Ads by Google X
رواية ملاك في عالم الشياطين الفصل العشرون -->

رواية ملاك في عالم الشياطين الفصل العشرون

رواية ملاك في عالم الشياطين الفصل العشرون


     (الفصل العشرون)





    فهد / انتى هتدخلى جوة ولو عملتى حاجة غلط او دايقتيها
    هسلخ جلدك انتى فاهمة

    انين بتهز رسهاا بنعم و فهد بيدخلهاا اوضة مليكه وانين بتجرى على مليكه وبتطلع على السرير جمبهاا

    انين/ انتى مش هتسبينى زى ماماا

    مليكه / لا يا حببتى اناا هنا جمبك

    و انين بتحط رسهاا على رجل مليكه و مليكه بتحس براحة وبتغمض عيونها و فهد الى كان بيراقبهم من باب الاوضة وبيخرج من الاوضة وبيسبها ترتااح

    **********************************

    بعد يومين بيدخل ريان لمليكه الاوضة

    ريان / مليكه عاملة اية دلوقتى

    مليكه / مش عرفة

    ريان بينزل عيونو للارض بحزن

    ريان / اناا اسف

    مليكه / وانت زمبك اية

    ريان / انا السبب انتى وقت ما اتخطفتى كنتى تحت حمايتى
    معرفتش احميكى والله اعلم انا بعتبرك زى اختى والله

    مليكه / عرفة انو مكنش بايدك انا مش زعلانة منك

    ريان بيبتسم اوى لمليكه

    ريان / طب انا همشى قبل ما الفهد يرجع

    مليكه / هو فين من الصبح مشفتوش

    ريان /من يوم الحادثة بتاعك واحنا منعرفش اية الى حصلو

    ريان بيحكى لمليكه على حالتو وقت ما كانو فى المستشفى
    وعصبيتو وقتلو للدكاترة لما عرف انك فى غيبووبة وانهم اتطرو انهم يحطوة تحت المخدر لفترة و مليكه بتبص لريان اوى

    ريان / اول مرة اشوفو بالحالة دى من سنين وبقي هادى جدا

    وبيسمع صوت عربية وصلت للقصر و ريان بيبص من شباك الاوضة وبيعرف انو فهد

    ريان / لازم اخرج هو وصل ولو شفنى هنا هيقتلنى

    مليكه بتهز رسهاا بنعم و ريان بيخرج بسرعة

    **********************************

    بعد دقيقتان بتحس بمقبض الباب بيتحرك وبيدخل فهد
    و مليكه بيتبصلو اوى و لاول مرة بتشوف نظرة الحزن فى عيونو

    مليكه / اية الى جابك هناا قولتلك اكتر من مرة مش عوزة اشوفك

    فهد / ميعاد الادوية بتعتك

    مليكه / فين الدكتورة

    فهد / قتلتهاا

    مليكه بتبصلو بفزع

    فهد / كان بعتهاا الحقير فرانكو

    مليكه /انت الموت سهل اوى كدة عندك مدام هو سهل كدة لية مبتقتلنيش وترتاح منى وتريحنى كمان

    فهد بيقرب من الادوية بتعتهاا ومبيردش عليهاا

    مليكه. /بارد وغبى

    فهد مبيردش عليهاا وبيمد ايدو بالادوية بتعتها و مليكه بتضرب ايدو بقوة والادوية بتقع على الارض و بتتالم
    من حركتهاا العنيفة

    مليكه / بكرهك بكرهك

    وبتعيط وبياخد ادوية تانى بكل برود وبيقربهاا منهاا
    مليكه بترفع عيونهاا فى عيونو

    فهد /متتعبيش نفسك لازم تخدى الادوية لو عوزة تتخلصى منى خدى الادوية واناا هخرج

    مليكه بتاخد الادوية الا دواء واحد

    فهد / ودة كمان

    مليكه / لا دة طعمو وحش مش هخدو

    فهد / يلاا هتخدية

    مليكه بصرخة / لاا لااا

    فهد بيقرب منهاا وبيفتح بين شفيفها بقوة وبيحطلهاا الدواء
    وبيخليهاا تشرب مياة غصب عنهاا و مليكه بتكح اوى و فهد بيجيب منديل بيمسحلهاا قطرات المياة الى وقعت على صدرها

    مليكه / ابعد ايدك عنى يا حقير ابعد عنى

    مليكه بتعيط

    فهد / اولفت هتطلعلك بالاكل دلوقتى لو ماكلتيش كويس
    هاجى اكلك اناا بنفسى وبطرقتى وانتى عرفة طرقتى كويس

    وبيسبها وبيروح على اوضة الهدوم بتعتو وبيغير هدومه
    و بيخرج بيشوف مليكه مغمضة عيونها ودموعهاا نزلين على خدها وبيروح على باب الاوضة وبيخرج و مليكه بتفتح عيونهاا

