيم

    وبيقف على رجلو وبيروح ياخد الادوية بتعتو وبيسمع اذان الفجر وبيروح يتوضاا وبيرجع على اوضته وبيصلى الفجر
    وبياخد السبحة بتعتو وبيقاعد على الكرسى الهزاز بتاعو
    وعيونو على صورة مليكه و هدي بحزن

    جمال / لية قلبى وجعنى اوى كدة يا حبيابى

    جمال دموعو بتنزل وبيمسحهاا وبيستغفر ربو وبيسبح بالسبحة بتعتو وبيبص للسبحة وبيفتكر وبيرجع للذاكرة بتعتو لسنين فاتت

    ⚡⚡ مليكه لما كان عندها ١١ سنة و نسمة كانت ٨ سنين
    جمال بيرجع من الشغل

    جمال / بنااات انتو فيين

    مليكه و نسمة بيخرجو من اوضتهم ومعاهم تورتة صغيرة وفيهاا شمعة منورة و جمال بيبصلهم وبيبتسم اوى

    مليكه / كل سنة وانت طيب يا باباا

    نسمة / كل سنة وانت طيب يا بابااا

    جمال بيحضنهم اوى

    جمال / وانتو طيبين يا حبيابى

    وبيقطعو التورتة وكانو مبسوطين اوى جمال بيدخل الاوضة بتعتو علشان ينام وبيتفاجا بمليكه بتدخل الاوضة

    جمال / مليكه فى حاجة يا حببتى انتى لسة صاحية

    مليكه بتمد اديها بسبحة باللون الابيض بالحبات اللولو الجميل

    جمال / اية دى ياروحى

    مليكه / انا جبتهالك علشان عيد ميلادك ياباباا بس متقولش لنسمة

    جمال قرب منهاا وسحبهاا فى حضنو

    جمال / ولية بقي

    مليكه بخجل / اصل نسمة صرفت مصرفهاا كلو ومعهاش فلوس تجيب لحضرتك هدية لو عرفت انى جبت هدية هتزعل منى

    جمال بيمسح على خد مليكه بحنية

    جمال / يعنى انتى خايفة اختك تزعل

    مليكه / اصل هو مصرفها بيخلص بسرعة ومش بتعرف تجبلك هدية

    جمال بيضحك

    مليكه / عجبتك

    جمال / دى احلا هدية جتلى فى حياتى كلهاا

    مليكه / لااا

    جمال بيبصلها اوى و مليكه بتشاور على الكرسى الهزاز بتاعو

    مليكه / هدية ماماا احلاا

    جمال بيضم مليكه اوى لحضنو ⚡⚡

    جمال بيرجع بذكرياتو للواقع وبيشوف ان دموعو نزلين ومغرقين خدو وبيمسح دموعو بسرعة وبيرفع عيونو على صورة مليكه و هدي و بحزن

    جمال / وحشتونى اوى امتى باة هتخدونى معاكو انا مستني
    كفاية بقي انا استنيت كتيير

    **********************************

    فى امريكاا

    بعد اكتر من ٧ ساعات بيخرجو مليكه من العمليات و فهد بيروح عليهاا بسرعة

    الدكتور / بعد اذنك لازم تدخل العنااية بسرعة

    وبيخدو مليكه منو وبيدخلوهاا على العناية بسرعة و فهد واقف قدمها و بيبص عليهاا حولو يمنعوة انو ميدخلش
    الاوضة بس رفض وخافو طبعا انهم يتكلمو معاة تانى
    وسبوة يعمل الى هو عوزو وبيفضل جمبهاا ومبيسبهاش ولا لحظة

    **********************************

    فى الليل الدكتور بيدخل علشان يتطمن عليهاا وبيخاف من فهد اوى

    فهد / لية مفتحتش عيونها لحد دلوقتى

    الدكتور / احنا مطرين اننا نخليها تنام اكبر وقت ممكن لان هى ضعيفة ومش هتتحمل كمية الالم الى فى جسمهاا

    فهد / هتكون بخير

    الدكتور خايف يقولو انهاا دخلت فى غيبووبة من وهما فى العملياات

    الدكتور / اا اا هى ا ا هى هتكون بخير بس وقت مش اكتر ياسيدى

    والدكتور بيخرج بسرعة بخووف

    **********************************

    بعد يومين

    فهد مسبش مليكه ولا لحظة طول الوقت جمبهاا وبيدخل دكتور تانى غير الى عملها العملية ومتابع حالتهاا الاوضة وبيشوف الماشرات الى فى الاجهزة

