-->

قصه ساره الفصل الثاني والعشرون

قصه ساره الفصل الثاني والعشرون


     (الفصل الثاني والعشرون)


    بثينه تنظر الي الشخص الذي يقف امامها وهي لا تعرفة ولكنه هو الضابط شهاب
    بثينه .. انت مين ؟!
    شهاب .. ازيك يا بت يا بثينه ؟!
    بثينه خائفة بشدة .. انت مين ؟! ومين دا ؟!
    شهاب .. يعني متعرفيش مين دا ؟! بصيله كويس طيب !!
    بثينه مرتبكة .. انا معرفش مين دا ؟! انت مين وعرفت مكاني هنا ازاي ؟! وايه اللي انت جايبه معاك دا ؟!
    شهاب .. دا قتيل يا بثينه !!
    بثينه .. قتيل !!
    شهاب .. استهبلي بقي ؟! دا حسن ابن سيد اللي قتلتيه في شقتك يا روح امك !! ومتلفيش وتدوري عليا عشان انا عارف كل حاجة
    ثم يمسكها من شعرها
    شهاب .. فاهمه ولا ايه ؟!
    بثينه .. انت مين طيب ؟!
    شهاب .. انا اسمي شهاب ظابط شرطة يا روح امك وعارف كويس ان انتي اللي قتلتي الواد دا وكمان قتلتي امك معاه !! وانتي كمان اللي قتلتي الواد قاسم ابن خالتك !! وعارف ان سيد دلوقتي بيدور عليكي زي المجنون عشان يعرف ابنه فين !! وعلي فكره هو راح حفر تاني ملقيش الجثة التانية اللي كانت مع امك في الحفرة ودلوقتي هايتجنن ويعرف الجثة التانية دي بتاعة مين ويا سلام لو عرف ان دي جثة ابنه وانك انتي اللي قتلتيه !! شوفي بقي ساعتها ممكن يعمل فيكي ايه ؟! شفتي انا عارف كل حاجة ازاي ؟! فاتعدلي معايا احسن .. تمام ؟!
    بثينه ..انت عايز مني ايه ؟!
    بثينه .. هاعوز من واحدة زيك ايه يعني ؟! اكيد عايزك في مصلحة وسخة وهتنفذيها كمان .. فاهمه ؟! ولا تحبي اتصل ب سيد يجي يشوف جثة ابنه وهي عندك هنا ؟! ومتقدريش تقولي مش انا اللي قتلته !! وخصوصا بعد ما لقي تليفونه جوة شنطتك !! ولو اتلائمتي بردوا انا معايا دليل ادانتك .. السكينة اللي انتي قتلتي امك والواد دا بيها واللي عليها بصماتك .. عندي .. وكمان عندي كل الادلة اللي بتثبت انك انتي اللي قتلتي قاسم ابن خالتك ومش سارة زي ما انتي بتقولي البنت المسكينة اللي انتي شيلتيها جريمتك !! شفتي ازاي بقي انا عارف عنك كل حاجة يا بُث بُث !!
    رد فعل علي وجه بثينة
    ونذهب الي ممتاز الذي يجلس حائرا في البالكونة وتدخل اليه امه ومعها صينيه عليها فنجانان من الشاي
    الام .. الشاي يا ممتاز
    ممتاز .. شكرا يا امي تسلم ايديكي
    الام .. مالك يابني سرحان في ايه ؟! ووشك حزين ومهموم كدا ليه ؟!
    ممتاز .. مفيش يا امي شوية مشاكل في الشغل !!