    مليكه / حقيير غبى بكرهك

    مليكه بتعيط و فهد قدم الباب وبيسمع عياطها وبيغمض عيونو بتعب

    **********************************

    فى الغردقة

    رشا بتخرج من الحمام ولفة فوطة عريضة حولين جسمها
    و تامر نايم على السرير وبيبتسم اوى وبيدقق فى تفصيل فيها

    رشا / متبصليش كدة

    تامر/ هو اناا عملت حااجة للعصبية دى كلهاا

    رشا / دة كلو ومعملتش حااجة بحسبك انسان متحضر اكتر من كدة

    تامر بيحاول يكتم ضحتكو

    رشا / وهنفضل كدة يعنى من غير هدوم حتى القميص الوحيد الى كان موجود حضرتك قطعتو بغبائك

    تامر / ههههههة ما انتى الى عندية

    رشا / انا برضو

    تامر / تعالى هناا جمبى هتبردى كدة

    رشا فعلا بردانة وبتروح على السرير

    رشا / خليك مكانك متقربش منى وروح اتصل بالغبية نسمة
    واسالهاا فين الشنطة بتعتنا

    تامر/ طب ونبى فى وحدة يوم صبحيتهاا تبقي متعصبة كدة

    رشا / اة اناا

    تامر / بس قمر وانتى متعصبة

    رشا / ضيعت انت كل حااجة طول عمرى بحلم باليوم دة انو هيكون رومنسى وهادى وحساس مش همجى وغبى

    تامر وهو بيقرب منهاا

    تامر. / هو انتى كنتى بتفكرى فى الحاجات دى برضو

    رشا/ تامر

    و تامر بيضحك اوى وبيلف دراعو حولينهاا وبيسحبهاا لحضنو

    تامر / خلاص متزعليش اسف ياسيتى بس دة والله
    علشان تعرفى ان بحبك قد اية

    رشا بتكثف اوى

    تامر / ودلوقتى بقي خليناا نعيد اليوم من الاول علشانك

    رشا / ت ت تامر اا

    تامر/ هشششش تامر دلوقتى برة الخدمة

    رشا بتضحك 💏

    **********************************

    فى امريكا

    فى الليل فهد بيدخل اوضة مليكه وبيشفها صاحية

    فهد / انتى لسة صاحية

    مليكه مبتردش علية و فهد بيقرب منهاا

    فهد / لسة حاسة بوجع

    مليكه / انت اكبر وجع فى حياتى

    فهد / حولى تنامى

    مليكه / ابعد عنى مش قادرة اتكلم خلينى احاول اناام بقالى يومين منمتش بسببك روح من هناا بقي مش عوزة اشوفك

    فهد بيقرب اكتر منهاا وبيشيل المخدات من وري ضهرهاا
    و مليكه بتتالم

    مليكه / ااة انت بتعمل اية ااة

    وبتتفاجا بفهد بيقاعد بجسمو القوى وري ضهرهاا و مليكه بتصرخ

    مليكه / ااة ابعد عنى بتعمل اية اااة سبنى

    فهد بيسحبهاا من خصرهاا وبيضمهاا لصدرو وبيلف دراعو وحولين صدرها علشان يقلل من حركتهاا علشان متتالمش

    فهد / هششش غمضى عيونك ومتفكريش كتيير يلاا

    مليكه بتعيط

    مليكه / ابعد عنى 😢

    فهد بيملس على شعرها بحنية مليكه من التعب والالم الى حاسة بية و بتستسلم وبتسند ضهرهاا على صدرو وفى اقل من دقيقة كانت نايمة و فهد لفف دراعو حولين خصرها كحماية ليهاا وبيحس ان جسمهاا تقل على صدرو بيعرف انها نايمة وبيتنهد بارتياح وبيدفن عيونو فى تجويف رقبتهاا

    **********************************

    في الصباح

    مليكة بتفتح عيونها وبتتنهد براحة وبتشهق وجسمهاا بيتنفض لما بتفتكر الى حصل وبتبص على ايدو الى حولين خصرهاا و بتبعد ايدو بسرعة من حولين خصرهاا

    فهد / هشش اهدى صباح الخير

    مليكه / لو سمحت ابعد عنى

    فهد بيستنشق عبير شعرهاا وبيسحب مخدات وبيرفع جسمو
    من ورها وبيحط مخدة وره ضهرها و مليكه مبترفعش عيونها فى عيونو ابدا وحاسة بخجل

