-->

روايه مدينه الفاحشة الفصل العاشر والاخير

روايه مدينه الفاحشة الفصل العاشر والاخير


     رواية مدينة الفاحشة

    الفصل العاشر والأخير

    الكاتبه / مي علي

    وسابتني هذال وودعتني وهي بتقول :

    إلي اللقاء يا علي

    بعد ما كانت ألقت عليا تعويذه ترجعني لصحابي

    ورجعت فعلا

    وجريت عليهم

    كابو :

    ياعم انت رحت فين وين البت الغجريه

    - يلا بس نروح بقي من هنا

    - والله ؟! طب ياخويا يلا

    وفعلا ركبنا العربيه كلنا ولا واحد فينا بيتكلم وكلنا ساكتين

    وانا بعد الخطوات اللي فاضلين عشان أروح البيت

    ووصلوني أول واحد

    فتحت الباب وخدت شنطتي جري ونزلت

    وطلعت علي الشقه وخبطت الباب بعزم قوتي

    وانا علي وشي أبتسامه عريضه

    فتحتلي ماما وهي مذعوره وقبل ما تنطق بأي كلمه كنت أخدتها ف حضني وانا بعيط

    فضلت تحضني وتبوس فيا ودخلنا وقفلنا الباب

    فضلت حاضنها كأني لسه بيبي صغير

    - مالك يا علي مالك يا حبيبي

    - مفيش مفيش يا أمي وحشتيني أوي

    ووطيت علي أيدها ورجلها أبوسها وانا بقول :

    سامحيني أرجوكي حقك عليا عمري مهعمل كده تاني ولا هزعلك تاني اوعدك

    بابا خرج من الاوضه وسمع اللي قولته وابتسم

    جريت عليه وحضنته واستسمحته

    وقومت بعد كده أخدت دوش ودخلت أتغديت معاهم وفضلنا قاعدين نتكلم

    لحد ما كبس عليا النوم

    ونمت

    بس في صوت قلقني زي ما يكون حد معايا ف الاوضه

    صوت همسات

    قومت مفزوع وانا ببص حواليا

    - كمطم !!

    وافتكرت اني خلاص رجعت البيت وكمان افتكرت اني كنت ف كل يوم ف نفس الوقت اقعد انا وكمطم نتكلم وينزلني البير واشوف من كل العجايب والبلاد

    افتكرت ف لحظه كل اللي شوفته

    ودموعي غلبتني وفضلت أعيط

    وصوتي علي غصب عني

    لقيت ماما وبابا دخلو فاجأه :

    علي مالك يا علي

    قربت ماما عليا وحضنتي وفلو يهديني لحد ما هديت

    وبعدين بصتلهم وقولت :

    انا عاوز أحكلكو حاجه غريبه يمكن مش هتصدقوها

    اسمعوني وبعدها ابقو اعتبروني مجنون بس قولولي أعمل أي

    بابا :

    هنقعد واحكي يابني كل اللي ف قلبك

    وفعلا قعدو وحكتلهم كل حاجه من الاول للأخر

    مكنوش مصدقين ابدا اللي بيتقال ولكنهم صدقو بعد ما شافو حالتي وبعد اسلوبي الجدج جدا

    قولت :

    دلوقتي أنا لازم اعمل حاجه ومش عارف اعمل اي

    بابا :

    مش هتعمل حاجه يابني مش هتقدر

    - بابا لا اكيد في حل علي الأقل ألحق الل باقي منهم مش هيبقي كلو بايظ

    - يابني بص حواليك يابني احنا ف غابه ودلوقتي لو وقفت واحده قولتلها انتي لابسه كده ليه وعيب وحرام يتشردحلك هيتلم عليك الناس

    ولو طلعت قولت حرام وحلال وارجعو هيقولو عليك أخواني ويحبسوك

    ولو حاولت تمشيهم علي كتاب الله وسنته هيعملو فيك اللي ما اتعمل هما خلاص حابين كده

    - مفيش حاجه اسمها حابين يا بابا انا ...

    - يا علي اسمعني يابني والله لو ربنا عالم فيهم خير لكان هداهم ولكن قلوب الناس دي اتشال منها الرحمه والخشي والنخوه وكل حاجه ومتنساش ان القيامه هتقوم علي أشر القوم

    - يبقي نلحق الصالح منهم واللي عندو ذرة إيمان

    زي ما كمطم ساعدني

    - خلاص يابني واحنا معاك هنساعدك بل اللي انت عاوزه بس قول عاوز تعمل أي

    - سبني بس يا بابا افكر وانشالله هيدبر الخير من عنده

    وخلص الكلام علي كده وتاني يوم الصبح روحت الجامعه وقولت أبدأ بأصحابي اللي مطعوش صحابي واللي أول كلمه اتقالتلي منهم :

    ههههه انت اتمشيخت ولا اي يا عم علي كفي نفسك

    حاولت معاهم مره واتنين وتلاته ومفيش فايده

    قلت خلاص أضيع مجهودي مع حد تاني

    وابتديت من عندي أعمل الخير

    واكون للناس سبب يمنعهم عن اي شئ وحش

    اوفرلهم الأكل والغطا عشان محدش يضطر يسرق واتكفل بعلاج بعضهم

    لاني لاحظت ان كلو بيقول يلا نفسي ولو كان كل واحد طلع ف ماله حق الفقير والمحروم مكناش هنبقي كده

