Ads by Google X
روايه أحببته الفصل الثالث عشر -->

روايه أحببته الفصل الثالث عشر

روايه أحببته الفصل الثالث عشر


     رواية أحببته !

    الفصل الثالث عشر

    الكاتبه / مي علي

    ده الفصل القبل الاخير عاوزه تفاعل كويس عشان ننزل بالاخير وأسفه علي التأخير

    خديجه كانت فقدت النطق

    ولفتره طويله

    ولما نوح اتكلم معاها واتراجاها تنطق

    نطقت اخيرا وبصوت مبحوح وقالت ...

    بابا مات يانوح

    دلوقتي بس حسيت أن بابا مات وانا لوحدي ف الدنيا دي

    - متقوليش كده بس اومال انا قصدي احنا روحنا فين

    - انتو ؟!

    انتو مين اكتشفت انكو شايلين ف قلبكو حاجات كتير وحشه ليا

    انا فعلا كنت وحشه معاكم فعلا انا بعترف بده

    بس لأسباب قبل ما تحسبوني كنتو شوفو تصرفاتكو

    محدش عرفني علي حقيقتي محدش شافني من جوه

    - انا شوفتك وحاولت اقرب منك وانتي مرضتيش

    - نوح انا حاولت افهمك أن في فرق بنا ف الاول كنت بفهمك بهدوء

    بس لقيت أن مفيش فايده كان لازم اهاجم عشان تبعد

    - طب متديني فرصه

    وانا هعلي واطلع لمستواكي

    انا مش قد المقام انتي متعلمه ومثقفه ولبسك وطريقة أكلك نضيفه

    انا بحب طريقتك جدا

    ممكن تعلميني

    انا هتعلم والله وهكون أحسن عشان اقدر اوصل للفكره اللي انتي عوزاها

    - طب وقلبي يا نوح

    - خديجه انا عارفه انك مبتحبنيش ولا يمكن تحبيني وبتحبي جاسر

    وانا والله كنت عاوز احققلك اللي بتتمنيه بس انتي مصدقتنيش

    - اصدق اي عن واحد عشره سنين كتير مجرحنيش حتي بكلمه

    - خديجه والله ما كنت بكدب وهحاول أكدلك بأي شكل

    لو واحد تاني ومحترم وشاريكي انا اول حد هيتمنالك الخير

    وهوصلك لباب بيتك بأيدي

    وهكون أخوكي وسند ليكي لو حد جه عليكي

    - طب اومال ليه بتعمل معايا كده

    سكت نوح شويه ورد ...

    هجاوبك علي الموضوع ده بعدين

    - وليه مش دلوقت

    - انا هجاوبك علي كل أسألتك ف الوقت المناسب

    بس اديني فرصه تعرفيني انا علي حقيقتي

    واديني فرصه انورلك عنيكي واوضحلك المستخبي

    سكتت خديجه ...

    قولتي اي ردي

    - ماشي يا نوح

    ابتسم نوح وقال..

    اوعدك هثبتلك ف اقرب وقت ممكن

    افطري وانزلي وهتبدأي ف البيت ده صفحه جديده يا خديجه

    وكرامتك فوق الراس

    وكل اللي عوزاه هيكون

    بس بعد مشوار هنروحه انا وانتي

    - مشوار اي ده

    - هظبطله انا وبعدين هقولك

    هسيبك وانزل ماشي

    وفعلا نزل نوح

    واستأذن من ابوه أنه مسافر القاهره

    مشوار ومش عاوز حد يعرف بيه وبالذات خديجه

    طبعا عارفين هو رايح فين

    راح لجاسر

    اللي اتصرع اول ماشافه

    وكان كالعاده قالع

    نوح ...

    انت علي طول قالع كده

    جاسر افتكر ان نوح عرف بالمخطط اللي بينه وبين عبد الجليل وبقي هيموت من الرعب ...

    ان انت اي اللي جابك هنا

    - طب مفيش اتفضل ولا اشرب حاجه ولا تكونش لسه شايل مني من يوميها

    جاسر بأرتباك ..