    الام .. انت بقيت بترهق نفسك جامد في الشغل يابني ؟! ودا علي حساب صحتك !!
    ممتاز .. خلاص يا امي مفيش ارهاق تاني بعد كدا ؟!
    الام .. ليه يا ممتاز حصل ايه ؟!
    ممتاز .. وقفوني عن العمل وحولوني للتحقيق
    الام .. يا ساتر يارب!! .. ليه يابني ايه اللي حصل ؟!
    ممتاز .. موضوع كدا حصل في الشغل وماليش اي ذنب فيه !! بس انا متأكد ان ربنا هيظهر الحق قريب
    الام .. طب ما قلتش ليه يابني لباباك عشان يعرف ايه الموضوع ويكلم حد مسئول يساعدك
    ممتاز .. من فضلك يا امي ابعدي بابا عن الموضوع دا خالص !! انتي عارفاني في شغلي بالذات بحب اعتمد علي نفسي
    الام .. ايوا يا ممتاز يا حبيبي .. بس انت في مشكلة دلوقتي وبتقول انهم وقفوك عن العمل !! يعني مشكلة كبيرة ولازم باباك يدخل عشان يساعدك قبل ما الموضوع يتطور يابني ولا حاجة !!
    ممتاز .. لا يا امي متخافيش .. هو لو اتطور زي ما انتي بتقولي .. يبقي هيتطور لصالحي ولصالح البنت المسكينة دي اللي اسمها ساره
    الام .. هي لسه البنت دي مخرجتش من السجن ؟!
    ممتاز .. للأسف الادلة كلها ضدها ومازن بيقول ان لو موصلش للقاتل الحقيقي خلال فتره قليلة هيضطر انه حول القضية لمحكمة الجنايات !!
    الام .. ربنا يفك ضيقتها يابني لو فعلا مظلومة
    ممتاز .. مظلومة يا امي .. والله مظلومة .. انا متأكد من دا كويس ومازن نفسه اللي بيحقق في القضية متأكد زيي تمام .. بس المشكلة ان الادلة كلها بتقول ان سارة هي اللي قتلت .. ولحد الان مش عارفين نوصل للقاتل الحقيقي !!.
    الام .. سبحان الله .. يا ما في الحبس مظاليم !! طب هتعمل ايه في موضوع سها مراتك ؟!
    ممتاز .. مالها يعني ؟!
    الام .. مش ناوي تردها لعصمتك يابني وترجع بيتك ؟!