    مليكه / عوزة اولفت

    فهد / محتاجة اية

    مليكه/ بقولك عوزة اولفت وخلاص ملكش دعوة بياا

    فهد بيمسح على شعرو ورقبتو

    فهد / لاخر مرة هقولك محتاجة اية

    مليكه / عوزة اروح الحمام انضف نفسي واغير هدومي

    فهد بيروح على مليكه وبيشيل من عليهاا الغطاء وبيشلها
    و مليكه بتصرخ

    فهد / اولفت مش موجودة اناا بس الى موجود

    مليكه / نزلنى خلاص مش عوزة حاجة

    فهد بيخدها فى اتجاة الحمام و مليكه بتصرح وبتضربو باديها السليمة على كتفو

    مليكه / حقير سااافل نزلنى ااة نزلنى

    وبيدخل بيهاا الحمام وبيتجاهل اى رفض منهاا وبيحطها على طرف البانيو وبيروح عليهاا وبيفتح زراير البيجامة

    مليكه/ لا ارجووك

    فهد بيبص لعيونهاا وايدو بتقف

    فهد / انتى مراتي

    مليكه / لااا

    فهد / هسيبك عشر دقايق لو معرفتيش اناا هدخل ماشى

    مليكه بتهز رسها بنعم و فهد بيخرج من الحمام وبيسمعهاا بتعيط

    فهد / العشر دقايق بدا

    مليكه / ح حااضر

    فهد بيستني في الاوضة مدة اطول من العشر دقايق
    وبيدخل الحمام وبيشفهاا لفة جسمهاا بفوطة عريضة وبتعيط
    وبتشوفو قدمها بتحاول تستر جسمهاا اكتر و فهد بيقرب منهاا وبيشلها وبينيمها على السرير بحنية

    مليكه / هلبس لوحدى ارجووك بس بس انت روح من هناا

    فهد بيقرب منها وبيبصلهاا بغضب

    فهد / اولا لو انا عاوز اعمل حااجة هعملهاا وانتى عرفة كدة كويس ثانيا مفيش حد لية الحق يلمسك غيرى انتى فاهمة

    مليكه / اولفت

    فهد / ولا حتى اولفت ودة قرار نهائى

    فهد بيروح على الدولاب وبيسحب هدوم ليهاا و مليكه بتحط اديها السليمة على عيونها وبتعيط و فهد بيتجاهل عياطها وبيروح عليهاا وبيلبسها هدومها كلهاا تحت عياط مليكه وشهقتهاا من كثرة العياط وبتتفاجا انو بيسرحلها شعرهاا كمان

    فهد / ارتاحى الغداء دقيقتان وهيكون عندك

    مليكه مبتردش علية و فهد بيروح على التلفون وبيتصل بالمطبخ وبيطلب الغداء وبيروح هو ياخد دوش وبيغير هدومه وباب الاوضة بيخبط

    مليكه / ادخل

    وبتدخل اولفت الاوضة ومعاها الغداء

    اولفت / مليكه عاملة اية انتى كويسة

    مليكه لسة هتجاوب عليهاا وبيخرج فهد من الحمام بصدرو العارى واولفت بتقف مكنها بسرعة

    اولفت / الغداء

    فهد / سبية عندك

    واولفت بتسيب الغداء وبتخرج بسرعة و فهد بيروح على اوضة الهدوم وبيخرج منها وهو بيلبس قميص وبيسيب الزراير مفتوحة وبيقرب الاكل من مليكه

    مليكه / هاكل لوحدى

    مليكه بيلفت نظرها صدر فهد وبتبصلو اوى و فهد بيبصلهاا وبيقرب منها اكتر

    مليكه /دى كلهاا اثار رصاص مش كدة

    فهد / ٢٤ رصاصة

    مليكه بتبصلو بفزع و فهد بيكشف عن جرح صغير فى بطنو

    فهد / وفى دة كمان

    مليكه بتفتكر ان هى كانت سبب الجرح دة

    مليكه / المرة الجاية هيكون فى قلبك

    فهد بيبتسم

    فهد / متفتكريش انى مكنتش اقدر اوقفك وقتهاا بس انا حبيت اخد ذكرى منك

    مليكه / انت شيطان

    فهد / لا انا اسوء من كدة بكتير يلاا خلصى غداكى

    وموبيل فهد بيرن

    كنان / عرفت مكانو

    فهد / انا جاى

    فهد بيبص لمليكه و مليكه بتبصلو اوى وبتشوف نظرة غريبة فى عيونو اول مرة تشفهاا

    فهد / اناا خارج وهتاخر

    مليكه / اتمنى انك مترجعش تانى

    فهد / امنياتك عندى اوامر بس مش دلوقتى لما افصل رقبة فرانكو عن جسمو الاول

    فهد بيخرج من الاوضة مليكه بتحط اديهاا على قلبها وبتحاول تهدى وقلبهاا بيدق بطريقة مرعبة

