Ads by Google X
رواية ايلاف وادهم (بنت البائعة) الفصل الثالث عشر -->

رواية ايلاف وادهم (بنت البائعة) الفصل الثالث عشر

رواية ايلاف وادهم (بنت البائعة) الفصل الثالث عشر


     الفصل الثالث عشر


    تاني يوم في الشركه

    ادهم كان بيخلص شغل في المكتب
    طرقات على الباب
    ادهم :ادخل

    رائد بجديه:صباح الخير

    ادهم بجديه وهو ينظر له واضح انه جهز الفساتين اللي كان طلبهم منه:اممم خير

    رائد بضيق من اسلوب ادهم بيحاول يداريه:الشغل اللي انت طلبته مني يكون جاهز هو جاهز من امبارح بس جيت هنا لقيتك مشيت

    ادهم وهو يقوم من مكانه اممم فرجني

    رائد وطلع الفستان الاول من جرابه ولابسه لمليكان موجود في مكتب ادهم

    ادهم :تمام وريني التاني

    رائد وشال الاول وحط التاني
    ادهم فضل يبص للفستان شويه وقال الاول كويس انما ده الشغل اللي على الصدر يخف شويه اووفر اووي وكمان شكله مش مظبوط من الوسط
    ثم اكمل وهو يجلس مره اخرى على كرسي مكتبه تخلصه وتجيبهم انا اخدهم النهارده

    رائد :تمام اي حاجه تانيه

    ادهم وهو ينظر في الاب:لا خلاص تقدر تتفضل انت

    ادهم كان مشغول جدا في الشغل

    ورجع تعبان على القصر ونام من التعب

    إيلاف كانت قاعده مضايقه متاصلش بيه حتى
    فضلت تبص على الموبيل لاقت الساعه عدت 12بعد منتصف الليل

    رمت الموبيل وزفرت بضيق

    مديحه قربت منها انا هدخل انام ياهانم هتحتاجي حاجه

    إيلاف وواضح عليهاالضيق:لا شكرا روحي نامي

    مديحه:طيب ماتجربي انتي ترن عليه يمكن هو مشغول

    إيلاف وهي تقف:لا انا هدخل انام تصبحي على خير

    إيلاف ودخلت الاوضه وهي مضايقه انه مرنش عليها ولو مره واحده نفسها تسمع صوته ولو مره واحده بس فكرت ترن زي ما مديحه قالت بس لاقت الوقت اتاخر

    فضلت تفكر لحد ما راحت في النوم

    فاقت الصبح على صوت موبيلها

    إيلاف بصوت نائم الو

    ادهم:يعني اهون عليكي لحد دلوقت مسمعش صوتك من اول امبارح

    إيلاف وركزت وقعدت على السرير صباح الخير

    ادهم:صباح الورد والفل والياسمين على اجمل عيون في الدنيا

    ابتسمت إيلاف

    جاءها صوته وحشتني

    إيلاف بخجل وانت كمان وحشتني

    ادهم:طيب ممكن البرنسيسه تسمحلي اجي اتغدى معها النهارده

    إيلاف:طبعا تنور في اي وقت

    الساعه 4إيلاف كانت جاهزه ومستنيه ادهم
    ادهم ورن الجرس
    إيلاف و فتحتله الباب
    ادهم بتفاجاء القمر بنفسه بيفتحلي