    الدكتور / للاسف هى لسة فى غيبووبة يعنى لو فضلت فيهاا ٢٤ ساعة كمان للاسف مش هيكون فى فرصة لنجتهاا

    فهد بيرفع عيونو الى بلون الدم و بيقرب من الدكتور وبيمسكو من هدومه بقوة

    الدكتور / انت يا سيد ابعد عنى

    فهد / انت ميين وبتقول اية

    الدكتور بخوف / سيدى اناا الدكتور الى هشرف على حالة المدام دكتور جون اتطر انو يسافر برة البلد وانا الى هشرف على الحاالة ارجووك سبنى

    فهد بيطلع سلاحو وبيحطو فى دماغ الدكتور

    فهد / انت قولت اية هى فى غيبووبة

    الدكتور / سيدى اة من يومين فى غيبووبة بسبب النزيف
    ووحالتهاا خطر هى جسمها بيطرد اى ادوية التقرير بيقول كدة

    فهد بيضرب الدكتور بالرصااص في كتفه و ريان و كنان بيدخو بسرعة وبيشوفو الدكتور مرمي قدمهم و فهد بيروح على مليكه

    فهد / مليكه مليكه افتحى عيونك مليكه انتى مش هتسبينى ابدا ابدا

    وبيدخل دكتور تانى واتنين من الممرضات

    فهد / هقتلكو هقتلكوو كلكو مليكه هتعييش

    فهد بيبص للدكتور والاتنين الى معاة وبيخافو منو ولسة هيهربو بسرعة من قدمه ولسه هيضربهم بالرصاص ريان و كنان بيهجمو على فهد بسرعة و كنان بيضرب فهد فى دماغو بمؤخرة السلاح والمستشفى كلهم بيخاافو وبيهربو بسرعة
    و فهد بيغماا علية

    ريان / الله يخرب بيتك بتعمل اية

    كنان / هو دة الحل الوحييد روح نادى على اى دكتور وخلى الرجالة يجو ينضفو المكان هناا بسرعة

    ريان بيتحرك بسرعة وبينقلو فهد على اوضة خاصة و كنان
    و ريان معاة

    كنان / هو مش لازم يفوق لحد ما حالتهاا تستقر انتو فاهمين

    الدكاترة بيهزو رسهم بنعم بخووف

    ريان / دة لما يفوق هيخلص عليناا

    كنان / بس لو فاق ولقاهاا كويسة مش هيعمل حااجة المهم
    ان حالتهاا تتحسن وبس

    ريان بيمسك دماغو

    ريان / انا مش عارف افكر خاالص

    كنان / زود الحرس الى حولين المستشفى مش عاوز حد يدخل ولا يخرج

    ريان / تمام

    ريان بيخرج من الاوضة بسرعة و كنان بيشاور للممرضة

    كنان / انتى متتحركيش من هناا نهائى انتى فاهمة

    الممرضة بتبص لفهد بخوف

    كنان / متخفيش بس لو حصلو حاجة لازم تخافى اكيد

    والممرضة بتهز رسهاا بخوف

    **********************************

    كنان بيخرج من الاوضة وقدم الاوضة فى اتنين من الامن وقفيين و كنان بيروح على اوضة مليكه وبيتفاجا بفرانكو قاعد جمب مليكه وبيعيط وماسك اديهاا

    كنان / انت

    فرانكو / عمل فيهاا اية

    كنان / قدمك دقيقتان لو مروحتش من هناا مش هخليك تعيش لان دة امر فهد ان الى يشوفك يقتلك

    فرانكو بيبوس مليكه من جبنهاا وبيخرج

    فرانكو / بلغو ان هى الى شفعتلو عندى انى مقتلهوش

    وفرانكو بيخرج من المستشفى بسرعة و كنان بيبص لمليكه اوى وبيقفل الباب عليهاا وبيقف هو قدم الباب

    **********************************



    بعد يوميين فى المستشفى كنان بنفسو هو الى بيحرس مليكه ومبيسبهاش ولا لحظة و ريان بيقرب من كنان

