Ads by Google X
روايه العشق الجارح الفصل الثالث -->

روايه العشق الجارح الفصل الثالث

روايه العشق الجارح الفصل الثالث


     #العشق_الجارح

    #هدى_السيد_عبدالبديع


    الفصل الثالث


    ساره وأهم راحوا عند فريده أحمد فتحلهم الباب 


    أحمد :أهلا أهلا اتفضل يا دكتور اتفضلي يا ست البنات ايه النور ده

    ادهم:ده نورك يا أحمد عاملين ايه 


    ساره تسبهم وتجري على نعيمه 


    ساره:وحشاني يا ماما عامله ايه 

    نعيمه:وانتي كمان يا قلب أمك اعملي حسابك هتباتي معايا النهارده انتي بتوحشيني  

    انا عارفه ادهم مش راضي يسمع الكلام ويجي يقعد معانا ليه

    ادهم وهو بيبوس ايدها: يعني انتي مش عارفه على العموم هانت يا ست الكل ونعيش كلنا مع بعض

    نعيمه:ربنا يهديلك الحال يابني ويسهلك الأمور

    سلمى بمرح:ايه يا أبيه اتاخرت كده ليه ده انا قولت غيرت رأيك 

    ادهم بجديه:سلمى...مش وقت هزار انا ماتاخرتش 

    سلمى:أسفه يا أبيه مش قصدي 

    نعيمه:روحي يا سلمى هاتي فريده 

    سلمى بحزن:حاضر يا ماما 

    نعيمه بعتاب:مطلعش عصبيتك على البت. ...وانشف كده  ...فيه ايه 

    أدهم بعصبيه:ماما انا مش ناقص لما نشوف الست فريده هتقول ايه هي كمان


    وهما بيتكلموا فريده تيجي تقعد من غير ماتسلم على حد  ادهم اول ماشفها 

    منزلش عينه من عليها هو اصلا بيحبها وهي النهارده كانت طلعه جميله

    فريده كانت لابسه فستان من الساتان ذهبي وطرحه نبيتي وشوز نبيتي وحطه 

    ميك اب خفيف وادهم سرحان في عنيها ومش بيتكلم ولا سامع الي حواليه 


    ساره :أبيه قول حاجه. ..هههه ولا أتكلم انا بما إني ولي أمرك 

    ادهم :ها......بس يا بت مبقاش غير العيال هي الي تتكلم كمان 

    نعيمه:طب ماتتكلم يا كبير ولا هنقعد كتير 

    سلمى ساره وأحمد :ههههههههههه سلمى:حلوه والله يا ماما 


    ادهم بصلهم والكل سكت 


    ادهم بارتباك :انا......انا. ....شوف يا أحمد. .....انا عايز ....يعني.....عايز أقول 

    احمد:ها...قول يا ادهم انا سامع والله 

    ادهم :انا عايز اتجوز فريده 

    أحمد :وماله يا عم بس براحه انا معنديش مانع 

    فريده:بس انا عندي 

    ادهم بغيظ :وايه هو المانع المره دي يا بقى يا أستاذه 

    نعيمه:أهدى بس يا ادهم ....احنا هنسبكوا مع بعض شويه استهدوا بالله كده


    بعد ماخرجوا ا،هم فضل باصص لفريده شويه وبعد كده قرر يتكلم  


    ادهم:ايه مش هتقولي رافضه ليه المره دي 

    فريده:مش قبل ماتقولي ليه دلوقتي 

    ادهم:أعتقد اخوكي كبر كفايه ومش محتاجك ....فريده انتي ماتعبتيش من البعد  انا تعبت هفضل مستنيكي لأمته 

    فريده :ولما انت زعلان قوي كده ايه الي خلاك تستنى انا قولتلك زمان اني بحلك

    من كل الي بنا 

    ادهم بحنيه:ومقدرتش. ...ماقدرتش ماستناكيش 

    فريده بإصرار :ليه ايه الي يخليك تستنى خمس سنين 

    ادهم:يعني مش عارفه ...........عشان بحبك........بحبك يا فريده وعمري ماحبيت ولا هحب غيرك 