    إيلاف :مديحه مشغوله في المطبخ ففولت افتح انا

    ادهم وشدها لحضنه ايه ما وحشتكيش

    إيلاف وهي تسند رأسها على صدره لا واحشتني اووي

    ادهم وهو ينظر اليها انتي ليه لابسه الحجاب انتي في البيت وانا جوزك

    إيلاف بخجل مش قصدي عشان مش متعوده

    ادهم:لا اتعودي ياقلبي

    قعدوا اتغدوا
    وبعد الاكل قعدوا في البلكونه يتكلموا

    إيلاف: ادهم ايه رايك في الاكل

    ادهم:كويس بس ليه؟

    إيلاف بابتسامه:انا اللي جهزته

    ادهم :اممم هو كويس تسلم ايدك بس متتكررش تاني

    إيلاف واختفت الابتسامه من على وجهها ليه؟

    ادهم:إيلاف اسمعني انا جايب مديحه عشان تريحك وانتي متعمليش حاجه

    إيلاف:بس انا مرتاح طالما الحاجه دي بعملها عشانك

    ادهم وقام قعد بجانبها حبيبتي افهمني في القصر الكلام ده ماينفعش وانتي لازم تتعودي على كده

    إيلاف: عشان كده بقولك عايزه افضل عايشه هنا مش عايزه اروح القصر هبقا مقيده

    ادهم بحده:إيلاف احنا هنا قاعدين مؤقت لكن انتي مكانك في القصر وده قرب على فكره مديحه هتبقا معاكي هناك انا حاسس انك مرتحه معها هتبقا مهمتها انتي وبس

    إيلاف بضيق:يعني ايه قرب

    ادهم:العرض السنوي يوم الخميس وطبعا انتي هتحضريه وهناك الكل هيعرف انك مراتي

    إيلاف وهي وقفت مكانها ومن قال اني هحضر العرض

    ادهم :انا اللي قولت

    إيلاف:بس انا مش عايزه احضر

    ادهم:مش بمزاجك انا اللي اقول مش انتي

    نظرت له إيلاف بضيق

    ادهم وقام وقف
    في فستانين هيوصلكي هنا ومعاهم كل اكسسوراتهم هتلبسي واحد منهم يوم العرض وهعدي عليكي الساعه8 تكوني جاهزه

    ثم اتجه الى باب الشقه وخرج واغلق الباب بعنف

    إيلاف فضلت واقفه بضيق وبصت عليه من البلكونه وهو بيركب العربيه ويمشي

    فضلت قاعده مكانها
    مديحه وقربت منها
    اعملك حاجه تشربيها ياهانم؟

    إيلاف بصت لها ومردتش

    مديحه وهي تقف امامها انا ممكن اقولك حاجه

    نظرت لها إيلاف بصمت

    مديحه:والله انا متصنتش بس صوتكم كان عالي واصلني وانا قاعده في المطبخ انتي غلطانه

    نظرت ليها إيلاف ورفعت حاجيبها

    مديحه:مش قصدي ادخل بس اي واحده مكانك المفروض تفرح انها هتروح القصر دا انتي هتبقي مرات ادهم بيه انتي عارفه يعني ايه ده يعني كل اللي في القصر هيخدم فيكي وكلمتك هتتنفذ

    إيلاف انتي مش فاهمه حاجه

    مديحه:طيب ماتفهمني

    إيلاف بتعب:مش وقته انا هدخل انام دلوقت دماغي واحعني اووي

    ....

    ادهم وصل القصر

    قابله رائد
    رائد:كنت عايز اتكلم معاك شويه

    ادهم وواضح عليه الغضب انا جايب اخري دلوقت ومش عايز اتكلم في حاجه

    رائد بضيق خفيف:طيب هنتكلم امتى

    ادهم بعصبيه:بقولك ايه اطلع من دماغي اللي عندي قولته

    رائد بعصبيه:ودا مش كلام ناس عاقله انا بحبها

    ادهم وهو يتجه ناحية السلم اما تبقا تعرف قميتها تبقا ليك

    صعد السلم وتوجه الى غرفته

    دخل الحمام واخد شاور

    خرج من الحمام وهو بيلف فوطه حوالين وسطه

    مسك الموبيل ورن على مديحه

    ايوه يامديحه
    مديحه :ايوه يابيه

    ادهم:الهانم فين؟

    مديحه:نامت يابيه من شويه

    ادهم:ماشي متسبهاش لوحدهاوخليكي جمبها

    مديحه:حاضر يابيه

    عدت 3 ايام
    ادهم مكانش بيكلم ايلاف او حتى بيروحلها وكمان كان مشغول عشان العرض

    في الصاله االي هيتعمل فيها العرض

    كان موجود هناك ادهم ورائد وامجد وحتى سمر السكرتيره
    وبعض موظفين من الشركه والمصنع والمهندسين االي مسؤلين عن التصاميم وطبعا امجد في مقدمتهم

