-->

روايه معاقه لكن اعشقها الحلقه الواحد والعشرون

روايه معاقه لكن اعشقها الحلقه الواحد والعشرون


     معاقة لكن أعشقها


    الحلقة الحادية والعشرون 


    أتمني تنال إعجابكم


    في إيطاليا 


    سامح يوجه كلامه لجاسر:جهاز التنصت اتعطل 


    جاسر بتساءل:الجهاز اللي قلنا لنرمين تركبه في تليفون أحمد 


    سامح بأسف:للأسف ايوه 


    جاسر بتساءل:طب مش هينفع يرجع 


    سامح:ينفع بس هياخد وقت كبير 


    جاسر:مش مهم المهم يتصلح لو ما اتصلحش مش هنعرف أحمد بيعمل ايه ولا ناوي علي ايه والدنيا هتبوظ 


    سامح:هحاول 


    بعد شوية تليفون جاسر بيرن 


    جاسر:ألو 


    المتصل:ايوه يا جاسر باشا أستاذة إيمان والحجة نعمة اختفوا ومش لاقينهم 


    جاسر بعصبية:يعني ايه يعني ايه اختفوا ها هو انا مش قلت ما يغبوش عن عينكم لحظة 


    المتصل:ايوه يا باشا احنا كنا بنراقبهم فعلا بس فجأة قبل ما يطلعوا الطيارة كان فيه زحمة وضاعوا مننا 


    جاسر بوعيد:قدامك نص ساعة نص ساعة علشان تلاقيهم يا اما ما تلومش غير نفسك 


    المتصل:حاضر يا باشا 


    جاسر قفل التليفون وهو متعصب ومرعوب 


    سامح بتساءل:ايه اللي حصل 


    جاسر بعصبية:المخبرين اللي بعتنهم علشان يخلوا بالهم من نرمين والولاد ونعمة ويراقبوهم لحد ما يوصلوا مصر تاهوا منهم وسط الزحمة وبيدوروا عليهم 


    سامح بيحاول يطمنه:ما تخافش إن شاء الله نلاقيهم 


    جاسر:يارب 

    💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖

    في المستشفي عند الاء 


    الاء صحيت من النوم لقت مالك نايم علي الكنبة فضلت تبص عليه وتكلم نفسها 


    الاء في نفسها:وهو نايم شبه الملايكة ويبان برئ وهو صاحي شبه الشياطين 👹 غبي ومتخلف😝 انا هوريك تربطني ازاي تاني فاكرني ضعيفة وبخاف لا انا مش بخاف وهردلك اللي عملته فيا بس المشكلة في الزفت اللي في إيدي ده اعمل فيه ايه وفجأة شافت كوباية مايه جمبها وأبتسمت بمكر 😏 وحاولت تقرب علي قد ما تقدر وفي لحظة كانت كل هدوم مالك مايه 


    مالك بفزع:اعاااااا وبص علي نفسه ولقي هدومه متغرقة وبص علي الاء وشافها ماسكة كوباية المايه وقام بغضب 


    مالك بغضب:مين اللي عمل كده 


    الاء بتبعد بخوف:مش انا انا كنت بشرب 


    مالك بسخرية وعدم تصديق:لا والله بتشربي 


    الاء ببراءة:ايوه 


    مالك بوعيد:انا هوريكي تشربي ازاي كويس 


    مالك مسك إزازة مايه وبيجري بيها ورا الاء 


    الاء طلعت علي سريرها بخوف:لاء خلاص أخر مرة مش هعمل كده تاني بص انا هقعد هادية خالص ومش هعمل كده تاني بس بليييز سبني مش هعرف أجري والبتاعة دي في إيدي بص أول ما أخف ودي تتشال من إيدي أبقي خد حقك زي ما أنت عايز قشطة 


    مالك:قشطة تصدقي صعبتي عليا عندك حق 


    الاء🥺بدموع تماسيح:ايوه شفت 


    وفي لحظة كانت الإزازة كلها أتكبت عليها 


    الاء بصراخ:اعااااااا ليه كده أنت قلت مش هتكب عليا ده مش عدل 


    مالك بعصبية:مش عدل وهو العدل أنك تصحيني بالطريقة دي 


    الاء بعصبية:وعدل أنك تربطني كده امبارح ومين قال لك تيجي جمبي و تفكني وانا نايمة 


    مالك قرب منها وبقي مقابل ليها:انا قلتلك قبل كده أعمل اللي انا عايزه في الوقت اللي انا عايزه وصوتك ميعلاش فاهمة 


