Ads by Google X
قصه ساره الفصل السابع -->

قصه ساره الفصل السابع

قصه ساره الفصل السابع
    (الفصل السابع)




    يس والد سارة في قمة الغضب مما فعله حسن ابن الحاج سيد زوج ابنته ومحاولة اعتداءه علي ابنته سارة وتُحضر له زينب زوجته العشاء فتراه حزينا شاحب اللون مهموما ..
    زينب .. العشا يا يس
    يس .. لا ماليش نفس .. كلي انتي والواد
    زينب .. ياراجل دا انت مدخلش جوفك لقمة من صباحية ربنا ؟!!
    يس .. ومين ليه نفس بس ياكل يا زينب ؟!!
    زينب .. عندك حق .. بس مينفعش متاكلش اليوم كله كدا دا انت عندك السكر .. ممكن تقع من طولك
    يس .. ياريت عشان الواحد يرتاح
    زينب .. يا ساتر يارب .. الف بعد الشر عليك ياخويا .. هو احنا عايشين غير بحسك في الدنيا !! في ايه يا سيد مالك ؟! عمري ما شفتك حزين ومهموم كدا ؟! طول عمرك رامي حمولك علي الله .. مالك يا اخويا ؟!
    يس .. مش قادر اصدق اللي حصل ؟!! بقي اين سيد عايز يعتدي علي بنتي انا وبقطعلها هدومها ؟!!
    زينب .. ربك ستر يا اخويا واهي بنتنا بقت في حضننا.. ولما يجي بسلامته بقي جوزها ابقي شوف هتتصرف معاه ازاي !!
    يس .. دا انا هاطين عيشته وعيشة ابنه السافل دا .. دا انا هاين عليا اطلع اعمل بلاغ ضدة في القسم واقول انه كان عايز يغتصب بنتي في شقتها !!
    زينب .. لا يا اخويا ماشجعكش علي كدا .. فضايح ملهاش لزمة .. وما دام ربك ستر خلاص ملهاش لزوم الفضايح دي وزي ما دخلنا بالمعروف نخرج بالمعروف
    يس .. عندك حق بس لما يجيني سيد .. البنت عاملة ايه دلوقتي؟
    زينب .. بنتك تعبانه يا سيد.. اكلتها لقمة بالعافية ونامت بس وهي نايمة يا عيني جسمها كله بيتنفض
    سيد .. معلش.. حقها عليا انا .. انا السبب في الجوازة دي .. بس كل شئ هيتصلح بإذن الله
    وفجأة يٌطرق جرس الباب
    يس .. باينله سيد .. روحي افتحي الباب يا زينب
    زينب .. حاضر
    وتذهب زينب لتفتح الباب فتجد سيد بالفعل امام الباب غاضب وينوي شرا
    سيد .. فين سارة ؟!
    زينب غاضبة هي الاخري .. موجودة عندي .. اتفضل ابوها مستنيك
    ثم يدخل سيد الي الداخل وبمجرد ويراه يس الذي بدأ ينظر اليه نظرات تعبر عن الغضب الشديد والاستنكار مما فعل ابنه
    سيد .. سارة فين يا يس
    يس .. سارة نايمه في اوضتها جوة
    سيد .. وازاي تسيب البيت من غير علمي .. هو وكالة من غير بواب ؟!.
    يس .. وانت كنت عايزها تستني في بيتك بعد اللي عمله فيها ابنك ؟!
    سيد .. نعم يا اخويا !! وابني عمل فيها ايه ان شاء الله ؟!
    يس .. روح واسألة ولو راجل يقول ع اللي كان عايز يعمله في البنت !! لكن انا متوقعش ان ابنك دا راجل اصلا !!
    سيد .. احترم نفسك يا جدع انت .. انا ابني سيد الرجالة !! وبعدين بلاش الدخلة المفقوسة دي!! ولا خدوهم بالصوت قبل ما يغلبوكم ؟!
    يس .. قصدك ايه ؟!!
    سيد .. قصدي ان بنتك اللي كانت بتشاغل الواد وكانت بتغريه عشان ينام معاها ؟!!
    زينب .. اخرس قطع لسانك .. انا بنتي اشرف من الشرف .. روح شوف ابنك الوسخ وعلمه الادب احسن
    يس .. انت بتقول يا بني ادم انت ؟! بنتي انا بتشاغل ابنك انت ؟! اذا كنا رحنا شفناها هدومها متقطعة ومتبهدلة اخر بهدلة ولما سألناها قالت ان ابنك كان بيحاول يغتصبها!! وفعلا كان واقف بره باب الشقة ومعاه ٣ صيع تانين!!
    سيد .. ههههه .. وصدقتها انت بقي ؟! لا يا حبيبي . انا ابني متربي كويس اوي .. وعمره ما يعمل حاجة تغضب ربنا ولا ابوه ابدا .. دا ملعوب من بنتك بعد ما لقيت الواد نضيف ومالوش في السكة الشمال وخافت لا يفضحها .. قامت عاملة القصة دي .. قال ايه عشان تبان قدامكم شريفه وان هي الضحية والمجني عليها .. وابني انا هو الجاني هاتك الاعراض !! لكن علي مين .. ملعوب مكشوف اوي من بنتك
    يس .. احترم نفسك يا راجل انت . انا بنتي اشرف منك ومن ابنك .. وامشي اطلع برة وورقة طلاق بنتي تجيلي علي هنا احسنلك
    سيد .. نعم يا خويا !! طلاق ايه دا يا ابو طلاق ؟! هو انا لسة شبعت منها ؟! اومال الالوفات اللي انت لهفتها مني دي كانت عشان ايه ؟! عشان انام معاها مرة وخلاص ؟! لا يا حبيبي .. انا دافع فيها كتير اوي
    يس .. فلوسك هتاخدها ع الجزمة لما تطلق البنت
    سيد .. هأو .. ومين قالك اني عايز فلوس ؟! انا عايزها هي . عايز اشبع منها واوعدك اني بعد ما اخد مزاجي واستكفي .. هرميها زي الكلب الجربان في الشارع
    يس .. امشي اطلع برة
    سيد .. صحيها خليها تروح معايا
    يس .. مش بنتي مش هتطلع من بيتي تاني وانسي انها ترجعلك في يوم من الايام .. واحسنلك تطلق من غير مشاكل يا سيد
    سيد .. طب ايه رأيك بقي انا هروح البيت وهستناها تيجي انهاردة .. ولو مرجعتش انهاردة بيتها يا يس انت عارف انا ممكن اعمل ايه كويس ؟!! ولا نتكلم قدام المدام ؟!
    يس يرتبك فجأة ويصمت ولا يرد بأي كلمة
    سيد .. بالاذن يا حج ..
    ثم ينصرف ورد فعل علي وجه يس ..



    إرسال تعليق