    ممتاز .. ماما احنا اتكلمنا في الموضوع دا مليون مره وقلتلك اني خلاص انا مش ناوي ارجع ل سها دي تاني !! انا فعلا مبسوط كدا ؟!
    الام . . طب هي عملت ايه بس عشان تطلقها !! دي بتحبك اوي يا ممتاز !!
    ممتاز .. بتحبني !! اشك بصراحة !! اولا دي انسانه مستفزة دايما ومبتقدرش اللي انا بعمله عشانها .. ثانيا انا مبقتش طايقها لا هي ولا اخوها وخصوصا بعد ما وقف ضدي واتبلي عليا عشان يدمرني في شغلي !! دا شهد ضدي بالباطل يا امي وسلط عليا بنت مجرمة عشان تتبلي عليا وتعملي شوشرة ؟!
    الام .. معقول !! ممتاز يعمل كدا مع جوز اخته ؟!
    ممتاز .. ومع ابوه كمان !! دا انسان واطي وانتهازي ومعندوش لا شرف ولا ضمير وخسارة فعلا انه يكون ظابط شرطة .. بس مش هسيبه .. انا وراه والزمن طويل ومسيره يقع لأن اللي زي دا اكيد عامل مصايب كتير !!
    ونذهب الي سارة التي استعادت وعيها وبدأت تسترد صحتها وعافيتها
    الطبيب .. لا احنا بقينا فل اوي .. حمد الله ع السلامة
    سارة .. الله يسلمك .. بس انا حاسة ان ايدي بتوجعني اوي ومش قادره احرك صوابعي خالص !!
    الطبيب .. معلش .. واحدة واحدة وهتبقي زي الفل ان شاء الله .. واحمدي ربنا انها جت لحد كدا .. انا عن نفسي قلت البنت دي لا يمكن تعيش .. بس سبحان الله .. ربنا دايما بيخلف الظنون وكتبلك عمر جديد
    ثم يدخل ممتاز وعندما يري سارة استعادت وعيها فيفرح بشدة
    الطبيب .. اهلا سيادة الرائد .. اهي فاقت اهه عشان تبطل قلق بقي !! كل شوية يسأل عليكي ان مكنش يجي هنا يببقي بالتليفون .. صدعني والله .. ههههه .. اسيبكم بقي عشان لو حبيت تسألها عن حاجة .. بس ياريت مطولش يا يا سيادة الرائد
    ممتاز .. حاضر يا دكتور
    ثم ينظر الي سارة مبتسما ويقول
    ممتاز .. حمد الله ع السلامة
    سارة .. الله يسلمك
    ممتاز .. ها .. قوليلي بقي .. مين اللي عمل فيكي كدا ؟!
    سارة .. عواطف!!
    ممتاز .. انا كنت متأكد ان هي اللي عملت كدا
    سارة .. بس انا مش عارفة هي ليه عملت فيا كدا ؟! انا ماعمللتلهاش حاجة خالص !! لقيتها مره واحدة كدا قامت عليا زي المجنونة ونزلت فيا ضرب علي جسمي وراسي وايديا .. وكانت بتضرب علي ايديا جامد اوي !!
    ممتاز .. هي ضربتك بإيه بالظبط ؟!
    ساره .. مش عرفة هي حتة حديدة كدا زي ما تكون ماسورة مروحة !!
    ممتاز يبدوا انه تذكر شئ ما فيندهش ويصمت عن الكلام لبرهه
    سارة .. انا متشكرة لحضرتك اوي انك انقذتني في الوقت المناسب.. انت بجد انسان عظيم !!
    ممتاز .. لا شكر علي واجب يا سارة .. اهم حاجة شدي حيلك وبلاش تيأسي .. ان شاء الله قريب هتظهر برآتك
    سارة .. ازاي بس ؟! دي حتي ايدي اللي كنت بقول ان هي دليل برآتي الوحيد اهي عجزت اهه !! انا هتجنن بجد هي ليه عملت فيا كدا ؟!
    ممتاز .. بس انا عارف هي عملت ليه كدا !!
    ونذهب الي سيد والد حسن حيث ينام علي السرير بجوار احدي زوجاته وتدعي رانيا
    رانيا غاضبة .. لما اقوم البس هدومي !! اظاهر مفيش فايدة ؟!
    سيد .. سامحيني يا رانيا اصل بالي مشغول ع الواد وعقلي مش فيا !!
    رانيا .. بالك اللي مشغول بردوا ولا انت اللي باين عليك كبرت يا حج ؟!
    سيد .. فشر .. كبرت ايه يا بت دا انا اصبي من ايها شاب !!
    رانيا .. فين بس يا حج ؟!
    سيد .. يا بت بقلك بالي مشغول ع الواد حسن وهتجنن واعرف الواد مختفي فين ؟!
    رانيا .. تلاقيه سارح مع واحدة هنا ولا هنا !!
    سيد .. لا انا ابني مش بتاع الحاجات دي
    رانيا بسخرية .. هههههههه .. نعم يا اخويا!! .. دا ابنك ابو الحاجات دي واسألني انا
    سيد .. اسألك انتي ؟! هو انتي تعرفي حاجة عن الواد ومخبياها عني يا بت ؟!
    رانيا ترتبك .. لا يا اخويا انا معرفش حاجة صدقني .. بس دا شاب والشباب في السن دا بتبقي دايره ورا البنات
    حسن .. الا ابني .. انا حسن ابني متربي احسن تربية .. دا البت سارة كانت بتشاغله عشان ينام معاها وهو رفض وجه وقالي الكلام دا بنفسه عشان احرص منها الملعونة دي
    رانيا .. ان متأكد ان هي اللي كانت بتشاغلة مش العكس ؟!
    سيد .. قصدك ايه يا بت ؟! عليا الطلاق شكلك عارفة حاجة عن الواد ومخبياها عني ؟! في ايه يا بت ؟!
    رانيا .. مفيش يا اخويا لما اقوم البس هدومي مفيش فايدة .. ياعيني علي بختك الاسود يا رانيا يا بنت ذكية !! المره الوحيدة اللي في السبوع بتشوفي فيها جوزك .. يبقي حاله كدا !!