    الاء هزت رأسها بمعني نعم 


    وفجأة الباب أتفتح ليدخل زياد ومروة 


    مروة جريت علي الاء وحضنتها:حبيبتي حمد الله علي سلامتك يا روحي 


    الاء حضنت مروة جامد كأنها كانت محتاجة الحضن ده هي اه بتظهر إنها فرحانة وبتبتسم بس من جواها نار قايدة 


    زياد:حمد الله علي سلامتك 


    الاء:الله يسلمك يا حبيبي 


    مروة بتساءل:أستاذ مالك هو الدكتور مش قال لك هتخرج أمتي من المستشفي ديه 


    مالك:بليل إن شاء الله 


    مروة:طب الحمد لله 


    مالك :لو سمحتي انا هاخد الاء وزياد يعيشوا معايا 


    مروة بنفي:ايه لا طبعا مش هينفع 


    مالك بعند:أسف بس انا مش هسيبهم تاني بعد اللي حصل وانا الواصي عليهم والقانون يسمحلي أني أخدهم يعيشوا معايا في أي وقت 


    الاء برفض:لاء مستحيل انا مستحيل أعيش معاك في بيت واحد ده علي جثتي 


    مروة:ازاي بس يا أستاذ عايزها تعيش معاك إذا القانون يسمحلك بده فالشرع والدين ما يسمحش بده الاء مش أختك ولا مراتك ولا بنتك أنت محرم عليها مينفعش


    مالك:ومين قال أني هخالف شرعي أو ديني الاء وزياد هيجوا معايا القصر وهيعشوا مع والدتي وانا اصلا مش بكون في البيت معظم الوقت وأغلب الوقت بسافر أما بالنسبة لوالدي فنفس النظام هو مسافر طول الوقت أو في الشغل يعني مش هيشفوه اصلا وإذا كان عليا أنا هاخد شقة لوحدي وأعيش برا المهم أني مش هسيبهم يعيشوا هناك تاني 


    الاء برفض:لاء لاء مستحيل أروح القصر ده علي جثتي أنت واصي علينا مش متحكم فينا احنا أحرار 


    مالك بعند وإصرار:انا قلت اللي عندي وكلامي هيمشي برضاكي أو غصب عنك انا همشي دلوقتي وهرجع اخد الاء وزياد بليل 


    بعد ما مالك خرج 


    الاء بعصبية:غبي ومستفز 


    مروة :الاء أهدي بلاش مشاكل وفعلا هو عنده حق هو الوحيد اللي يقدر يحميكم أنتوا لازم تروحوا وبعدين قال لك هو هيعيش برا 


    الاء:يا خالتو 


    مروة:خلاص بقي بلاش مشاكل أنتي عارفة ممكن يعمل ايه الأحسن تقعدي ساكتة علشان هو كده هياخدكم هياخدكم برضاكم أو لاء وبعدين متخافيش لما تروحي هناك خدي زياد واقفلوا علي نفسكم وانا هكلمكم كل يوم


    الاء بدموع:انا مش فاهمة أنتوا ازاي أهلنا ماما سبتنا ويا عالم راحت فين وأنتوا كأنكم عايزين تخلصوا مننا وأعمامي خطفوني وعايزين ورثنا انا مش فاهمة الدنيا دي عايزة مننا ايه انا خلاص عايزة أموت 


    مروة بلوم:احنا يا الاء احنا عايزين نخلص منكم احنا بس خايفين عليكم ومالك مش سهل وأنتي عارفة هياخدكم يعني هياخدكم حتي لو الدنيا كلها وقفت قصاده 


    الاء:خلاص يا خالتو خلاص احنا اصلا مش بقي لينا حد غير ربنا والحمد لله لو سمحتي عايزة أنام يا عالم امتي هيجيلي نوم تاني بعد اللي هيحصل 


