-->

روايه معاقه لكن اعشقها الحلقه الثامنه عشر

روايه معاقه لكن اعشقها الحلقه الثامنه عشر


     الحلقة الثامنة عشر🍃


    أتمني تنال إعجابكم🍃 


    في المستشفي 


    طلع شريف من أوضة إيمان وراح أوضة أدم 


    أدم:ايه المهمة تمت 


    شريف بثقة:تمت وبنجاح 😎


    أدم:قول بسرعة عملت ايه حست إنك دكتور نفسي أو حاجة 


    شريف:ولا عمر هيجي في بالها أني دكتور نفسي


    أدم:كويس أوي ورأيك ايه في حالتها قالت لك ايه اتكلمتوا في ايه 


    شريف:ايه يا عم براحة عليا أستني أخد نفسي الأول وبعدين أنت فاكر أني هقولك ببساطة كده 


    أدم:يعني ايه


    شريف:يعني تطلبلنا حاجة ناكلها ما انا أكيد مش هتكلم وانا علي لحم بطني مثلا


    أدم:طول عمرك طفس


    شريف:هو في أحلي من الطفاسة يا دومة 


    أدم:أطلب أنت لحد ما أروح أطمن عليها واجي 


    شريف:ماشي بس أنت اللي هتدفع 


    أدم:يا خربيت البجاحة 


    خرج أدم من مكتبه ودخل أوضة إيمان وأول ما دخل لقاها بتعيط 


    أدم:في ايه مالك أنتي كويسة 


    إيمان بدموع وسخرية:كويسة ..كويسة ازاي وانتوا فاكريني مجنونة ورايحين تجيبوا لي دكتور نفسي فاكرني مش هعرف


    أدم بهدوء :كويس أنك عرفتي ياريت بقي تبطلي جنان 


    إيمان:جنان جنان ايه هو انا مش من حقي ازعل واحدة هتعيش بقيت حياتها عاجزة عايزها تعمل ايه يعني 


    أدم:لما كل شوية تقولي انا عايزة أموت ده مش جنان وياريت ما تقوليش عاجزة أنتي مش عاجزة ولا حاجة وبعدين مين قال لك أنك هتعيشي حياتك كده أنتي هتعملي عملية وهتبقي كويسة 


    إيمان:وأنت مالك اصلا أموت ولا أعيش شئ مش يخصك 


    أدم:لاء يخصني علشان بب


    إيمان:علشان ايه 


    أدم:علشان أنتي مريضة عندي و انا لازم أعالجك 


    إيمان:لو سمحت اطلع برا انا عايزة أنام 


    أدم سابها وخرج علشان مش يضغط عليها 


    أدم بيأنب نفسه:غبي غبي ليه سكت ليه ما قولتش كان عندك فرصة وضيعتها يا عالم هتيجي فرصة تاني امتي لاء وكمان جرحتها أكتر واتهمتها بالجنان غبي 


    أدم راح مكتبه وهو لسه متعصب وبيأنب نغسه 


    شريف:ايه يا معلم مالك 


    أدم:أسكت خالص مسمعش صوتك قعدت تقولي عمرها ما هتعرف عمرها ما هتحس أني دكتور نفسي وعملتلي فيها سوبر مان وفي الأخر عرفت وكشفتك يا غبي 


    شريف بدهشة:بجد ازاي بس انا مجبتش سيرة ولا لمحت لها حتي تلاقيها سمعت حد من عليتها وهما بيتكلموا في الموضوع 


    أدم:مش عارف بقي المهم اللي هي عرفت ونفسيتها أزدات سوء


    شريف:ما تخافش عمرها ما هتزداد سوء وانا موجود 


    أدم:لما نشوف اه اعمل حسابك الأكل اللي طفحته ده هتدفع حسابه ماشي مش كفاية بوظت لي الدنيا وكمان عايزني أدفع الحساب وخرج أدم من المكتب ليمر علي المرضي 


    أدم وهو خارج:عالم بجحة


    شريف:بتقول حاجة يا دومي 


    أدم:ايه دومي انا الدكتور أدم عز الدين بقيت دومي 


    شريف:عادي جدا ما انا من شوية كنت شيفو بس بمذاجي طبعا


    أدم:شيفو طيب يا أخويا كل ونضف الطربيزة وروح علي عيادتك أرجع الاقي المكتب بيبرق وما تكونش موجود سامعني 