    ريان / كنان تعالة نشرب حاجة فى الكفترية تحت

    كنان / مش هقدر اسبهاا لوحدها

    ريان / من امتى الحب دة لمليكه

    كنان / مش حب ليهاا دة انا خايف على حياتى من الفهد لو حصلها حاجة مش هيسيب حد عايش ابدا

    ريان / المهم انها تتحسن وبس حرام مليكه اتعذبت اوى
    انا هروح اجبلك حاجة تشربهاا

    ريان و كنان بيسمعو صوت رنين من اوضة مليكه وبيتفجاة بالدكتور واتنين معاة بيجرو بسرعة على اوضة مليكه
    وبيدخلو

    الدكتور / بسررعة اتحركو

    والممرضة بتدى الدكتور حقنة والدكتور بيضربهاا فى قلب مليكه بقوة و كنان و ريان وقفين حطيين اديهم على دمغهم من الصدمة

    وبيبدا الدكتور بالصدمات وبيضربوها فى صدرهاا وجسم مليكه الى بيتنفض من الصدماات


    كنان بيخرج من اوضة مليكه و وره ريان بتعب و كنان بيقاعد على اقرب كرسى بتعب

    ريان / الحمد لله انهم قدرو يسيطرو على الحالة

    كنان / مين يصدق ان البنت دى تكون فى اديهاا روحناا كلناا

    ريان / دى زوجة الفهد

    كنان بيمسك دماغو بتعب

    **********************************

    بعد ثلاث ايام من استمرات الدكاترة بانهم يخلو فهد تحت المخدر المستمر الممرضة بتخرج بسرعة من اوضة مليكه
    و كنان بيمسكهاا بسرعة

    كنان / فى اية

    الممرضة / المريضة خرجت من الغيبووبة لازم اجيب الدكتور بسرعة

    والممرضة بتجرى بسرعة على اوضة الدكتور و كنان بيتصل بريان

    كنان / ريان مليكه فاقت

    ريان / انا جااى حالاا

    كنان بيشوف اتنين من الدكاترة بيروحو فى اتجاة اوضة مليكه وبيمنعو حد يدخل و ريان بيروح على كنان

    ريان / كنان هاا اية الاخبار

    كنان / مش عارف

    ريان / يبقي لازم فهد يفوق هو كمان

    كنان / فعلاا يلاا بيناا

    كنان و ريان بيروحو على الاوضة الى محجوز فيهاا فهد
    و الممرضة بتقف بسرعة لما بتشفهم

    كنان / فوقية يلاا

    الممرضة بتبصلهم بخووف

    كنان / يلاا متخفيش

    الممرضة بتطلع حقنة من صندوق جمب سرير فهد وبتضربها فى دراع فهد

    الممرضة / هو قدمه دقيقتان ويفوق انا لازم امشى

    والممرضة بتجرى برة الاوضة بسرعة

    ريان / متيجى نهرب انا وانت كمان

    كنان بيبص لريان بغضب و كنان بيقرب على فهد وبيبص على ملامحو الى باين عليهاا الارهاق والضعف وبيشوفو فهد بيبدا يفتح عيونو

    ريان / اسبكو انتو الاتنين مع بعض سلام اناا

    كنان / اقف مكانك

    ريان بيقف مكانو وبيبلع ريقو بخوف و فهد بيفتح عيونو وبيشوف كنان قدمه وفجاة بيمسك كنان من رقبتو و ريان بيرفع ايدو الاتنين لفوق باستسلام

    كنان / فهد اا اا فهد هتخنقنى ااة

    ريان / مليكه خرجت من الغيبووبة

    فهد بيبص لريان

    فهد / مليكه

    فهد بيدفع كنان بعيد عنو وبينزل من السرير بسرعة وبيحس بدوخة قوية وبيسند على الحيط بتعب

    ريان / برراحة انت تحت المخدر لسة كدة هتازى نفسك

    فهد / هقتلكو كلكو هقتلكو

    فهد بيبعد ريان عنو وبيخرج من الاوضة وكل الى بيشوف فهد بيهرب من قدمه بسرعة بخوف و بيروح على الاوضة الى فيهاا مليكه وبيدخل على طول و الدكاترة لما بيشوفو فهد بيخافو و بيقرب من مليكه

    فهد / ملاكى

    مليكه بتفتح عينها وبتشوف فهد قدمها

    مليكه / لاااا لااا

    مليكه مش قدرة تتحرك وبتتالم و الدكتور بيحط ايدو على الرباط الطبى الى على صدر مليكه بسرعة