    طبعا كانوا موجودين بيعملو بروفا على العرض

    ادهم كان عصبي جدا كالعاده بس كان زياده شويه

    الكل كان مفكر انه عصبي عشان العرض اللي هيبقا بكره بس الحقيقه هو عصبي عشان ده رابع يوم مش بيشوفها ولا بيكلمها وبيطمن عليها من مديحه

    ادهم بعصبيه وهو بيكلم رائد وواقف بنتين لابسين فساتين

    ادهم وهو بيشير للفستان شغلك اوفر ليه مش عارف
    رائد:انا ماشي حسب التصاميم

    ادهم بعصبيه ممزوجه بسخريه:لا يا بيه التصميم الهيكلي بس انما الشغل االي بره ده شغلتك انت

    ثم اكمل وهو يشير الى الفستاين









    اللي لابساهم البنتين

    شايف مثلا دا
    انت بوص كده مش هترتاح لشكلهم اقولك انا بقا ليه الحزام من هنا مش مظبوط زي هنا
    ووجه كلامه للبنت لفي كده

    والبنت لفت واعطتهم ظهرها
    ادهم بوص كده من واره وضحت اكتر

    كمان شغله من قدام اووفر والشغل اللي على دراع ده ملوش اي ستين لازمه حاجه تقرف من الاخر يعني
    زفر رائد بضيق من طريقة ادهم

    ادهم وهو يجلس على احد الكراسي يلا عايز الشغل ده كله يتظبط

    رائد ومشي والبنتين
    ودخل غرفه كده ملحقه بالصاله
    دخل امجد وراه
    امجد :هو في ايه هو متعصب اووي كده ليه

    رائد وهو ينظر في شغل في ايده ايه الجديد ماهو على طول صوته عالي

    امجد:بس الايام اللي فاتت كان اهدى من كده

    رائد :بكره نعرف مستعجل ليه

    امجد :تقصد ايه مش فاهم؟

    رائد بضيق :مقصدش حاجه وسيبني اخلص شغلي ده
    .....

    عند إيلاف
    الفساتين وصلت االي بعتهم ادهم

    إيلاف اتفرجت على الفساتين بانبهار
    مسكت الاول كان لون احمر بكم من الدنتل طويل لحد تحت مش موجود عليه اي شغل غير انه في وسطه حزام من نفس اللون مرصع بفصوص من االلون الفضي

    مسكت التاني كان من اللون الموف كان قطعتين قطعه ساده تحت طويل لحد تحت والتانيه بتتلبس من الوسط بحزام لونها اسود بس منقوشه باللون الموف من نفس درجة القطعه الاولي

    مديحه وهي فاتحه بقها ببلاهه ايه الفساتين دي

    إيلاف باعجاب وهي تنظر للفساتين ايه رايك

    مديحه :دوول حلوين اووي وهيبقوا عليكي احلى

    إيلاف بضيق وهي تتجه لغرفتها مش لو روحت

    مديحه :انتي بردوه لسه مصممه

    إيلاف يعني انت شايفاه معبرني اووي وبقاله 4ايام مش بيكلمني حتى
    مديحه :اكيد مشغول .

    إيلاف بضيق :بردوه هو االي مش عايز يكلمني وانا بقا مش عايزه اروح العرض

    مديحه :نصيحتي اسمعي الكلام وبطلي العند واخذي الشيطان لهتشوفي منه وش تاني عمرك ماشوفتيه

    إيلاف وهي تتجه لغرفتها يعمل اللي يعمل هو مش اشتراني



    إرسال تعليق