    شريف بهمس:ليه كنت الخدامة اللي جبهالك أبوك 


    أدم:بتقول حاجة 


    شريف:بقول ترجع بالسلامة يا حبيبي


    أدم:ما تنساش تكلمني بليل لسه ما خلصناش كلامنا 


    شريف قعد بتكبر وحط رجل علي رجل:بليل علي حسب الصراحة اصلي مش فق جناية النهاردة


    أدم خرج من مكتبه وشريف كمل أكل ومشي من غير ما ينضف المكتب😁

    🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷

    Alaa Mohamed

    🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷

    في أوضة إيمان 


    إيمان نايمة علي المخدة ودموعها غلي خدها وبتفتكر كلام حسام ومامتها 


    فلاش باك 


    إيمان كانت عاملة نفسها نايمة علشان تسمع هما بيفكروا في ايه تاني من وراها


    سماح والدة إيمان:الدكتور أدم قال لك الدكتور النفسي ده هيجي امتي 


    حسام:بكرة إن شاء الله 


    سماح:هو اسمه ايه الدكتور ده 


    حسام:شريف تقريبا


    سماح: ربنا يجعل في إيده الشفا ويعرف يخرجها من اللي هي فيه يارب


    حسام:اللهم أمين 


    إيمان كانت بتسمعهم وعنيها دمعت نفسها تصرخ نفسها تطلع كل اللي جواها 


    إيمان في نفسها:يارب أرحمني يارب من العذاب ده رجلي مش هقدر امشي عليها تاني و دلوقتي جابولي دكتور نفسي يا تري لسه الدنيا هتعمل فيا ايه تاني أكتر من كده يارب أرحمني يارب من البلاء ده ربي لا اسئلك رد القضاء ولكني اسئلك اللطف فيه 


    باك 


    إيمان بدموع بتترجي ربنا:يارب ارحمني يارب أرجوك 

    ⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘

    Alaa Mohamed

    ⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘

    في المستشفي عند الاء 


    مروة بدموع:هي هتفوق امتي 


    مالك:الدكتور بيقول دخلت في غيبوبة ويا عالم 

    هتفوق منها امتي بس قال إن احنا لازم نتكلم معاها ونفكرها بذكريات حلوة نقولها حاجات تخليها تحب الحياة وتبقي عايزة ترجع 


    مروة:ماشي شكرا ليك بجد لو مكنتش معانا وأنقذتها معرفش كان ممكن يحصلها ايه 


    مالك:مفيش داعي للشكر ده واجبي عن إذنك لازم اروح دلوقتي علشان عندي شغل وهرجع تاني بليل وأي حاجة تحتاجيها اطلبي من أي حد المستشفي كلها هنا تحت أمرك 


    مروة:كتر خيرك يا أستاذ مالك 


    مالك:ماشي عن إذنك 

    🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱

    Alaa Mohamed

    🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱

    مالك نزل من المستشفي وراح مكان شبه البيت المهجور 


    مالك قاعد علي كرسيه بتكبر


    مالك:امم ايوه يا توفيق فكرني كنت بتقول عليا ايه كده كنت بتقول غبي صح


    توفيق:لا العفو يا مالك باشا أنت الغباء نفسه 


    مالك اتعصب وضرب توفيق بوكس في وشه


    عادل برجاء لمالك:خلاص يا مالك باشا أرجوك سيب أبني واضربني انا مش مهم لكن سيب عمر وتوفيق الله يرضي عنك 


    مالك بضحكة شر:ههههه أسيبهم أنت بتحلم أسيبهم ازاي بعد اللي عملوه وبص لعمر نظرة توعد ولا ايه يا عمر 


    عمر خاف وفهم مالك بيلمح لأيه


    وائل:احنا كنا بنحميها منك ومن شرك


    مالك ضحك بسخرية:ههههههه بتحموها يا راجل قول كلام غير ده كريم انا حاسس إني زهقان شوية ما تجيب لنا فيلم نتفرج عليه 


    كريم:أوامرك


    مالك:طب يلا شغلنا الفيلم علشان الضيوف اللي عندنا حاسسهم ذهقوا من الضرب ومحتاجين شوية ترفيه


    كريم شغل الفيلم 


    وأول ما شافوه اتصدموا 


    الفيلم كان عبارة عن تسجيلات الكاميرا اللي كانت في الأوضة المحبوسة فيها الاء 


    مالك:ايه رأيكم أتمني يكون عجبكم 

    وبنظرة شر والله لأدفعكم تمن كل دمعة نزلت منها وراح عند عمر وضربه بوكس قوي 


    مالك لعمر:إذا كان أهلك ما عرفوش يربوك أربيك انا بس بطريقتي 


    وضربه بوكس تاني 


    مالك يوجه كلامه لكريم:كررريم ممنوع حد يقدم لهم أكل او شرب لحد ما اقول وياريت تقول الرجالة يتوصوا بتوفيق وعمر وخصوصا عمر 


    كريم:أوامرك يا مالك بيه 


    مالك مشي راح ركب العربية 


    في العربية


    مالك يوجه كلامه للسائق:روح علي البيت 


    السائق:اوامرك


    مالك سند رأسه لورا لتعيد ذاكرته الذكري المؤلمة


    فلاش باك


    مالك بعد لما خرج من أوضة الاء بيتكلم في التليفون 


    مالك:الو 


    كريم:مالك باشا احنا لاقينا إن في كاميرات فعلا في الأوضة اللي كانت محبوسة فيها أنسة الاء 