    اتفضل

    - تصدق وشك لم اهو

    - ال الحمد لله

    - مالك مكرمش ف روحك ليه ألبس وتعالي اقعد عاوزك ف كلمتين

    ودخل جاسر يلبس هدومه

    وف نفس الوقت اتصل

    بعبدالجليل

    وبصوت واطي ابتدي يوشوش ...

    روحنا ف داهيه اللي يخربيتك

    - جرا اي يا ولد

    - نوح ابن اخوك عندي هنا

    شكله عرف حاجه

    - وه بتجول اي

    - زي ما بقولك كده

    قاعد بره

    - متخافش ميعرفش حاجه هيعرف منين بس

    شوفه عاوز اي وسربه

    واجمد كده يا ولد متبجاش طري اومال

    - طري !

    سلام ياعم سلام

    وفعلا قفل وخرج لنوح

    وقعد

    نوح ...

    بص بقي انا جايلك ف كلمتين ويتوافق يا ترفض

    - خير

    - كل خير انشالله بالمختصر كده خديجه حالتها النفسيه مش عجباني وتعبت وممنهاش فايده وجوازي منها تعبها اكتر

    بيني وبينك انا ملمستهاش لحد دلوقتي

    وصعبت عليا فقولت اجي اعتذرلك وأحب علي راسك واعرض عليك تتجوزها

    طبعا جاسر كان عارف ان خديجه مبقاش حيلتها حاجه

    بس حب يستفسر أكتر

    وقال ...

    دلوقتي عاوزني اتجوزها مش كنت قلقان اني عاوز ثروتها وعمالين تبعدونا عشان كده

    - لا مخلاص خديجه مبقاش عندها ثروه

    ولا حاجه اصل ابوها اتزنق وباع كل حاجه قبل ما يموت

    انا مش جايلك نتكلم ف فلوس انا جاي اكلمك عن خديجه اللي بتحبك ومتعلقه علي أمل انك تخلصها من اللي هيا في وانا خلاص قررت أطلقها وهرجعهالك صاغ سليم

    وانت ماشالله شكلك مرتاح اتجوزها طلاما بتحبها وبتحبك واحنا موافقين

    جاسر حس أن بيدبس وهنا اندفع وقال ...

    اي حيلك حيلك انتو موافقين وبتاع انا مش تحت أمركم عشان ترفضوني وتوفقو عليا

    ثم انت يا معلم قولتلي انك فاهمني وفاهم دماغي اي السجنل وقعت عندك ولا اي

    - يعني اي !!

    - يعني معدتش تلزمني هاخدها اعمل بيها اي انت عارف انا كنت واخدها عشان الفلوس

    بت واحدانيه دلوعة ابوها هتورث تركه تسد عين الشمس

    تطلعني من الوحله اللي انا فيها

    ميغركش الشويتين دول دول حبة مظاهر يا معلم

    وانا جتلك دوهري اهو عشان متزعلش

    - يعني انت مكنتش بتحبها

    ضحك ضحكه خبيثه وقال ...

    حب اي ياعم

    الحب ده ميأكلش عيش

    ثم انا مش بتاع جواز اصلا انا بحب اعيش حياتي اخر انبساط

    واتمتع

    - يعني مش عاوزها

    - معلش بقي لقيت بديل جيتلي متأخر

    - علي كده دي الفلوس كل حاجه ف الدنيا

    - بالظبط كده الله ينور عليك

    هيا اللي بتعمل قيمه للبني ادم وبيني وبينك انا فكرت لقيت أن خديجه وش ع الفاضي وانت بتحبها وهتشيلها واهي منها فيكم وهتمشي الدنيا

    - كنت فاكرك واطي طلعت اوطي خلق الله

    - الله يخليك ده من بعض ما عندنا

    قام نوح ووقف عند الباب وبصله بحتقار

    ورزع الباب وراه ونزل

    وجاسر مرمي وهو هيموت من الضحك

    نوح وهو نازل

    شاف رانيه طالعه وهي متزربنه

    هي مفتكرتهوش بس هو افتكرها

    كانت طالعه جري

    وقف نوح ع السلم

    وسامعها وهي بتخبط جامد ع الباب

    وعماله تقول ...

    افتح يا جاسر افتح بقولك بدل معملك فضيحه انا عارفه انك جوه

    وفتح جاسر ...