    فريده بدموع:ولما انت بتحبني غبت ده كلوا ليه 

    ادهم:فريده انتي ناسيه انتي قولتي ايه 

    فريده:لاء مش ناسيه بس انت ماصدقت 

    ادهم:انا. ..انا يا فريده انتي الظاهر بقيتي تنسي اول مره جيت اتقدمتلك وقتها والدك كان تعبان قولتي لاء مش هعرف اسيبه لوحده سكت وقولت يا واد هي من يوم 

    ماولدتها ماتت وهي شايله المسؤليه رغم أن والدك كان موافق  وبعد مامات 

    قولت خلاص حجتها راحت وجيت اتقدمتلك واتخطبنى وكل حاجه كانت ماشيه كويس

    شويه ولقيتك بتقوليلي معلش مش هقدر كنتي عايزاني اعمل ايه.. سبتك اه سبتك

    بس ماقدرتش أحب غيرك اتاخرت برده اه بس جيتلك وانتي بتقوليلي عندك مانع مانع ايه الي عند يا هانم 


    بعد كلام ادهم فريده معرفتش ترد فضلت تعيط ادهم قام قعد جمبها ومسك ايدها 


    ادهم :بتعيطي ليه دلوقتي ..؟قولي يا فريده انك مش عايزاني وانا اوعدك امشي ومش هتشوفي وشي ثاني


    فريده تعيط اكتر :هىء انت. ...هىء...عارف. ...اني هىء...مش عايزه غيرك 

    ادهم بابتسامه :طب مأنا عارف 

    فريده :بارد ..رواية العشق الجارح بقلمي هدى السيد 

    ادهم:بس بحبك 


    نعيمه تدخل عليهم :ها يا ولاد اتصفيتوا ولا نسك على الشربات 

    ادهم:تسكي ايه انا المره دي هشرب الكوبيات كلها 


    الكل يجي ويضحكوا على كلام ادهم 


    ادهم:أحمد انا عاوز الخطوبه وكتب الكتاب في يوم واحد انا مش ضامن اختك 

    فريده:ياسلام 

    احمد:انا موافق يا كبير كلامك ماشي 

    ادهم:النهارده الخميس الخميس الجاي كتب الكتاب 

    فريده:ازاي يا ادهم مش هنلحق 

    ادهم:لاء هنلحق وبعدين الفرح اول الشهر عشان هتنقل القاهره 

    فريده:القاهره ومقولتليش ليه انا مش هسافر واسيب اخويا 

    ادهم:ف.............

    أحمد :استنى انت يا ادهم....فريده حببتي انا مش لسه صغير وبعدين انا كان جايلي شغل في القاهره ورفضت عشانك لكن دلوقتي اقدر اقبل

