Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه اسير الماضي الحلقه الثالثه


 الفصل الثالث 

ورد:خلاص يا ماما هذاكر جايز في يوم اقابل ياسين 😇

نادية : عوض عليا عوض الصابرين

و فضلت ورد تذاكر و هي بتحلم باليوم اللي ممكن تقابل فيه ياسين و مين عارف مش يمكن دا يتحقق

 و في حفلة الكلية بتاعة التخرج قالوا عايزين ياسين يبقى ضيف شرف في الحفلة دي و طبعا ورد متتوصاش اخدت صاحبتها سلمى و راحت بسرعة على مول كبير علشان يجيبوا فساتين التخرج و طبعا ورد و هي بتختار الفستان مبتفكرش غير في ياسين و بعد ما اشتروا الفساتين و خلصوا راحوا على بيت ورد و سلمى كانت هتبات عند ورد علشان يروحوا مع بعض و جه اليوم الموعود كل البنات جهزت مستنيين ياسين بيه و بالفعل اما وصل القاعة كلها سكتت و دخل و قال كلمة للخريجين و قالوا هيرقصوا سلو حتى ياسين كان لازم يختار واحدة يرقص معاها و كانت ورد واقفة على جنب و مرقصتش مع حد فلقت ياسين جاي في اتجاهها و قالها ترقصي معايا و هي طبعا ماصدقت و رقصوا و هو مبصلهاش و لا مرة و كل ما يبصلها هي كانت حاسة ان نظراته دي غريبة 

ورد : استاذ ياسين هو فيه حاجة 

ياسين مردش عليها

ورد : استاذ ياسين هو حضرتك مالك

ياسين : الموضوع و ما فيه اني برقص غصب عني

ورد : و حضرتك بتتكلم بقرف كدا ليه انا مضربتكش على ايدك علشان ترقص معايا 

ياسين : ما انتي البنت الوحيدة اللي مكانتش بترقص مع حد

ورد : يبقى تحترمني و على العموم انت طلعت متكبر و مغرور و انا كنت بحبك او بلاش الكلمة دي الاصح اني اقول انا كنت واخداك قدوة ليا و منبهرة بيك و شيفاك احسن مهندس في الدنيا على الرغم من سنك الصغير بس انت طلعت بتخاف من الصحافة زي اي حد مشهور و متعجرف

ياسين : و انا اخاف من الصحافة ليه

ورد : للاسف انت اكدتلي كلامي

ياسين :اكدتهولك ازاي

ورد : انت بكل بساطة سبت كل الكلام اللي انا قولته و مسكت في

كلمة انك بتخاف من الصحافة و الدليل اني لو سبتك في نص الرقصة و مكملتهاش هتتبهدل قدام الصحافة و منظرك هيتبهدل و ابقى وريني هتعمل ايه

ياسين : طيب انتي مش هتتجرأي تعمليها

ورد : لا هقدر بس قبل ما اعمل كدة احب اقولك ان كل الاعجاب

و الانبهار بيك بالنسبالى اتحول كلو لكره و لو كان في ذرة احترام ليك في قلبي فأنت قتلتها و يا ريت ماشوفكش و لو صدفة حتى 

و مشيت ورد و سابته واقف وسط الحفلة لوحده و الصحافة بتجري عليه.

الحلقه الرابعه من هنا

تعليقات