Ads by Google X
رواية استاذ قلبي الفصل الثالث -->

رواية استاذ قلبي الفصل الثالث

رواية استاذ قلبي الفصل الثالث

     


    الفصل الثالث
    استاذ قلبي
    نظر كمال اليها بضيق ثم اخذ قميصه وخرج من الغرفه وجلس علي احدي لكراسي في الخارج يتذكر
    فلاااش باااك
    ريهام بغضب ودموع : مش هوافج عليك انت كل يوم مع واحده شكل وجلي دلوجتي تجول انك بتحبني خطوبتنا انتهت وروح لمالك وانهي الخطوبه دي احسن
    كمال بحزن: والله العظبم بحبك وعمري ما خونتك دي عميله عندنا في الشركه جسما بالله عمري ما خونتك
    ريهام ببكاء: ابعد عني ودبلتك اهي انا مليش علاجه بيك من دلوجتي
    فلاااش بااك


    فاق كمال من شروده علي صوت غاده وهي تتحدث مردفه: انت كويس
    كمال بضيق: ايوه يلا علشان اوصلك
    غاده: لع انا هروح لوحدي علشان مينفعش حد يشوفني معاك انت هتيجي تتجوزني امتي
    كمال بضيق: في الميعاد ال انتي عايزاه يا غاده
    في المساء كان سراج وكمال ومالك مجتمعين في الشقه كلا منهم يشعر بضيق شديد فتحدث كمال مردفا: انا هتجوز غاده
    نظر مالك اليه بضيق ثم تحدث مردفا: انت بتحبها
    كمال : لع مش بحبها بس لازم اتجوزها ضروري مينفعش اتأخر اكتر من اكده
    سراج بشك: ليه بجا ان شاء الله وبعدين دي صغيره جوي لسه علي الجواز ومفيش سبب تخليك تتجوزها دلوجتي استني لما تدخل الكليه وروح اخطبها
    كمال بضيق: مينفعش استني اكتر من اكده افهموني بجا
    نظر مالك الي سراج بشك ثم الي كمال وتحدث سراج بحده مردفا: هو في بالظبط ما تتكلم انت عملت اي
    كمال بتردد: انا كنت معاها


    نهض مالك من مكانه وركل المنضده بقدمه ثم تحدث بغضب مردفا: هتفضل وسخ ومش هتتغير
    القي مالك كلماته ثم ذهب من الشقه صافعا الباب خلفه فتحدث سراج بغضب مردفا: كماااال ... اي ال زفته دا ازاي تعمل اكده
    كمال بضيق: انا عارف اني غلطان ومجدرش اجول حاجه بس انا هتجوزها والله
    سراج بعصبيه : هتتجوز غاده وانت بتحب ريهام بس مش انت لوحدك ال غلطان هي كمان علشان عارفه انك كنت خاطب صاحبتها ووافجت تعمل اكده معاك يعني مش بس مش متربيه لع وخاينه كمان انا بكره هتكلم معاها واحاول اشوف حل في الموضوع دا
    في صباح اليوم التالي في المدرسه كان يقف سراج بضيق مردفا: مش لازم تعرفي هي مين بس انا خطبت
    ياسمين بحزن: ماشي يا سراج براحتك انت عارف انت غالي عليا ازاي ربنا يوفجك انا رايحه حصتي
    القت ياسمين كلماتها ثم ذهب من المكتب اما في فصل نجمه تحدصت بحده مردفه: بس هو لازم يجي يتجوزك
    غاده بدموع: امبارح كنا متفجين علي اكده بس بعد ما روحت لاجيت ابوي بيجولي اني جايلي عريس وانه وافج عليه وانا مينفعش اكسر كلمه ابوي يا نجمه
    نجمه بعصبيه وصوت منخفض: متخليش الناس تتفرج علينا علشان انا هزعج دلوجتي انتي مجنونه هتتجوزي ازاي وبعدين انتي حامل هو كمال يعرف ولا لسه
    غاده بدموع: لع لسه ميعرفش حاجه هجوله انهارده وهروح اعمل عمليه وانزل الولد وبعدها ابجي اعمل عمليه تانيه
    نجمه بغضب: في اي عااد يا غاده انتي اتجنتتي


