Ads by Google X
رواية ايلاف وادهم (بنت البائعة) الفصل الثامن -->

رواية ايلاف وادهم (بنت البائعة) الفصل الثامن

رواية ايلاف وادهم (بنت البائعة) الفصل الثامن


     الفصل الثامن



    وضع يديه على الجرس
    ولكنه سمع صوت صراخ من الداخل
    اخرج نسخة المفتاح التي معه من جيبه وفتح الباب

    دخل مسرعا الى الغرفه ااموجوده فيها

    وجدها تبكي وتصرخ بهستريا تمسك احدي الزجاجات في يديها وهي تحاول ان توصلها ليديها ولكن مديحه تمسك يديها بقوة
    اقترب منهم بسرعه شديده واقعها إيلاف على السرير
    ابتعدت مديحه عنها اول ما شافت ادهم

    ضغط على يديها بقوه فخارت قوتها فاخذ منها الزجاجه التي في يديها

    اعطاها لمديحه التي كانت تقف بقلق بجانبهم

    ادهم بجديه وهو ينهج بقوه:مديحه هاتلي شنطة الاسعافات

    مديحه بطاعه :حاضر يا ادهم بيه

    خرجت مديحه من الغرفه مسرعه واحضرتها







    مديحه:اتفضل يا ادهم بيه

    ادهم اخد منها الشنطه وفضل يطهر الجروح اللي في ايد إيلاف اللي كانت مستسلم وهي مسطحه على السرير والدموع تنهطل من عيونها بغزاره

    ادهم ل مديحه اخرجي واقفلي الباب وراكي وجهزي الاوضه التانيه عشان الهانم هتتنقل فيها

    مديحه:حاضر يابيه حضرتك مش محتاج مني اي مساعده

    ادهم وهو يضع اللزق حول كف ايلاف لا اعملي كأس ليمون للهانم

    مديحه:حاضر يابيه

    وخرجت من الغرفه
    انتهى من وضع اللزق قبل يديها برقه
    وجدها مازلت تبكي
    اتى من جانبه بمنديل مسح دموعها
    ادهم بصوت هادئ
    لو انتي مستغنيه عن نفسك انا مش مستغني عنك
    مش معقول نفسك ضعيفه كده ونفسك رخيصه عندك وكمان عايزه تموتي منتحره

    ثم اكمل وهو يمسح دموعها بإبهامه
    كل اللي حصل كان قضاء ربنا وقدره مامتك في مكان احسن من هنا واكيد هي بتتعذب لما تشوفك كده

    بداءت ايلاف في البكاء بانين وصوت

    ادهم محاولا تهدئتها:إيلاف كده هتتعبي اكتر عشان خاطري بطلي عياط

    استمرت في البكاء بصوت

    ادهم :طيب ممكن تبطلي عياط شوري بس على االي انتي عايزه وانا اعمله

    إيلاف ببكاء:عايزه امي

    ادهم بفرح من جواه انه سمع صوتها بقاله شهر بيتمنى ده حبيبتي ماما في مكان احسن من هنا واكيد هي لو شافتك مبسوطه هتبقى هي كمان مبسوطه

    إيلاف ببكاء:هي اتندفت فين وازاي عايزه ازور قبرها

    ادهم:متقلقيش انا خلصت كل حاجه ولما تبقي كويسه هوديكي تزوريها

    إيلاف وكأنها لسه مستبوعه وجودها انا فين؟

    ادهم :انتي في شقتي

    إيلاف قعدت فجاءه ايه ؟؟فين؟؟

    ادهم:اهدي الشقه دي انا اصلا مش بجيها انا قاعد في القصر بس كنت شاريها اوقات كنت بحب اقعد في هدوء بعيد عن القصر كنت باجي هنا

    إيلاف بصوت متعب:طيب انت ليه جبتني هنا؟؟

    ادهم : مش وقت اسئله دلوقت انا عايزك تقومي تاخدي شاور عشان توفقي

    إيلاف وهي تنظر في الغرفه حواليها اللي كله مليانه اجهزه ومحاليل وادويه هو انا بقالي كتير هنا؟؟