    ولو كل واحد اتقي لله ف اللي بيعملو كنا هنبقي أحسن من كدا لكن كلو مقدر ومكتوب

    بدأتها من عندي ولاحظت ان في استجابه

    بقيت اشجع الأطفال يصلو ويصومو بمكافأت والكبار ف السن اللي لسه مأذنلهمش الهدايه

    اوعدهم بعمره او حج او شئ يفرحهم وأحاول أكلمهم عن الحاجات الحلوه اللي شايلهالهم ربنا

    وجمب ده كلو دراستي اللي كان لازم اتخرج منها واشتغل عشان اقدر اساعد من مالي الخاص مش مال ابويا

    وامي كذلك كانت بتعمل معايا الخير وكل اللي تقدر عليه

    لكن مش كفايه كان لازم اعمل حاجه توصل لأكبر عدد من الناس

    قررت اكتب قصتي ف كتاب واطبعها ومش مستني منها فلوس المهم تتقري

    وفعلا كتبتها ونزلتها وبقيت اشتريها واوزع نسخها بالمجان واتباعت اول طبعه

    والتانيه والتالته ووصلت لقدر كبير من الناس

    ف أخر القصه كنت كاتب ان كل اللي حصلي ده حقيقي

    وابتدو الناس يسألو عني والأعلام يحاول يوصلي بسبب الضجه اللي عملتها وسط الناس

    وفعلا قررت اعمل ندوه اتكلم فيها عن ده

    ولقيت استجابه كبيره من ناس كتير

    وبقيت احذر الناس وقولت ان دي كانت الطريقه الوحيده عشان يقتنعو لاني لو كنت قولت اه ده حقيقي كنت هتهاجم واخرتي هتبقي ف مستشفي المجانين

    وبدأ ناس يشتركو معايا ف الخير

    وبدأن نقوم بكل اللي نقدر عليه والاعداد ابتدت تستجيب وكنا بندعم ده بالمكافائات

    يقولو عليا أخواني يقولو إرهابي ولا حتي مجنون ميهمنيش كل اللي همني ألحق الللي باقي من السله الفاسده واطلح التفاح الصحيح منها

    اتهاجمت كتير ولكن ربنا دايما كان معايا

    والدايره ابتدت توسع لاني بدأت بنفسي وغيري بدأ بنفسه لأنهم خافو زيي

    وبدأ فعلا يركزو مع الحضارات اللي لعنها ربنا وبقت تفوق العظه ف نفوسهم

    مش مهم الكل المهم يبقي في نتيجه والحمدلله وصلت لعدد كويس من البشر

    ياااه أحساس جميل ان حد يفوق من الغفله بسببك ويجعله ف ميزان حسناتك ونبقي كلنا ف صحبه واحده يوم القيامه ونخش مع بعض

    لأن أكتر حاجه كانت رعباني أن القيامه تقوم واحنا موجودين ونبقي احنا أشر الخلق

    فضلت سنين أعافر سخرت نفسي لده

    لحد ما ف ندوه من الندوات

    وانا بتكلم لقيت واحد داخل علينا شكله غريب ولكنه مألوف بالنسبه ليا

    معرفش ليه سكتت لما دخل

    ركزت كويس ف ملامحه

    ولما وصلت لعنيه

    ابتسمت وهو كمان ابتسم ولقيت صوته ف راسي وهو بيقول :

    أحسنت يا بن آدم آحسنت

    والأن لا تخف فإن الله معكم أينما كنتم فقط علمهم ألا يسجدو كما فعلت أنت

    سيكفيكم شر ساعة الغفله

    كلامو كان بيرن ف وداني وانا ساكت وباصص ناحيته وعلي وشي ابتسامة رضا

    وقولت بصوت واطي جدا

    - كنت خير جليس بالنسبه لي وأحسن معرفه قبلتها ف حياتي

    - وانت كنت خير البشر الذي قابلت من سنوات

    وعدتك ان أتي لرؤيتك أذا خرجت بسلام والأن في حفظ الله وإلي اللقاء ياصديقي

    ومشي كمطم من قدامي بعد ما ودعني

    وفعلا كان أحسن صحبه اتوجدت معايا

    واللي بسببه شوفت حاجات كانت سبب ف هدايتي

    واتمني تكون سبب ف هداية كل من قرا

    انه دايما يفتكر اللي حصل زمان لان الماضي هو أصل كل شئ

    يفتكر دايما الحاجات اللي هتفضل دائما وابدا

    عبره لمن لا يعتبر

    تمت بحمد الله ... يارب تكون عجبتكم وانا فعلا بحبكم جدا واتمني تأثر ف نفوسكم زي ما أثرت ف نفسي وربنا يكفيني ويكفيكم شر ساعة الغفلة ويكتبلكم كل الخير اللهم امين

    الكاتبه مي علي

    1. روايه أكتر من رائعه ربنا يخليكي ويبارك فيكى ومزيد من الروايات الجميلة

      ردحذف