    عايزه اي

    - مبتردش ع التليفون ليه

    خلاص رانيا بح كده

    - بقولك ايييييه انا مش فايقلك غوري بقي من هنا

    - اغور ؟!

    اغور يعني اي

    - يعني غوري ولما يبقي ليكي عوزه هبعتلك

    - عوزه ؟!

    جاسر انا بحبك ليه بتعمل كده

    انت اللي خلتني كده حرام عليك انا عملت فيك اي

    - خليتك اي يا عنيا ليه هو انا اللي ضربتك علي ايدك

    بصي انا مش فايقلك ف غوووري بقي وكفايه فضايح بدل مهمسح بيكي بلاط السلم وارميكي ف الشارع انتي عارفه انا مبيهمنيش

    ورزع الباب

    كل ده ونوح واقف مداري وسامع كل حاجه

    نزل المدخل وسامعها وهي نازله وكان باين عليها بتعيط

    لقت نوح ف وشها

    كانت هتصرخ نوح حط ايدو علي بوقها وقال ....

    اهدي انا عاوز اتكلم معاكي كلمتين

    شال ايدو

    بصت وقالت ...

    انت مين ؟!

    - تعالي بس نقعد ف حته وانا هقولك انا مين

    وفعلا اخدها وقعدو ف مكان

    وفهمها هو مين

    وابتدي يسألها اسأله وهي ابتدت تجاوب

    وعرف حكايتها

    ووعدها أنه هيجيب التسجيلات اللي عند جاسر بتاعتها

    وهيدفعلها فلوس كمان

    ف مقابل انها تحكي لخديجه وش لوش علي بلاوي جاسر

    وكمان حكايه الفضيحه اللي هو كان السبب فيها

    وفعلا اتفق مع البت علي كده

    وأخد رقم تلفونها

    واتفق معاها انو هيجيب خديجه ويجي وهو هيجهز الفلوس

    وفعلا رجع البلد وطلب من خديجه تحضر نفسها

    عشان يسافرو القاهره

    فضلت تسالو ليه

    بس هو مقلهاش حاجه

    وتأتي يوم فعلا راح نوح وخديجه القاهره

    بالعربيه والسواق معاهم

    وخديجه كل شويه تسألو احنا رايحين فين

    لكن نوح بيرد رد واحد ...

    هنوصل وهتعرفي كل حاجه

    ونزل نوح قدام كافيه

    بعد ما عمل تليفون قبل ما يوصلو للبنت رانيا دي

    ودخل الكافيه لقاها مستنياهم جوه

    خديجه استغربت لما لقت نوح بيقدم ناحية الترابيزه ونوح بيسلم علي رانيا

    بقت تبص لنوح بإستغراب وعينها بتقول تعرفها منين

    نوح ...

    اقعدي يا خديجه

    رانيا ...

    ازيك يا خديجه عامله اي

    خديجه هزت راسها بأبتسامه بارده هي بتحاول تفهم لوحدها اي الحكايه

    نوح قال ...

    اظن عارفاها يا خديجه

    انا جايبها هنا هتقولك كلمتين

    اسمعيهم كويس منها

    بص لرانيا وقال ....

    اتكلمي

    وفعلا بدأت رانيا تتكلم

    وحاكتلها كل حاجه عن جاسر

    من بداية معرفتها بيه

    وورتها صور ليه مع بنات

    وكمان تسجيلات وحشه

    وحكتلها كل الكلام اللي قالو عنها

    وكمان الفضيحه اللي كان هو السبب فيها

    طبعا خديجه كانت مصدومه صدمة عمرها

    خلصت رانيا كلام واستأذنت بعد ما أخدت الفلوس ومشيت

    وقام نوح بخديجه

    وقعدو ف العربيه

    بصلها وقال ...

    عارف انك مصدومه ويمكن كمان تكوني مش مصدقه

    ويمكن تقولي اني انا اللي جايبها عشان تقولك الكلام ده مع العلم أن النصيب هو اللي وقعها ف سكتي وعشان ربنا عارف انا بح

    بعزك ادد اي

    في دليل كمان عشان ابقي برأت ذمتي

    نوح كان بيسجل لجاسر يوم ما راحلو

    وفتح التسجيل لخديجه وهو بيقول ...

