-->

روايه عمارة الحاجه زينب الحلقه التاسعه والاخيره

روايه عمارة الحاجه زينب الحلقه التاسعه والاخيره


     الحلقة التاسعة من عمارة الحجة زينب...


    اسراء...../بنظرة بتجاة الاوضة المقفولة..

    وضحكة مرعبة...تقول بصوت سميك ومرعب..

    ياويلي ع من اراد فتح قلبو لابواب الخوف

    المعاهدة....


    بعد تناول الاكل....


    احمد...../اية رائيك ف الاكل ياحببتي...


    اسراء..../بصوت غريب.....المعاهدة...


    احمد..../انتي بتقولي ايه يا اسراء و صوتك متغير كده ليه.....

    يفتح باب الاوضة المقفولة......

    ويخرج منا اصوات الصراخ...

    تبتسم اسراء ابتسامه مرعبه و تميل براسها الى اليمين حتى تكاد ان تنكسر رقبتها....

    تونير جدران الشقة بنفس الرموز ثم يظهر الطفل والمراه و شاب يحمل الكتاب ثم يكتب ع الجدران...

    المعاهدة.....

    يحاول احمد الجري الى باب الشقه لكنه لا يستطيع الحركه يصرخ بصوت عالي هي ملهاش دعوة خود روحي انا.....


    اسراء.../بصوت سميك ومرعب روحك ملكي.....

    تتشقق جدران الشقه يخرج منها دماء لونها اسود...


    اسراء...../اني اشم رائحت خوفك لقد زرع الخوف في قلبك منه منذ الاف السنين اهلا بك في عالمي.....


    احمد..../بصوت عالي....الحقوني حد يلاحقني....


    اسراء تضحك ضحكة عالية

    ويشعر..احمد. وكأنهو. ف عالم اخر عالم الظلام والالم عالم يملئه ارواح الابرياء...ليري عائلتو واصدقائو يبكون ع فراقو... يشعر وكانو يغادر الحياة يري الظلام ف كل مكان..... ليقع جثة هامدة...ويفراق الحياة وتدفن معة جميع اسرارو....

    وتلقي اسراء نفسها من البلكونة.....


    اثناء الدفنة...


    محمد....صديق احمد ف الشغل..../اية الي حصل يا علي انا مش مصدق نفسي لغاية دلوفتي....


    علي...../وهوة منهار من البكاء.....احمد مات بسكتة قلبية واسراء انتحرت....


    محمد..../مش غريبة دي.....


    علي/الله يرحمهم هما الاتنين ماتو وسرهم ادفن معاهم 

    وصول الحجة زينب واستاذ محمود...


    استاذ محمود...../شد حيلك يا علي يابني ...انا مش مصدق لغاية دلوقتي...ولا انا ولا الحجة زينب


    علي...../اكيد الشقة دي هيا السبب احمد مامتش بسكتة قلبية احمد مات موتة بشعة وغريبة ومحدش يعرفها غير ربنا وانتحار اسراء بياكد كلامي....


    الحجة زينب.../الله يرحمهم يابني....


    استاذ محمود...../بعد ازنك يابني هنمشي انا والحجة زينب..


    علي..../ماشي يا استاذ محمود منجلكوش ف حاجة وحشة...

    اثناء خروج أستاذ محمود والحجة زينب..


    يلاحظون وقوف اسراء واحمد ام قبرهم وينظرون لهم نظرة مرعبة.....


    استاذ محمود...../هاااا..انتي شايفة الي انا شايفو يا زينب


    الحجة زينب..../بنبرة خوف... ازاي يا محمود اللعنة اتقلبت علينا انا طول عمري بقولك بلاش الي انتا بتعملو دة شوفت ادي اخرتها.... اللعنة اتقلبت علينا احنا كل دة علشان غير ف مصلحتنا الشخصية... وعلشان سبنا روحنا للكتاب...


    استاذ محمود..../ازاي دة حصل المفروض روحهم تكون ف الكتاب.... زيهم زي كريم ومراتو وابنو الي قبلهم


    الحجة زينب...../هنعمل اية يا محمود دلوقتي...


    استاذ محمود..../ انا عرفت اية الي حصل...حد فيهم عمل معاهدة هما مفتحوش الكتاب محدش فيهم قرا...

    اكيد اسراء ..لانها هيا الي انتحرت بس زي ما احنا عملنا معا معاهدة ف البداية معا الچاثوم....

    اننا نقدملو الارواح قرابين علشان يسبنا نعيش...


    الحجة زينب..../ادي اخرت الي عملنا ف نفسنا نسينا ربنا ومشينا ورا الجن والشعوذة ونسينا غضب ربنا ونسينا عذابو حتي واحنا بننصح اي حد انو ميخودش الشقة كنا بنكون ع يقين ان سعر الشقة ومكنها هيخلوهم يخدوها بردو وكل دة علشان نحمي نفسنا وبالمرة نكسب فلوس 

    وكريم...لمة استغليت انو بيحكيلك ع كل حاجة اتفقت معا ذميلو واديتو فلوس  علشان يودي لرجل بردو. الي انتا متفق معا علشان يدلو الكتاب ويفتح ابواب الخوف..واجرنا الشقة لية... كل دة علشان ننجي نفسنا وبالمرة ناخود فلوس...

    واحمد واسراء كونا بنخوفهم علشان

    محدش يشك فينا....

    استاذ محمود...../بس بس الكلام دة تعالي نروح...

    بعد وصول استاذ محمود والحجة زينب 


    استاذ محمود..../انتي رايحة فين تعالي نطلع عندي نشوف هنعمل اية ف الي احنا في دة.....


    الحجة زينب..../ماشي يا محمود....


    عند وصول الحجة زينب واستاذ محمود عند باب شقتو....

    مكتوب ع باب الشقة... بيني وبينك باب لان يفتحو احد غيرك فأن فتحتو لسكنت روحك وحللت لي حياتك....

    يفتح استاذ محمود باب شفتو...


    ليجد كتاب ع مكتبو مكتوب علية الجاثوم.....والغاء المعاهدة.....

    يسمع صوت صراخ عالي..

    وتقفل جميع الابواب....


    بعد مرور سناتين

    اسماعيل...../هيا دي العمارة الي بقولك عليها  

    سمير...../ شكلها حلو جداااا


     اسماعيل..../خلاص تعالي نشوف البواب علشان يوصلنا لصحبها....


    النهاية....واخيراا تمت القصه 

    إرسال تعليق