Ads by Google X
رواية اغتصبني ابن المستشار الفصل الخامس عشر -->

رواية اغتصبني ابن المستشار الفصل الخامس عشر

رواية اغتصبني ابن المستشار الفصل الخامس عشر


     الفصل الخامس عشر 



    حمزه: هبعتلك رساله قبل ما اوصل بنص ساعه تمام
    نور: ايوه فهمت
    حمزه بتهديد: وانتبهي على يزن لأني مش عاوزه يحصلو اي خدشة سامعه
    نور نفخت: يزن ابني انا كمان ياحمزه ماتنساش ده عن اذنك
    نزلت من العربيه وسابته ولما اتحرك وجري بالعربيه دخلت وبعد دخولها استقبلوها أهلها أفضل أستقبال ولما سلمت وأأعدت خرجت سارة وسلمت عليها










    نور باستغراب: انت خارجه
    سارة باستعجال: اه انا رايحه للسوق اشتري هدوم جديدة لفرح ليلي تروحي معايا
    نور بابتسامة: لا هفضل هنا أأعد مع ستي وعمتي فوزيه انا جايه هنا عشانهم
    سارة برجاء: أرجوكي تعالي معايا
    نور بهدوء: صدقيني مقدرش ..وكمان حمزه هيصب غضبه عليا لو خرجت من غير اذنه
    سارة بحزن: طيب بس ايه رأيك بأنك تديني هدومك اصلي زهقت من لبسي مليت جدا قديم
    نور بضحكة ناعمة: بس كدا من عيوني
    سارة باستعجال: كدا طيب تعالي ندخل اوضتي عشان نبدل هدومي بهدومك
    نور بكل حب: اوك وبدلت ساره ونور نيمت زين وأأعدت مع جدتها واتكلمو كتير عن يزن وحمزه..ولما بدأت فوزيه تعمل الاكل راحت نور تساعدها ولما رجع عمها من الشغل بعد ماطبعا سلم عليها ورحب بيزن التمو كلهم يتعشو علي الطبليه شويه ودخلت ساره
    سارة بقمة السعادة: السلام عليكم
    ردوا عليها السلام
    فوزيه: يلا روحي وغيري هدومك وتعالى عشان تتعشي
    سارة بابتسامة: هغير حالا وجايلكم ..دخلت لـ غرفتها، فرن موبيل حمزه
    نور لجدتها: اظاهر ان حمزه في السكه فردت وقالت أهلا
    حمزه: أنا جاي ليكم حالا
    نور: طيب. وأنا هكون في أنتظارك
    قفل الخط
    جدتها: جوزك جاي يانور دلوقت
    نور: اه يا ستي
    سليمان: يا ربي نسيت الرجل في الدكان
    الجدة: أي رجل يا بني
    سليمان: راجع حالا يا امي.. فخرج وسابهم
    نور: هروح انا اغير هدومي قبل ما يجي حمزه لفت ودخلت عند ساره في اوضتها
    نور: فين هدومي يا سارة لأني مروحه حالا حمزه في السكه
    سارة: اهيه وشكرا ليك يانور عيوني اطير انا اكل لاني جعانه جدا
    نور بتوتر: طيب
    سارة باستغراب: نور أنتي بخير
    نور وهي تبتسم: اه أنا بخير
    سارة: طيب يانور الحمد لله... خرجت سارة وغيرت نور هدومها وجمعت كل حاجتها وحاجات يزن وخرجت من الغرفة وأأعدت تستني حمزه ولما الباب دق حست بنغزه في قلبها وكأنه هيخرج من مكانه من شده الدق والنغز
    نور حطت ايدها على قلبها: أستر يا رب
    سارة باستغراب من بنت عمها: أنا هقوم اشوف مين علي الباب
    راحت ورجعت وقالت: ده جوزك يانور
    ... ودعت نورعيلتها وخرجت واول ما ركبت العربيه