    انتبه الجميع علي صوت نحمه واقتربت ريهام منهم ثم تحدثت بلهفه مردفه: مالكم عاد في اي انتوا زين
    غاده بتوتر: مفيش حاجه انتي عارفه نجمه ساعات بتتعصب اكده هي بتزعج علشان نسيت احل الاسئله ال طلبها مستر سراج وهو هيزعج
    ريهام بابتسامه: متزعليش هاتيها انا هحلها بسرعه جبل ما يجي
    اخذت ريهام الكتاب وذهب الي مقعدها وبدأت في حل الاسئله اما نجمه فتحدثت بصوت منخفض مردفه : لازم يكون فيه حل انتي غلطتي
    جاءت غاده لتتحدث ولكن قاطعها دخول سراج فألتزموا الصمت جميعا واشار لهم سراج بالجلوس ثم تحدث بحده مردفا: ال معملش الاسئله ال جولت عليها امبارح بهدوء كده يطلع بره علشان مش عايز اتعصب علي حد
    نظرت غاده الي ريهام وبحركه سريعه منهازوضعت الكتاب امامها وبدأ سراج في الحديث وعندما انتهي تحدث مردفا: غاده ورايا علي مكتبي
    نظرت غاده الي نجمه بتوتر ثم اومأت رأسها بالموافقه وذهبت فأقتربت ريهام من نجمه وتحدثت مردفه: المستر لابس دبله هو خطب ولا اي
    نجمه بتوتر: اجولك بس متحرليش لحد
    ريهام: ها جولي والله ما حد هيعرف
    قصت نجمه لها كل ما حدث رسط دهشه ريهام وعندما انتهت تحدثت بضيق مردفه: متزعليش من ال هجوله بس الحب مش كل حاجه حبك ليه مش هيأذي حد غيرك يا نجمه صدجيني انتي شوفتي كمال عمل فيا اي
    نجمه بقلق وضيق: مش عارفه يا ريهام بس انا بحبه وممكن هو يحبني


    عند سراج في المكتب تحدث بغضب مردفا: بلاش تعصبيييني اكتر من اكده
    غاده بدموع: انا هحل كل حاجه يا مستر
    سراج بحده: انا هتصل بيه اجوله انك حامل وانتي روحيله دلوجتي انا هاخدلك اذن يلا
    نظرت غاده اليه بحزن ثم ذهبت من المدرسه بأكنلها اما عند كمال كان يجلس وهو يشعر بضيق شديد وبالتحديددعندما اخبره سراج امعا حامل وبعد دقائق دخلت غاده وقبل ان يتحدث تحدثت هي بدموع مرفه: مش عايزه اتجوزك ابوي جابلي عريس ولازم اتجوزه هو وبس جبل ما تتكلم خلاص انا مش طالبه منك حاجه
    نظر كمال اليها بصدمه ثم تحدث مردفا: انتي بتجولي اي هو اي دا ال هتحوز واحد تاني وهنزله ومش طالبه منك حاجه انا هتجوزك ال في بطنك ابني وانا ال غلطت
    غاده بدموع: بس انا مش هكسر كلمه ابوي
    صرخ كمال في وجهها مردفا: انتي غبيه بجولك انا هتجوزك انا مشوفتش اكده في حياتي المفروض انتي ال تجوليلي تعالي اتجوزني
    غاده ببكاء شديد: مجدرش اكسر كلمه ابوي هو جال اني لازم اتجوز ال اختاره وانا هتجوزه
    كمال بغضب شديد: هتتجوزيه ازاااي بجا وانتي مش بنت لع انتي اكيد مش طبيعيه
    غاده ببكاء شديد: هروح اعمل عمليه وهتجوز ال ابوي اختاره انا عارفه انك مش بتحبني اصلا
    كمال بعصبيه: استغفر الله العظيم انا غلطت وعايز اصلح غلطتي انتي مالك بجا بال انا فيه او بال هعمله انا هروح لأبوكي واطلب ايدك منه
    غاده ببكاء شديد: جووولت مينفعش وبعدين انت بتحب ريهام صوح روح وخليك معاها انت كنت عايز تنساني بيها
    كمال بغضب: انا مش هسيبك تعملي اكده انتي لسه قاصر وممكن تموتي وبعدين انتي حامل كمان
    غاده بصراخ: هروح وابعد عني بجا سيبني في حالي


