-->

رواية اغتصاب شرعى الفصل الثامن

رواية اغتصاب شرعى الفصل الثامن


     (الفصل الثامن)


    وبعد ان ينصرف سيد من عند يس .. زينب تسألة في دهشة وحيرة شديدة
    زينب .. ايه الحكاية يا يس ؟!!
    يس .. حكاية ايه يا زينب ؟!
    زينب .. الراجل اللي اسمه سيد دا قصده ايه بكلمة ولا نتكلم قدام المدام ؟!! هو فيه حاجة انت مخبيها عني يا يس ؟!
    يس .. حاجة ايه اللي انا هاخبيها عنك يا زينب ؟! دا مجنون وبيخرف باين عليه !!
    زينب .. طب وهاتعمل ايه ؟! باين عليه مش ناوي يطلق البنت !!
    يس .. انا رأيي بنتك تروح بيتها احسن يا زينب
    زينب .. نعم ؟!! بس دا مكنش رأيك قبل ما يجي ؟!! غيرت رأيك ليه فجأة كدا ؟!
    يس .. وانتي هتستفادي ايه بس من خراب بيتها ؟!! في واحدة تطلق من اسبوع جواز يا عالم ؟!
    يس .. ومن تاني يوم كمان!! وخصوصا لو اكتشفت ان جوزها بالوساخة بتاعة البني آدم دا اللي اسمه سيد .. يا راجل اختشي علي دمك .. دا بيخوض في عرض بنتك وبيقول انها كانت بتغري ابنه عشان ينام معاها ؟!! وعايز تردهاله تاني ؟!! هو انت جري لمخك حاجة يا يس ؟!! ولا ماسك عليك ذلة واحنا مش عارفين ؟!
    يس يرتبك فجأة .. ذلة ايه يا وليه يا خرفانة انتي ؟! حاسبي علي كلامك !!
    زينب .. طب فهمني .. ايه اللي غير موقفك كدا مرة واحدة؟!! .. وبعدين وشك جاب الوان اول ما قالك هترجعها البيت غصب عنك ولا نتكلم ونقول للمدام ؟!
    يس .. اخرصي يا ولية خالص ومش عايز اسمع صوتك .. انتي فاهمه ؟!
    زينب .. ماشي يا يس .. هاحط جزمة قديمه في بقي وهاسكت خالص .. لكن يكون في علمك بنتي مش هترجع للراجل الوسخ دا تاني مهما حصل .. اديني عرفتك اهوه .. جوازة شوم من البداية وانت السبب وربنا هايحاسبك ع اللي بتعمله في بنتك دا
    يس .. بقلك ايه يا ولية انتي .. بنتك تلم هدومها وترجع بيت جوزها حالا .. يا اما وعزة جلالة الله لتكوني طالق الليلة وهرميكي انتي وهي في الشارع
    زينب .. انت اتجننت ولا ايه ؟! عايز ترمي بنتك في حضن الراجل دا تاني ؟! ازاي تأمن عليها بعد اللي عمله ابنه فيها واللي قالوا هو عليها ؟!! انت كدا بترمي بنتك في النار بأيدك
    يس .. والله انا بقيت مش عارف اصدق مين فيهم ؟!!