    مالك:حلو أوي أبعتهم لي فورا 


    كريم:تمام 


    كريم بعت لمالك الفيديوهات ومالك كان بيتفرج علي الاء وهو حزين وبيأنب نفسه إنه مش عرف يحميها كان شايف قد ايه كانت بتعيط وخايفة ووحيدة وكان مبسوط وطاير من الفرحة لما سمعها بتدعي ربنا إنه يجي وينقذها وتوعد لعمر وتوفيق لما شافهم عملوا فيها ايه


    مالك بتوعد ليهم:والله لأدفعكم التمن غالي وأوريكم مين مالك صقر المنشاوي 


    باك 


    السائق:مالك باشا مالك باشا 


    مالك:ايه 


    السائق:وصلنا يا فندم 


    مالك:اه ماشي 


    مالك نزل من العربية 


    دخل البيت وكان طالع أوضته علشان يغير هدومه ويروح المستشفي ليقاطعه صوت أحد ما قبل صعوده 


    كريمة والدة مالك:مالك 


    مالك بأبتسامة راح عندها 


    مالك وطي وباس إيدها ورأسها:ازيك يا ست الكل عاملة ايه


    كريمة بسخرية:وانا همك في ايه إذا كنت كويسة أو لاء أو حتي مت 


    مالك:ليه بتقولي كده بس 


    كريمة:أنت مش ملاحظ أني مش كنت بشوفك خالص الفترة اللي فاتت تمشي الصبح قبل ما نصحي وترجع بليل بعد ما أنام كأنك مستقصد أني مش أشوفك 


    مالك:لا والله مش كده بس أنتي عارفة الشغل ومشاكله معلش وعد هعوضك 


    كريمة:ولا تعوضني ولا زفت انا زعلانة منك 


    مالك:ليه كده يا كوكي بس يرضيكي مالك حبيبك ينام زعلان ومهموم علشان أنتي زعلانة منه 


    كريمة بحنية:لا ميرضنيش بس لو عايزني أسامحك عندي شرط 


    مالك:أنت تشرط براحتك يا جميل وانا أنفذ 


    كريمة:تقعد معايا النهاردة نتعشي سوا 


    مالك بتفكير هو مش عايز يزعلها وفي نفس الوقت لازم يروح ل الاء المستشفي فكر إنه ممكن يقعد معاها لحد ما تنام وبعديت يروح ل الاء 


    مالك:ماشي موافق بس بشرط 


    كريمة:ابتدينا اشرط وخلصني 


    مالك:تطبخي لي بإيدك يا كوكي زهقت من أكل المطاعم 


    كريمة:من عنيا يا عيون كوكي 


    كريمة عملت لمالك الأكل ومالك ساعدها واتعشوا سوا وبعد ما كريمة نامت مالك لبس بسرعة وراح ل الاء 

    🌲🌲🌲🌲🌲🌲🌲🌲🌲🌲🌲🌲🌲🌲

    Alaa Mohamed

    🌲🌲🌲🌲🌲🌲🌲🌲🌲🌲🌲🌲🌲🌲

    في إيطاليا 


    في منزل نرمين وأحمد


    أحمد لنرمين:انا مسافر كام يوم لو عاوزة حاجة الحراس واقفين برا أطلبي منهم اللي أنتي عايزاه 


    نرمين:ماشي 


    أحمد:مفيش ترجع بالسلامة 


    نرمين:لا مفيش 


    أحمد اتعصب وخد شنطته وخرج 


    نرمين بعد ما مشي:عايز يضربني ويهني وكمان اقوله ترجع بالسلامة وأكون سعيدة و مبتسمة😒


    نرمين سمعت حاجة اتحدفت علي شباك المطبخ فعرفت إنه أكيد جاسر راحت بسرعة المطبخ وفتحت الشباك وجاسر نط من شباك نعمة لشباك مطبخ نرمين 


    جاسر:ايه مشي 


    نرمين:ايوه


    جاسر:تمام انتوا لازم تسافروا مصر النهاردة 


    نرمين:نسافر طب ازاي الحراس برا والكاميرات في كل حتة هنخرج ازاي 


    جاسر:مفيش حل غير ننط من الشباك وشاور علي شباك المطبخ 


    نرمين بصدمة عايزنا ننط من شباك المطبخ أنت مجنون 


    جاسر:مفيش حل تاني وبعدين المسافة مش كبيرة كلها متر ومتخافيش أكيد مش هسيبكم تقعوا يعني 


    نرمين:أمري لله 


    ⛔Stop⛔


    الحلقة خلصت أتمني تكون نالت إعجابكم


    معاقة لكن أعشقها🖤 

    الحلقه التاسعه عشر من هنا

    إرسال تعليق