    **********************************

    اولفت بيتدخل لمليكه ومعاها انين

    اولفت / مليكه عملة اية وحشتينى والله

    مليكه مبتردش عليهاا

    اولفت / مليكه

    مليكه / هاا

    اولفت / حاسة بحاجة بتوجعك

    مليكه / لاا

    انين بتطلع جمب مليكه وبتحضنها اوى و مليكه بتبسها وبتضمها

    اولفت / انا كنت عوزة اشوفك بس سيدى الفهد مش بيسيبك لحظة وحدة ورافض اى حد يقرب من اوضتك

    مليكه / اة

    اولفت / اية دة انتى ماكلتيش لسة يلاا كولى كويس

    مليكه / ريان فين

    اولفت / هو تحت

    مليكه / خلية يجى انا عوزاة لو سمحتى

    واولفت بتخرج وبتنزل لريان تحت وبتقولو ان مليكه طلبة تشوفو و ريان بيطلع لمليكه

    مليكه / اولفت خدى انين هتلها ايس كريم

    اولفت / حاضر

    واولفت بتاخد انين وبتخرج و ريان بيبص لمليكه باستغراب

    ريان / انتى كويسة حاسة بحاجة

    مليكه / فهد راح فين

    ريان / فهد هو

    مليكه / ريان اتكلم على طول اناا تعبانة بما فية الكفاية ارجووك

    ريان/ فهد راح يخلص على فرانكو

    مليكه / فرانكو هو هيقتلو

    ريان / للاسف

    مليكه / بس انا حاسة ان فى حاجة تانية يعنى انتو متعودين على القتل ويعنى هو

    ريان / مليكه فرانكو بيكون من المثلث الذهبى

    مليكه / اية مثلث اية

    ريان / انا قولت مثلث

    مليكه / ريان متعصبنيش

    ريان / اناا عندى شغل مع الحراس تحت لازم اروح

    مليكه بتمسك اطباق الغداء وبتحدفها على ريان بعصبية

    ريان / مليكه اختى الصغيرة انتى

    مليكه / اتكلم وفهمنى اية مثلث الذهبى دة

    ريان بيقرب منهاا وبيقاعد قدمها

    ريان / هم تلاتة افراد فى عالم المافياا منهم فرانكو و فهد محرم عليهم الموت

    مليكه / ريان مش فاهمة حاجة اتكلم على طول

    ريان / باختصار كدة من غير ما ادخل فى تفصيل يعنى لو فهد قتل فرانكو هيبقي ارحم لفهد انو يقتل نفسو احسن من الى هيتعمل فية

    مليكه / يعنى فهد هيموت

    ريان / اة

    مليكه / وانت هتسيبو يموت

    ريان / لا متخفيش لان انا و كنان كمان هنتصفاا زى ما هو هيتصفاا

    مليكه / انتو مجنين

    ريان / اول ما فرانكو ينتهى فى طيارة هتنقلك على غاناا وهناك فى ناس هتستقبلك متقلقيش فهد مجهز كل حاجة ولما تتحسنى هترجعى بلدك

    مليكه / لا انتو فعلا مجنين انت لازم تعمل حاجة توقفو بسرعة

    ريان / والله لو مين مفيش حد هيقدر يوقفو ابدا بعد الحالة الا وصلتلها بسبب فرانكو

    مليكه / انت مش خايف على حياتك يعنى

    ريان / والله من سنين عاهدت نفسى معاهم اننا ينعيش سوى لنموت سوى

    مليكه / وانين لما كنان يموت هتكون من غير اب كمان

    ريان / للاسف اة

    مليكه / لازم يكون فى حاجة توقفو يا ريان اعمل حااجة اكيد له نقطة ضعف وحدة نضغط علية بيهاا ترجعو عن الى هيعملو

    ريان / للاسف مفيش حاجة توقف الفهد غير حاجة وحدة بس

    مليكه / حاجة اية

    ريان / انتى يا مليكه

    مليكه / انا

    ريان / اة انتى

    مليكه بتبص لريان اوى بصدمة وبعد تفكير

    مليكه / شلنى بسرعة يلااا

    ريان / نعم

    مليكه / شلنى

    ريان / لاا دة هيقتلنى لو عرف

    مليكه / كدة او كدة هتموت يلاا شلنى

    ريان بيروح على مليكه وبيشلها بسرعة

    مليكه / خدنى عندو بسرعة اتحرك

    ريان / انتى مجنونة

    مليكه / يلاا يا ريان بسرعة اتحرك مش وقت صدمات دلوقتى

    ريان بيخرج مليكه من الاوضة بسرعة وبينزل بيهاا و الحرس بيبصو لريان و مليكه باستغراب

    ريان / العربية بسرعة

    والحرس بيجيبو العربية لريان وبيحط مليكه وري وبيامر الحرس انهم ينطلقو ورهم بسرعة

    ريان / مليكه انتى متاكدة من الى هتعملية دة

    مليكه / اة

    ريان / كان يوم اسود يوم ما شفتكو والله






    إرسال تعليق