    مروة وزياد سابوا الاء تنام بس طبعا هي مش قدرت تنام فضلت دموعها علي خدها وبتفكر يا تري القدر مخبي لها ايه يا تري مخبي لها سعادة عمرها ما حلمت بيها ولا كابوس عمرها ما هتطلع منه 😢💔

    💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗

    في المستشفي عند إيمان 


    أدم دخل غرفة إيمان وهو مبتسم وجايب لها فطار 


    أدم بأبتسامة:صباح الخير والسعادة علي وردة المستشفي


    إيمان بخجل:صباح النور 


    أدم وهو بيقدملها الفطار بأبتسامة:اتفضلي 


    إيمان بتساءل:ايه ده 


    أدم وهو بيشاور بإيده علي الحاجة اللي بيقولها:زي ما أنتي شايفة فطار نوتيلا وتوست وعصير 


    إيمان بفرحة:واو نوتيلا ده انا بحبها أوي 


    أدم:هي بتحبك أكتر 


    إيمان بخجل:ايه 


    أدم:قصدي طيب الحمد لله كنت خايف لتكوني مش بتحبيها 


    إيمان بأبتسامة:لا بحبها 


    أدم:طيب اتفضلي كلي 


    إيمان أخدت منه صنية الأكل وكانت لسه هتمد إيدها وتاكل ليدخل أحد الغرفة من غير أستئذان 


    يدخل شريف مع أبتسامته الذي ترافقه😁


    شريف بأبتسامة:صباح الخير علي أحلي شيكولاتة ووردة في الوجود وطلع شيكولاتة ووردة من جيبه وأداهم لها 


    إيمان بخجل:دول ليا شكرا 


    شريف😁:أي خدمة 


    أدم:أحم 


    شريف:ايه ده دوما حبيبي معلش مش شوفتك ووجه كلامه لإيمان يلا كلي بسرعة علشان نتفرج علي الفيلم 


    إيمان:😁


    أدم:شريف ممكن نتكلم ثواني برا 


    شريف:اه طبعا عن إذنك يا إيمي هشوف دوما عايز ايه وأجيلك جري


    أدم وشريف خرجوا برا


    أدم:ممكن أفهم في ايه بينك وبين إيمان 


    شريف فاهم يقصد ايه بس مش عايز يبين:يعني ايه في ايه مريضة عندي وبعالجها


    أدم بعدم تصديق:لا بجد عايزني أصدق إن الخروجة والشيكولاتة والدلع ده مجرد علاج 


    شريف:ايوه مجرد علاج بس مش ليها ليك 


    أدم بتساءل:يعني ايه 


    شريف:أنت فاكرني غبي ومش فاهم لاء أنا فاهم فاهمك كويس أنت بتحب إيمان وبتحبها أوي ما هو مفيش دكتور بيهتم بالمريضة بتاعته كده انا من أول ما كلمتني عنها وشايف لهفتك حبك خوفك مشاعرك تجاها انا دكتور نفسي مش لاعب بازل انا أقدر أفهم الناس من نظرة واحدة 


    أدم بتساءل:طلاما عارف أني بحبها ليه عملت فيا كده


    شريف:علشان تحس وتعترف لها بحبك أنت ما عملتش ولا حاجة خلتها تحس بس مجرد إحساس أنك بتحبها عملت كده علشان تغيير وتبدأ تكسب قلبها وتعرفها أنك بتحبها بس أنت غبي وما بتفهمش 


    أدم:صدقني أنا حاولت كتيير حاولت أكسب قلبها بس بفشل وبتراجع 


    شريف:بص يا أدم أنت صاحبي وانا فاهمك كويس بس أنت لو بتحبها بجد مش هيكون عندك التردد ده لو بتحبها بلاش تتردد وحاول تكسب قلبها حارب الدنيا علشانها القدر أراد إنها تعمل حادثة وأراد إن اللي خبطها يسبها ويمشي ومش يساعدها علشان تيجي أنت تساعدها وتقابلها وتخطف قلبك 


    أدم حضن شريف بشدة:شكرا ليك بجد أنت صاحب جدع أسف أني شكيت فيك أسف شكرا ليك ووعد أني أحاول أكسب قلبها بس عايزك تساعدني 