    فريده:بجد يا أحمد مش بتقول كده عشان 

    احمد:بجد يا حببتي يلا بقى عاوز افرح فيكي هههههههه ويخدها في حضنه 


    عدى الاسبوع من غير أحداث مهمه وجه يوم الخطوبه في البيت عند نعيمه 


    سلمى:ايه يا فريده مش هتروحي كوافير برده 

    فريده:لاء هلبس أنا خليها يوم الفرح

    ساره:انتي اصلا حلوه يا ديده مش محتاجه لكوافير 

    فريده:ربنا يخليكي يا سرسور.....هي الساعه كام 

    سلمى:الساعه ثلاثه ماما  بتقول المأذون يجي الساعه اربعه 

    نعيمه:يلا يا بنات المعازيم  قربت تيجي

    ساره:ماشي يا مامتي خلصنا أهو 

    نعيمه :روحي يا ساره قولي لأحمد يجيب جاتوه وكانز هنا 


    ساره تروح لأحمد الشقه التانيه تلاقي الباب مفتوح 


    ساره :أحمد يا باشمهندس 

    احمد بهيام:ايه ده ست البنات بنفسها بتنادي عليا 

    ساره :ماما بتقولك هات جاتوه هناك عشان الستات وخلي هنا للرجاله 

    أحمد :من العين دي قبل العين دي انت تأمر يا جميل 


    ساره تتكسف وتيجي تمشي أحمد يمسكها من معصمها 


    احمد:طب...مش تساعديني. ..ولا هيل لوحدي 

    ساره:ها....آه. ...لاء...هشيل معاك 

    احمد:هههههههههه ايه يا بنتي خلاص روحي انتي وانا هاجي وراكي 

    ساره بكسوف :طب.. سيب أيدي 

    احمد:ما ...تسيبيها معايا


    ساره عنيها تدمع من كتر الكسوف 


    احمد:هههههههه خلاص خلاص انا بزر معاكي 


    بعد مايسيب ايدها ساره تطلع تجري وأحمد يسند على الباب ويتنهد


    احمد:بحبك... بحبك قوي يا ساره


    بعد شويه المعازيم تيجي والمازون يجي والعريس لسه ماجاش 


    نعيمه:بت يا ساره اخوكي الموكوس فين 

    ساره:والله يا ماما قايلي مش هيتاخر 

    أحمد يجلهم:المأذون قلقان بيقول عنده فرح تاني 

    نعيمه:بس لما يجيلي اتصل عليه ياحمد شوفوا فين 


    أحمد طلع الموبايل عشان يتصل عليه لقى واحد جاي من الشقه التانيه يقول العريس جه ....ادهم قاعد على اليمين وأحمد على الشمال والمازون في النص بيقول كلام وهما بيقولوا وراه لحد ماقال بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكم في خير

    الكل بارك لادهم وأحمد قام حضن ادهم 


    احمد:مبروك يا جوز اختي خلي بالك منها دي امانه في رقبتك 

    ادهم:ماتخفش يا أحمد اختك في قلبي 


    أحمد ياخد ادهم ويروح عند فريده اول ما ادهم يشوف ينسى أن في ناس واقفه معاه يبوسها من جبنها


    ادهم:مبروك يا حببتي أخيرا بقيتي مراتي 


    فريده تتكسف ووشها يحمر وتبث في الأرض 

    نعيمه :خد هنا يا ولد اتاخرت ليه 

    ادهم:آسف والله بس كان عندي مشوار مهم 

    فريده بصوت واطي:أهم من جوازنا 

    ادهم:مافيش حاجه أهم من انك تكوني مراتي بس كنت بجبلك شبكتك 

    فريده :برده مش قولنا هي الدبله وخلاص 

    ادهم وهو بيلبسها الشبكه :انتي الي قولتي مش انا وبعدين مافيش حاجه تغلى عليكي


    ادهم وفريدة يدخلوا اوضه الصالون يقعدوا فيها اول مايدور ادهم يقفل الباب ويشد فريده من ايدها 


    ادهم:بحبك......وبسها بوسه خفيفه جمب شافيفها 

    فريده:أدهم. .............

    ادهم:هشششششششش بس يا فريده ماتتكلميش 


    وبسها تاني بس المره دي كان بيبوسها بعنف كأنه بيعقبها على السنين الي بعدت عنه فيها  شويه وبسها براحه وبكل حب و رومانسية ...ونسبهم بقى مع بعض شويه الراجل لسه كاتب كتابه  روايه العشق الجارح بقلمي هدى السيد