    جاء كمال ليتحدث ولكن فجأه انصدموا عندما وجدوا هذا الصوت الحاد مردفا: انتي حامل
    التفتت غاده وانصدمت عندما وجدت مالك امامها فتحدث كمال بضيق مردفا: مالك خلاص بجا مش ناجصه كلام
    نظرت غاده اليهم بدموع ثم ذهبت بسرعه من البيت وبعد دقائق وصل سراج فتحدث كمال مردفا: سراج اتصل بنجمه هي اكيد هتروح معاها للحكيم ال جالت عليه اتصل بيها بسرعه جبل ما تعمل حاجه
    اما في احدي العيادات الموجوده في منطقه الصعيد وبالتحديد في احدي المناطق العشوائيه وقفت غاده وهي تمسك في يد نجمه بخوف حتي جاءت الممرضه وتحدثت مردفه: ادخلي انتي لوحدك
    نجمه بخوف : لع انا لازم ادخل معاها
    المنرضه بحده: مينفعش يا تمشوا
    غاده بلهفه: لع خلاص هدخل ..
    ثم اكملت بدموع مردفه: نجمه انا بحبك جووي لو حوصلي حاجه جولي لريهام تسامحني وجولي لمالك اني عارفه من زمان انه بيحبني بس انا محبيتش حد غير كمال
    نجمه بدموع: هتحومي بالسلامه متحوليش اكده طيب بصي بلاش العمليه دي كمال هيتجدملك وهو مشهور في البلد وغني يعني ابوكي اكيد عيوافج ونجول لمستر سراج كمان يتصرف انتي عارفه انه هيخلي ابوكي يوافج يلا بلاش عمليه بالله عليكيد
    غاده بدموع: لع لازم اعمل اكده علشان مكسرش كلمه ابوي
    احتضنتها غاده بقوه ثم دخلت مع الممرضه فجلست نجمه بدمرع وتوتر حتي جاءها اتصال من سراج ترددت كثيرا قبل ان تجيب ولكن في الاخر اجابت واخبرته بمكانها عسي ان يأتي ويستطيع هو انقاذها ظلت نجمه واقفه قرابه الساعه حتي بدأت تشعر بالتوتر ووجدت كمال وسراج ومالك فأقتربت نجمه من سراج وتحدثت ببكاء مردفه: مستر هي بحالها كتير جووي جوه


    اقترب مالك من الممرضه وتحدث بغضب مردفا: افتحيلنا الاوضه دي بدل ما اجتلك دلوجتي
    الممرضه بخوف: مينفعش يا بيه
    كمال بغضب شديد: افتحي الاوضه دي احسن ليكي يلا
    ابمنرضه بقلق وخوف: والله يا بيه ما ينفع
    نظر سراج اليها بغضب شديد ثم اقترب من الغرفه وركل الباب بقوه عدت مرات بقدمه حتي انفتح ثم دخلوا و انصدموا جميعا عندما وجدوا غاده ممده علي الفراش وتنزف بشده ووطهها شاخب وهذا الطبيب يقف بخوف فأقتربت منها بلهفه وتحدثت بدموع مردفه: غاااده حبيبتي ماالك جوومي


    اقترب سراج من الطبيب ثم لكمه علي وجهه بغضب وتحدث مردفا: انت عملت فيها اي
    الطبيب بخوف: هي انا ...انا
    اقترب كمال منها ثم حملها بسرعه وذهب بسرعه وخلفه مالك وسراج ونجمه حتي وصلوا الي احدي المستشفيات ووقف الجميع امام عرفه الفحص فأقترب سراج من نجمه وتحدث بضيق مردفا: بطلي عياط هي هتبجي زينه ان شاء الله
    نجمه ببكاء: ياارب يااارب
    ظلوا هكذا قرابه النصف ساعه حتي خرج الطبيب فأقترب كمال منه وتحدث بلهفه مردفا: ها يا حكيم هي زينه
    الطبيب بحزن: للأسف مجدرناش ننقذها البقاء لله وووو

    إرسال تعليق