Ads by Google X
قصه ساره الفصل العاشر -->

قصه ساره الفصل العاشر

قصه ساره الفصل العاشر


     (الفصل العاشر)



    سارة داخل قسم الشرطة في حالة انهيار تام وتأتي الام والاب اليها مسرعين فيجدوها امام ضابط المباحث تبكي بشدة
    زينب ام سارة .. في ايه يا سارة ؟! ايه اللي حصل يا بنتي ؟!
    سارة .. الحقيني يا ماما انا متهمه في قضية قتل !!
    زينب مصدومة .. يا ساتر يارب !! قتل ايه يا بنتي كفالله الشر ؟! ايه الحكاية يا حضرت الظابط ؟!
    الضابط ويدعي النقيب سالم .. انتي امها ؟
    زينب .. ايوا انا امها
    سالم .. وانت والدها طبعا ؟
    يس .. ايوا يا باشا
    سالم .. طيب .. بنتكم متهمة بقتل المدعو قاسم عماد الدين بعد ما ضربته بشومة علي راسه تسبب عنها وفاته في الحال !
    زينب مستنكرة .. مين قاسم دا ؟! مين قاسم دا يا سارة ؟!
    سارة .. معرفوش يا ماما .. دا ابن خالة صحبتي بثينه.. جه عندها الشقة وانا كنت هناك
    زينب .. وانتي ايه اللي يوديكي عند بثينه صحبتك ؟! مروحتيش بيت جوزك ليه علطول ؟!
    سارة .. ما انا قلتلكم مش طايقاه بعد اللي حصل واني مش عايزة ارجعله تاني وبابا طردني من الشقة عشان يرجعني ليه بالعافية .. فقلت اروح اقعد عندها لحد ما اشوف هاتصرف ازاي
    زينب .. طب وايه اللي حصل بعد كدا ؟!
    سارة .. بس .. رحت عندها وطلبت منها اقعد عندها كام يوم فوافقت .. بعد كدا نزلت تشتري اكل وانا دخلت الحمام اخد شاور فوجئت باللي اسمه قاسم دا هاجم عليا جوا الحمام وكان عايز يعتدي عليا ؟! حاولت اهرب منه بأي طريقة وفضلت اصرخ عشان حد ينجدني من بين ايديه .. لحد ما لقيت بثينه جت من وراه وقامت ضرباه بالشومة دي .. قام وقع ع الارض ومااتحركش بعدها تاني ؟! عرفنا بعد كدا انه مات .. بس مش انا اللي قتلته ياماما .. دي بثينه .. والله العظيم بثينه هي اللي ضربته بالشومة علي راسه مش انا
    بثينه .. اخرسي يا كدابه .. انتي هتلبسي جريمتك ليا ولا ايه ؟! انا الحارة كلها تشهد اني خرجت من البيت ومرجعتش غير لما الشرطة جت .. يا مجرمة !! ..
    بثينه تصطنع البكاء
    بثينه .. منك لله .. قتلتي ابن خالتي وخطيبي !! حرام عليكي يا سفاحة .. دا كان ناوي يتجوزني عشان يستر عليا من الفضيحة ؟!
    سالم .. يستر عليكي ازاي يعني ؟!
    بثينه .. اصل عدم لامؤاخذة احنا الاتنين بنحب بعض اوي .. اوي اوي كمان .. في بينا قصة حب جامدة ولا قصة حب كمال ونيهان في مسلسل الحب الاعمي .. عارفه يا باشا ؟!
    سالم .. انتي هاتهرجي ؟! كملي يا ماما ؟!
    بثينه .. حاضر يا باشا ما انا بتكلم اهوه . بس انا بشرحلك كل حاجة بالتفصيل يعني .. المهم سيادتك احنا لما حبينا بعض جامد اوي وبعد ما وثقت فيه سلمته اغلي حاجة بتملكها اي بنت في الدنيا .. عشان وثقت فيه بس وهو كان اد الثقة دي بصراحة .. بعدها حملت وطلبت منه نتجوز بسرعة قبل ما ينفضح امري .. هو متأخرش بس كان بيجهز حاله لحد ما جت الملعونة دي وقتلته بدم بارد !!
