Ads by Google X
روايه الغرفه السريه 104 الحلقه السابعه -->

روايه الغرفه السريه 104 الحلقه السابعه

روايه الغرفه السريه 104 الحلقه السابعه


     الغرفة السرية 104 

    الحلقة السابعة 

    اغتصاب ندي 

    لمحت ندي كوب زجاج  مرمي علي الارض استجمعت قواها وحركت جسدها العاري نحو الاسفل من علي فوق السرير فالتقطت الكوب كانت ندي منهكة جدا وجائعة كذلك نظرت ندي الي الطعام والشراب  الذي وضعه لها وحيد علي السرير رفعت جسدها وسحبته نحوها وبدأت بالاكل كانت تأكل بكلتا يديها من شدة الجوع شربت الماء بسرعة جدا بالكاد اكملت الاكل في بضع دقائق .

    في ذلك الوقت كان وحيد قد خرج ليحضر بعض الاغراض اشتري اغراضه ودخل الي احدي الصيدليات .

    وحيد: مرحبا ايهتا الطبيبة 

    الطبيبة : اهلا بك 

    وحيد : لديا صديق لي  حديث الزواج يعاني من ....

    الطبيبة : لا تكمل رجاءا فهمتك 

    اخذ وحيد حبوب "الفياغرا" وذهب .

    عاد وحيد ودخل الي المطبخ صب ماءا علي قدر ووضعه علي النار ثم سكب ارزا علي القدر قال في نفسه ...

    تبا يبدو اني وضعت ماءا كثيرا جدا ... لكن لا بأس فآنا لست علي عجلة من امري فالنهار في اوله ...

    اخذ وحيد زجاجة عصير ودخل غرفة نومه وفتح شاشته التلفاذ فاذا به يشاهد ندي وهي مستلقية علي السرير كان وحيد يخفي عدة كمرات في غرفته السرية كان يبدل في كل مرة وضعية كل كمره فيري ما يري ويتلذذ به .

    ادخل وحيد يده الي جيبه وهو يتمعن النظر الي الشاشة  واخرج حبوب الفياقرة وابتلع حبة منها ...

    وهو يشاهد بدأ مفعول الحبة يسري فيه فاتجه نحو رسمته التي علي الحائط ازاحها وضغط علي زر باب الغرفة السرية ففتح ...

    نزل وحيد متثاقل الخطي اتجه نحو ندي التي كانت مستلقية ومغمضة العينين ...

    اقترب وحيد ببطئ بالقرب منها اقترب كثيرا جدا وفجأة 

    حركت ندي يدها التي كانت تخفي الكوب وضربت به وحيد بين عينيه فسقط وحيد ...

    سرعان ما نهضت ندي واخذت ملابسها من شده الخوف كانت ترجف وهي تلبس فيها .

    تمكنت ندي من ستر نفسها الا انه حدث مالم يتوقع 

    سرعان ما نهض وحيد وقفز ليمسك ندي الا انها حاولت الجري سرعان ما تبعثرت قدماها بقطعة السجادة فسقطت علي الارض فقفذ وحيد من اعلي فوقها  وثبتها بكلتا يديه نظر وحيد فوجد سكلا علي الارض فجره بيده وامسك بيدي ندي كانت ندي تقاوما بكل قوتها الا ان وحيد تمكن من ربط يديها علي احدي ارجل السرير ...

    انتهت الحلقة 

    الكاتب : علي احمد 

        الحلقه الثامنه من هنا

    إرسال تعليق