Ads by Google X
روايه العشق الجارح الفصل السادس -->

روايه العشق الجارح الفصل السادس

روايه العشق الجارح الفصل السادس


     #العش_الجارح

    #هدى_السيد_عبدالبديع


    الفصل السادس


    بعد ما الحفله خلصت أدهم اخدهم وروح البيت وأحمد خرج مع سليم 


    أدهم :حمدالله على السلامه 

    الكل :الله يسلمك 

    ساره :انا هدخل انام تصبحوا على خير 

    ادهم:مالها ساره يا سلمى

    سلمى بارتباك:ها....مالها يا أبيه تلاقيها بس مرهقه اليوم كان طويل وانت عارف ساره ملهاش في الحاجات دي .....انا هنام عشان هنصحى بدري تصبحوا على خير 


    بعد ما سلمى تدخل أدهم وفريده يدخلوا اوضتهم 


    فريده:اه ه ه انا مش قادره هموت وانام 

    ادهم:بعيد الشر عليكي يا حببتي ....تعالى واخدها في حضنه وناموا 


    عند سلمى ساره في الاوضه بتعيط وسلمى بتهديها 


    سلمى:خلاص بقى يا ساره 

    ساره:هىء هىء هىء

    سلمى:هو اصلا صاحبه الي اسمه سليم ده هو الي مبوظه 

    ساره:ماتظلميش..ها... حد أحمد ..ها...طول عمره كده بس ..ها...انا كنت بقول انوا..ها..ها.. اتغير رواية العشق الجارح بقلمي هدى السيد 