    عند نعيمه قاعده مع المعازيم واحده منهم تتكلم


    الست:وهو الفرح أمته يا حاجه 

    نعيمه:اول الشهر أن شاء الله

    الست:امممم ماكانوا عاملوا النهارده وخلاص هو يعني لازم يستنوا

    نعيمه:كل شئ بانا وبعدين لازم يحجزوا القاعة والفستان والحجات دي 

    الست: اه..طيب...بعد ما شاب وادوه الكتاب آمال لو بنت 18 سنه كانوا عملوا ايه 

    نعيمه:بتقولي حاجه يا صفيه 

    صفيه:ها لاء ياحاجه بقول ربنا يتمم بخير


    بعد شويه ادهم وفريدة يخرجوا ادهم يروح عند الرجاله وفريدة تقعد مع البنات 

    الي مش مبطلين رقص 


    سلمى:تعالي يا ديده ارقصي شويه

    فريده:مش بعرف يا  سلمى ارقصي انتي 

    ساره:لاء انتي العروسه ولازم ترقصي


    سلمى وسار ياخدوا فريده ويفضلو يرقصوا وكل الي البنات يسقفولهم 


    عند ادهم راح يقعد مع الشباب في شقه أحمد وكان سليم لسه واصل 


    سليم:العريس... مبروك يا كبير

    ادهم:حبيبي الله يبارك فيك عقبال انت وصاحبك 

    سليم:لاء يا عم انا مش بتاع جواز... خليني كده احسن انا ناقص واحده تيجي تقولي 

    انت خارج وسيبني وخارج مع مين ولا ايه الشعرايه دي ولاريحتك برفان حريمي

    لاء يا عم الله الغني 

    أدهم واحمد:هههههههه 

    احمد:انا رايح ابارك لفريده

    ادهم:الله انت كل شويه هتباركلها  

    احمد:مش اختي الوحيده هي كل يوم هتتجوز 


    أحمد يسهم ويروح لفريده يلاقي ساره بترقص يقف وراء الباب يتفرج عليها سلمى تيجي من وراه تضربوا على كتفه 


    سلمى :واقف زي الحراميه كده ليه 

    احمد:بسم الله الرحمن الرحيم. ..ايه يا بنتي مش تمر 

    سلمى :ازمر هو انا عربيه ...ايه الي موقفك كده 

    احمد بارتباك:فريده ...جاي ابارك لفريده

    سلمى:فريده برضو .....ماشي يا سيدي هعديهالك 

    احمد:بقولك ايه مش انا ابن خالتي حبيبك ماتظبتيلي الدنيا وانا هظبتك

    سلمى باستغراب:تظبتني انت اهبل يا أحمد عاوز تمشي مع اختي 

    احمد:امشي معاها ايه بس يا بنتي انا بحبها 

    سلمى:مش عليا يا أحمد انت عايز تضفها للقائمه بتاعتك 

    احمد:انتي هبله يا سلمى هصيع مع أخت جوز اختي من قلة البنات 

    سلمى:ساره طيبه وهبله ملهاش في اللف والدوران يعني لو بتحبها بجد أتقدملها 

    احمد:انا نفسي بس انتي عارفه انا لسه معنديش شغل اروح اقولوا ايه جوزني اختك واكلنا 

    سلمى:يبقى خلاص ياريت ماتفتحش الموضوع ده غير لما تكون جاهز ولتاني مره يا أحمد بقولك أبعد عن ساره 


    سلمى تسيبه وتمشي وبعد شويه الناس تمشي وادهم ياخد سليم ويروح عند نعيمه 


    نعيمه:الف مبروك يا حبيبي مبروك يا فريده الله يا ولاد ماتعرفوش انا فرحانه النهارده قد ايه  عقبال مأطمن على ساره وسلمى 

    احمد:وبلنسبالي انا مش  عايزه تطمني عليا 

    نعيمه:استقر انت بس على واحده من الي ماشي معاهم وانا اروح اخطبهالك

    أحمد :صلي على النبي يا حاجه بنات ايه الي ماشي معاهم دي سمعه والله 

    سليم وسلمى مع بعض:على يدي ههههههههههه 


    الكل يضحك وسار سمعه وساكته بس كل شويه تبصله وأحمد يعملها حركه بوشه يقولها ماتصدقيش 


    عدى الشهر ويوم الفرح الكل شغال ومحدش فاضي فجأه اكتشفوا أن العريس مش موجود وهما بيدوروا عليه يلاقوا داخل عليهم مرهق وهدومه مبهدله

    مع تحياتي هدى السيد

    الفصل الرابع من هنا

    إرسال تعليق