    ادهم:بقالك شهر

    طرقات على ااباب

    ادهم:ادخل

    مديحه وفتحت ااباب وقالت وهي تحمل صنيه عليها العصير االي حضرتك طلبته

    ادهم:العصير ده الهانم هتشربه وبعدها هتساعديها تاخد شاور

    مديحه:حاضر يا ادهم بيه

    ادهم ووقف انا همشي

    نظرت له إيلاف بصمت ولكن في عيونها مائة سؤال

    ادهم واخد العصير من مديحه وبداء يشربه بنفسه ل إيلاف رفضت في الاول
    بس ادهم اصر عليها وبداءت تشرب منه حبه بحبه ..ثم تكلم وهو يصوب الكأس اتجه فمها مش هتاخر عليكي هروح اشوف شغلي اللي في الشركه على بس ما تاخدي شاور

    هزت راسها بالايجاب
    انتهى من تناولها العصير
    تحرك من مكانه
    ادهم وهو يتجه ناحية الباب مديحه عايزك تعالي

    مديحه وهي تتجه ناحيته حاضر

    خرجت مديحه وراء ادهم

    ادهم مش عايز حاجه زجاج اوي اي حاجه حاده في الاوضه اللي هتبقا فيها الهانم

    مديحه:حاضر

    ادهم:عايزك تنضفي الاوضه اللي كانت فيها وتمحي اي حاجه فيها ادويه اي حاجه عايزاها كأنها جديده وكمان متسبهاش لوحدها نهائي حتى لو نايمه

    مديحه:حاضر بيه
    ادهم وهو يخرج بعض النقود من جيبه خودي دول علشانك

    مديحه:مفيش داعي يابيه خيرك سابق

    ادهم:دول حلاوة ان الهانم فاقت

    مديحه بخجل وهي تاخد الفلوس ماشي يابيه ربنا يكمل شفاها على خير

    بعد ما ادهم مشي

    دخلت مديحه الغرفه عند إيلاف التي مازلت جالسه مكانها

    مديحه:يلا ياهانم عشان اساعد حضرتك عشان تاخدي شاور

    إيلاف:اسمي إيلاف ممكن متقولليش هانم دي

    مديحه:مقدرش اقول غير كده دي طالما ادهم بيه نطقها كده ليا اناكمان مقولش غير كده انا مش مستغنيه عن نفسي

    إيلاف:هو انتي معايا من امتى؟

    مديحه:من يوم ماجيتي هنا يلا قومي عشان تلاحقي تخلصي الشاور قبل ما ادهم بيه يرجع

    إيلاف قامت بمساعدة مديحه واخدت الشاور
    مديحه جبتلها لبس ولبسته
    وخرجت من الحمام

    مديحه بابتسامه:تعالي بقا عشان اسرحلك شعرك على فكره انا طول الشهر اللي فات انا بسرحهولك

    ايلاف وهي تجلس امامها بابتسامه شكرا

    مديحه بحنان وبداءت تصفف شعر إيلاف:والله كنتي صعبانه عليا بقيت ابوصلك وقول الجمال دا كله ماشاء الله نايم كده كنتي ياحبيبتي في دنيا تانيه

    إيلاف بتساؤل:هو انا كان عندي ايه؟

    مديحه:والله االي فهمته انك كنتي في غيبوبه بيقولوا مؤقته دا اللي فهمته من الدكاتره االي كانوا بيجوا هنا اصل نص كلامهم انجيلزي وانا يدوب بفك الخط

    ابتسمت إيلاف على حديثها

    اكملت مديحه بس الشهاده لله ادهم بيه مقصرش معاكي
    إيلاف اول ماسمعت اسمه ظهرت ابتسامه على وشها وكانت حاسه ان قبلها هيخرج من مكانه من سرعة دقاته

    مديحه:كل يوم دكتور مختلف ويجي ويقعد يتكلم معاكي بالخمس ساعات وكان خايف عليكي من الهواء انا عمري ماشوفته هادي غير معاكي انتي دا في القصر صوته عالى على الكبير قبل الصغير ماعدا ستي الحاجه بيخاف عليها بردوه من الهواء

    إيلاف:هو انتي تعرفيه منين هو انتي كنتي شغاله في القصر؟

    مديحه:ايه رايك كده شعرك كويس كده
    إيلاف وهي تنظر في المراءه:اه كويس شكرا

    مديحه:اه انا كنت شغاله عندهم في القصر اعتبر متربيه هناك اصل انا امي سعديه كبيرة الخدم هناك ولما اتجوزت جوزي الله يرحمه قالي بلاش اشغل اتستتي بقا بس بعد مامات احتاجت الشغل جيت ارجع القصر كانوا جابوا خدامين والقصر ماشاء الله اتملى بس ادهم بيه وعدني لو فضى مكان هيبعتلي على الرغم انه مقصرش معايا الله يوسع عليه
    بس لاقيته من شهر بعتلي وجابنبي على هنا

    إيلاف:طيب من جابلي الهدوم
    ثلاثاء 11:06 م

    Shimaa

    اللي انا لابسه دي؟

    مديحه:ادهم بيه

    إيلاف:اممم طيب ممكن تجبيلي حاجه بكم وطويله وعايزه حجاب

    مديحه :حاضر كل اللي انتي عايزاه موجود

    .......