    سلمى:طيب بطلي عياط وتعالي ننام عشان الشغل 

    ساره:انا مش هروح شغل انا هقعد في البيت وأول عريس يتقدملي هتجوزه

    سلمي:ايه الي انتي بتقوليه ده يا ساره ايه علاقه شغلك ومستقبلك بالحب والجواز

    ساره:امال عايزاني أي معاكي الشغل واشوفه كل يوم 

    سلمى بمرح:انت خايف تحن يا جميل 

    ساره :احن انا عمري عمري ما احنلوا تاني ابدا 


    ثاني يوم سلمى تقنع ساره أنها تروح الشغل وتفصل بين حياتها العاطفيه والمهنيه 

    في الشركه ساره وسلمى يوصلوا يلاقوا أحمد هناك 


    سلمى:انت هنا ده احنا قولنا هنيجي قبلك 

    أحمد :قابلي ايه انا بايت هنا 

    سلمى بمكر:امممم بايت هنا ...انت وصاحبك 

    أحمد بحسن نيه:لاء انا بس سليم روح مع بنت عمه 

    سلمى:هيا كانت سهرانه معاكوا 

    احمد بشك:اه ....بتسألي ليه يا سلمى 

    سلمى:عادي ...تعالوا عشان نشوف هنعمل ايه ورايا على اوضة الإجتماعات

    احمد:صبرني يا رب .....صباح العسل يا ست البنات 


    ساره تبصلوا وماترودش عليه وتسيبوا وتمشي 


    احمد:وده ايه اصلوا ده. ..آه ه ه هو يوم باين من أوله ...ويدخل وراهم 

    سلمى:احنا فتحنا الشركه عايزين بقى شغل 

    احمد:بصي انا بفكر اعمل إعلان على النت 

    ساره:لازم يكون في حد مسؤل عن الدعايه وكمان سكرتيره 

    سلمى:ايه رأيكوا ننزل إعلان في الجرنال عن الشركه وعن سكرتيره 

    احمد:بس كده التكلفة هتبقى جمده علينا 

    سلمى بعصبيه:نعمل ايه يعني مهو لسه مفيش حد يعرفنا لازم نعمل دعايه 

    ساره:اهدي بس يا سلمى. .احنا نستنى أسبوع كده ونعمل دعايه في الانترنت 

    لو مجاش شغل نبقى نشوف حكاية الجرنال دى 


    سلمى اتنهدت وسكتت وأحمد سابهم ومشى 


    سلمى:شوفي من أولها أهو كلمتين خلوا يمشي 

    ساره:انتي برده بتزعقي يا سلمى براحه شويه 

    سلمى بعصبيه:طبعاً ما انتي هتوقفي معاه 

    ساره بهدوء:انا يا سلمى ...على العموم انا مش هتكلم معاكي دلوقتي 

    سلمى:خدي هنا راحه فين انا أسفه ماتزعليش بقى انا متوتره ومش عارفه انا بقول ايه


    أحمد يسبهم وينزل يفضل يلف شويه وبعد كده يروح لسليم الشركه 


    السكرتيره:ازي حضرتك يا باشمهندس 

    احمد:ازيك انتي يا منه عامله ايه

    منه:الحمد لله خمس دقائق بس أصل الباشمهندس عنده عميل مهم 

    أحمد بمرح:ولا يهمك حتى نقعد مع القمر شويه

    رواية العشق الجارح بقلمي هدى السيد 


    بعد شويه سليم يخرج من المكتب ومعاهد واحده حلوه 


    سليم:أن شاء الله هنكون عند حسن ظنك 

    البنت بدلع :اتمنى يا باشمهندس 

    سليم:مع السلامه وسلامي لمأمون باشا 

    البنت:شور باي 

    سليم :منه ال...ايه ده انت هنا يا أحمد تعالى تعالى 

    احمد:هو انت كل الي تعرفهم ستات حلوه كده يا نمس 

    سليم :يا عم دي عميله 

    احمد:ماشي يا سيدى ربنا يكتر من عملائك 

    سليم بضحك:هههههه بطل نق انت بس وهو هيكتر 


    أحمد في المكتب مع سليم قاعد ساكت مش بيتكلم 


    سليم:مالك يا ابني فيه ايه رواية العشق الجارح بقلمي هدى السيد

    احمد:مافيش مخنوق شويه 

    سليم بهزار:ليه بس الشركه وفتحتها حببتك وشغاله معاك ايه الي خانقك بقى

    أحمد:مافيش يا عم اتخانقت انا وسلمى هي مدايقه أن مجلناش شغل 

    سليم:يا ابني انتوا لسه فاتحين وبعدين انتوا لازمكوا دعايه 

    احمد:عارف والله هي عايزه تعمل إعلان في الجرنال وانا بقولها المزانيه ماتسمحش

    سليم:سبها على الله وكلما هيل وبعدين يا عم الي يشتغل مع بنات لازم يطول باله 

    احمد:اكتر من كده ...انا ماشي معلش يا صاحبي عطلتك 

    سليم:ماتقولش كده يا أحمد انت اخويا 


    أحمد يمشي من عند سليم وسليم يتكلم في التليفون 


    سليم :الو جريدة.......... انا كنت عاوز اعمل إعلان 


    أحمد يروح الشركه يلاقي ساره قاعده لوحدها 


    احمد:ازيك يا ساره آمال فين سلمى

    ساره بعصبيه:جوه في المكتب ....انت كنت فين ازاي تسبنا وتنزل كده انت لو مش قد الشغل قول من أولها 

    أحمد باستغراب :في ايه يا ساره انتي بتتكلمي كده ليه انا كنت ب...........

    ساره بزعيق :كنت ايه انت مش حاسس بالمسؤليه انت الي في دماغك بتعملوا تعكس بنات وتضحك عليهم بكلام الحب ومافيش علاقه واحده ناجحه في حياتك فوق يا أحمد شويه انت مش صغير للاستهتار ده 


    أحمد واقف مصدوم من كلام ساره دي ساره الرقيق الي بتتكسف تتكلم واقفه بتزعق

    سلمى تخرج على صوت ساره


    سلمى:في ايه بتزعقي ليه يا ساره

    ساره :انا ماشيه ....وتاخد شنطتها وتمشي وهي بتعيط 

    سلمى:في ايه يا أحمد انت عملت فيها ايه 

    أحمد باستغراب:والله ماعملت حاجه انا بس قولتلها إزيك 

    سلمى:قولتلها ازيك تعمل فيك كده آمال لو قولتلها بحبك هتعمل فيك ايه ههههههههه

    احظد:بتضحكي يا اختي ماهو كله بسببك 

    سلمى:وانا مالي انا كنت قولتلك تقولها إزيك 

    احمد:لاء كانت بتزعقلي عشان سبتكوا ومشيت 

    سلمى:اه صحيح انت ازاي تسبنا وتنزل كده 

    احمد:يا بنتي كنت مخنوق ولو كنت قاعدت كنا هنتخانق

    سلمى:معاك حق بس احنا علوم كده ونرجو تاني

    احمد:بس اختك طلعت عصبيه قوي انا اول مره اشوفها كده

    سلمى:هي اصلا زعلانه منك 

    احمد:ليه انا عملت ايه 

    سلمى:عليا انا برده مش كنت بتعاكس المزه الي كانت مع صاحبك 

    احمد:انا والله ماحصل 

    سلمى:ساره سمعتك وانت بتقول ياريت تتجوزها 


    احمد افتكر كلامه مع سليم وحكى لسلمى الي حصل 


    سلمى:يعني من الاخر كده انت عايز ايه منها 

    احمد:هعوز ايه يعني انا بحبها يا سلمى

    سلمى:يبقى تتقدملها 

    احمد:بعد الي حصل مافتكرش توافق 

    سلمى:مالكش انت دعوه انا هفهمها كل حاجه بس عارف يا أحمد لو لعبت بديلك انا الي هقفلك 