    الدكتور / برااحة يامدام مينفعش تتحركى

    فهد بيمسك ايد الدكتور الى على صدر مليكه والدكتور بيتالم
    و فهد بيكسر ايد الدكتور و مليكه بتصرخ بهستيريااا

    فهد / اخرجو برررة

    والكل بيخرج بسرعة من الاوضة و فهد بيقرب منها اكتر

    مليكه / لاا

    فهد / هشششش اهدى

    مليكه بتكتم صوتهاا بايدهاا السليمة بسرعة وبتعيط

    فهد / انتى هتكونى بخيير متخفيش هترجعى احسن من الاول

    مليكه بتغمض عيونها وبتعيط اكتر وبتحس بايدو بتمسح دموعهاا وبتصرخ

    مليكه / لا متلمسنيش ارجووك لاااا لاا

    فهد / هشش اهدى خلاص اناا عارف ان الى عملتو فيكى كان صعب بس انتى هتتحملى انتى قوية انتى فاهمة

    مليكه بهز رسها بنعم بخوف

    فهد / بس انك ترمى نفسك من البلكونة دة لية عقاب بس لماا ترجعى زى الاول مش دلوقتى

    مليكه / ارجوك سبنى فى حالى كفااية اناا خلاص مش عوزة اعيش انت دمرت حيااتى انت كسرتنى

    فهد بيملس على شعرهاا بحنية

    فهد / هترجعى احسن من الاول صدقينى

    مليكه بتعيط وبيدخل مدير المستشفى

    المدير / حمدالله على سلامة المدام يا سيد فهد

    فهد / جهزلى عربية هخدهاا على القصر وعاوز كل الاجهزة الا هتحتجهاا كمان

    المدير / سيد فهد لكن فى خطر عليهاا

    فهد بيبصلو بغضب

    مليكه / لاا مش عوزة اروح هنااك خلينى هناا ارجووك مش اروح القصر تاانى

    فهد / هنقلهاا بطيارة طبية خاصة

    فهد بيبص لريان و كنان الى وقفين وره برعب و كنان بيفهم بسرعة نظرة فهد

    كنان / هجهز كل حااجة

    كنان بيخرج بسرعة من الاوضة وبيعمل اتصالاتو بسرعة وفعلا فى خلال ربع ساعة بالظبط كان صوت الطيارة الطبية الخاصة بتهبط على سقف المستشفى

    كنان / كل شئ جاهز

    فهد بيقرب من مليكه و مليكه بتخاف منو اوى وبتبصلو بفزع

    فهد / ملاكى هتكونى بخيير

    وبيدخل اتنين من المسعفين من الطيارة الاوضة وبيروحو على مليكه

    المسعف / سيدتى انتى جاهزة

    فهد بيبص للمسعف بغضب و بيحط ايدو على خصرو علشان يسحب سلاحو ومش موجود

    فهد / متلمسهاش لو حابب تعيش

    مليكه بتخاف اوى لما فهد بيقرب منهاا وبتفهم ان هو هيشلها

    مليكه / لاا انا اا انا كويسة اا اناا هتحرك لوحدى

    مليكه بتحاول بتتحرك وبتتالم من صدرهاا وبتصرخ

    فهد / مليكه

    مليكه / ااة رجلى م مم مش قدرة احركهاا ااة

    فهد بيبص لمدير المستشفى

    المدير / سيدى ارجووك ادينى فرصة انى اشفهاا بنفسى وهيكون عندك تقريب فورى ارجووك سيدى

    فهد بيبص للمسعفين بغضب

    فهد / استنو برة

    والمسعفين بيخرجو من الاوضة بسرعة و ورهم كنان و ريان
    ومدير المستشفى بيقرب من مليكه بتوتر وبيشيل الغطاء عن رجليهاا و فهد بيضغط على سناانو بغضب وبيحاول يتحمل
    و مليكه بتعيط اوى

    المدير / سيدتى ارجووكى اهدئى

    والدكتور بيكشف على مليكه بخوف وبيكون واخد حظرو جدا

    سيدتى / قوة احساسك دلوقتي

    مليكه بتهز رسها لااا

    الدكتور بيبعد عن مليكه وبيغطيها بسرعة بحظر وبيرفع عيونو لعيون فهد الى كلهاا غضب






    إرسال تعليق