    دخل الشركه توجه الى مكتبه
    ادهم :لوسمحتي ياسمر عايز قهوتي

    سمر بتعجب من تغير حاله حاضر يافندم

    ادهم بابتسامه شكرا

    سمر وهي تبتسم بتعجب اكتر العفو

    دخل مكتبه
    رفع الهاتف رائد تعالى عايزك
    واغلق الهاتف
    بعد دقائق جيه رائد

    رائد:ايوه ياادهم كلمتني

    ادهم وهو ينظر في الاب:اقعد الاول

    رائد وهو يجلس قعدت في ايه؟

    ادهم وادار له الاب توب في اتجاهه التصممين دول؟

    رائد وهو ينظر في الاب ايوه مالهم

    ادهم:جهزوا والا لسه؟

    رائد :مانت عارف لسه كل حاجه تحت التجهيز شغالين على اخرنا والله

    ادهم:انا عارف انا مش بتكلم على الشغل انا عايز دول يتعمل منهم واحد واحد بس وتجهزهملي وماينزلش زيهم العرض

    رائد بعد فهم:مش فاهم؟

    تكلم ادهم بحده خفيفه هو انا بتكلم الماني انا بقولك عايز الفستانين دول يتعملو ويجولي وميتعملش زيهم وبوضوح مينزلش زيهم العرض
    رائد :طيب ليه؟

    ادهم :كده ومش عايز اسئله كتير ورغي كتير

    رائد :هو في جديد والا ايه ماتفهمني؟

    ادهم :امممم طيب عايز تعرغ الجديد

    رائد وعلى وجهه ابتسامه :ياريت

    ادهم:الجديد انك هتكون شغتلك بكره تسقي الزرع اللي في القصر مكان الجانيني لومقومتش تنفذ اللي قولتلك عليه

    رائد واختفت الابتسامه من على وجهه حاضر

    ادهم بجديه:وعايزهم قبل يوم العرض باسبوع

    رائد:كمان صعب اووي

    ادهم:مش صعب والفستانين دول كوم والعرض كله دول تاني مش عايز فيهم غلطه

    رائد بنفاذ صبر ولكن لايستطيع التحدث:حاااضر اي اوامر تانيه

    اشار له ادهم ان يخرج

    مسك هاتفه المحمول
    وضرب احد الارقام
    ادهم:ايوه يامديحه ايه الاخبار عندك

    مديحه:كله تمام يا ادهم بيه مش عايزه حضرتك تقلق

    ادهم:اوعي تسيبها لوحدها

    مديحه :متقلقش هي اتوضت وصلت وقالت هتنام شويه على ماحضرتك تيجي
    وانا كنت جمبها بس خرجت ارد على التليفون عشان هي متقلقش

    ادهم:تمام انا هخلص شغل واعدي عليكم

    مديحه قفلت الموبيل
    وفتحت الاوضه بهدوء

    إيلاف:انا صاحيه على فكره

    مديحه وهي تضع ايدها على صدرهت بخضه وانا اللي فكرتك نايمه خضتني والله

    إيلاف وهي تجلس وتضحك:متتخضيش انا حسيت بيكي من اول ما الموبيل رن

    مديحه:طيب انا هروح اجهزلك حاجه تكليها

    إيلاف :انا نفسي اشرب شاي

    مديحه :كولي واشربي بعدها شاي
    .........

    كان يسوق سيارته بسرعه بعد ان انهى عمله كان يريد ان يرأها فهي التى هزت عرش قلبه كانت الابتسامه لاتفارق شفاتيه
    رن هاتفه

    بص في الموبيل لاقى سما اخته

    ادهم وهو يضع الهاند فري في اذنه:الو

    سما ببكاء:الحقني يا ادهم الحق تيتا

    ادهم ووقف العربيه في ايه بتقولي ايه؟





    إرسال تعليق