    انتي اكيد لاحظتي غيابي امبارح طول اليوم

    انا روحت لجاسر زي ما روحتله اول مره

    عاوزك تسمعي كويس

    سمعت خديجه التسجيل وهي حتي مش قادره تعيط أعصابها نشفت

    ف نصه قالت ...

    كفايه كفايه خلاص مش عاوزه اسمع

    قفل نوح التسجيل وبصلها وقال ....

    دلوقتي يابنت عمي

    انا عرفتك وانتي اللي تختاري

    عاوزه اعترفلك بس اعتراف صغير

    انا لما قريت فتحتك مع عمي الله يرحمه

    هو طلب مني وقال مد ايدك نقرأ الفاتحه

    انا قولتله اني لا يمكن اغصبك علي حاجه عشان انا بحبك وعاوزك تحبيني زي ما بحبك

    قالي اني لازم اربيكي وأكسرك عشان تطيعي

    يمكن انا فهمته غلط مش عارف

    بس انا بقولك اهو حقك عليا وسامحيني انا كنت بعمل بالوصيه

    وحاجه كمان

    كل حاجه لسه بتاعتك زي ما هيا هي مكتوبه بأسم ابويا بشكل صوري

    وصانا نحافظ عليكي عشان محدش يضحك عليكي كان بيحبك وبيخاف عليكي وهو حي

    وبردو وهو ميت

    زي ما كلنا بنحبك وبنخاف عليكي وانا أولهم

    دلوقتي انا مستعد اطلقك وحاجتك هترجعلك

    وحياتك هتبقي حره فيها

    ونفسي تخلي بالك من نفسك

    محدش هيجبرك علي حاجه تاني وليكي الأختيار

    نزل نوح من العربيه

    خديجه ...

    رايح فين

    - مروح بيتي

    والسواق معاكي هيوصلك لغاية بيتك

    وبكره الصبح أو بعده بالكتير كل حاجه هترجعلك وفوقيهم ورقة طلاقك

    وسامحيني يا خديجه

    اه نسيت تلفونك اهو عليه كل حاجتك انتي دلوقتي حره بمعني الكلمه

    مع السلامه

    وقفل باب العربيه ومشي

    خديجه فضلت تعيط

    زي ما يكون غشاوه ونزلت من علي عنيها

    مسكت تليفونها

    واتصلت بجاسر

    اللي اتفاجئ برقمها

    بهدلت بكرامته الأرض كل الكلام اللي كانت بتقوله لنوح وهو ميستحقوش قالته لجاسر اللي يستحقه

    وهددته أنه لو قرب من خلقتها بس هتقتله

    وقفلت ف وشه

    وهي حاسه انها اتشفت من مرض ملوش علاج

    جاسر عرف أنه اتكشف وأنه خديجه

    نوح سجلها كل حاجه

    اتصل بعبدالجليل وهو متعصب وهيموت ....

    خطتنا باظت نوح اب .......

    سجلها كلامي

    - اهدي يا ولد اهدي انا عارف كل حاجه

    - عارف طب هنعمل اي كده دلوقتي الخطه الأولي فشلت

    خطتهم الأولي كانت ف أن جاسر يحاول يرجع خديجه وبعدين يساوم نوح عليها

    عبدالجليل ...

    اهدي انا عندي خطه تانيه احسن من دي

    - اي هيا

    - حضرلي حالك هبعتلك حد يجي ياخدك

    - ياخدني علي فين

    - من غير كلام كتير اخلص

    - طيب طيب قدامه ادد اي

    - هما جمبك مسافة الطريج

    - طيب سلام

    وقفل عبدالجليل اللي كان موضب خطه

    كبش الفدا فيها هو جاسر

    عشان ميكشفش نفسه ويفضل ف السليم .....الاخير نزل علي صفحتي تاني بوست عندي هتلاقو اللينك

    تفتكرو اي خطة عبدالجليل

    وهل هتتكشف واي قرار خديجه بعد اللي حصل ده تفتكروا في حد هيقع ف الأحداث الجايه

    يتبع

    الكاتبه / مي علي 

    الفصل الرابع عشر من هنا

    إرسال تعليق