    سيد .. يابت اقعدي جمبي رايحة فين ؟! دلعيني كدا يمكن ربك يريد واعمل حاجة !!
    رانيا .. يا اخويا بلا وكسة !! بقالك ساعة نايم جمبي بدلع فيك وبهنن فيك .. دا لو ميت كان صحي بلا نيلة اوعي كدا شيخ ؟!
    سيد .. والله بقيت تريقة علي آخر الزمن يا سيد !! يا تري انت فين يا حسن ؟! وانتي يا بثينه غطستي فين يا بت الكلب انتي ؟؟!!ونذهب الي شهاب الذي ينام هو الاخر بجوار بثينه علي السرير وبعد ان قضي وقتاً ممتعاً معها يقوم بإشعال سيجارة ليدخنها
    بثينه مندهشة .. ما انت ياباشا طلعت ليك في الوساخة انت كمان اهوه ؟!
    شهاب ينظر اليها نظرة حادة .. اخرسي يا بت
    بثينة .. حاضر .. بس جامد يا باشا !!
    شهاب .. بقلك ايه .. عرفتي هتعملي ايه كويس ؟!
    بثينه .. تصدق نسيت ياباشا ؟!
    شهاب .. ايه ؟!!
    بثينه .. ما انت ليك هيبة بردوا يا باشا تنسي الواحد اسمه !! طب ما تيجي نعيد من اول وجديد واهو التكرار يعلم الشطار .. مش بيقولوا كدا بردوا يا باشا ؟!
    ثم تضع رأسها علي كتفه ويدها علي صدره
    شهاب .. بقلك ايه يا بت .. انا حيلي اتهد يا روح امك !! وبعدين الكلام انا بقوله مرة واحدة بس ولازم يتحفظ من اول مره .. فاهمه ولا هتتعبيني معاكي ؟!
    بثينه .. لا يا باشا .. هو انا اقدر اتعبك بردوا ؟! دا انا خدامتك واللي تؤمرني هنفذه علطول
    شهاب .. يعني عارفة هتعملي ايه كويس ؟!
    بثينه .. عارفة يا باشا
    شهاب .. يعني منسيتيش زي ما قلتي ؟!
    بثينه .. لا مش ناسية .. بس بصراحة كنت عاوزاك تراجع معايا .. يمكن اكون ناسية حاجة كدا ولا كدا
    شهاب .. ايه يا بت السهوكة اللي انتي فيها دي ؟! اتلمي يا بت
    بثينه .. حاضر هاتلم .. بس هو ليه حضرتك عايزني اعمل كدا ؟! هو حضرتك عايز تنتقم منهم ولا ايه ؟!
    شهاب .. مايخصكيش يا روح امك .. انتي تنفذي اللي بقلك عليه وبس !
    بثينه .. حاضر يا باشا .. طب والجثة اللي برة دي هتعمل فيها ايه ؟! دا سيد لو عرف اني قتلت ابنه هيقطعني حتت !!
    شهاب .. متخافيش يا بت انا هاخفيها بمعرفتي وطول ما انتي في العدل معايا يبقي انتي في امان ومحدش هيقدر يمسك بسوء ابداا .. وعايزك ترجعي بيتك عشان سيد كدا هيشك فيكي
    بثينه .. ارجع !! ارجع ازاي بعد ما سيد لقي المحمول بتاع ابنه في شنطتي ؟!!.. هقله ايه لما يسألني .. محمول ابنه في شنطتي كان بيعمل ايه ؟! وبعدين سيادتك بتقول انه راح حفر تاني وملقيش جثة ابنه ؟! دا معناه انه بيشك فيا اني قتلت ابنه ؟!
    شهاب .. هو بيشك فيكي اه .. وراح حفر عشان يتأكد .. ومتأكدش !! وطول ما هو مش متأكد من حاجة عمره ما هيئذيكي ابدا !!
    بثينه .. طب ارد اقله ايه لما يسألني ؟! وبعدين انا هربت من شباك الحمام بعد ما شفته وهو بيفتش في الشنطة ومطلع منها المحمول بتاع ابنه ؟! هاقله هربت ليه لما يسألني ؟! سيد دا مش سهل وان مكنتش اقنعه ممكن فعلا يتأكد اني عملت في ابنه حاجة وساعتها مش هيرحمني !!
    شهاب .. متخافيش انا مرتب كل حاجة وهقلك تقولي ايه وتتصرفي ازاي !
    ونذهب الي يس وزينب والدا سارة حيث يجلسا في الصالة ويس يتناول طعام العشاء
    زينب .. ماقولتليش يا يس هتعمل ايه في موضوع سارة ؟!!
    يس .. وانا اللي هعمل يا زينب بردوا ؟! اومال المحامي بس شغلته ايه ؟!
    زينب .. ايوا مقالكش البت هتطلع برآة ولا لا ؟!
    يس .. الراجل شغال وبيسعي وربنا يسهل .. انتي بس ادعيلها يا زينب
    زينب .. ارجع واقول انت السبب !! البت كانت وردة مفتحه .. دلوقتي انطفت ودبلت وهي لسة في عز شبابها ؟!!
    يس .. وانا مالي ؟! انا اللي قلتلها تروح عند البت المشبوهه دي وتقعد عندها ؟! من غير حتي ما نعرف ؟!
    زينب .. لا مقولتلهاش يا سيد .. بس انت اللي طردتها من بيتك عشان ترجع للي ما يتمسي دا تاني ؟! وقبل دا كله انت اللي جوزتها ليه وانت عارف انه متجوز ياما وديله وسخ
    يس .. اهو اللي حصل بقي
    زينب .. انا نفسي هو لما كان هنا اخر مره وقعد يهددك ان هيحكيلي كل حاجة .. كان يقصد ايه بالظبط ؟!
    يس .. ميقصدش حاجة يا زينب