    سارة مندهشة ومستنكرة .. انتي كدابة ؟! ماتصدقهاش يا حضرة الظابط دي بعد ما قتلته قالت انه ريح وارتاح وانه وعدها اكتر من مرة بالجواز وخلي بيها
    بثينه .. اخرسي يا كدابة .. البت دي قتلت خطيبي ياباشا وانا مش هاسيب حقه ابدا .. انا عايزه حق خطيبي وابن خالتي ياباشا .. انا في عرض القانون يا حكومة
    سالم .. بس يا بت اسكتي خالص !!
    بثينه .. حاضر يا باشا
    يس .. ياباشا .. انا بنتي متربية احسن تربية وبنت ناس وعمرها ما تعمل حاجة زي دي ابدا
    سالم .. بس احنا دخلنا الشقة ولقينا الشومة اللي استخدمت في الجريمة في ايدها !! وبعدين مكنش في غيرها في الشقة !!
    سارة .. انا عاوزة اعرف مين اللي بلغكم بالحادثة دي ؟!
    قاسم .. الجيران .. سمعوا المجني عليه وهو بيصرخ ويستغيث جوة الحمام وحضرتك نازلة في ضرب بالشومة ومش رحماه خالص !!
    سارة .. محصلش !! انا اللي كنت بصرخ وبستغيث منه لما كان عايز يعتدي عليا
    سالم .. ع العموم .. النيابة صاحبة القرار
    يس .. يعني ايه يا فندم ؟!
    سالم .. يعني بنتك هاتتعرض ع النيابة الصبح وهي بقي اللي هاتحقق في الموضوع وتشوف مين القاتل الحقيقي وبنتك بريئة زي ما بتقول ولا لا !
    يس .. يعني بنتي هتبات في الحجز ؟!
    سالم .. لا هتبات في فندق خمس نجوم !! طبعا هتبات في الحجز .. خدها يا عسكري هي والبنت دي كمان ( يقصد بثينه )
    بثينه .. وانا عملت ايه باشا ؟! دي هي اللي قتلته . تحبسوني انا ليه ؟!
    سالم .. اخرسي يا بت قلتلك .. مش عايز اسمع صوتك خالص .. جاتكوا القرف هو احنا ناقصينكم انتوا كمان ؟! مش كفاية الكورونا والقرف اللي احنا عايشين فيه ؟! وانت يا حج روح روّح انت وامها وياريت تشوفولها محامي كويس لأن دي جناية قتل وبنتك موقفها ضعيف
    زينب .. يالهوي !! انت السبب يا يس .. انت لو مكنتش ظعتها من البيت مكنش دا كله حصل ؟! اهي بتك راحت في شربة ميه !! ايه العمل دلوقتي ؟!
    يس .. اسكتي يا زينب الله يهديكي .. يلا بينا من هي
    زينب تولول .. ياعيني عليكي يا بنتي .. يا حسرة قلبي عليكي يا ضنايا
    وبعد العرض ع النيابة والاستماع الي الشهود قررت النيابة اخلاء سبيل بثينه بضمان محل اقامتها وحبس سارة اربعة ايام علي ذمة التحقيق واستعجال التقرير المبدئي للطب السرعي والمعمل الجنائي وطلبت من الشرطة تكثيف التحريات وبعد ان تم الافراج عن بثينه من سرايا النيابة وبعد منتصف الليل بساعة استقلت تاكسي الي احد احياء القاهرة الراقية وتوقف التاكسي امام احد الابراج السكنية وخرجت بثينه واخذت تنظر في كل مكان كي تطمئن انه ليس هناك من يراها وصعدت الدور العاشر بالبرج وتوقفت امام احدي الشقق وطرقت جرس الباب ففتح سيد زوج سارة فنظر اليها مبتسما وقال
    سيد .. كفارة يا بثينه !! وحشتيني اوي يا بت . تعالي ادخلي .....؟؟؟!!




    إرسال تعليق