    احمد:يا شيخه اتلهي امشي قدامي خلينا نشوف المصيبه دي .....وعطلها قفى اخوي من الي هو 


    أحمد وسلمى يروحوا البيت عند فريده سلمى تدخل لساره الاوضه وأحمد يقعد مع فريده


    احمد:هو أدهم بيجي أمته 

    فريده:جاي في السكه يا حبيبي 

    احمد:طب اقعدي عايزك في موضوع 

    فريده :خير يا حبيبي 

    احمد:فريده انا عايز اتجوز 

    فريده بفرحه:بجد يا أحمد ده احسن خبر سمعته في حياتي ومين دي بقى الي وقعت اخويا رواية العشق الجارح بقلمي هدى السيد

    احمد:ساره

    فريده:ساره مين 

    احمد:هو ايه الي ساره مين انتي جالك زهايمر ولا ايه

    فريده:ساره بتاعتنا 

    احمد:ايه بتاعتنا دي ...آه يا ستي ساره بتاعتي انا 

    فريده:أحمد انا مش عايزه مشاكل انت عارف ساره تبقى ايه بالنسبه لأهم 

    احمد:هو انتوا ليه محسسني اني مش بتاع جواز 

    فريده:لاء ياحبيبي بس يعني حكاية البنات الي تعرفهم وكده 

    احمد:حتى انتي يا فريده وبعدين انا كنت صغير لكن انا دلوقتي بحب ساره وعايز اتجوزها رواية العشق الجارح بقلمي هدى السيد

    فريده:على العموم انا ماعنديش مانع لما يجي أدهم هقوله

    احمد:انا بقولك عشان انتي اختي مش عشان تقولي لادهم انا هبقى اقولوا انا بس لما يجي الوقت المناسب ويا ريت ماتقوليلوش يا فريده 

    فريده:خلاص برحتك. ...طيب انت قولت لساره 

    احمد:ساره حاليا مش طيقاني وانا بقى عايزك تختفي انتي وسلمى عشان اصلحها

    فريده: تصلحها انتوا لحقتوا تتخانقوا 


    سلمى وساره يخرجوا من الاوضه فريده تروح المطبخ وتقول لسلمى تروح معاها 

    يوصلوا عند المطبخ وبسرعه هما الاثنين يلفوا ويستخبوا ويسمعوهم

    بعد ما يمشوا أحمد لسه هيتكلم ساره قامت تمشي أحمد يشدها من ايدها يقعدها


    احمد:انتي راحه فين اقعدي هنا 

    ساره:سيب ايدي انت عاوز إيه 

    أحمد بحنيه:والله العظيم مافي حاجه من الي سمعتيها دي صح

    ساره:اهمك في ايه انا عشان تبررلي 

    احمد:أولا انا مش ببرر انا بقولك الي حصل ثانيا بقى انتي تهميني وماتهميش 

    حد غيري انا بحبك وانتي عارفه كده كويس 

    ساره :لاء انت مش بتحبني انت عايز تتجوز واحده محترمه وخلاص

    احمد:ومين قالك انك محترمه 


    ساره زعلت وراحه تمشي أحمد يضحك ويقعدها 


    احمد:استني بس والله بهزر 


    وبصوت منخفض يشبه الهمس وهو ماسك ايدها وايده الثانيه تحت دقنها ويبص في عنيها


    انا عمري ماحبيت ولا هحب غيرك من وانتي صغيره كنت لما اشوفك قلبي يدق جامد كنت حاسس ان في يوم هيخرج من مكانه.. وبتنهيده.. ساره انا مجنون بيكي كنت خايف اقولك من زمان عشان ماخسرش ثقته أدهم كنت مستني لما أقف على رجلي علشان اجي اخطبك لكن بعد الي حصل النهارده مقدرتش أفضل مخبي اكتر من كده بس انا عايزك تصبري معايا شويه انا مش هقدر افاتح أدهم دلوقتي ساره انا بحبك قوي 


    ساره سامعه ومش بتتكلم بس دمعه نزلت من عنيها أحمد مسح دموعها 


    احمد:الدموع دي غاليه عليا قوي وازعل لو كانت بسببي 

    ساره:مش بسببك يا أحمد بس مش مصدقه أصل انت مش عارف انا بحبك من زمان بس سلمى ديما تقولي انك مش بتاع جواز 