    حمزه بأمر: حطي يزن في الكرسي وراه.. بصتلو شافت علامات الغضب علي وشه مسكها الخوف
    نور: طيب.. وحطته زي ما طلب منها حمزه
    حمزه بحدة مسك كف ايديها وضغط عليه: ودلوقت قوليلي كنتي فين يا مدام نور
    بصتلو نور بخوف ورعب واستغراب : مين أنا؟ بس أنا كنت مع ستي ومرات عمي طول الوقت
    حمزه بحدة أكتر: نور للمرة التانية بسألك روحتي فين؟
    نور بحيرة من سؤال حمزه لانها عارفه مهما عملت هو مستحيل يقتنع بكلامها لكن قررت أنها تدافع عن نفسها: أنا مخرجتش من وقت دخولي البيت .. ضربها كف
    حمزه بعصبية: كمان بتكدبي علي يا حقيرة
    بصتلو نور ودمعتها على خدها: أنا مش بكدب عليك وأنا مش حقيرة ياحمزه كفايه بقي معاملتك دي كفاييييييييييييييييييييييه
    خرج حمزه من العربيه ولف راح ناحيه الباب وفتح الباب وشدها من العربيه وهجم عليها بالضرب والرفس ولولا ربنا وتدخل بعض الناس لكان قتلها من الضرب (مجنون والله)
    حمزه بتهديد: أنا مش عاوز اشوف وشك مره تانيه سااااامعه لاني لو شوفتك قصادي هقتلك يانور اقسم بالله لاقتلك ياخاينه وحدف شنطته ايديها في وشها ومشي وسابها وهي بتنزف من أنفها وفمها بصت للناس الي بدءو يعلقو والي يضرب كف بكف والي يبصولها لا حول ولا قوه الا بالله ونور قاعده كأنها ماتت او اتخطفت منها الروح نزلت راسها اتكتمت الدموع جوة عيونها فضلت تبص حواليها وهي حاسة باحراج وزل قاموها الناس وسندوها لحد ما اتملكت نفسها ورجعت دخلت بيت عمها ولما دقت الباب فتحت لها سارة
    سارة بصدمة من شكل نور الي كانت بتنزف من فمها: يانهاري ايه الي حصلك يانور ...بصتلها نور بضيا ع مش قادره حتي ترد وكاتمه الدم بأيدها وكانت في حاله صدمه يأس ضياع من الي حصل منه في سرعه البرق ،،ساره مسكتها ودخلتها ورفعت راسها لفوق عشان الدم يقف .. وخرجت زوجه عمها فوزيه
    فوزيه بصدمة وخوف: يانهار اسود نور الي حصلك فين يزن...نور الدنيا لفت بيها ووقعت مغمي عليها لانها فعلا مصدومه من تصرف حمزه معاها ... مع أنها مش فاهمه ولا ايه الي حصل ....ولما فاقت لقت نفسها في المستشفى وكانت أبرة السيروم مغروزه في ايدها لقت جدتها نايمه علي الكرسي جنبها فدمعت عينها
    نور بتعب وحسرة: يا رب انا ليه بيحصل معايا كل ده انا عملت ايه عشان حمزه يعاملني بالطريقه المهينه دي .. فتحت جدتها عينها
    الجدة: صحيتي يا قلب ستك. قامت وقربت ناحيتها/ حمد لله على سلامتك يا بنتي.. مسكت ايديها ومسحت دموعها/ أرجوكي متعيطيش يا نور عيوني خلاص اهدي
    نور بانكسار: اخد مني ابني وقالي قصاد الناس خاينه وانا الي عمري في حياتي مافكرت اخونه ( وبنهيار ودمار) قولييييلي يا ستي ليه حمزه بيعمل معايا كدا ليييييه لييييه ليييييه
    الجدة عيطت بفقر وغلب بقله حيله: أهدي يا نور أرجوك وكل شيء هيكون بخير ... دخلت الدكتورة علي الصريخ وحاله انهيار نور
    الدكتورة : نور اهدي اهدي ها عامله ايه انتي بخير وزي الفل
    نور بعياط وصوت بيهز جسمها هز : أنا عاوزه اخرج وارجع للبيت ارجوك
    الدكتورة بهدوء: طيب أنت هتخرجي بس مش دلوقت بعد ما اطمن عليك وعلي الي في بطنك .. بصتلها نور بعدم استيعاب
    نور اعدت بسرعة: تقصدي ايه بكلمة الي في بطني؟
    الدكتورة بتعجب: الضرب الي أخدتته احتمال يكون سبب لك نزيف داخلي عشان كدا لازم نعمل بعض التحاليل و الفحوصات عشان نتأكد بأن حملك سليم
    نور بصدمة: انت تقصدي بأني حامل
    الدكتورة: اه أنتي حامل في بداية الشهر التالت انتي كدا فات على حملك عشر أسابيع
    نور هزت رأسها بنفي: لالالالا لا يمكن يحصل معايا كدا لالالالا
    بصت الدكتورة لجدة نور
    الدكتورة بشك: هي متجوزه









    جدتها: اه طبعا متجوزه
    الدكتورة بتساؤل: وجوزها هو الي ضربها كدا. نور عيطت من اعماق قلبها ماهي متملكش غير العياط ده سلاحها الوحيد ودخلت في حاله انهيار. عطوها أبره منومة فنامت في الحال وفضلت محجوزه في المستشفى خمس أيام وبعد خروجها رجعت لبيت عمها.. ولما كانت في غرفتها هي وجدتها جات جدتها وسارة أأعدو جنبها
    الجدة: متزعليش كل شئ يتحل
    نور بحزن: أنا مش مهتمية لأمر حمزه يا ستي انا اتعودت على اتهامه لي بالخيانة.. بس بفكر في ابني يزن.. وبصوت باكي/ وحشتني جدا آآآآه يابني
    سارة بحزن على حال نور: أنا رايحه اجبهولك والي يحصل يحصل
    نور: حمزه مش هيخليك تاخديه انتي متعرفيش حمزه معندوش قلب همجي
    سارة: طيب والحل
    دخل سليمان: حمد لله بسلامه يابنتي ها حاسه بايه دلوقت
    نوربألم نفسي:الحمد لله ياعمي
    سليمان بضعف: انا اسف يابنتي مكنتش هنا ادافع عنك ولا حتي قادر اساعدك ومش عارف اعمل ايه
    نور بدمعة: ولا حاجه.. بس انا هتصل بعمي شريف وأطلب ورقة طلاقي لأن ده احسن لي وابعد عن شر حمزه
    بتحلمي يا بيضه الشر قادم بشراسه






    إرسال تعليق