    زينب .. لا يقصد يا سيد .. بدليل انك كنت واقف في صف بنتك في الاول لكن ما بعد جه هنا وهددك وبرقلك عنيه اتنفضت واتقلبت علي بنتك ٣٦٠ درجة !!
    يس .. انا محدش يقدر ينفضني يا زينب !!
    زينب .. لا اتنفضت يا سيد وخفت وكشيت في جلدك كمان !! اوعي تكون تعرف واحدة كدة ولا كدا من ورايا وهو عارف بالحكاية دي
    يس .. اللهم طولك يا روح .. اللي يعرفك يا زينب يكره صنف الحريم تماما .. فأطمني من الحتة دي متقلقيش
    زينب .. اومال ايه اللي يعرفة عنك ومخليه كاسر عينك بالطريقة دي ؟! تكونش بتبيع مخدرات وانا مش عارفة !!
    يس .. وادي اللقمه يا زينب عشان ترتاحي !! عليا الطلاق ما انا واكل .. اتهدي بقي يا شيخة حرام عليكي !!
    ثم ينهض ويدخل الي غرفته وزينب تقول لنفسها
    زينب .. والنبي تلاقيك شغال في الاثار وانا مش عرفة !!
    ونذهب الي اخت ممتاز الدكتورة نور والتي تخرج من المستشفي التي تعمل بها في ساعة متأخرة من الليل بعد ان انهت عملها واثناء توجهها الي سيارتها لتركبها تجد الاطارات فارغة من الهواء
    نور مندهشة بشدة .. معقول الاربع عجلات نايمين ؟! طب هروح البيت ازاي انا بقي دلوقتي ؟!
    وفجأة يظهر امامها تاكسي فتشاور له
    نور .. تاكسي .. المعادي لو سمحت ؟
    السائق .. اتفضلي
    وتركب نور وعلي مسافة بضع مترات يتوقف التاكسي في منتصف الشارع ليركب بجوارها من ناحية اليمين واليسار رجلان ملثمان
    نور .. في ايه ؟! انتوا مين ؟!
    احدهم يقول .. هس ولا كلمة ..
    ثم يضع منديل به مخدر علي انفها ونور تقاوم بشدة ولكنها تستسلم في النهاية وتنام ...
    وفي الصباح وبينما ممتاز جالسا في غرفته يتصفح بعض المجلات يرن التليفون المحمول الخاص به والمتصل نور
    نور منهارة .. الحقني يا ممتاز انا اتخطفت ؟!
    ممتاز .. ايه !! بتقولي ايه يا نور ؟!
    نور .. بقلك خطفوني يا ممتاز .. الحقني ارجوك .. انا خايفة اوي !!
    ممتاز .. طب اهدي يا نور وقليلي انتي فين ؟!
    نور .. انا في مكان كدا زي ما يكون مخزن خردة !! انا سمعتهم بيقولوا العنوان ع فكرة !!
    ممتاز .. طب قولي بسرعه وانا هاجيلك علطول
    وفي الصباح نري بثينه بملابس ممزقة ويبدوا عليها اثار ضرب وتعذيب وفي حالة انهيار تام تدخل الي مقر النيابة العامة وتطلب مقابلة مازن وكيل النيابة ويسمح لها بالمقابلة وبمجرد ان تدخل الغرفة تبكي بشدة وتقول
    بثينه .. الحقني يا باشا .. ممتاز بي خطفتي وعذبني واغتصبني كمان ؟؟؟!!


    إرسال تعليق