    شريف بأبتسامة:أكيد بص أنت أدخل عندها دلوقتي وخد الفيلم ده وأتفرج عليه معاها وحاول تسألها بتحب ايه بتكره ايه حاول تتكلم معاها 


    أدم:طب لو سألت عليك


    شريف: قول لها جالي شغل ضروري 


    أدم:بجد أنت أجدع صاحب 


    شريف بأبتسامة:وأنت كمان يلا سلام 


    أدم:سلام 


    شريف مشي وأدم دخل لإيمان 


    أدم بأبتسامة:اتفضلي جبت الفيلم نتفرج عليه 


    إيمان بتساءل:امال دكتور شريف فين 


    أدم بإجابة:عنده شغل ضروري فمشي 


    إيمان بحزن:اممم ماشي 


    أدم بحماس:يلا نتفرج علي الفيلم 


    إيمان:لاء خلاص مش عايزة تعبانة شوية وعايزة أنام 


    أدم بتفهم:ماشي عن إذنك 


    وخرج أدم وبرضوا ما نفذش اللي قال عليه 


    في عربية شريف شريف ماشي بالعربية بسرعة ومضايق جدا من نفسه ووقف العربية عند المكان اللي بيرتاح فيه البحر ليبدأ الحوار بينه وبين قلبه


    شريف:غبي غبي ليه عملت كده ليه سبتها لغيري يا تري هقدر اسيبها لأدم هقدر أشوفها معاه هقدر لاء لاء مش هقدر أنا خلاص بموت حكمت عليها وعلي نفسي بالتعاسة أدم ايوه بيحبها بس يا تري هيقدر يسعدها زي ما بسعدها هيقدر أدم متردد ومش عارف يسعدها ولا حتي فكر يتقدملها ولا يكسب قلبها بأي طريقة تفتكر هيقدر يسعدها أنت مش بتشوفها لما بتكون معاك بتكون في قمة السعادة هي هي عمرها ما بتبقي سعيدة معاه دايما بشوفها مضايقة وأول ما بتشوفني بتبتسم وتبقي سعيدة هسيبها هسيبها بعد ما خلاص الوقت فات وكسبت قلبها انا خايف خايف حد فينا يجرح قلبها وهي بريئة مش هتستحمل مش كفاية اللي مرت بيه انا في أختيار صعب أختار الحب اللي مستنيه بقالي كتييير ولا أختار صاحبي وعشرة عمري اااااه ياربي أرجوك ساعدني أنا تعبت أوي طيب ليه هي ليه مثلا مش حد تاني يارب ساعدني أرجوك وبعد تفكير طويل قرر إن القرار اللي أخده هو الصح إنه هيساعد صاحبه علشان يكسب قلبها ويخليها تحبه وطلع زي مدونة ملاحظات من جيبه وبدأ يكتب معاناته


    ليه ليه يا قلبي حكمت عليا أكون تعيس حكمت عليا بالعذاب أستنيتك من زمان علشان تدق ووقت ما جه الوقت ودقيت هتخلي عنك هتخلي عن أحلامي حبي وحياتي سعادتي وأملي في الحياة بيقولوا أني بداوي المريض وبرسم ضحكة علي وش الحزين طب وأنا مين مين اللي هيرسم ضحكة علي خدي وقلبي اللي اتجرح مين هيدويه كانوا بيقولولي نار الحب قاسية ما صدقتش وقلتلهم الحب ده إحساس جميل كنت بتمني الحب من زمان واهو الحب جاني وحرقني بنار بتحرق بلاد حرقني وجرحني وحطني في اختيار يا أما الحب يا أما الصداقة وانا للأسف هختار الصديق وحبي هشوفه بس من بعيد لا بينا كلام أو حتي سلام وداعا يا قلبي وداعا يا حبي وداعا يا أحلي الذكريات ✍


    ⛔Stop⛔


    الحلقة خلصت أتمني تكون نالت إعجابكم 😊


    عايزة أعرف توقعاتكم للقادم شاركوني بتعليقاتكم ☺


    مع السلامة 


    معاقة لكن أعشقها


    بقلم:Alaa Mohamed


    ♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥

    معاقة لكن أعشقها 💚


    الحلقه الثانيه والعشرون من هنا

    إرسال تعليق