    سلمى من بعيد:شوفتي البت بتقويه عليا ماشي يا ساره 

    فريده:بس عشان نسمع 

    احمد:سلمى دي حسبها معايا بعدين بس قوليلي انتي ايه من زمان 

    ساره بكسوف:بحبك 

    احمد:يا لهووووووووي يا جدعااااااااان حد يجي يلحقني 

    سلمى:انا جيت الحقك أهو اوعى تقع 

    احمد:والله جيت في وقتك تعالى تعالى يا سلومي ده انت اخرتك على أيدي 


    سلمى تطلع تجري وأحمد يجري وراها وفريده تاخد ساره في حضنها


    احمد:انا انا مش بتاع جواز والله مانا سايبك النهارده 

    سلمى:انت تصدق اني اقول عليك كده ده انت اخويا حبيبي انت هتخلي

    البت دي توقع بنا رواية العشق الجارح بقلمى هدى السيد

    أحمد:تصدقي انتي صح تعالي ياحببتي يا اختي


    سلمى تروح لأحمد وطلع لسانها لساره


    احمد:تعالي وأخيرا مسكتك ويضربها 


    احمد بيضرب سلمى وفريده وساره بيضحكوا عليهم الباب يتفتح وادهم يدخل


    ادهم:نفسي اجي مره والقيكوا قاعدين مش بتتخنقوا. ..حببتي انتي يا سرسور يا مؤدبه 

    سلمى:والله ماهو كلوا بسب..............


    أحمد يحط أيده على بقها وهي تشاور بايدها على ساره 


    فريده:حبيبي حمدالله على السلامه أدخل غير هدومك على ماجهز العشا


    ثاني يوم سلمى بتصحي ساره علشان يروحوا الشغل


    سلمى:قومي بقى يا ساره كده هنتاخر 

    ساره:نتاخر على ايه هو احنا عندنا شغل 

    سلمى:هايجي لما نروح اكيد هيجي قومي بقى


    ساره كانت مكسوفه انهارده اول يوم هتشوف فيه أحمد بعد ماعترفلها بحبه 


    في الشركه


    احمد:صباح العسل على احلى واجمل واطعم بنات 

    سلمى:صباح الفل عارف لو كنت قولت ست البنات انا كنت رفدتها

    ساره:ماتقدريش 

    احمد:طبعاً ماتقدرش دي هي الي تمشي وانت تقعد يا جميل 

    سلمى:خلص يا أحمد احنا مش في بتكوا احنا في الشغل 

    احمد:عندي ليكي خبر بمليون جنيه 

    سلمى بفرحه:ايه جلنا فرح

    احمد:فرح مره واحده لاء يا ستي جلنا عيد ميلاد 

    ساره:عيد ميلاد 

    سلمى:بجد الحمد لله ها أمته في فيلا ولا اوتيل

    احمد:في فلا ولسه هيكمل 

    سلمى:استني احنا هنتكلم هنا تعالى جوه 


    ودخلوا اوضة الإجتماعات 


    سلمى:يلا قول بنت ولا ولد عنده كام سنه 

    احمد:بنت عندها سبع سنين 

    سلمى:ايه سبع سنين يعني الصبح يعني اطفال يعني مش هعرف اطلع مواهبي فيه يعني هيخلص قبل ما الناس تصحى

    احمد:ليه بس كده أن شاء الله هيكون فتحت خير علينا 

    ساره بتحاول تهديها:مش انتي ديما تقولي الي يجيلك بالغصب اعملوا بالرضى

    احمد:اكيد فيه واحده هتيجي مع بنتها وهتشوف شغلنا 

    سلمى بدأت تهدى :اه صح وممكن كمان الواحده دي يكون عندها اخت هتتجوز ولما تشوف شغلنا تجلنا صح يا أحمد مش كده يا ساره 

    ساره واحمد:صح يا حببتي بس انتي اهدي وكل حاجه هتبقى تمام


    سلمى قررت انهاهتعمل كل الي تقدر عليه علشان تطلع عيد الميلاد بشكل جديد

    عشان الناس تعرف أن شغلها مختلف 


    سلمى:بص يا احمد انا هكتب أفكاري وانت كمان وبعد كده ساره تعملنا حسابات وبعدين نعرضهم على العميل 

    احمد:اوك 

    ساره:ايه الصوت ده 

    سلمى:صوت إيه 

    احمد:ايه الدوشه الي بره دي 

    سلمى:شوف في ايه يا احمد ربنا يستر 


    يتبع 

    الفصل السابع من هنا

    إرسال تعليق