    زينب مصدومة بشدة .. ايه ؟!! ايه اللي انت بتقولة دا ؟! انت فعلا اتجننت رسمي ؟!! بقي عايز تصدق الراجل القذر دا وتكدب بنتك اللي انت مربيها احسن تربية وعارف اخلاقها كويس ؟! انا مش قادرة اصدق اللي انا بسمعه دا ؟!
    يس .. بقلك ايه يا زينب اكسري الشر وخلي بنتك تروح بيتها انهاردة
    زينب .. لا مش هتروح يا يس .. ولو عايز تطلقني طلقني ووريني هترمينا في الشارع ازاي!!
    يس .. بقي كدا ؟! طيب بنتك مش هتبات في بيتي انهاردة وهاظعتها دلوقتي قدامك ..
    يس يجري مسرعا نحو غرفة ابنته النائمة
    يس .. انتي يا بت انتي .. اصحي يلا
    سارة تستيقظ مفزوعة
    سارة .. في ايه يا بابا ؟!!
    يس .. قومي روحي بيت جوزك يلا
    سارة .. لا انا مش هارجع للحيوان دا تاني !!
    يس .. بقلك ايه انا عفاريت الدنيا بتتنطط قدامي .. واكسري الشر انتي وامك الليلة دي !!
    سارة .. في ايه يا بابا ؟! حضرتك ازاي عايز ترجعني للراجل دا تاني بعد كل اللي حصل ؟! للدرجة دي مش غالية عندك ؟! دا انا بنتك يا بابا ؟!
    يس .. لا مش غالية عندي ؟! وهتقومي تروحي بيتك دلوقتي حالا
    سارة .. اسفة .. مش هروح للراجل دا تاني .. انا خلاص عايزة اطلق منه .. طلقني منه يا بابا لو سمحت
    يس .. ياخي جالك طلق في دماغك .. قومي يابت فزي روحي بيت جوزك
    سارة .. لا يابابا .. مش هروحلة تاني .. اضربني موتني لكن مش هرجعله تاني ابدا
    يس .. يا سلام .. بتعصيني يعني ؟! طب ايه رأيك بقي هتروّحي لجوزك ورجلك فوق رقبتك
    ثم يجذبها من شعرها بقوة تُسقطها علي الارض ثم يجرها منه وسارة تتألم وزينب تصرخ كي يتركها حتي يصل الي باب الشقة ويفتح الباب ويدفعها الي الخارج ثم يغلق الباب
    زينب مندهشة ومصدومة .. انت ايه اللي بتعمله دا يا مجنون ؟! دي بنتك اللي انت بتبهدلها بالطريقة دي ؟!!
    يس منفعلا ثم يصفعها بقوة علي خدها الايسر .. اخرصي يا ولية .. مش عايز اسمع صوتك خالص .. هو الواحد مش عارف يحكم في البيت دا ولا ايه ؟! جاتك البلاوي انتي وبنتك عصبتوني وفورتوا دمي !! اوعي من وشي .. وعليا الطلاق يا زينب لو فتحتيلها الباب ودخلتيها هنا تاني لاكون راميكي وراها .. اوعي غوري من وشي .. جاتك القرف في شكلك !!
    سارة تبكي منهارة من خارج الشقة وتطرق الباب بكلتا يديها وهي تقول











