-->

قصه اغتصبني ارجوك الجزء الرابع والأخير

قصه اغتصبني ارجوك الجزء الرابع والأخير


     

    قصه أغتصبي ارجوك

    الجزء الرابع و الأخير 


    ماذا تريد ياابني الان.. الم تخبرك ساره بانها ترفضك.

    ارجوك يا عمي اعطها الهاتف ربما استطيع اقناعها.

    حسنا لكن هذه فرصتك الاخيرة ،دخل الاب علي ابنته هناك من يريد محادثتك ياابنتي .

    اخذت الهاتف من ابيها الذي غادر الغرفه بعدها.

    مرحبا من.؟؟

    ارجوك لا تغلقي الهاتف قبل ان تسمعيني.

    انه انت ذلك الوغد من جديد ماذا تريد الان، الم يكفيك مافعلته بي.

    لا اعلم من فعل بمن.اقسم لك وانه من بعد ماحدث وانا لا آكل ولا اشرب ولا حتي انام.

    حتي الخمرةوالمخدرات لم يعد لها طعم في فمي لا اعلم ماذا فعلتي بي.

    انا لم افعل بك شئ، انت من دمرني وجعل حياتي جحيما.

    اعلم والان اريد ان اعوضك. عن كل ذلك هل تقبلين بي زوجا .

    الان تريد ان تتزوجني بعد كل مافعلته بي.

    نعم اتمني ان توافقي وساجعل حياتك نعيما.وحتي تتاكدي من صدقي.انا من ارسل ذلك الشاب الي اوصلك الي منزلك.واعطيته ملابس حتي لا يفضح امرك بين اهلك.

    حسنا ياآدم لم يعد امامي خيار اخراوافق.

    هو والفرحه تظهر في كلماته.

    اعدك انني ساعوضك عن كل ماحدث انا ساعيش فقط حتي اسعدك.

    سنري ياآدم.

    حسنا سأتي الي ابيك غدا حتي نحدد كل شئ.

    وبالفعل صدق هذه المرة وذهب الي ابيها وقام بالاتفاق علي كل شئ.ووعد ابها بانه جاهز لتنفيذ اي طلب تطلبه ساره

    ظلا مخطوبان عدة ايام لا توجد خروجات لا مقابلات لا حديث كثير عبر الهاتف .وكان ذلك بطلب من ساره لانها تريد لتلك الزيجه ان تتم علي خير .وافقها هو لان الان لم يعد يستطيع اغضابها يبدو انه احبها احب تلك الفتاة النقيه.الفتاة التي لم تسلمه نفسها بسهوله فتاة كان يشعر برفضها له في الحرام وحتي في الحلال عندما شعرت انه شاب سئ..

    بعد اسابيع قليله جائه هاتف.. منها تخبره انها تريد.ان تلقاه عند العنوان الذي ستعطيه له الان.

    ذهب اليها مسرعا .ان العنوان في منطقه شعبيه مليئه باللصوص والبلطاجيه..كيف لها ان تأتي مكان قذر كهذا

    دخل الي ذلك المبني الذي وصفته له ساره.

    وجدها جالسة وحدها علي كرسي منفرد.

    جلب كرسي آخر وجلس بجانبها.

    ماذا نفعل هنا ياساره.؟؟

    اسمع ياآدم اريدك ان تسمعني وتتفهمني.انا لن استطيع الزواج وانا هكذا لن تتحمل كرامتي هذا الوضع .

    ياحبيبتي اخبرتك انني متقبلك هكذا.. فلماذا تعذبين نفسك وتعذبيني معك.؟؟

    افهمني ارجوك هذه رغبتي.

    اذا وما الحل الان .

    انت تعرف اني ادرس الطب .ومن خلال تدريبي تعرفت علي جميع انواع الاطباء ..لذلك انني اعرف هذا الطبيب الذي يقوم بعمليات غير مشروعه.تواصلت معه واخبرته انني اريد وضع غشاء بكارة.لكني لن استطيع ان اتحمل كل ذلك وحدي لذلك اردتك بجانبي.

    :حسنا انا بجانبك لكن هل لهذه العمليه خطوره علي حياتك.

    :لا تقلق انها سهله جدا.

    :لكن الا يوجد غير هذا الطبيب ان لا يضع حتي لافته باسمه.

    :لانه يقوم بذلك بطريقه غيره مشروعة.لا تقلق انني اثق به.

    :حسنا ساذهب لادفع المال المطلوب.

    :لا ياآدم لقد دفعته مسبقا .

    اجلس انت فقط واشرب هذا العصيرحتي تهدا لا نريد ان نهدم كل ذلك بسبب توترك.

    :جائت الممرضه تطلب قدوم ساره معها الي غرفه العمليات.ذهبت ساره معهاوجلس هو يتناول عصيره في توتر وخوف عليها.

    ***************

    بعد عده ساعات استفاق آدم ليجد نفسه ممد علي سرير داخل غرفه عمليات قذرة.لا تصلح لان تكون مقلب للقمامة حتي..

    كان الصداع في رأسه. يجعل الرؤيه مشوشه وغير واضحه .

    استفسر من تلك الممرضه ..التي دلفت الان عن ماالذي حدث.

    لكنها اجابته بانها لا تعلم .

    وان هناك طبيب امراض ذكوره كانت تعمل معه قديما قد طلبها لعمليه واحدة وانه قام بتأجير هذا المكان لمده يوم واحد فقط.وهناك تلك الفتاة التي كانت معك اعطتني هذا الهاتف .وطلبت ان اعطيه لك بعدما تستيقظ.اعطته الهاتف وغادر الغرفه والمكان بأكمله.

    قال في خاطره طبيب امراض ذكوره؟؟؟؟؟؟

    فتح آدم الهاتف فوجد رساله محفوظه عليه..

    مرحبا استاذ آدم .اعتقد انه يجب  ان تغير اسمك الان..

     لانه لم يعد يتطابق مع حالتك .هناك اساله كثير تدور في بالك الان... وهذه الرساله ستجيبك عليه.

    لقد قمنا انا وصديقي الدكتور حازم ...بعمل عمليه صغيرة لسيادتك.. الغرض منها هي جعلك ذكر في البطاقه فقط نعم ياصديقي انت الان ليس لديك تعريف او هويه..

     لن تستطيع الحياة بين الرجال ولن تلائمك الحياه بين النساء.وهذا هو اقل عقاب تلقاه علي مافعلته الان لن تستطع الاقتراب من اي انثي ممها كانت جميله ..الحياة ليست بهذه السهوله تلوث شرف الناس ثم تعود لتصلح غلتطك .والله اعلم ماذا كنت تنوي ان تفعل بي بعد الزواج فارجل مثلا لا احد يأتمنه علي نفسه..

    كنت تريد تصحيح غلطتك وانا قمت باصلاحها نيابة عنك..

    تمت بحمدالله.


    إرسال تعليق