    سارة .. افتح يا بابا .. افتحي يا ماما .. حرام عليكم اللي بتعملوه فيا دا !! افتح يا بابا ابوس ايدك .. ماما .. ماما افتحي الباب عشان خاطري
    الام تستمع لأستغاثة ابنتها ولكن لا تملك شيئا تفعله لها .. فالاب متسلط ومتجبر والام لا حيلة لها ولا تملك من امرها شيئا امام هذا المتجبر الظالم ..
    بعدها تقضي سارة عدة ساعات في الشارع حائرة لا تعلم اين تذهب حتي فكرت في الذهاب الي احدي صديقاتها في المدرسة تدعي بثينه تسكن في منطقة شعبية والدها متوفي وتسكن مع امها
    بثينة .. سارة !! ازيك يا سارة .. مالك يا بنتي .. ايه اللي مبهدلك كدا ؟! تعالي ادخلي
    سارة ترتجف من البرد والخوف فكلاهما اجتمعا علي جسدها النحيل
    بثينة .. انتي بتترعشي اوي !! ثواني اجبلك حاجة سخنه وبطانية
    ثم تذهب لأحضار كوب ينسون ساخن وبطانية
    بثينة . خدي لفي نفسك بالبطانية دي واشربي الينسون دا عشان تدفي .. مالك يا سارة في ايه ؟!
    سارة .. بثينة .. عايزة ابات عندك انهاردة .. ممكن ؟!
    بثينة .. ممكن طبعا يا حبيبتي .. دا البيت بيتك يا سارة وانتي عرفة معزتك عندي اد ايه
    سارة .. عارفة .. عشان كدا جتلك علطول
    بثينة .. طب ايه اللي حصل بس ؟! هو انتي مش اتجوزتي من يومين يا بنتي؟!
    سارة .. قصدك اتعست من يومين !! اتوكست من يومين !! اتكتبت شهادة وفاتي من يومين !!
    بثينة .. يا ساتر يارب .. ليه بتقولي كدا ؟! هو انتي اتخانقتي مع جوزك ولا ايه ؟!
    سارة . بثينة ارجوكي مش قادرة اتكلم خالص دلوقتي .. وجعانة اوي وحاسة اني خلاص هاقع من طولي!!
    بثينة.. بعد الشر عليكي يا حبيبتي . ثواني وهاجيبلك احسن اكل تاكلية
    سارة . . انتي رايحة فين ؟!
    بثينة .. هاروح اشتريلك حاجة تاكليها .. دقايق واكون عندك .. اشربي انتي بس الينسون دا عشان تدفي واهدي كدا .. ماشي ؟!! كل حاجة وليها حل ان شاء الله .. يقطع الجواز وسنينه .. اه .. هاتعبك في حاجة معلش
    سارة .. ايه ؟!
    بثينة .. الدوا بتاع امي ميعاده كمان ربع ساعة لو اتأخرت اتعبي اديهولها هتلاقيه ع الكوميدينو جمبها
    سارة .. حاضر
    بثينة . حضرتي ياختي .. بالاذن يا حبيبتي
    وتذهب بثينه لأحضار الطعام ل سارة .. وتمضي ربع ساعة وتذهب سارة الي غرفة الام المريضة الراقدة علي الفراش وتعطيها الدواء .. بعدها تشعر بأنها تحتاج الي شاور ساخن يُخلصها من آلام جسدها وحتي ترتخي عضلاتها المتوترة .. فتدخل الي الحمام كي تستحم واثناء ذلك يحضر قاسم ابن خالة بثينة شاب عشريني بلطجي يعمل مبيض محارة مدمن حشيش حدثت بينه وبين بثينة اكثر من مرة علاقة جنسية بحجة انه ينوي الزواج منها .. ويدخل قاسم الي الشقة بعد ان فتح الباب بمفتاح يحمله معه ثم ينادي علي بثينة
    قاسم .. بثينة .. بثينة .. انتي يا بت يا بثينة
    ثم يتوجه الي حجرة خالته المريضة
    قاسم .. مساء الفل يا خالتي .. اخبارك ايه دلوقتي ؟!! اومال البت بثينة فين ؟! يووووة نسيت انك مشلولة ومش هتقدري تردي ولا حتي تشاوري بصباعك !! مش ربنا ياخدك عشان ترتاحي بقي من العذاب دا ؟! هههههه .. بضحك معاكي يا خالتي .. راحت فين البت دي يا اخواتي ؟! لما الفلي سيجارة حشيش تكون جت .. واثناء مرورة بجوار الحمام يسمع صوت خرير المياه داخل الحمام فيندهش
    قاسم .. معقول تكون بتتستحمي ؟! ليه هو بكرا العيد ولا ايه ؟!!
    ثم يفتح باب الحمام فجأة فيري سارة عارية امامه وسارة تُصعق عند رؤيته وتبحث عن البشكير لتستر نفسها
    سارة .. انت مين ؟! وازاي تفتح باب الحمام من غير ما تخبط ؟!
    قاسم .. انتي اللي مين ؟! يا لهوي . . هو فيه جمال بالشكل دا ؟!
    سارة .. امشي اطلع برة
    قاسم .. اطلع برة ؟! طب قولي اتفضل ولا انتي مش عاوزة حد يدلكك ويفكلك عضلات جسمك ؟! دا انا بعمل مساج حلو اوي ..
    ثم يدخل ويغلق باب الحمام
    سارة .. انت بتعمل ايه ؟! امشي اطلع بره يا متخلف !!
    قاسم .. ابقي متخلف فعلا لو طلعت برة وسبت الجمال دا يعدي من تحت ايدي ؟!


    إرسال تعليق